الرئيسية  I  المنتديات  I  الفتاوى  I  المكتبة  I  المقالات  I  الدروس العلمية  I  البحوث العلمية  I  سجل الزوار  I  اتصل بنا

العودة   مُنْتَدَيَاتُ مِشْكَاة الأَقْسَامُ الرَّئِيسَـةُ مِشْكَاةُ الْحِوَارَاتِ البَنَّـاءَةِ
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 30شعبان1428هـ, 08:06 صباحاً
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
وادي مجيدو
مشكاتي جديد وادي مجيدو غير متواجد حالياً
11
01-08-2007
قصص ليهود أسلموا(بعضهم تظاهر بالإسلام)-صور وعبر للمسلمين
قصص ليهود أسلموا(بعضهم تظاهر بالإسلام)-صور وعبر للمسلمين


الهدف من وضع هذه القصص (-نسأل الله السداد والقبول-):
1-لنعلم أن هناك من أسلم من اليهود حقا مثل الصحابي الجليل عبدالله بن سلام رضي الله عنه
وفي المقابل هناك كثير من اليهود تظاهر بالإسلام ليكونوا طابورا خامسا يهدم الإسلام من الداخل
سؤال : إسرائيل تبذل الكثير من الأموال في سبيل دس العملاء وتفريق المسلمين , هل تعجز إسرائيل أو هل يعجز أحد اليهود الحاقدين-حتى لو لم يكن من جند إسرائيل- هل يعجزون عن دس أحد اليهود فيتظاهر بالإسلام ويكسب عطف المسلمين وإعجابهم ؟

2- نزل الوحي بالنهي عن الاتصال باليهود والاطمئنان إليهم وبقطع صلة المسلمين بهم خوف الفتنة على المسلمين: -
قال تعالى : {ياأيها الذين آمنوا لا تتخذوا بطانة من دونكم لا يألونكم خبالا ودوا ماعنتم، قد بدت البغضاء من أفواههم، وما تخفى صدورهم أكبر قد بينا لكم الآيات إن كنتم تعقلون ü هأنتم أولاء تحبونهم ولا يحبونكم وتؤمنون بالكتاب كله وإذا لقوكم قالوا آمنا وإذا خلوا عضوا عليكم الأنامل من الغيظ قل موتوا بغيظكم إن الله عليم بذات الصدور}(3).
فقطعت هذه الآيات على المسلمين مباطنة اليهود، والركون إليهم، للأضرار التي لحقت بهم من هذا الاتصال(4).

3-( مع دعاءي ليوسف كوهين بالثبات على الحق وأن يرزقه الله الفردوس الأعلى من الجنة,إلا أنني أتمنى منه أن ينشغل أكثر بتعلم الإسلام
وسماع المحاضرات وخاصة محاضرات خالد ياسين الداعية الأمريكي , و باختصار يهتم بالعلم والعبادة والتقرب إلى الله , وأن يبتعد عن الكتابة في المنتديات الإسلامية مساهمة منه في وقاية المسلمين وحتى لايفتح المجال لبعض اليهود, وأشكره إذ فهم مقصدي فلست مكذبة له حاشا لله, فربما يكون أفضل مني عند الله – ولكن هو الحرص على الإسلام

4-واجبنا تجاه من يسلم من اليهود: لانكذبه وفي نفس الوقت نحذره حذرا شديدا دون إيذاء مشاعره –لأننا لم نشق عن قلبه حتى نعلم كذبه فالله وحده هو الذي يعلمه, ولأن تاريخ اليهود ملئ بالمكر والخبث وهم أشد الناس عداوة
فالحذر من خلطه بالمسلمين ومشاركته في المنتديات,
وأشد الحذر من توليه أي منصب أو مهمة للمسلمين, إلا إذا كنا نريد أن يتكرر دور يهود الدونمة الذين تظاهروا بالإسلام في تركيا واستطاعوا هدم الدوله الإسلامية العثمانية بأكملها , ودور عبدالله بن سبأ ذلك اليهودي الخبيث الذي تظاهر بالإسلام و أشعل الفتنة وتسبب في قتل عثمان رضي الله عنه وتسبب في ظهور تلك الفرقة الخطيرة (الشيعة –الروافض) في عهد الصحابة الكرام أعلم المسلمين وأفضلهم فكيف بنا نحن - مع ملاحظة أن المثالين السابقين كانا يعملان بهدوء وعلى مدى سنوات كثيرة حتى وثق بهم المسلمين
فالحذر فكل مسلم على ثغر من ثغور الإسلام فلا يؤتى الأسلام من قبلك , وإن من الحمق أن نثق بكل أحد

وأكرر
حقا علينا جميعنا أن ندعو ليوسف كوهين :
الله ثبت قلب يوسف كوهين وارفع درجته في الجنة , وأجعله فقط ينشغل بالعلم والعبادة وقراءة القرآن وتفسيره وارزقه حسن الخاتمة
أسأل الله أن يجمعنا به في الجنة



والآن إليكم القصص (قصة ليهودي أسلم حقا , وقصص أخرى ليهود تظاهروا بالإسلام ودورهم الخطير جدا على المسلمين )

1-قصة الصحابي عبد الله ابن سلام (الذي كان يهوديا عالما):لِنَدَعـه يُحدّثنا بقصته
قال رضي الله عنه
لما قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة انجفل الناس إليه ، وقيل : قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فجئت في الناس لأنظر إليه ، فلما استثبتُّ وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم عرفت أن وجهه ليس بوجه كذاب ، وكان أولُ شيء تكلم به أن قال : أيها الناس أفشوا السلام ، وأطعموا الطعام ، وصَلُّـوا والناسُ نيام تدخلوا الجنة بسلام . رواه احمد والترمذي وغيرهما ، وهو حديث صحيح .

ولا يعرف الفضل لأهله إلا أهل الفضل

أسئلته للنبي صلى الله عليه وسلم

لما عرف تيقّن أنه ليس بكذّاب أراد أن يسأله عن أشياء لا يعرفها إلا نبي

روى البخاري عن أنس رضي الله عنه قال : سَمِعَ عبدُ الله بن سلام بقدوم رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في أرض يخترف ، فأتى النبيَ صلى الله عليه وسلم فقال : إني سائلك عن ثلاث لا يعلمهن إلا نبي :
فما أول أشراط الساعة
وما أول طعام أهل الجنة
وما ينـزع الولد إلى أبيه أو إلى أمه ؟
قال : أخبرني بهن جبريل آنفا .
قال : جبريل ؟!
قال : نعم .
قال : ذاك عدو اليهود من الملائكة !
فقرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه الآية : ( مَن كَانَ عَدُوًّا لِّجِبْرِيلَ فَإِنَّهُ نَزَّلَهُ عَلَى قَلْبِكَ بِإِذْنِ اللّهِ )
ثم قال :
أما أولُ أشراط الساعة فنار تحشرُ الناس من المشرق إلى المغرب
وأما أولُ طعامِ أهل الجنة فزيادة كبدِ حوت
وإذا سبق ماءُ الرجل ماء المرأة نـزع الولد ، وإذا سبق ماءُ المرأة نزعت .
قال : أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أنك رسول الله ، يا رسول الله إن اليهود قومٌ بُهْت ، وإنـهم إن يعلموا بإسلامي قبل أن تسألهم يبهتوني .
فجاءت اليهود فقال النبي صلى الله عليه وسلم : أيُّ رجلٍ عبدُ الله فيكم ؟
قالوا : خيرنا وابن خيرنا وسيدنا وابن سيدنا .
قال : أرأيتم إن أسلم عبدُ الله بن سلام ؟
فقالوا : أعاذه الله من ذلك !
فخرج عبد الله فقال : أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله .
فقالوا : شرُّنا وابن شرِّنا وانتقصوه !
قال : فهذا الذي كنت أخاف يا رسول الله .

وفي رواية للبخاري :
جاء عبد الله بن سلام فقال : أشهد أنك رسول الله وأنك جئت بحق وقد علمت يهود أني سيدهم وابن سيدهم وأعلمهم وابن أعلمهم ، فادعهم فاسألهم عني قبل أن يعلموا أني قد أسلمت ، فإنهم إن يعلموا أني قد أسلمت قالوا فيّ ما ليس فيّ ، فأرسل نبي الله صلى الله عليه وسلم ، فأقبلوا فدخلوا عليه فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم : يا معشر اليهود ويلكم اتقوا الله فوالله الذي لا إله إلا هو إنكم لتعلمون أني رسول الله حقا وأني جئتكم بحق فأسلموا . قالوا : ما نعلمه .
قال : فأي رجل فيكم عبد الله بن سلام ؟
قالوا : ذاك سيدنا وابن سيدنا وأعلمنا وابن أعلمنا !
قال : أفرأيتم إن أسلم ؟
قالوا : حاشى لله ما كان ليسلم !
قال : أفرأيتم إن أسلم ؟
قالوا : حاشى لله ما كان ليسلم !
قال : أفرأيتم إن أسلم ؟
قالوا : حاشى لله ما كان ليسلم !
قال : يا ابن سلام اخرج عليهم ، فخرج ، فقال : يا معشر اليهود اتقوا الله ، فوالله الذي لا إله إلا هو إنكم لتعلمون أنه رسول الله ، وأنه جاء بحق .
فقالوا : كذبت فأخرجهم رسول الله صلى الله عليه وسلم .

وفيه نزل قوله تعالى : ( قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِن كَانَ مِنْ عِندِ اللَّهِ وَكَفَرْتُم بِهِ وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِّن بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى مِثْلِهِ فَآمَنَ وَاسْتَكْبَرْتُمْ )
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@



قصص يهود تظاهروا بالإسلام ودورهم الخطير :

1-عبدالله بن سبأ
يهودي من يهود اليمن ، أظهر إسلامه وطاف بلاد المسلمين لييفرقهم
عن طاعة الأئمة (عثمان وعلي رضي الله عنه) ويدخل بينهم الشر-دوره كان خطيرا جدا على المسلمين (وهو سبب في تأسيس التشيع والرفض) لعنه الله


منذ بزوغ شمس الرسالة المحمدية ، ومن أول يوم كتبت فيه صفحة التاريخ الجديد ، التاريخ الإسلامي المشرق ، احترق قلوب الكفار وأفئدة المشركين ، وبخاصة اليهود في الجزيرة العربية وفى البلاد العربية المجاورة لها ، والمجوس في إيران

ولكنهم مع هزيماتهم وانكساراتهم لم يتفلل حقدهم وضغينتهم ، فمازالوا داسين ، كائدين .
وأول من دس دسَّه هم أبناء اليهودية البغيضة ، ، دسوا في الشريعة الإسلامية باسم الإسلام ، حتى يسهل صرف أبناء المسلمين الجهلة عن عقائد الإسلام ، ومعتقداتهم الصحيحة ، الصافية ، وكان على رأس هؤلاء المكرة المنافقين ، المتظاهرين بالإسلام ، والمبطنين الكفر أشد الكفر، والنفاق ، :\
، عبد الله بن سبأ اليهودي ، الخبيث.

فأراد ابن سبأ هذا مزاحمة هـذا الدين بالنفاق والتظاهر بالإسلام ، لأنه عرف هو وذووه أنه لا يمكن محاربته وجها لوجه ، ولا الوقوف في سبيله جيشا لجيش ، ومعركة بعد معركة ، فإن أسلافهم بني قريظة، وبني النضير، وبني قينقاع جربوا هذا فما رجعوا إلا خاسرين ، ومنكوبين ،
فخطط هو ويهود صنعاء خطة أرسل إثرها هو ورفقته إلى المدينة، مدينة النبي صلى الله عليه وسلم ، وعاصمة الخلافة ، في عصر كان يحكم فيه صهر رسول الله ، وصاحبه ، ورضيه ، ذو النورين ، عثمان بن عفان - رضي الله عنه - فبدءوا يبسطون حبائلهم ، ويمدون أشواكهم ، منتظرين الفرص المواطئة ، ومترقبين المواقع الملائمة ، وجعلوا عليا ترسا لهم يتولونه ، ويتشيعون يه ، ويتظاهرون بحبه وولائه ، (وعلي منهم بريء ) ويبثون في نفوس المسلمين سموم الفتنة والفساد، محرضيهم على خليفة رسول الله ، عثمان الغني - رضي الله عنه - الذي ساعد الإسلام والمسلمين بماله إلى مالم يساعدهم أحد ، حتى قال له الرسول الناطق بالوحي عليه السلام حين تجهيزه جيش العسرة "ما ضر عثمان ، ما عمل بعد اليوم " (رواه أحمد والترمذي ) ، وبشره بالجنة مرات ، ومرات، وأخبره بالخلافة والشهادة .
وطفقت هذه الفئة تنشر في المسلمين عقائد تنافي عقائد الإسلام ، من أصلها، وأصولها، ولا تتفق مع دين محمد صلى الله عليه وسلم في شيء .
ومن هناك ويومئذ كونت طائفة وفرقة في المسلمين للإضرار بالإسلام ، والدس في تعاليمه ، والنقمة عليه ، والانتقام منه ، وسمت نفسها ( الشيعة لعلي ) ولا علاقة لها به ، وقد تبرأ منهم ، وعذبهم أشد العذاب في حياته =============

ابتدع عبد الله بن سبأ فكرة إرسال الكتب المزورة إلى من يريد تحريضه على عثمان وولاته بأسماء طائفة من كبار الصحابة، ثم الكتب المزورة باسم الخليفة نفسه، فقد روى ابن كثير: إنهم زوروا على لسان عائشة رضي الله عنها كتاباً تأمر فيه الناس بالخروج على عثمان، و نفت هي ذلك وقالت: >لا والذي آمن به المؤمنون وكفر به الكافرون ما كتبت لهم سوداء في بيضاء حتى جلست مجلسي هذا<(2).
وعليٌّ اتهمه الثوارُ أنه كتب إليهم: أن يقدموا عليه المدينة، فينكر ذلك عليهم ويقسم: (والله ما كتبت إليكم كتاباً)(3).

مقتل عثمان رضي الله عنه:
وقد انتهت دســــائس هذا اليهودي المنافق إلى ثورة مسلحة على عثمان رضي الله عنه.
ففي السنة الخامسـة والثلاثين وصلت الحركة السبئية ذروتها، واستكملت الثورة المبيتة عناصرها، وذلك عندما تكاتب السبئيون من مصر والكوفة والبصرة وتواعدوا على أن تخرج كتائب ثورتهم إلى المدينة.
فأحاط الثوار بالمدينة وذكروا لعثمان أموراً فتلطف بهم وأجاب على تساؤلاتهم، وقد أدرك المسلمون أنهم أصحاب شر فأشاروا على الخليفة بقتلهم، وأبى عثمان إلا تركهم فانصرفوا وقد تواعدوا المجىء في شهر شوال من السنة نفسها حتى يغزوه وكأنهم حجاج(1).
ولما جاء الموعد خرج الثوار قاصدين المدينة، وحاصروا عثمان رضي الله عنه في بيته، واستمر الحصار من أواخر ذي القعدة إلى يوم الجمعة الثامن عشر من ذي الحجة فلما كان قبل ذلك بيوم قال عثمان للذين عنده في الدار من المهاجرين والأنصار وكانوا قريبا من سبعمائة - أتوا لحمايته - وفيهم عبدالله بن عمر، وعبدالله بن الزبير، والحسن، والحسين، ومروان، وأبو هريرة، فقال لهم: أقسم على من لي عليه حق أن يكف يده وينطلق إلى منزله، وقال لرقيقه من أغمد سيفه فهو حر، وسبب ذلك أن عثمان أراد الحفاظ على بقية كبار الصحابة وصغارهم الباقين في المدينة، وذلك أن الخوض بهم في قتال لم تتميز فيه الصفوف، هو قتال نتائجه أليمة، ولذا أمر الصحابة جميعاً بإلقاء السلاح وألزمهم بيوتهم، وكان عثمان قد رأى في المنام رؤيا دلت على اقتراب أجله فاستسلم لأمر الله رجاء موعوده.
وشدد الثوار على عثمان رضي الله عنه الحصار، ومنعوا عنه الماء، ومنعـوه من الصلاة بالناس، ثم ارتكبوا جريمتهم بأن تسوروا عليه داره وقتلوه وكان بين يديه كتاب الله صائم لم يفطر في شهر الله الحرام في أرض الله الحرام(1)،(2).

خلافة علي رضي الله عنه:
وبعد أن انتقل أمر الأمة إلى أبي السبطين علي بن أبي طالب رضي الله عنه بمبايعة الصحابة له خليفة رابعا للمسلمين، أخذ ابن سبأ يدعو اتباعه ومن اغتر به إلى ولاية علي رضي الله عنه ، وزعم أن ولايته لا تتم إلا بالبراءة من أعدائه وهم في نظره الخلفاء الراشدون السابقون له في الخلافة، فكان ابن سبأ أول من أظهر البراءة من أبي بكر وعمر وعثمان والصحابة ، كما نص على ذلك كبار علماء الشيعة المتقدمين كالأشعري القمي والكشي والنوبختي فقد نقلوا في كتبهم هذا النص:
> وحكى جماعة من أهل العلم من أصحاب علي عليه السلام أن عبدالله بن ســــبأ كان يهوديا فأسلم ووالى عليا عليه السلام وكان يقول وهو على يهوديته في يوشع بن نون بعد موسى عليه السلام بهذه المقالة فقال في إسلامه بعد وفاة النبي صلى الله عليه وآله وسلم بمثل ذلك وهو أول من أشهر القول بفرض إمـــامة علي عليه السلام وأظهر البراءة من أعدائه وكاشف مخالفيه فمن هناك قال من خالف الشيعة إن أصل الرفض مأخوذ من اليهودية(3).
وهكذا استطاع عبد الله بن سبأ بما بثه بين أتباعه من عقيدة الوصية، والرجعة، والبراءة من الصحابة، ثم إظهاره الغلو في علي وأبنائه، أن يضع الجذور الأساسية لفرقة تستمد مبادئها وأفكارها من اليهود في ثوب إسلامي، نُسبت هذه الفرقة إليه فاطلق عليها (السبئية).
ثم نهلت بقية فرق الشيعة التي جاءت بعد هذه الفرقة من معين الفكر السبئي، كلٌّ على قدر ضلالته وبعده عن الإسلام . وكان أكثر هذه الفرق تأثرا بالسبئية وفكرها اليهودي (الشيعة الاثنى عشرية)(1).

وللإستزادة
كتاب: خيانات الشيعة وأثرها في هزائم الأمة الإسلامية
http://www.fnoor.com/books/fn095.zip


2-
يهود الدونمة

إعداد الندوة العالمية للشباب الإسلامي
</TD< tr> التعريف:هم جماعة من اليهود أظهروا الإسلام وأبطنوا اليهودية للكيد للمسلمين، سكنوا منطقة الغرب من آسيا الصغرى وأسهموا في تقويض الدولة العثمانية وإلغاء الخلافة (*) عن طريق انقلاب جماعة الاتحاد والترقي (*).. ولا يزالون إلى الآن يكيدوا للإسلام، لهم براعة في مجالات الاقتصاد والثقافة والإعلام؛ لأنها هي وسائل السيطرة على المجتمعات.التأسيس وأبرز الشخصيات:• أسسها سباتاي زيفي 1626م ـ 1675م: وهو يهودي أسباني الأصل، تركي المولد والنشأة، وكان ذلك سنة 1648م حين أعلن أنه مسيح (*) بني إسرائيل ومخلصهم الموعود واسمه الحقيقي موردخاي زيفي وعرف بين الأتراك باسم قرامنتشته.ـ استفحل خطر سباتاي فاعتقلته السلطات العثمانية وناقشه العلماء في ادعاءاته ولما عرف أنه تقرر قتله أظهر رغبته في الإسلام، وتسمى باسم محمد أفندي.ـ واصل دعوته الهدامة من موقعه الجديد كمسلم وكرئيس للحجاب وأمر أتباعه بأن يظهروا الإسلام ويبقوا على يهوديتهم في الباطن.ـ طلب من الدولة السماح له بالدعوة في صفوف اليهود فسمحت له بذلك فعمل بكل خبث واستفاد من هذه الفرصة العظيمة للنيل من الإسلام.ـ اتضح للحكومة بعد أكثر من 10 سنوات أن إسلام سباتاي كان خدعة فنفته إلى ألبانيا ومات بها
• عقيدتهم يهودية صرفة وبالتالي فهم يتحلّون بالخصال الأساسية لليهود، كالخبث والمراوغة والدهاء والكذب والجبن والغدر، وتظاهرهم بالإسلام إنما هو وسيلة لضرب الإسلام من داخله.
• لهم علاقة وطيدة بالماسونية، وكان كبار الدونمة من كبار الماسونيين.
• يعملون ضمن مخططات الصهيونية العالمية.
• يمتلكون ويديرون أكثر الجرائد التركية انتشاراً مثل جريدة حريت ومجلة حياة ومجلة التاريخ وجريدة مليت وجريدة جمهوريت وكلها تحمل اتجاهات يسارية ولها تأثير واضح على الرأي العام التركي.

الانتشار ومواقع النفوذ:
• غالبيتهم العظمى توجد الآن في تركيا.
ـ ما يزالون إلى الآن يملكون في تركيا وسائل السيطرة على الإعلام والاقتصاد، ولهم مناصب حساسة جدًّا في الحكومة.
ـ كانوا وراء تكوين جماعة الاتحاد والترقي (*) التي كانت جل أعضائها منهم، وكما ساهموا من موقعهم هذا في علمنة تركيا المسلمة، وسخروا كثيرًا من شباب المسلمين المخدوعين لخدمة أغراضهم التدميرية.

ويتضح مما سبق:
أن الدونمة طائفة من اليهود ادعت الإسلام ولا علاقة لهم به قدر ذرة، وكانوا يتحينون الفرص للانتقام من الإسلام وإفساد الحياة الاجتماعية الإسلامية والهجوم على شعائر الإسلام. ويكفي أنهم أداروا الجزء الأعظم من انقلاب تركيا الفتاة الذي أسقط السلطان عبد الحميد الثاني.
يهود الدونمة
للدكتور / محمد عمر
أستاذ التاريخ الإسلامي

مقدمة

الحمد لله ، والصلاة والسلام على سيدنا محمد سول الله ، وعلى آله وصحبه ومن والاه.
وبعد فإن من أهم واجبات المسلم في هذا العصر أن يعرف عدوه ليحذره وليتمكن من إحباط مخططاته ومؤامراته وإن من أخطر الأعداء على الإسلام والمسلمين أولئك الذين يلبسون ثياب الإسلام ويعيشون بين المسلمين وقد يمارسون العبادات الإسلامية بل قد يتسلمون قيادات رفيعة سياسية أو دينية ! ـ بالمعنى الشائع اليوم مع أن الإسلام لا يقر هذا التقسيم وهم في الحقيقة حلقة من سلسلة الجيش الماكر الذي أعد على عين اليهودية العالمية وبالتعاون مع كل أعداء الإسلام الشرقيين والغربيين على حد سواء من أجل تهديم الكيان الإسلامي من الداخل عن طريق الخلط الفكري الذي يدخل في الإسلام ما ليس منه ، ويخرج من الإسلام بعض أركانه وأحكامه لتضيع صورة الإسلام المتميز الكامل وتختلط بغيرها من الصور فيفقد المسلمون عند ذلك الوضوح الفكري كما يفقدون التناسق والتكامل في تصوراتهم عن الحياة .. ومن هنا يكون التشتت والضياع .
إذا كنا في هذا اليوم في هذه الدراسة القيمة نلقي الأضواء على (( يهود الدونمة )) الذين كان لهم دور كبير في ضرب الإسلام في تركيا .. فإننا نعد الإخوة نشر كل ما نصل إليه من معلومات حول هذه الحركات الهدامة ومحاولاتها المتنوعة.
(( ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين ))
**************************
أولا : تعريف الدونمة :
الدونمة طائفة يهودية تتبع اليهودي (( ساباتاي زفى )) المسيح المزيف الذي ظهر في الدولة العثمانية في منتصف القرن السابع عشر ، وادعى أنه المسيح المنتظر الذي سيأخذ بيد اليهود ويؤسس لهم دولة في فلسطين ومنها يسودون العالم .
تتخذ هذه الطائفة أسماء إسلامية وتؤدي تعاليم الإسلام الظاهر منها أمام الناس ، وتخفي في باطنها اعتقاداتها اليهودية المتمثلة في إيمانها بالله ربا وساباتاي زفى مسيحا لا مخلص له إلا هو والتزام كل ما أمر به .
أفراد طائفة الدونمة يدخلون مساجد المسلمين ويؤدون طقوس طائفتهم في معابدهم الخاصة ، يحجون إلى بيت الله الحرام ويحتفلون بأعياد المسلمين ويصومون شهر رمضان في الظاهر ويحتفلون بأعياد اليهود ويصومون صيامهم أيضا .
يكرهون الإسلام ويدبرون المؤامرات للإطاحة بالحكم الإسلامي وينظمون الجمعيات السرية ضد المسلمين .
يظهرون المودة للمسلمين في الظاهر ويتظاهرون بالعمل لمصلحة المسلمين ، ويدخلون كافة التنظيمات المعادية للإسلام .
يمتلكون ويديرون أقوى أجهزة الإعلام ويعملون على توجيه الرأي العام على هواهم .
يتحالفون مع الماسونيين ومع الشيوعيين ومع الإشتراكيين ومع القوميين ومع اليهودية العالمية ، ويسخرون أجهزتهم الدعائية ـ وهي قوية ـ لخدمة أغراضهم المشتركة .
يوجهون اهتماماتهم إلى ناحيتين :
1ـ السيطرة على أجهزة الإعلام .
2ـ احتلال المناصب الهامة في الأجهزة الحكومية .
وهم وإن كانوا معروفين بقدر ضئيل جدا في تركيا ـ ذلك القدر الذي مكننا من كتابة هذا البحث ـ إلا أن دورهم في تركيا الحديثة كبير ، وما خفي منه أكثر بكثير جدا مما نعرف ، أما دورهم في البلاد الإسلامية الأخرى ـ غير تركيا ـ فمجهول من الباحثين تماما حتى الآن .


وأعيد الهدف من الموضوع


الهدف من وضع هذه القصص (-نسأل الله السداد والقبول-):
1-لنعلم أن هناك من أسلم من اليهود حقا مثل الصحابي الجليل عبدالله بن سلام رضي الله عنه
وفي المقابل هناك كثير من اليهود تظاهر بالإسلام ليكونوا طابورا خامسا يهدم الإسلام من الداخل
سؤال : إسرائيل تبذل الكثير من الأموال في سبيل دس العملاء وتفريق المسلمين , هل تعجز إسرائيل أو هل يعجز أحد اليهود الحاقدين-حتى لو لم يكن من جند إسرائيل- هل يعجزون عن دس أحد اليهود فيتظاهر بالإسلام ويكسب عطف المسلمين وإعجابهم ؟

2- نزل الوحي بالنهي عن الاتصال باليهود والاطمئنان إليهم وبقطع صلة المسلمين بهم خوف الفتنة على المسلمين: -
قال تعالى : {ياأيها الذين آمنوا لا تتخذوا بطانة من دونكم لا يألونكم خبالا ودوا ماعنتم، قد بدت البغضاء من أفواههم، وما تخفى صدورهم أكبر قد بينا لكم الآيات إن كنتم تعقلون ü هأنتم أولاء تحبونهم ولا يحبونكم وتؤمنون بالكتاب كله وإذا لقوكم قالوا آمنا وإذا خلوا عضوا عليكم الأنامل من الغيظ قل موتوا بغيظكم إن الله عليم بذات الصدور}(3).
فقطعت هذه الآيات على المسلمين مباطنة اليهود، والركون إليهم، للأضرار التي لحقت بهم من هذا الاتصال(4).

3-( مع دعاءي ليوسف كوهين بالثبات على الحق وأن يرزقه الله الفردوس الأعلى من الجنة,إلا أنني أتمنى منه أن ينشغل أكثر بتعلم الإسلام
وسماع المحاضرات وخاصة محاضرات خالد ياسين الداعية الأمريكي , و باختصار يهتم بالعلم والعبادة والتقرب إلى الله , وأن يبتعد عن الكتابة في المنتديات الإسلامية مساهمة منه في وقاية المسلمين وحتى لايفتح المجال لبعض اليهود, وأشكره إذ فهم مقصدي فلست مكذبة له حاشا لله, فربما يكون أفضل مني عند الله – ولكن هو الحرص على الإسلام

4-واجبنا تجاه من يسلم من اليهود: لانكذبه وفي نفس الوقت نحذره حذرا شديدا دون إيذاء مشاعره –لأننا لم نشق عن قلبه حتى نعلم كذبه فالله وحده هو الذي يعلمه, ولأن تاريخ اليهود ملئ بالمكر والخبث وهم أشد الناس عداوة
فالحذر من خلطه بالمسلمين ومشاركته في المنتديات,
وأشد الحذر من توليه أي منصب أو مهمة للمسلمين, إلا إذا كنا نريد أن يتكرر دور يهود الدونمة الذين تظاهروا بالإسلام في تركيا واستطاعوا هدم الدوله الإسلامية العثمانية بأكملها , ودور عبدالله بن سبأ ذلك اليهودي الخبيث الذي تظاهر بالإسلام و أشعل الفتنة وتسبب في قتل عثمان رضي الله عنه وتسبب في ظهور تلك الفرقة الخطيرة (الشيعة –الروافض) في عهد الصحابة الكرام أعلم المسلمين وأفضلهم فكيف بنا نحن - مع ملاحظة أن المثالين السابقين كانا يعملان بهدوء وعلى مدى سنوات كثيرة حتى وثق بهم المسلمين
فالحذر فكل مسلم على ثغر من ثغور الإسلام فلا يؤتى الأسلام من قبلك , وإن من الحمق أن نثق بكل أحد

وأكرر
حقا علينا جميعنا أن ندعو ليوسف كوهين :
الله ثبت قلب يوسف كوهين وارفع درجته في الجنة , وأجعله فقط ينشغل بالعلم والعبادة وقراءة القرآن وتفسيره وارزقه حسن الخاتمة
أسأل الله أن يجمعنا به في الجنة


التوقيع
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 30شعبان1428هـ, 02:02 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
مهذب
مستشار مهذب غير متواجد حالياً
5,259
23-05-2002
أهلا بك وادي مجيدو . .
وشكر الله لك حرصك وغيرتك وزادك من فضله . . .

من ترك دين اليهود ودخل في دين الاسلام فهو أخ لنا له ما لنا وعليه ما علينا . .
ومن ترك دين اليهود ودخل في الاسلام نفاقاً ومكراً .. فإن الله عزوجل لم يتركنا هملاً . .
بل كشف لنا وصف أهل النفاق وصفاً دقيقاً في كتابه . .
وهذا الأمر يحتم علينا نحن كمسلمين أن نكون أقرب إلى قراءة القرآن وتدبّره . . حتى لا يزيغ بنا الهوى أو يطغى حظ النفس . .
وحتى ننظر للآخرين ونتعامل مع الواقع بأدب القرآن .

وفقت أخي .


التوقيع


للمراسلة :

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 2رمضان1428هـ, 02:50 صباحاً
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
ابو ايمن
مشكاتي محترف ابو ايمن غير متواجد حالياً
1,025
25-07-2007
اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مهذب

أهلا بك وادي مجيدو . .
وشكر الله لك حرصك وغيرتك وزادك من فضله . . .

من ترك دين اليهود ودخل في دين الاسلام فهو أخ لنا له ما لنا وعليه ما علينا . .
ومن ترك دين اليهود ودخل في الاسلام نفاقاً ومكراً .. فإن الله عزوجل لم يتركنا هملاً . .
بل كشف لنا وصف أهل النفاق وصفاً دقيقاً في كتابه . .
وهذا الأمر يحتم علينا نحن كمسلمين أن نكون أقرب إلى قراءة القرآن وتدبّره . . حتى لا يزيغ بنا الهوى أو يطغى حظ النفس . .
وحتى ننظر للآخرين ونتعامل مع الواقع بأدب القرآن .
وفقت أخي .



كثر الله من امثالك اخي الحبيب.

إجابه كافيه شافية تشفي الصدور...
لكل شخص من اسمه نصيب...
وفقك الله وسدد خطاك..


التوقيع
اللهم وفقني لإحسن الأخلاق، وأفضل الأعمال، اللهم اقني عذابك يوم تبعث عبادك ، لا إله إلا أنت سبحانك أني كنت من الظالمين
رد مع اقتباس
إضافة رد

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هكذا أسلمنا ووحدنا وتركنا دين الشيعة !! أبو فواز مِشْكَاةُ الْعُلومِ الشَّرْعِيَّةِ 0 15ربيع الثاني1428هـ 01:08 صباحاً
مجهود بسيط وستنال أجر عظيم بإذن الله .. داعيه مِشْكَاةُ الْحَاسُوبِ والْتَّصَامِيْمِ 7 13شوال1427هـ 05:15 مساء
بعضهم.. أولياء.. بعض إسلامية مِشْكَاةُ الْحِوَارَاتِ البَنَّـاءَةِ 3 10ذو القعدة1426هـ 11:40 صباحاً
من قصص الذين أسلموا من الرافضة الأثني عشرية .. المنهج مِشْكَاةُ الْعُلومِ الشَّرْعِيَّةِ 6 2رجب1425هـ 03:32 مساء
حكم قول العلماء بعضهم في بعض أبومشعل مِشْكَاةُ الْعُلومِ الشَّرْعِيَّةِ 3 14ربيع الأول1424هـ 10:52 مساء




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.


الرئيسية  I  المنتديات  I  الفتاوى  I  المكتبة  I  المقالات  I  الدروس العلمية  I  البحوث العلمية  I  سجل الزوار  I  اتصل بنا