النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    12-09-2007
    المشاركات
    49

    حكم زراعة الشعر في هذه الحاله؟؟؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جزاكم الله خير ياشيخ على جهودكم اسأل الله ان لا يحرمكم الأجر والمثوبه

    وأن يرزقكم الفردوس الأعلى

    هذا ياشيخ سؤال وصلني من أحد الأخوات وعنونته بارجوووووووووكي لاتهملي رسالتي تقول فيه
    اذا سمحتي اريد منك ان تفتيني في امر متعبني ومسبب لي الحرج في حياتي انا فتاة جبهتي كبيرة جدا لدرجة انني لااستطيع ان امشط شعري للخلف لانها تبدو كبيرة جدا وملفته وشعري خشن واجعد هل لو عملت زراعة شعر عليّ ذنب ويعتبر من التغيير في خلق الله فأنا لااعترض على خلقته ولكنها مسبب لي حرج شديد من تعليقات الناس حتى عندما اذهب لصالون في مناسبة تحاول المزينه ان تخفف من مساحتها فأصبحت دائما اعمل شعري على جنب لدرجة شعري من كثر الفرقة اصبح فاضي في تلك المنطقة ولو كان ناعم لحاولت اسداله على وجهي ولكن الحمد لله على حال ارجوكي ردي علي لانني في حيرة
    فسألتها لماذا لا تعملي له فرد لمدة 6 شهور مثل وقد يكون هذا من الوصل والرسول صلى الله عليه وسلم (( لعن الواصله والمستوصله...) قالت:

    اختي الحبيبة اشكرك على اهتمامك بموضوعي ولكن حبيت اوضح لك بأن الزراعة يأخذوا من نفس بصيلات شعري ويغرسونها في الجلد وانا عملت الفرد قبل كذا ولكن بعده اصبح شعري يتساقط بكثرة وعندما ذهبت قبل عام اريد فرده الاخصائية رفضت عمله لي لان شعري لايستحمل الفرد وقالت لي شعرك ضعيف جدا لايحتمل قوة الفرد لذلك سبب لك التساقط وانا الان محتاره لدرجة والله اصبحت اكره الخروج والتجمعات بسسب شعري وما اجده من تعليقات ...الخ فماذا افعل بحالي
    فمارأي فضيلتكم بموضوع زرع الشعر في هذه الحاله وكيف ارد عليها ؟؟؟
    علما اني قلت لها اتصلى على أحد الشيوخ وتشرحي له حالتكِ وحتى اذا اراد ان يسألكِ اي سؤال أو استفسار قالت ظروفي لا تسمح لي بإن اتصل على اي شيخ !!

    بارك الله فيكم ورعاكم
    والسلام عليكم
    بأنتظار ردكم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    16,487

    الجواب :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وجزاك الله خيرا

    إذا كان المقصود زراعة شعر زيادة على الشعر المعتاد ، فلا يجوز ؛ لأنه من تغيير خلق الله .
    والنبي صلى الله عليه وسلم لم يأذن للمرأة التي تساقط شعرها أن تَصِله بِشعر آخر ؛ لأنه من الوصل .
    فقد جاءت امرأة إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، فقالت : يا رسول الله إن لي ابنة عريّساً أصابتها حصبة فتمرق شعرها . أفاصله ؟ فقال : لعن الله الواصلة والمستوصلة . رواه البخاري ومسلم .
    وفي الصحيحين من حديث عائشة رضي الله عنها أن جارية من الأنصار تزوجت وأنها مرضت ، فتمعّـط شعرها ، فأرادوا أن يصلوها ، فسألوا النبي صلى الله عليه وسلم ، فقال : لعن الله الواصلة والمستوصلة .
    ويدخل في هذا الحُـكـم لبس الباروكة .


    وإذا كان المقصود زراعة شعر تساقط ، فيجوز .

    وقد سُئل شيخنا الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله عن زراعة الشعر ، زراعة طبيعية .
    فأجاب رحمه الله :
    يجوز لأن هذا مِن باب رَدّ مَا خَلق الله عَزَّ وَجَلّ ، ومِن باب إزَالة الشَّعْر ، وليس هو مِن باب التجميل أو الزيادة على ما خَلَق الله عز وجل ، فلا يكون مِن بَاب تَغيير خلق الله .
    بل هو من رد ما نقص وإزالة العيب ، ولا يخفي ما في قصة الثلاثة الذي كان أحدهم أقرع ، وأَخْبَر أنه يُحِبّ أن يَرُدّ الله عز وجل عليه شَعْره ، فَمَسَحَه الْمَلَك فَرَدَّ الله عليه شَعْرَه ، فأُعْطِي شَعْرًا حَسَنًا . اهـ .

    والله تعالى أعلم .

    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    26-08-2002
    المشاركات
    14,299
    أثابكم الله فضيلة الشيخ عبد الرحمن السحيم

    شاهدت في التلفاز عملية زرع للشعر
    كانت كالتالي :
    زرع شعيرات في المقدمة ثم لصق شعر في المكان الأجرد
    قلت في نفسي : هل يجوز الغسل والشعر مزروع حيث تغطي زراعته نصف الرأس عن طريق لصق شعر صناعي .
    والدعاية لهذا التجميل منتشرة بشكل كبير ، ومن الأفضل توعية الناس بناء على هذه الكيفية لزرع الشعر
    التعديل الأخير تم بواسطة الأستاذة عائشة ; 06Nov2007 الساعة 08:05 AM


  4. #4
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    16,487
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عائشة مشاهدة المشاركة
    أثابكم الله فضيلة الشيخ عبد الرحمن السحيم

    شاهدت في التلفاز عملية زرع للشعر
    كانت كالتالي :
    زرع شعيرات في المقدمة ثم لصق شعر في المكان الأجرد
    قلت في نفسي : هل يجوز الغسل والشعر مزروع حيث تغطي زراعته نصف الرأس عن طريق لصق شعر صناعي .
    وأثابك الله وشكر لك حرصك

    ليس لها تأثير على الغُسل ولا على الوضوء إذا زُرعت بهذه الطريقة ؛ لأنه لا يوضع حاجز يمنع وصول الماء .

    وقد لبَّـد النبي صلى الله عليه وسلم شعره في الحج ، أي : وضع عليه ما يُشبه الصمغ ، ولم يُزِل ذلك حتى حلق شعره عليه الصلاة والسلام .

    والله يحفظك
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .


  5. #5
    تاريخ التسجيل
    12-09-2007
    المشاركات
    49
    الله يجزاك الجنه ياشيخنا الفاضل

    بارك الله فيك وفي علمك وعمرك

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •