النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    31,959

    موسوعة مؤلفات علم مقارنة الأديان ( 93 ) كتاب للتحميل

    اسم الكتاب : موسوعة مؤلفات علم مقارنة الأديان ( 93 ) كتاب
    اسم المؤلف : مجموعة من المؤلفين
    رابط التحميل :
    موسوعة مؤلفات علم مقارنة الأديان ( 93 ) كتاب
    نبذة عن الكتاب :
    ثلاثة وتسعون كتابا فى علم مقارنة الأديان فى ملفين مضغوطين بصيغة الشاملة ..
    وليمكنك من تصفح الموسوعة لابد من تنصيب برنامج الموسوعة الشاملة من خلال هذا الرابط :
    برنامج الموسوعة الشاملة ( 2 ) مفرغ 2.11
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    21-03-2002
    الدولة
    الإسْـلام
    المشاركات
    25,071
    جزاك الله خير الجزاء أخي الغالي مسك
    جُروحُ الأمة لا تتوقف عن النّزف !

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    02-11-2006
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    14,678
    بـارك الله فيـك وجزاك الله خيرا.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    18-11-2008
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    154
    جزاك الله خيرا



  5. #5
    تاريخ التسجيل
    11-04-2008
    المشاركات
    5
    لكم الشكر الجزيل لما لكم من الدور الكبير في إثراء العقول العربية بالمعلومات
    خالد الزعبي

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    17-11-2006
    الدولة
    رفح - فلسطين
    المشاركات
    63

    مسك... اسم على مسمى

    بارك الله فيك أخي مسك
    حقا أنت مسك وما تأتي به مسك مثلك
    قال أمير المؤمنين علي بن أبي طالب رضي الله عنه: كفى بالعلم شرفاً أنه يدعيه من لا يحسنه ويفرح إذا نسب إليه من ليس من أهله، وكفى بالجهل خمولاً، أنه يتبرأ منه من هو فيه ويغضب إذا نسب إليه.

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •