صفحة 6 من 9 الأولىالأولى 123456789 الأخيرةالأخيرة
النتائج 76 إلى 90 من 127
  1. #76
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,405

    مجلة آفاق للثقافة والتراث

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اخواني واخواتي
    بارك الله فيكم وفي علمكم
    مجلة آفاق للتراث بجميع اعدادها من 1993 إلى 2012 على موقع مركز ودود للمخطوطات
    وها هو الرابط نقلته هنا للاستفادة والله المستعان
    تحميل مجلة آفاق للتراث والثقافة
    مركز ودود للمخطوطات
    جميع الاعداد
    http://wadod.net/bookshelf/category/35
    محبكم
    عبدالرحمن بشر
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  2. #77
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,405

    الموسوعة الفقهية المقارنة (التجريد) لأبي الحسين القدوري كاملة 12 مجلدا

    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  3. #78
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,405
    نظمت مؤسسة البحوث والدراسات العلمية (مبدع)
    ومعهـد الـدراسات المـصطـلحـية
    بتعاون مع
    الرابطـة المحمـدية للعلمــاء


    المؤتمر العالمي الأول للباحثين في القرآن الكريم وعلومه
    في موضوع:

    "جهود الأمة في خدمة القرآن الكريم وعلومه"

    أيام 10-11-12 جمادى الأول 1432 هـ الموافق 14-15-16 أبريل 2011 م
    فاس - المغرب
    http://www.tafsir.net/mlffat/files/1090.rar
    الاندلسي / الألوكة
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  4. #79
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,405

    مجلة الجمعية الفقهية السعودية 1-13

    اسم المجلة : مجلة الجمعية الفقهية السعودية 1-13
    اسم المؤلف : مجموعة من الباحثين
    رابط التحميل : مجلة الجمعية الفقهية السعودية 1-13
    نبذة عن المجلة :
    هي مجلة علمية محكمة متخصصة في الفقه الإسلامي وأصوله تصدرها الجمعية بشكل فصلي بمعدل ثلاثة أعداد في السنة.
    - صدر العدد الأول منها في شهر جمادى الأولى عام 1427هـ.
    - تتنوع موضوعاتها وعناوينها ومجالاتها سواء في النوازل العصرية أو الموضوعات الفقهية الحيوية الأخرى، من العبادات والمعاملات وأحكام الأسرة والجنايات والسياسة الشرعية وغيرها.
    - تعد المجلة من المصادر الرئيسة للبحوث العلمية التي تتناول المستجدات والنوازل والقضايا الفقهية المعاصرة.
    - يحوي كل عدد منها في المتوسط (5) أبحاث محكمة، إضافة إلى ملاحق تتضمن لقاء مع شخصية أثرت الدراسات الفقهية المعاصرة، وتلخيصًا لرسالة علمية، ورصدًا لآخر المطبوعات المتخصصة في علم الفقه وأصوله، إضافة إلى موجز بأخبار الجمعية.
    أهداف المجلة
    - تنمية الفكر العلمي في مجال التخصص والعمل على تطويره وتنشيطه.
    - تجلية تميز الفقه الإسلامي وأصوله وقواعده وشموله وصلاحيته لكل زمان ومكان.
    - تيسير تبادل النتاج العلمي والأفكار في مجال الفقه وأصوله.
    - توفير وعاء يمكن الباحثين والدارسين من نشر بحوثهم ودراساتهم.
    التحكيم العلمي
    تخضع البحوث التي تنشر في المجلة لتحكيم علمي دقيق حسب المعايير العلمية المتعارف عليها في المجلات العلمية المحكمة، بحيث لا ينشر فيها إلا بحث توفرت فيه ضوابط محددة، وبعد تحكيمه من قبل فاحصين اثنين على الأقل.
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  5. #80
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,405

    مجلة جامعة الأنبار للعلوم الإسلامية

    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  6. #81
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,405

    مجلة [اللغة العربية وآدابها] pdf

    1 - السنة الأولى، العدد الأول، ربيع 1426هـ - 2005م.
    http://archive.org/download/94576/01-2005.pdf
    2 - السنة الأولى، العدد الثاني، صيف وخريف 1426هـ - 2005م.
    http://archive.org/download/94576/02-2005.pdf
    3 - السنة الأولى، العدد الثالث، شتاء 1427هـ - 2006م.
    http://archive.org/download/94576/03-2006.pdf
    4 - السنة الثانية، العدد الرابع، ربيع وصيف 1427هـ - 2006م.
    http://archive.org/download/94576/04-2006.pdf
    5 - السنة الخامسة، العدد الثامن، ربيع وصيف 1430هـ - 2009م.
    http://archive.org/download/94576/05-2009.pdf
    6 - السنة الخامسة، العدد التاسع، خريف وشتاء 1430هـ - 1431هـ / 2009م - 2010م.

    http://archive.org/download/94576/05-2009-2010.pdf
    7 - السنة السادسة، العدد العاشر، ربيع وصيف 1431هـ - 2010م.
    http://archive.org/download/94576/06-2010.pdf
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  7. #82
    تاريخ التسجيل
    21 - 1 - 2013
    الدولة
    اليمن
    المشاركات
    6
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة , وبعد : أشكركم على ما تقدمونه من خدمات نافعة في نشر العلم , ونفع المسلمين ,فجزاكم الله خير الجزاء , وأطلب منكم بعض الأمور منها:
    1- الأعداد المتبقية من مجلة الجامعة الإسلامية التي تم نشرها , إذ أن الأعداد الموجودة من العدد 1-117للعام 1428ه, ونحن في عام 1434ه, فأرجو منكم تحميل بقية الأعداد, وكذلك تحميل بقية أعداد المجلات الأخرى, وبارك الله فيكم وفي جهودكم القيمة , ودمتم ذخرا للإسلام والمسلمين

  8. #83
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,405
    بارك الله فيك أخي
    إن كانت متوفرة على النت فابشر سيتم إضافتها
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  9. #84
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,405

    قرارات وتوصيات مجمع الفقه الإسلامي الدولي

    قرارات وتوصيات مجمع الفقه الإسلامي الدولي
    قرارات وتوصيات مجمع الفقه الإسلامي الدولي
    المنبثق من منظمة المؤتمر الإسلامي - جدة (9 قرارات 186 - 194 و3 بيانات)
    الدورة العشرون لمؤتمر مجمع الفقه الإسلامي الدولي
    وهران (الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية)
    26 شوال -2 ذو القعدة 1433هـ/
    13 - 18 سبتمبر (أيلول) 2012م
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  10. #85
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,405

    الموسوعة العربية الميسرة ( كاملة - 7 مجلدات مع الفهرسة )

    رابط المشكاة للتحميل : الموسوعة العربية الميسرة ( كاملة - 7 مجلدات مع الفهرسة )
    مجموعة من المؤلفين
    اتسعت هذه الموسوعة الصغيرة الحجم لبحر زاخر من علم خبرة قادة الفكر في عالمنا العربي، إلى جانب أحدث ما صدر في العالم من التحقيقات الموسوعية وقد اعتمد في هذه الموسوعة على موسوعة "كولومبيا فايكنج دسك" ذات المجلد الواحد حيث حذف منها ما لا يهم العرب كثيراً، مع إضافة ما له شأن في العالم العربي حيث خرجت مجموعة المواد ونحو أربعين منها جديد بحت، أو معدل تعديلاً جوهرياً. أما الستون في المائة أو أقل، الباقية، فهي المعلومات العالمية حول المسميات العلمية خاصة، مثل ما كتب عن مادة ايدروجين أو ذرة، كما أن كثيراً من المواد العلمية ذاتها خضع للإضافة والحذف، وأما المواد العربية والإسلامية في العلوم والأدب فإن أكثر من تسعين في المائة منها جديد كل الجدّة.

    وهذا ثبت بالجداول التي تضمنتها الموسوعة:
    جدول الجامعات في الوطن العربي (اتحاد الجامعات العربية)، جدول شيوخ الأزهر (الأزهر)، جدول الألعاب الأولمبية، جدول أعضاء الأمم المتحدة الذين انضموا بعد 1945 (الأمم المتحدة)، جدول منظمات مختارة أخرى للأمم المتحدة (الأمم المتحدة)، جدول الهيئات التي أنشأها ميثاق الأمم المتحدة (الأمم المتحدة)، جدول جوائز الدول التقديرية، جدول الأزمنة الجيولوجية (جيولوجيا)، جدول أهم الزلازل في القرن العشرين (زلزال)، جدول أهم الزلازل في مصر في القرن العشرين (زلزال)، جدول برامج الفضاء التي تحمل ملاحين (السفر في الفضاء)، جدول برامج مسابر الفضاء (السفر في الفضاء)، جدول العناصر، جدول اللغات، جدول موازين ومقاييس شائعة الاستعمال، جدول جوائز نوبل (نوبل).
    أما اللوحات التي حوتها الموسوعة فهي: خريطة ملونة عن آسيا، وأستراليا، وأفريقيا، وأوروبا، والأمريكتين، والوطن العربي، وغيرها، وبعض الخرائط التاريخية، أعلام ملونة لدول العالم، لوحة ملونة في مواد الحيوان، والنبات، وفي مجال الفنون المختلفة. وقد تمّ ترتيب الموضوعات في هذه الموسوعة بالترتيب الألفبائي.
    المكتبة العصرية للطباعة والنشر
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  11. #86
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,405

    مجلة بلسم الطبية التابعة لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني pdf

    رابط التحميل : مجلة بلسم الطبية التابعة لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني pdf
    جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني
    صحية - ثقافية - اجتماعية
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  12. #87
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,405
    رابط المشكاة للتحميل : بحوث المؤتمر العالمي الأول للقراءات بمراكش 2013
    مجموعة من المؤلفين
    بحوث المؤتمر العالمي الأول بمراكش والذي كان تحت عنوان: " القراءات القرآنية في العالم الإسلامي: أوضاع ومقاصد "
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  13. #88
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,405

    مجلة [المؤرخ العربي] تصدر عن الأمانة العامة المورخين العرب - بغداد pdf

    مجلة المؤرخ العربي
    تصدر عن الأمانة العامة المورخين العرب - بغداد
    ص. ب : 4085- بغداد الجمهورية العراقية

    - المورخ العربي » السنة 1977 - العدد 1
    http://archive.org/download/98412/n01.pdf
    - المورخ العربي » السنة 1977 - العدد 2
    http://archive.org/download/98412/n02.pdf
    - المورخ العربي » السنة 1977 - العدد 3
    http://archive.org/download/98412/n03.pdf
    - المورخ العربي » السنة 1977 - العدد 4
    http://archive.org/download/98412/n04.pdf
    - المورخ العربي » السنة 1978 - العدد 5
    http://archive.org/download/98412/n05.pdf
    - المورخ العربي » السنة 1978 - العدد 6
    http://archive.org/download/98412/n06.pdf
    - المورخ العربي » السنة 1978 - العدد 7
    http://archive.org/download/98412/n07.pdf
    - المورخ العربي » السنة 1978 - العدد 8
    http://archive.org/download/98412/n08.pdf
    - المورخ العربي » السنة 1979 - العدد 9
    http://archive.org/download/98412/n09.pdf
    - المورخ العربي » السنة 1979 - العدد 10
    http://archive.org/download/98412/n10.pdf
    - المورخ العربي » السنة 1980 - العدد 12
    http://archive.org/download/98412/n12.pdf
    - المورخ العربي » السنة 1980 - العدد 14
    http://archive.org/download/98412/n14.pdf
    - المورخ العربي » السنة 1980 - العدد 15
    http://archive.org/download/98412/n15.pdf
    - المورخ العربي » السنة 1981 - العدد 16
    http://archive.org/download/98412/n16.pdf
    - المورخ العربي » السنة 1981 - العدد 19
    http://archive.org/download/98412/n19.pdf
    - المورخ العربي » السنة 1981 - العدد 20
    http://archive.org/download/98412/n20.pdf
    - المورخ العربي » السنة 1982 - العدد 21
    http://archive.org/download/98412/n21.pdf
    - المورخ العربي » السنة 1982 - العدد 22
    http://archive.org/download/98412/n24.pdf
    - المورخ العربي » السنة 1982 - العدد 22
    http://archive.org/download/98412/n22.pdf
    - المورخ العربي » السنة 1984 - العدد 25
    http://archive.org/download/98412/n25.pdf
    - المورخ العربي » السنة 1986 - العدد 27
    http://archive.org/download/98412/n27.pdf
    - المورخ العربي » السنة 1986 - العدد 28
    http://archive.org/download/98412/n28.pdf
    - المورخ العربي » السنة 1046 - العدد 29
    http://archive.org/download/98412/n29.pdf
    - المورخ العربي » السنة 1407 - العدد 30
    http://archive.org/download/98412/n30.pdf
    - المورخ العربي » السنة 1407 - العدد 33
    http://archive.org/download/98412/n33.pdf
    - المورخ العربي » السنة 1407 - العدد 34
    http://archive.org/download/98412/n34.pdf
    يتبع إن شاء الله تعالى ... لا تنسونا من صالح دعائكم

    - المورخ العربي » السنة 1409 - العدد 35
    http://archive.org/download/98413/n35.pdf
    - المورخ العربي » السنة 1409 - العدد 36
    http://archive.org/download/98413/n36.pdf
    - المورخ العربي » السنة 1409 - العدد 37
    http://archive.org/download/98413/n37.pdf
    - المورخ العربي » السنة 1409 - العدد 39
    http://archive.org/download/98413/n39.pdf
    - المورخ العربي » ذوالقعدة 1410 - العدد 41 و 42
    http://archive.org/download/98413/n41-42.pdf
    - المورخ العربي » ذوالحجة 1410 - العدد 43
    http://archive.org/download/98413/n43.pdf
    -المورخ العربي » السنة 1412 - العدد 44
    http://archive.org/download/98413/n44.pdf
    - المورخ العربي » السنة 1414 - العدد 46
    http://archive.org/download/98413/n46.pdf
    - المورخ العربي » السنة 1414 - العدد 47
    http://archive.org/download/98413/n47.pdf
    - المورخ العربي » السنة 1414 - العدد 49
    http://archive.org/download/98413/n49.pdf
    - المورخ العربي » السنة 1414 - العدد 51
    http://archive.org/download/98413/n51.pdf
    - المورخ العربي » السنة 1416 - العدد 52
    http://archive.org/download/98413/n52.pdf
    وبه ينتهي الموجود من هذه المجلة، والسلام عليكم
    <RIGHT>
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  14. #89
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,405

    مجلة الذاكرة الوطنية - العدد 07 - سنة 1426 هـ / 2005 م

    العنوان : مجلة الذاكرة الوطنية - العدد 07 - سنة 1426 هـ / 2005 م
    ( مجلة نصف سنوية تعنى بتاريخ حركات التحرير الوطني )
    المؤلف : المندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير
    عدد الصفحات : 247
    الحجم : 4,2 ميغا تقريبا

    رابط أرشيف :
    http://archive.org/details/addakira-alwataniya
    رابط مباشر :
    http://archive.org/download/addakira...alwataniya.pdf

    <!-- / message --><!-- attachments -->
    التعديل الأخير تم بواسطة مســك ; 06-15-13 الساعة 9:57 AM
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  15. #90
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,405

    مجلة التأصيل للدراسات الفكرية المعاصرة


    اسم المجلة : مجلة التأصيل للدراسات الفكرية المعاصرة
    اسم المؤلف : مجموعة من العلماء وطلبة العلم
    رابط التحميل : مجلة التأصيل للدراسات الفكرية المعاصرة
    نبذة عن المجلة :
    مجلة علمية محكمة تقوم بنشر الأبحاث والدراسات والتقارير ومراجعة الكتب والمتابعات العلمية في القضايا العقيدية والفكرية المعاصرة وِفْقَ أصول أهل السنة والجماعة، ملتزمة بشروط منهج البحث العلمي ومقاييسه.
    أهداف المجلة:
    1) نشر الدراسات والأبحاث التي تعالج القضايا العقدية والفكرية المعاصرة وفق منهج أهل السنة والجماعة.
    2) إيجاد وعاء علمي يكون مرجعاً لكافة الباحثين باختلاف مرجعياتهم الفكرية في معرفة الرؤية السلفية حول القضايا الفكرية المعاصرة.
    3) دعم وتنشيط البحث العلمي، وتوجيه الأبحاث نحو القضايا المستجدة في الواقع المعاصر، لدراستها دراسة علمية وفق المعايير الموضوعية.
    4) فتح باب الحوار والنقاش العلمي في المسائل الإجتهادية، لتتم معالجتها في جو من الهدوء والبعد عن التصنيف والأحكام الشخصية، والتعود من خلالها على الاختلاف والحوار
    المواد التي يُقبَل نشرها في المجلة:
    1) البحوث والدراسات العلمية الأصيلة المتصلة بالقضايا العقدية والفكرية المعاصرة، التي لم يسبق نشرها، ولم تقدم للنشر إلى أي جهة أخرى.
    2) الأولوية للأبحاث المتعلقة بالموضوعات التالية:
    - تأصيل منهج الاستدلال وضوابطه.
    - تأصيل المحكمات الشرعية وموارد الإجماع.
    - بناء القضايا العقدية والفكرية بناء علمياً يقينياً.
    - النقد الموضوعي للاتجاهات التغريبية في الفكر العربي المعاصر.
    - مناقشة الخطاب العصراني، وتفكيك أفكاره على أصول المنهج العلمي.
    - قضايا المصطلحات والمفاهيم المعاصرة.
    - المناهج العلمية والنقدية في الفكر المعاصر.
    3) قراءات ومراجعات الكتب والتقارير والمتابعات العلمية حول المؤتمرات والندوات والنشاطات الأكاديمية المتصلة بحقول اختصاصها، كما ترحب بالمناقشات الموضوعية لما ينشر فيها أو في غيرها.
    4) ترجمات الدراسات العلمية والبحوث الجادة المكتوبة بلغات أجنبية والتي تحقق أهداف المجلة.
    5) ملخصات الرسائل العلمية الجامعية التي تحقق أهداف المجلة.
    6) يُشترط في الكتب التي يتم قراءتها أو مراجعتها ألا يمضي عليها ثلاث سنوات.
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

صفحة 6 من 9 الأولىالأولى 123456789 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •