النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    16 - 2 - 2005
    الدولة
    لا إله إلا إنت سبحانك إني كنت من الظالمين
    المشاركات
    1,291

    كيف يمكن أن اجعل شعاري في الحياة بخصوص المشاكل " طنش تعش تنتعش "؟

    [align=center]:


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أولا أشكرك أخي الفاضل مهذب على ما تقدمونه واسأل الله أن لا يحرمك الأجر

    مشكلتي تتمثل في طبيعتي

    فأنا بطبعي لا أحب المشاكل واكرهها واهتم كثيراً إذا كانت هناك مشكلة في حياتي أو في البيئة التي أعيش فيها سواء في البيت أو المدرسة وحتى إن كانت لا تتعلق بي لكن وجود هذه المشكلة يجعلني في هم وغم لدرجة عدم الأكل والنوم
    ويشتد بي الأمر إذا كانت المشكلة تخصني فان كانت كذلك ينتهي بي بالتنازل عن حقوقي للانتهاء من المشكلة حتى وان كان في الأمر ضرر لي .

    الآن أواجه مشكلة مع مديرتي في العمل في المدرسة المنتدبة لها فهي تريد أن تفرض على مناهج وأعمال ليست من اختصاصي وقانونيا ليس من حقها ذلك .
    ولقد رفضت الأمر فما كان منها إلا أنها أصبحت تترصد لي في كل شيء وتتجاهلها لدي معلمات مدرستها
    بالمناسبة هذا كان في يوم واحد فقط وهو يوم الأحد لدرجة إنها رفعت ضغطي وأصبت بصداع في رأسي وألم في كتفي حتى ظننت إني سأصاب بنوبة قلبية فما كان مني إلا أن تجاهلتها ودعوت الله أن يقلص ساعات الدوام .
    وطبعاً من يوم الأحد وأنا لا نوم ولا أكل مثل العالم وأفكر في هذه المشكلة بالرغم من ا ن حلها بسيط يتمثل في قول " لا لن افعل ذلك وعندك شيء يجبرني هاتيه وبالطقاق ."

    غدا سيكون دوامي في مدرستها وسيكون يوم المواجهة
    وأنا من الظهر ما نمت ولا أخذت قيلولة وأنا في دوامة من الأفكار فمرة أقول في نفسي تنازلي ووافقي وافتكي من المشاكل واذبحي عمرك من القهر على نفسك كالعادة
    وسوف يظل الأمر في قلبك طوال حياتك كغيرها من المشاكل التي تنازلت فيها عن حقك
    لأنك ما قدرتي تتخلصين من الأمر . وتظلين طول عمرك كلما تذكرت الأمر تقولين في نفسك آخ يالقهر لو إني مسويه كذا وتتكدر نفسيتك .

    ومرة أقول لا أبدا..... واجهيها وهي أصلا ما تقدر تجبرك على شيء وان تجاوزت حدودها معك أوقفيها
    لكن معنى ذلك سيكون الموسم ساخن جداً ويكون الجو متوتر في المدرسة وممكن تقعد لي في الصغيرة والكبيرة
    وتخلي حياتي جحيم في المدرسة بالرغم إني ما احظر عندها إلا يومين وبمعدل حصتين لكن أنت ادني مشكلة تؤثر عليك وتشيلين همها فريحي رأسك واقبلي .

    و طبعا هذه الحلول فاشلة لأنها جميعها تضر بي وفي كلتا الحالتين أنا سأموت كمدا وغيظا

    فرجائي أن تخبرني كيف يمكن أن اجعل شعاري في الحياة بخصوص المشاكل
    " طنش تعش تنتعش "

    وجزاكم الله خيراً


    :
    [/align]
    .

    .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شروق فجر مشاهدة المشاركة
    [align=center]:


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أولا أشكرك أخي الفاضل مهذب على ما تقدمونه واسأل الله أن لا يحرمك الأجر

    مشكلتي تتمثل في طبيعتي

    فأنا بطبعي لا أحب المشاكل واكرهها واهتم كثيراً إذا كانت هناك مشكلة في حياتي أو في البيئة التي أعيش فيها سواء في البيت أو المدرسة وحتى إن كانت لا تتعلق بي لكن وجود هذه المشكلة يجعلني في هم وغم لدرجة عدم الأكل والنوم
    ويشتد بي الأمر إذا كانت المشكلة تخصني فان كانت كذلك ينتهي بي بالتنازل عن حقوقي للانتهاء من المشكلة حتى وان كان في الأمر ضرر لي .

    الآن أواجه مشكلة مع مديرتي في العمل في المدرسة المنتدبة لها فهي تريد أن تفرض على مناهج وأعمال ليست من اختصاصي وقانونيا ليس من حقها ذلك .
    ولقد رفضت الأمر فما كان منها إلا أنها أصبحت تترصد لي في كل شيء وتتجاهلها لدي معلمات مدرستها
    بالمناسبة هذا كان في يوم واحد فقط وهو يوم الأحد لدرجة إنها رفعت ضغطي وأصبت بصداع في رأسي وألم في كتفي حتى ظننت إني سأصاب بنوبة قلبية فما كان مني إلا أن تجاهلتها ودعوت الله أن يقلص ساعات الدوام .
    وطبعاً من يوم الأحد وأنا لا نوم ولا أكل مثل العالم وأفكر في هذه المشكلة بالرغم من ا ن حلها بسيط يتمثل في قول " لا لن افعل ذلك وعندك شيء يجبرني هاتيه وبالطقاق ."

    غدا سيكون دوامي في مدرستها وسيكون يوم المواجهة
    وأنا من الظهر ما نمت ولا أخذت قيلولة وأنا في دوامة من الأفكار فمرة أقول في نفسي تنازلي ووافقي وافتكي من المشاكل واذبحي عمرك من القهر على نفسك كالعادة
    وسوف يظل الأمر في قلبك طوال حياتك كغيرها من المشاكل التي تنازلت فيها عن حقك
    لأنك ما قدرتي تتخلصين من الأمر . وتظلين طول عمرك كلما تذكرت الأمر تقولين في نفسك آخ يالقهر لو إني مسويه كذا وتتكدر نفسيتك .

    ومرة أقول لا أبدا..... واجهيها وهي أصلا ما تقدر تجبرك على شيء وان تجاوزت حدودها معك أوقفيها
    لكن معنى ذلك سيكون الموسم ساخن جداً ويكون الجو متوتر في المدرسة وممكن تقعد لي في الصغيرة والكبيرة
    وتخلي حياتي جحيم في المدرسة بالرغم إني ما احظر عندها إلا يومين وبمعدل حصتين لكن أنت ادني مشكلة تؤثر عليك وتشيلين همها فريحي رأسك واقبلي .

    و طبعا هذه الحلول فاشلة لأنها جميعها تضر بي وفي كلتا الحالتين أنا سأموت كمدا وغيظا

    فرجائي أن تخبرني كيف يمكن أن اجعل شعاري في الحياة بخصوص المشاكل
    " طنش تعش تنتعش "

    وجزاكم الله خيراً


    :
    [/align]

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
    شكر الله لك حسن ظنك وبارك فيك ..

    يا أخيّة ليس هناك شيء اسمه ( طنش تعش تنتعش ) !!
    لأن المحصلة النهائية ( تراكمات ) من ( المُطنشات ) . . !!

    الحل من وجهة نظري ( تعايش تعش تنتعش ) !!
    تخيلي أخيّة لو أن إنساناً قدّر الله عليه أن تُقطع يده وأن يعيش مبتور اليد ..
    هل ترينه سيرتاح ويطمئن وهو يردد في كل لحظة وعند كل عجز ( لأن يدي مقطوعة ) !!

    فرق بينه وبين شخص فيه نفس ما فيه .. لكنه يردد بتفاؤل ( عندي يد أخرى ) !!
    تماماً كما كان يقول عروة عندما قطعت رجله ( لئن كان الله أخذ مني رجلا فقد ابقى لي أخرى ، ولئن كان أخذ منّي ولداً فقد ابقى لي غيره .. ) ..

    وهكذا التعايش مع الواقع هو الحل ..
    التعايش ليس هو الاستسلام ..
    التعايش هو الصبر مع المثابرة على الارتقاء .

    نحتاج دائماً أن نعيش بشخصية متفائلة ..
    شخصية مرحة ..
    شخصية واثقة !

    نستطيع أن نقول نعمعندما نقتنع بـ ( نعم ) ونقول ( لا ) عندما تكون ( لا ) هي سيدة الموقف !

    إنه لا يلزم عندما نقول ( لا ) أن نكشّر أو نقطّب الجبين أو نقولها بصراخ !!
    لذلك عندما نربط هذه الحالة الشعورية بـ ( لا ) نستصعبها في حينها ووقتها ..

    كان ماذا عندما يُطلب منّي شيء إضافي على عملي وأقول بكل هدوء ( وقتي لا يسمح ) !!
    وأقول : كم أتمنى أن أنفذ ما تقول .. لكن لا استطيع !!

    المواجهات مع الآخرين سواء في الرئيس في العمل أو حتى في علاقتنا مع الآخرين : لا تحتاج إلى إبراز القوّة بقدر إبراز الحلم مع الحزم . .

    كل ما عليك أن لا تلتفتي كيف هي تعامل غيرك ..
    لكن التفتي إلى أداء عملك على الوجه الذي ترضين به عن نفسك . .
    ثقي تماماً أن إخلاصك في عملك مع البشاشة والكلمة الطيبة .. لن يجعل للآخرين عليك مجالاً مهما حاولوا .. مصيرهم أن يعتذورا !

    ثم يا أخيّة .. لماذا هذا الهمّ عند اي مشكلة ؟!
    هل تتوقعين أن عدم الأكل أو عدم النوم يحل المشكلة ؟!
    قد تقولين هو شعور نفسي ( لا إرادي ) ينعكس على السلوك !!

    أقول لك إن اي شعور نفسي لابد وأن يسبقه تصوّرات .. صحّحي تصوّراتك في النظر للحياة بواقعيّة ..
    نمّي في نفسك جوانب من قوّة الشخصيّة بالقراءة والاطلاع في الكتب التي تعزّز من هذه الجوانب النفسية والسلوكية .

    تعاملي مع الاخرين كما هم .. العصبي اقبليه على أنه عصبي .. والمخادع اقبليه على أنه مخادع !!
    وهكذا عندما تقبلين الاخرين على طباعهم فإن ذلك يعطيك استراتيجيّة في التعامل مع كل واحد بما يناسبه هو وفي نفس الوقت يكون تعاملك معه بما لا يخدش شيئا من مبادئك وقيَمك .
    مديرتك .. اقبليها على أنها متسلّطة .. على أن هذا هو طبعها .. بهذا : ستجتهدين أنتِ في عملك .. ولاحظي أنها بهذا الطبع ستدفعك من حيث لا تشعر هي إلى أن تحسني عملك ( الواجب ) فكون أحسنت إليك من حيث تظن أنها تسيء إليك !!
    فكري في كل حدث على أن له جانبين .. مشرق ومظلم !!
    تأملي جوانب الإشراق في كل حدث .. فإن ذلك يمنحك شعوراًبالارتياح ..

    لا أزال أقول لك .. لا تنظري للحدث الذي حصل على أنه مواجهة !!
    أنظري إليه على أنه اختلاف في وجهات النظر لا أكثر ولا أقل ..!!
    لأنك عندما ترين الأمر على أنه مواجهة حتماً ستخفّ عندك مشاعر الودّ من كلمة طيبة وبسمة هادئة وسلام صادق ..
    بعكس ما لو أن رؤيتنا للأمر كانت على أنه اختلاف يسع الجميع !!

    لا تهتمّي كيف تنظر هي إلى الحدث .. أهم شيء نظرتك أنت للحدث وتعاملك معه بكل هدوء .. وتأكدي أن الطرف المقابل مرآة لما يقابله .. فسلوكك وهدوءك وحسن ألفاظك وبشاشتك ستنعكس عليها حتماً ..

    استعيني بالله . .
    فأنتِ في مدرسة الحياة .
    وتفائلي بغدك على أنه يوم جميل . . لأنه يوم فيه ما يساعدك على ( إتقان العمل ) .

    وفقت أخيّة وبورك فيك .




  3. #3
    تاريخ التسجيل
    16 - 2 - 2005
    الدولة
    لا إله إلا إنت سبحانك إني كنت من الظالمين
    المشاركات
    1,291
    [align=center]:

    وعليكم السلام

    تعاملي مع الاخرين كما هم .. العصبي اقبليه على أنه عصبي .. والمخادع اقبليه على أنه مخادع !!
    وهكذا عندما تقبلين الاخرين على طباعهم فإن ذلك يعطيك استراتيجيّة في التعامل مع كل واحد بما يناسبه هو وفي نفس الوقت يكون تعاملك معه بما لا يخدش شيئا من مبادئك وقيَمك .
    نصيحة رائعة جزاك الله خير الجزاء ربما هذا ما ينبغي ان افعله في حياتي

    لا أزال أقول لك .. لا تنظري للحدث الذي حصل على أنه مواجهة !!
    أنظري إليه على أنه اختلاف في وجهات النظر لا أكثر ولا أقل ..!!
    لأنك عندما ترين الأمر على أنه مواجهة حتماً ستخفّ عندك مشاعر الودّ من كلمة طيبة وبسمة هادئة وسلام صادق ..
    بعكس ما لو أن رؤيتنا للأمر كانت على أنه اختلاف يسع الجميع !!

    لا تهتمّي كيف تنظر هي إلى الحدث .. أهم شيء نظرتك أنت للحدث وتعاملك معه بكل هدوء .. وتأكدي أن الطرف المقابل مرآة لما يقابله .. فسلوكك وهدوءك وحسن ألفاظك وبشاشتك ستنعكس عليها حتماً ..

    استعيني بالله . .
    فأنتِ في مدرسة الحياة .
    وتفائلي بغدك على أنه يوم جميل . . لأنه يوم فيه ما يساعدك على ( إتقان العمل ) .
    سنعمل بنصحيتك بإذن الله ونستقبلها بوجه بشوش ونسأل الله التوفيق

    وفقكم الله وسدد خطاكم

    :[/align]
    .

    .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •