صفحة 5 من 9 الأولىالأولى 123456789 الأخيرةالأخيرة
النتائج 61 إلى 75 من 127
  1. #61
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,317

    مجلة أبوللو الأعداد ( 1-8 )

    وهي مجلة أصدرتها جماعة أبوللو
    التي تزعمها أحمد شوقي ثم خلفه خليل مطران ثم أحمد زكي أبو شادي
    الأعداد ( 1-8 ) من المجلد الأول
    مجموعة في ملف واحد
    ---------------
    رابط التحميل
    ---------------

    أو
    - الأعداد من 1 إلى 10:
    http://www.mediafire.com/?zyjnkdznymm

    - الأعدد من 11 إلى 20:
    http://www.mediafire.com/?dbw2m4zozmt

    - الأعداد من 21 إلى 25:
    http://www.mediafire.com/?0mm1dwnmyti

    منقول من الألوكة
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  2. #62
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,317

    75 عددا من مجلة المجتمع الكويتية

    واحدة من أهم المجلات الإسلامية فى العالم العربي والإسلامي ..
    وتعتبر من إصدارات النخبة ، ويكتب بها عدد كبير من الأكاديميين والمفكرين ، و أصدرها الشيخ الراحل / عبد الله المطوع ( أبو بدر) عام 1971 وهي الناطق باسم جمعية الإصلاح الاجتماعي ، ... وتوزع المجلة فى أكثر من120 دولة ، وتتسم بالموضوعية والمهنية وتمتلك شخصية تحريرية وإخراجية متميزة .. ( عن نافذة مصر )

    وهذه خمسة وسبعون عددا من المجلة عن موقعهم
    http://magmj.com/index.jsp?version=107
    للتيسير انسخ الروابط إلى ملف تكست ثم افتح Internet Download Manager ومن استيراد حدد الملف لإدخال الروابط ثم أشر على بدء قائمة التحميل بعد ضبط عدد الملفات التي يمكن تحميلها معا - حسب سرعة النت - من جدولة
    http://magmj.com/version/doc_149_66002.zip
    http://magmj.com/version/doc_402_24400.zip
    http://magmj.com/version/doc_54_82444.zip
    http://download1325.mediafire.com/yz.../2009v1862.pdf
    http://magmj.com/version/doc_371_40119.pdf
    http://magmj.com/version/doc_60_24783.pdf
    http://magmj.com/version/doc_219_55370.pdf
    http://magmj.com/version/doc_76_73538.pdf
    http://magmj.com/version/doc_362_59209.pdf
    http://magmj.com/version/doc_197_96391.pdf
    http://magmj.com/version/doc_701_26851.pdf
    http://magmj.com/version/doc_81_35587.pdf
    http://magmj.com/version/doc_742_60175.pdf
    http://magmj.com/version/doc_763_8499.pdf
    http://magmj.com/version/doc_579_71423.pdf
    http://magmj.com/version/doc_518_57678.pdf
    http://magmj.com/version/doc_886_52127.pdf
    http://magmj.com/version/doc_160_70529.pdf
    http://magmj.com/version/doc_117_40192.pdf
    http://magmj.com/version/doc_368_71914.pdf
    http://magmj.com/version/doc_891_15832.pdf
    http://magmj.com/version/doc_702_39838.pdf
    http://magmj.com/version/doc_618_73621.pdf
    http://magmj.com/version/doc_439_67329.pdf
    http://magmj.com/version/doc_774_75951.pdf
    http://magmj.com/version/doc_616_48706.pdf
    http://magmj.com/version/doc_826_59542.pdf
    http://magmj.com/version/doc_570_6844.pdf
    http://magmj.com/version/doc_73_44088.pdf
    http://magmj.com/version/doc_279_96308.pdf
    http://magmj.com/version/doc_592_35198.pdf
    http://magmj.com/version/doc_820_32692.pdf
    http://magmj.com/version/doc_160_79927.pdf
    http://magmj.com/version/doc_295_71431.pdf
    http://magmj.com/version/doc_536_53201.pdf
    http://magmj.com/version/doc_492_43872.pdf
    http://magmj.com/version/doc_808_78752.pdf
    http://magmj.com/version/doc_88_8742.pdf
    http://magmj.com/version/doc_99_16542.pdf
    http://magmj.com/version/doc_49_40233.pdf
    http://magmj.com/version/doc_48_11722.pdf
    http://magmj.com/version/doc_855_64114.pdf
    http://magmj.com/version/doc_987_14885.pdf
    http://magmj.com/version/doc_209_55943.rar
    http://magmj.com/version/doc_113_16428.pdf
    http://magmj.com/version/doc_678_14056.pdf
    http://magmj.com/version/doc_170_90358.pdf
    http://magmj.com/version/doc_571_70052.pdf
    http://magmj.com/version/doc_343_93600.pdf
    http://magmj.com/version/doc_6_76335.pdf
    http://magmj.com/version/doc_617_66562.pdf
    http://magmj.com/version/doc_863_59966.pdf
    http://magmj.com/version/doc_578_93938.pdf
    http://magmj.com/version/doc_202_29737.pdf
    http://magmj.com/version/doc_624_10380.pdf
    http://magmj.com/version/doc_8_50989.pdf
    http://magmj.com/version/doc_713_28728.pdf
    http://magmj.com/version/doc_720_9668.pdf
    http://magmj.com/version/doc_80_49712.pdf
    http://magmj.com/version/doc_727_21288.pdf
    http://magmj.com/version/doc_809_97768.pdf
    http://magmj.com/version/doc_682_42407.pdf
    http://magmj.com/version/doc_210_44724.pdf
    http://magmj.com/version/doc_724_85865.pdf
    http://magmj.com/version/doc_165_79316.pdf
    http://magmj.com/version/doc_78_33312.pdf
    http://magmj.com/version/doc_263_92795.pdf
    http://magmj.com/version/doc_906_23939.pdf
    http://magmj.com/version/doc_677_94744.zip
    http://magmj.com/version/doc_301_75725.pdf
    http://magmj.com/version/doc_522_59349.pdf
    http://magmj.com/version/doc_330_1387.pdf
    http://magmj.com/version/doc_990_49984.zip
    http://magmj.com/version/doc_367_79228.zip
    http://magmj.com/version/doc_78_67707.zip
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  3. #63
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,317

    مجلة معهد المخطوطات العربية

    الكتب:
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  4. #64
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,317

    مجلة آفاق الثقافة و التراث

    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  5. #65
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,317

    مجلة المناهل

    الكتب:
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  6. #66
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,317

    مجلة ثقافة الهند-عن موقع المصطفى

    الكتب:
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  7. #67
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,317
    <CENTER style="FONT: bold 13pt arial" class=largfontm></CENTER><CENTER class=largfontm>مجلـــة العـــرب

    منســـقـة ومفهـــرسـة

    ( 154 ) جزءا ، الحجم : 537 ميجا
    بترتيب صدورها الزمني
    </CENTER>
    <CENTER class=largfontm>استغرق تنسيق المجلة وفهرستها حوالي 60 يوما
    ويسعدني أن أقدمها لجموع الباحثين ميسرة للانتفاع بما فيها من علم نافع في أبحاثهم
    ومجلة العرب من المجلات العلمية المرموقة
    أسسها علامة الجزيرة حمد الجاسر – طيب الله ثراه –
    وما زالت تصدر بانتظام في ستة أجزاء كل عام .
    ولعل أحد الكرام يتحفنا بما بقي من أجزائها غير المتاحة على الشبكة حتى يعم الانتفاع بها .
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    جمعت أعداد كل سنة فى ملف واحد وضبطت الترقيم وحذفت المكرر من الصفحات
    وضبطت الصفحات على نسق واحد ، وغير ذلك من متطلبات التنسيق ، بالإضافة إلى الفهرسة العامة لكل سنة ...

    </CENTER><CENTER class=largfontm>ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    </CENTER>
    <CENTER class=largfontm>لا تغير أسماء الملفات
    ضع جميع الأجزاء فى مجلد واحد ؛ للمحافظة على ارتباط الملفات .
    حمل بالضغط على pdf من صفحات أرشيف
    وأخيرا لا تنسوا كل من أسهم فى هذا العمل بجهد من صالح الدعاء

    وكتبه أخوك :
    د/ محمود الشويحي
    1-12-2010
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    </CENTER><CENTER class=largfontm>رفع الأعداد بداية من السنة 15 - غير منسقة - ( هـنـا )
    فضيلة الشيخ الدكتور / أبو ذر الفاضلي
    جزاه الله خيرا وبارك فى جهده .
    كما جمعت المتوفر من المجلة على موقع ودود ونسقته
    فى هذا الموضوع لتعم الفائدة .
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    ملف الربط بين الأجزاء
    archive

    من السنة ( 3 )
    archive
    من السنة ( 4 )
    archive
    من السنة ( 10 )
    archive

    السنة ( 12 )
    archive

    السنة (13)
    archive

    السنة (14)
    archive

    السنة (15)
    archive
    السنة ( 16 )
    archive
    السنة ( 17 )
    archive
    السنة ( 18 )
    archive
    السنة ( 19)
    archive
    السنة (20)
    archive

    السنة (21)
    archive
    السنة ( 22 )
    archive
    السنة ( 23 )
    archive
    السنة ( 24 )
    archive
    السنة ( 25 )
    archive
    السنة ( 26 )
    archive

    السنة ( 27 )
    archive
    السنة ( 28 )
    archive
    السنة ( 29 )
    archive

    السنة ( 30 )
    archive

    السنة ( 31 )
    archive

    السنة ( 32 )
    archive
    السنة ( 33 )
    archive
    السنة ( 34 )
    archive
    السنة ( 35 )
    archive
    من السنة ( 36 )
    archive
    من السنة ( 40 )
    archive
    من السنة ( 41 )
    archive
    من السنة ( 42 )
    archive
    </CENTER><CENTER class=largfontm>وللفائدة : رفع أخى الحبيب الطيب وشنان أعداد المجلة 154 جزءا في ملف مضغوط برابط واحد مباشر على هذا الرابط:
    </CENTER><CENTER class=largfontm>هنا</CENTER><CENTER class=largfontm></CENTER><CENTER class=largfontm>منقول </CENTER>
    <CENTER class=largfontm></CENTER>
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  8. #68
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,317

    مجلة ( الذخائر ) العراقية

    أعداد مجلة ( الذخائر ) العراقية
    تصدر من لبنان
    تراثية تهتم بالتاريخ والآثار والمخطوطات وعلوم اللغة
    الأعداد من موقع الدوريات الفارسي
    الأعداد من ( 1- 18 ) مجموعة في ملف واحد
    حجم الملف تقريبا : 100م
    ***
    التحميل من أرشيف
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  9. #69
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,317

    مجلة الأحكام الشرعية لأحمد القاري

    مجلة الأحكام الشرعية لأحمد القاري
    حمل من هنا ..
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  10. #70
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,317
    الاسطوانة الثامنة والثلاثون - مجلات ودوريات
    ========================
    اصدارات مجلة الوعي الإسلامي
    أعداد من مجلة الثقافة المغربية
    مجلة المنار - من العد 1 - 22
    مجلة الإصلاح ، برئاسة محمد حامد الفقي ، 1347 - 1348 هـ

    الحجم: 1.38 قيقا

    روابط التحميل:
    =========
    http://www.filefactory.com/file/4mpe...e-38.part1.rar
    http://www.filefactory.com/file/67vl...e-38.part2.rar
    http://www.filefactory.com/file/3ve4...e-38.part3.rar
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  11. #71
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,317
    الاسطوانة التاسعة والثلاثون - مجلات ودوريات
    ========================
    مجلة مجمع اللغة العربية بدمشق ) منسقا

    الحجم: 900 ميقا

    الروابط:
    ====
    http://www.filefactory.com/file/2jfi...e-39.part1.rar
    http://www.filefactory.com/file/5j4s...e-39.part2.rar
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  12. #72
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,317
    الاسطوانة الحادية والأربعون - مجلات ودوريات
    ==========================
    المجلة العربية للدراسات الأمنية والتدريب
    مجلة المجمع العلمي العربي بدمشق
    مجلة المورد

    ===================

    الحجم: 769 ميقا

    الرابط:
    http://www.filefactory.com/file/2zjj...agazine-41.rar
    <!-- / message --><!-- sig -->
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  13. #73
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,317
    اسطوانات المجلات والدوريات - الاسطوانات: 42 ، 43 ، 44

    مجلة دارة الملك عبدالعزيز من العام 1395 - 1431 والمجلة في 145 عدد موزعة على 3 اسطوانات بحجم 2.75 قيقا، كل اسطوانة مجزأة لقسمين
    ====================

    الروابط:
    http://www.filefactory.com/file/kyag...e-42.part1.rar
    http://www.filefactory.com/file/3wo5...e-42.part2.rar
    http://www.filefactory.com/file/3d0a...e-43.part1.rar
    http://www.filefactory.com/file/6q22...e-43.part2.rar
    http://www.filefactory.com/file/6hy4...e-44.part1.rar
    http://www.filefactory.com/file/3j8p...e-44.part2.rar
    <!-- / message --><!-- sig -->
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  14. #74
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,317
    اسطوانة الموسوعات العامة والقواميس والمعاجم رقم (16)
    ===================================
    Encyclopedia of Islam -Brill
    أطلس معالم المسجد الأقصى - عبد الله معروف.pdf
    معجم روائع الحكمة والأقوال الخالدة - روحي البعلبكي.pdf
    ^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
    http://www.kt-b.com/articles-action-show-id-1431.htm
    ^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
    <!-- / message --><!-- sig -->
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  15. #75
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,317
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

صفحة 5 من 9 الأولىالأولى 123456789 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •