النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,286

    وتلطخت العلمانية بالدمِ الأحمر ( أحداث المسجد الأحمر ) للتحميل

    عنوان البحث : وتلطخت العلمانية بالدمِ الأحمر ( أحداث المسجد الأحمر )
    المؤلف : أحمد بن محمد السعيد العزيزى
    نبذه عن الكتاب :
    بتناول الكتاب البيان حول المساجد فى الباكستان ومنهجيتها فى إحياء علوم الكتاب والسنة والشرح التفصيلى لطرق الدراسة بجامعات هذه المدارس وكشف جهود المتآمرين لتقويض وهدم هذه المدارس .
    وكذا كشف الحقائق فى كل الأكاذيب التى رمى بها المسجد الأحمر من قبل اللأدينيين والعلمانيين
    وفضح المؤامرات التى تحاك حول هذه المدارس وسبل الدفاع عنها
    رابط التحميل :
    http://www.almeshkat.net/books/open.php?cat=31&book=3100
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    21-03-2002
    الدولة
    الإسْـلام
    المشاركات
    25,063
    جزاك الله خيراً أخي العزيز ... مسك ...
    جُروحُ الأمة لا تتوقف عن النّزف !

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    02-11-2006
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    14,669
    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    بسم الله الرحمن الرحيم
    جزاك الله خيرا .
    بارك الله فيك و أدام عليك نعمه.
    و من أعظم نعم الله على العبد.
    أن يستخدمه لعمل الصالحات.
    فعليك بشكر النعمة يحفظها الله عليه.
    قال تعالى: لَئِنْ شَكَرْتُمْ لَأَزِيدَنَّكُمْ .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •