النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    9 - 8 - 2007
    المشاركات
    8

    والدي يرفض زواجي من هذا الشاب

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    انا محتاجه لنصيحه ولدعاء

    انخطبت من فتره والوالد كان يماطل وده وماوده

    وحالته حاله

    الي ان شاء الله وملك لي
    بس ماكان مرتاح ومانام طول الليل
    وسافر بعدها بيوم
    ورجع منقلب حاله اكثر من اول
    ومااحد يقدر يكلمه
    وسافر بعدها وجاني الخبر

    انه طلقني بدون سبب ولا سألني
    وحالتي الله يعلم فيها

    الزوج يقول بس يوافق مستعد ارجعك

    وهو الي الان يماطل فيهم تعالو ولاتجووون



    انا الحمد لله مؤمنه وراضيه واحاول انسى

    بس الناس مايرحمون ولانظراتهم ترحم

    وانا مالي ذنب



    دعواتكم لي

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477
    الأخت الفاضلة . .
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
    وأسأل الله العظيم ان يختار لك ما فيه خيرك وصلاحك . .

    أخيتي . . .
    الزواج رزق من الله عزوجل .. وهو جل وتعالى يقسّم رزقه على عباده كيف شاء بحكمته وعدله وفضله . .
    فما كان مكتوباً لك فإنه آتيك لا محالة . .
    ولم يكن فلن يأتيك ولو بذلت له النفس والنفيس !!
    فبعض الفتيات يعجّل الله لهنّ الزواج في سنّ مبكرة وذلك حكمه وقدره . .
    وبعضهنّ يتأخّر عنهن الزواج إمّا ابتلاءً ( ليعلم من يصبر فيشكر ) أو يتأخّر عنها ذلك لسبب مانع .. لا لأن الأسباب تسيّر القدر وإنما لأن الله تعالى من حكمته جعل لكل شيء سبباً فمتى ما تخلّف السبب تخلّفت النتيجة - إلاّ أن يشاء الله - .

    أخيّة . .
    جميل بك أن تعتبري بوصية النبي صلى الله عليه وسلم لك ( إذا أتاكم من ترضون دينه وخلقه فزوّجوه .. ) وإذا اجتمع مع هذا رضا الوالدين فذلك خير ونعمة . .
    أمّا لو تخلّف رضاهما أو رضى أحدهما فلربما كان ذلك من علامة ( الخيرة ) لك في عدم إتمام الأمر .. فإنك تقولين في استخارتك ( وإن كنت تعلم أن هذا الأمر شرٌ لي في ديني وعاقبتي فاصرفه عنّي واصرفني عنه ) .. فإن الصرف عن المر علامة ( الخيرة ) . . . فلا تهتمّي . .
    فإن اختيار الله لك خير لك من اختيارك لنفسك !

    أمّا كلام الناس . .
    فلو كان الإنسان يحاسب في كل خطواته وحركاته وسكناته ما يقوله الناس عنه فإنه سيعيش الغمّ والهمّ . .
    فقد كان يقال : من راقب الناس مات همّاً !!
    وتذكّري أنك عندما تعطيني لكلام الناس حجماً أكبر من حجمه فإن ذلك سيؤثّر عليك في أي قرار من قرارات حياتك ( وليس الزواج فحسب ) !
    ولذلك من الحلول المهمّة هو : أن تجتهدي في تغيير بعض التصورات في ذهنك وما هو حجم الاهتمام بما يقوله الناس من عدمه !!

    واسمحي لي لو سألتك :
    ماذا لو أنك أصريتي على والدك أن تتزوجي بهذاالشاب ( يدفعك لهذا الإصرار هاجس نظرة الناس لك ) .. وقدّر الله وتزوّجت به ..
    فهل ترين أنك كسبت أهلك أم كسبت الناس ؟!
    ومن أحق بالكسب هنا ؟!

    أخيّتي ..
    الذي أريد ان اقوله لك . .
    أنه ينبغي علينا أن نتعوّد - دائماً - على أن لا نعلّق أي قرار ( خطير ) في حياتنا بما يقوله الناس ..
    وان لا نجعل لهم حجماً غير طبيعي عند اتخاذ أي قرار - وخاصّة لو كان القرار في منعطف خطير من منعطفات الحياة - ..

    الأمر الاخر :
    حاولي أن تحاوري والدك بهدوء .. وتخاطبيه بلغة ( البنوّة ) وتسأليه عن السّبب ..
    وتبيّنين له أنك لن تجدين أحرص منه على مصلحتك .. لكن اطلبي منه أن يشاركك المر .. لكن بلغة حانية هادئة !!
    ربما تجدين صعوبة في ذلك . . ( لأننا لم نتعوّد في حياتنا أن نتخاطب مع والدينا بمثل هذه اللغة ) !!
    اكسري هذا الحاجز . . وثقي تماماً أن المحاولة هي أول الخطوات لبناء النفس وبناء بعض السلوكيات الجميلة التي لم نعتد عليها في حياتنا ..

    أخيّتي .. الدعاء الدعاء ..
    وكثرة الاستغفار . .
    وحسن التفاؤل والظن بالله عزوجل . .
    يعطيك دفعة نفسيّة قويّة لأن تتخذي قرارك بحكمة ورويّة .. دون أي ضغوطات !!

    اسأل الله العظيم أن ييسر لك أمرك وان يقرّ عينك بما تحبين في رضاه .




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •