السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
الأخ الفاضل مهذب مشرف مشكاة الاستشارات هذه رسالة وصلت على بريد الموقع تقول فيها المرسلة :
لدي استفسار عن غيرة امرأة المشهور
إذا أنعم الله على المرأة بزوج ، جعله الله في خدمة الناس كالطبيب مثلاً أو كالمستشار أو الشيخ المفتي , فكيف يمكن للمرأة أن تضبط غيرتها من النساء التي قد يواجههن زوجها بحكم طبيعة منصبه ؟
هل من المناسب أن تسكت تماماً ؟ أم تتحدث عن بعض غيرتها
و هل يحب الرجل أن يرى ذلك من زوجته ، أم أنه يتضايق من ذلك ؟
أنا لا أتحدث عن الزوجات شديدات الغيرة
و لكن عن النساء المتوازنات ، و لكن طبيعتهن البشرية تحتم عليهن شعور الغيرة .
و متى يتضايق الزوج المشهور من غيرة زوجته ؟
و بارك الله فيكم في علمكم و عملكم .