النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: صراع مع النفس

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    26-02-2004
    المشاركات
    134

    صراع مع النفس

    [align=center][c][/c]


    أُخيتي / لعلكِ قد عشتِ لحظة ألم لا تعرفين لحزنكِ فيها سبباً !!
    إلا أنكِ عندها تشعرين بحسرة تتمطى في أحشائكِ

    إن هذه اللحظة التي يعيشها كل إنسان هي التي أوحت إلي أن أكتب هذه الكلمات
    فأرجو قبولها رغم قصورها وضعف معانيها :

    ساعات حزينة أظل أسأل فيها نفسي أسئلة كثيرة
    لم أحظي فيها ذات يوم بجواب على سؤال منها .. !!

    ما بالي أحمل غصن الزيتون وسواي يلوح في وجهي بغصون الشوك ؟
    ما بالي أزرع أزهاراً فيمد سواي يد الغدر ليقطف تلك الأزهار ؟

    يا نفسي ما معنى هذا الألم الكامن في أعماقي ؟
    ما معنى هذا الحزن الممسك بتلابيب فؤادي ؟

    وأظل أسئل واسئل واسئل

    حتى تبددت أسئلتي دون جواب !!



    وقفات :

    الوقفة الأولى : في قمة السعادة يعيش الإنسان صراعاً مع نفسه
    وفي حظيظ الألم يعيش الإنسان هذا الصراع مع نفسه
    حتى في ساعة الهدوء يعيش الإنسان هذا الصراع أيضاً ..
    الصراع دائم ما دام العقل والقلب وما دامت المشاعر والأفكار .

    يقدم الانسان على عمل الخير محباً راغباً
    ولكن قبل عمله يكسر كثيراً من الحواجز التي تقيمها النفس
    نفصل العقل امراً لكنه كثيراً ما يصطدم مع القلب .. !!
    يفكر الانسان في شيء ما وتظل مشاعره تجذبه إلى شيء أخر .



    الوقفة الثانية : يا رغبات نفسي أنتِ رائعه بلا شك ..
    ولكن عقلي يرفض الكثير منكِ لأنكِ لا تتفقين معه ..
    أنتِ يا نفسي عزيزةً عليّ ولكنكِ تحبين ما يكره العقل , وتريدين ما يؤنبني علي الضمير ..

    عفواً يا نفسي فلستُ أنا الذي أصدرت عليكِ هنا الحكم بل أصدره عليكِ الذي أوجدكِ وهو أدرى بكِ :
    " إِنَّ النَّفْسَ لأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ "



    الوقفة الثالثة : يا ساعة الهدوء اتمنى أن أعيشك ذات يوم
    ولكنني لا أعرف مكانكِ إلا في لحظة صلاة اتجه فيها إلى الله ..
    حتى في هذه اللحظة أعاني كثيراً في البحث عنكِ يا ساعة الهدوء ..



    الوقفة الأخيرة : يا رفيقاتُ دربي لا تخيبنا أملي في إن رأيتموني قد أخطأت
    فـ لربّ ساعة صراع مع نفسي كنتُ فيها مهزومة فأعينوني على نفسي ولا تنبذوني :
    فلقد كان عليه الصلاة والسلام يكره من أصحابة أن يعينوا الشيطان على من يخطأ منهم

    هذه حقيقة الصراع من النفس
    يعيشها كل انسان ويعاني منها كل وجدان
    [/align]

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    08-04-2006
    المشاركات
    1,547
    السلام عليكم
    فعلا عندك حق اخيتى ف كل ما ذكرتى اعتقد ان هذا من طبيعه النفس البشريه تمر بكل هذه المشاعر و تقع فى بحور الحيرة والالم والطريق الى الله مخلصه من كل هذا
    مشاركه اكثر من رائعه و بارك الله فيكى

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    26-02-2004
    المشاركات
    134

    شاطىء النسيان

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    جزيل الشكر لكِ على مروركِ

    حفظكِ الله ورعاكِ

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    21-03-2007
    الدولة
    الجزائر
    المشاركات
    466

    Thumbs up كلام صائب و مؤثر

    بارك فيك الرحمان غاليتي ][ الـــدُرة ][ علي الموضوع الجميل و المشاركة الرررراااائعة.

    صدقت حقا في كل ما قلته عن الصراع مع النفس، و نرجوا من الله أن يثبتنا على دينه و يهدينا لطريقه فالخلاص فى إتباع كتاب الله و سنة نبيه عليه أفضل الصلوات و أتم التسليم.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    26-02-2004
    المشاركات
    134

    المفتخرة بإسلامها

    وفيكِ بارك الرحمن

    وثبتنا وإياكم على طريق الحق والآستقامـــة

    حفظكِ الله

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    30-04-2003
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    10,548

    يفكر اللإنسان في شيء ما وتظل مشاعره تجذبه إلى شيء آخر .

    صدقتِ ..

    كثيرة هي لحظات صراعنا مع أنفسنا ..

    حين تضطرب الأمور و تختلط فإننا نصارع أنفسنا ..

    حينها لا نجد أجمل مِن صديق يأخذ بأيدينا إلى حيث شاطئ الهدوء و السكينة .

    اقتباس
    من احترام النفس واحترام ذوق من تجالسين [اللباس الساتر] فلنجعلها انطلاقة في تصحيح المفاهيم، واعلمي أن سِترك في لباسك واجب عليك وحَقٌ لِمَن يراكِ

    هل أفتى أحد كِبار العلماء بأنَّ عورة المرأة أمام المرأة مِن السُّرة إلى الركبة؟

    ما حكم إظهار الكتفين وأعلى العضد

    ما حكم لبس الفستان دون أكمام ؟

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    26-08-2002
    المشاركات
    14,115

    Re: صراع مع النفس

    الرسالة الأصلية كتبت بواسطة ][ الـــدُرة ][
    [align=center][c][/c]


    أُخيتي / لعلكِ قد عشتِ لحظة ألم لا تعرفين لحزنكِ فيها سبباً !!
    إلا أنكِ عندها تشعرين بحسرة تتمطى في أحشائكِ

    إن هذه اللحظة التي يعيشها كل إنسان هي التي أوحت إلي أن أكتب هذه الكلمات
    فأرجو قبولها رغم قصورها وضعف معانيها :

    [grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]يقول علماء النفس أننا يجب علينا أن نبحث عن سبب هذا الألم وبذلك يخف الألم [/grade]

    ساعات حزينة أظل أسأل فيها نفسي أسئلة كثيرة
    لم أحظي فيها ذات يوم بجواب على سؤال منها .. !!

    ما بالي أحمل غصن الزيتون وسواي يلوح في وجهي بغصون الشوك ؟
    ما بالي أزرع أزهاراً فيمد سواي يد الغدر ليقطف تلك الأزهار ؟

    يا نفسي ما معنى هذا الألم الكامن في أعماقي ؟
    ما معنى هذا الحزن الممسك بتلابيب فؤادي ؟

    وأظل أسئل واسئل واسئل

    حتى تبددت أسئلتي دون جواب !!

    [grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]الجواب عندي :

    إذا حملت غصن الزيتون وغيرك حمل الأشواك فافرحي لأن الله قد هداك للخير واعطفي على من يلوح بالأشواك فهم أحرى بالحزن [/grade]



    وقفات :

    الوقفة الأولى : في قمة السعادة يعيش الإنسان صراعاً مع نفسه
    وفي حظيظ الألم يعيش الإنسان هذا الصراع مع نفسه
    حتى في ساعة الهدوء يعيش الإنسان هذا الصراع أيضاً ..
    الصراع دائم ما دام العقل والقلب وما دامت المشاعر والأفكار .

    يقدم الانسان على عمل الخير محباً راغباً
    ولكن قبل عمله يكسر كثيراً من الحواجز التي تقيمها النفس
    نفصل العقل امراً لكنه كثيراً ما يصطدم مع القلب .. !!
    يفكر الانسان في شيء ما وتظل مشاعره تجذبه إلى شيء أخر .

    [grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]لا بد لنا من مجاهدة النفس ، والوعي لما يجري في أنفسنا لضبطها وفي هذا أجر [/grade]



    الوقفة الثانية : يا رغبات نفسي أنتِ رائعه بلا شك ..
    ولكن عقلي يرفض الكثير منكِ لأنكِ لا تتفقين معه ..
    أنتِ يا نفسي عزيزةً عليّ ولكنكِ تحبين ما يكره العقل , وتريدين ما يؤنبني علي الضمير ..

    عفواً يا نفسي فلستُ أنا الذي أصدرت عليكِ هنا الحكم بل أصدره عليكِ الذي أوجدكِ وهو أدرى بكِ :
    " إِنَّ النَّفْسَ لأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ "



    الوقفة الثالثة : يا ساعة الهدوء اتمنى أن أعيشك ذات يوم
    ولكنني لا أعرف مكانكِ إلا في لحظة صلاة اتجه فيها إلى الله ..
    حتى في هذه اللحظة أعاني كثيراً في البحث عنكِ يا ساعة الهدوء ..



    الوقفة الأخيرة : يا رفيقاتُ دربي لا تخيبنا أملي في إن رأيتموني قد أخطأت
    فـ لربّ ساعة صراع مع نفسي كنتُ فيها مهزومة فأعينوني على نفسي ولا تنبذوني :
    فلقد كان عليه الصلاة والسلام يكره من أصحابة أن يعينوا الشيطان على من يخطأ منهم

    [grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]ستحصلين على ساعات من الهدوء كلما انتصرت على النفس الأمارة بالسوء ، وسلاحك استعانة بالله والإكثار من النوافل .[/grade]

    هذه حقيقة الصراع من النفس
    يعيشها كل انسان ويعاني منها كل وجدان
    [/align]

    أختي الدرة :

    أرحب بك من جديد ، وعوداً حميداً

    أعجبني موضوعك لأنه من وجدانك وكلماتك

    وفقك الله وسددك على درب الخير .


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •