النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    19 - 5 - 2007
    الدولة
    UAE
    المشاركات
    6

    أحب شخص واريد تركه ولكن يوجد شي يمنعني عن ذلك !

    السلام عليكم
    أنا عضوة جديدة ولدي مشكله وارجو منكم المساعده ياشيوخنا الكرام

    أنا احب شخص من اربع سنين وهو ايضا يحبني ويريد الزواج بي لكن المشكله ان والده سيرفض ان يأخذ وحده من برع العائله. انا احببته حب جنوني وهو نفس الشي لكن حب الله عندي فوق كل شي ومن ترك شي لله عوضه بأحسن منه، في السنة الثانيه قررنا إن نترك بعض وفعلا تركته لمدة شهر وبعد الشهر إذ بقلبي يخبرني بأن مكروها حصل له وإتصلت على تليفونه بس كان مغلق فأتصلت على مكتبه في الدوام ورد علي زميله وقال لي إنه في رحلة علاج للخارج بسبب حادث خطير صار له طبعا من سمعت انا كان قلبي يبغي يوقف. وبعد سنه من رجوعه للبلد إتصلت فيه وكلمته والحين إحنا في السنه الرابعه مع بعض. والدته متوفيه وهو يعتبرني كل شي بحياته وانا نفس الشي احبه بس ضميري مش قادر يتحمل إن اغلط واسكت لأن الله يراقبني وانا ما اريد اغضب الله علي وانا كلمته إننا لازم نتزوج او نترك بعض عن قناعه وإن شاء الله بيجمعنا في الأخره. وإنت ياشيخ أعلم إن الأموات يحسون فينا اكثر مما نحنا نحس فيهم بس ياشيخ مشكلتي إني كل ما اريد اتركه أحس إن والدته المتوفيه تقولي لا تتركينه لوحده لانه هو يسمع كلامك وإنت الوحيده اللي راح تحافظين عليه، أكيد ياشيخ راح تفكر إن هذي تخيلات مني بس والله العظيم إني احس إنها تكلمني واللي اريد اعرفه هل هذا ممكن يكون الشيطان او إحساس صادق من قلبي.
    ارجو منكم الرد في أسرع وقت ممكن وشكرا
    التعديل الأخير تم بواسطة التائبه لله ; 05-19-07 الساعة 11:33 PM

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477

    الأخت الفاضلة . .

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . .
    وأهلا وسهلا بك أختا غالية على الإسلام . .

    أخيتي . .
    الله سبحانه وتعالى خلق الناس شطرين ( ذكر وأنثى ) وجعل الذكر فتنة للأنثى والأنثى فتنة للذكر ( وجعلنا بعضكم لبعض فتنة أتصبرون ) . .
    ولمّا كان كل شطر يحتاج إلى الآخر احتياجاً ( تكامليّاً ) سواءً غريزيّاً أو نفسيّاً أوعاطفيّاً وحتى اجتماعيّاً ونحو ذلك . . فقد ضبطت الشريعة العلاقة بين الشطرين بضابط ينمّي في النفس فطرة الحياء والأدب والطهارة والفضيلة ويسدّ عنها كل باب للرذيلة أو السقوط في وحل المحظور المنكر . .
    فجعل الرابط الطاهر بين الذكر والأنثى هو رابط ( الزواج ) .. واي رابط بين اثنين ( ذكر وأنثى ) بعيداً عن هذاالرابط .. فهو رباط غير طاهر - مهما زيّن الشيطان للإنسان ذلك - .. رباط لن يورثهما إلاّ الهموم والغموم والانشغال عن المهمّات والقعود عن الطموح والإبداع .. بسبب إنشغالالفكر والقلب بعلاقة تتسلّق السوار !!

    تأملي أخيتي قول الله : " ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجاً لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودّة ورحمة " ..
    فتأملي :
    - ان السكن . ( الهدوء والاطمئنان والاستقرار النفسي والغريزي والاجتماعي )
    - والمودة . - والرحمة .
    كل هذا لا يتحقّق إلاّ إذا كانت العلاقة كما قال الله ( أزواجاً ) أي : علاقة زوجيّة ..
    و أي علاقة بين ذكر وأنثى ليست كذلك فلن تكون ( سكناً ) و لن يكون فيها ( مودة ) ولا ( رحمة ) حقيقية .. بل كلها أوهام يزيّنها الشيطان ..

    ما ترينه في المنام كان يكون شيئا جميلاً لو كانت بينكما علاقة صحيحة .. لكن طالما وان العلاقة هي علاقة من خلف السوار .. فهذا ما هو إلاّ تزيين الشيطان - والعياذ بالله - ..

    أخيتي ..

    إن كان هذاالشاب عفيفاً في حبّه لك فلماذا لا يتقدّم لك ويتطرق الباب ؟!
    تقولين إنك ستجدين ممانعة من أهلك في قبوله كون أنه من خارج العائلة ..
    فإذا كان الأمر كذلك فما فائدة التواصل إذن إلاّ دمار العقل وخراب القلب ؟!

    أخيتي ..
    لو كان هذا الشاب عفيفاً صادقاً في حبه لك لما رضي لك شيئا لا يرضاه لبنته أو أخته أو قريبته ..!!
    اسألي نفسك بصدق : تُراه هل يرضى هذا الشيء لأخته .. أن يتعلّق قلبها برجل لا تستطيع الارتباط به ..
    أن تتواصل أخته مع شاب غريب عنها ..!!
    فذا كان لا يرضى هذاالشيء لأخته ولا لبنته ولا لقريبته .. فلماذا يرضاه لك .. إلاّ لأنه يشبع بهذاالأمر نزوة عنده ..
    يتخذك سلعة .. تماماً كشارب الدخان .. يمصّها حتى إذا انتهى منها داسها تحت قدميه !!

    أخيتي . . نصيحتي ..
    - أن تقطعي هذا الطريق .. غيّري رقم جوالك .. وتخلّصي من كل شيء يذكّرك به ( رقم هاتف أو رسالة أو صورة أو نحو ذلك ) ...

    - أخيتي .. الشاب الذي استطاع أن يصيد قلب الفتاة هو فعلاً لا ينظر إليها نظرة احترام - مهماأظهر لها ذلك - فلا تهيني نفسك من حيث أردتِ إشباع داعٍ في نفسك وهواك . .

    - تاملي أخيتي .. أثار هذه العلاقة على نفسيتك .. بل وعلى طموحك وإبداعك وإنجازك سواءً في حياتك العلمية أو العمليّة .. أعتقد أنك لن تلاحظي تطوّراً بقدر ما ستلاحظي ( تورطاً ) ! فلماذا أخيتي تضيعين زهرة عمرك .. وفتوّة نشاطك وهمّتك في أمرٍ أنتِ تعلمين انهبعيد المرتجى !!

    - اخيتي ... اسألي نفسك : أيّهم أعظم حبّاً وقدراً في قلبك ..
    هل هو حب الله أو حب هذا الإنسان ؟!
    فإن كان حب الله أعظم في قلبك .. فاسألي نفسك : هل يرضَ الله مثل هذا الأمر ؟!
    إن قلتِ في نفسك : أن الله لا يرضى مثل هذا الأمر .. ثم وجدتِ في نفسك انك لا تستطيعين أن تبتعدي عنه .. فراجعي معنى محبتك لله !!
    ليكن الله أعظم شيء في قلبك .. ليس أحد ارحم بك ولا أراف ولا أعلم ولا احكم بك من ربك الرحمن الرحيم الجميل الحكيم .. فهل يستحق احدٌ الحب كل الحب إلاّ الله ؟!

    أعلم أنه لا يزال في نفسك ..
    داعي الفطرة ..
    داعي الحياء ..
    داعي الطهارة والفضيلة .. يناديك برفق أن لا تعودي لمثل هذا !!

    وانتِ أقدر على أن لا تعودي طالما وأن هذه الفطرة لا تزال حيّة بين جنبيك .. فلا تغتاليها بنزوة عابرة .. أو هوىً قاتل !!

    أكثري أخيتي من الاستغفار والدعاء والصيام والصدقة . .
    وتفرّغي لحياتك بلا هموم أو تفكير .. لتبدعي وتنجزي .. فالعمر ما هو إلاّ مرحلة .. والحياة فرص كلما ذهبت فرصة ربما لا تعود !!

    اللهم ردّهاإليك ردّاً جميلاً . .




  3. #3
    تاريخ التسجيل
    19 - 5 - 2007
    الدولة
    UAE
    المشاركات
    6

    صدقني حبنا لبعض طاهر

    مشكوره اخوي ما قصرت
    ولكن هو الذي يقول لي ان نصبر إلى ان يفرجها لله لنا ويتسهل الموضوع وانا واثقه تمام الثقه من الله انه سيكتب لي الخير حيثما كنت للأنني والحمد الله اراقب نفسي في كل تصرفاتي ولكن نحن بشر ونحب ونكره لكن يجب ان نتحكم بتصرفاتنا وانا والله العظيم لا اريد من هذا الشخص الذي احببته حبا جنونيا غير الستر والزواج وهو ايضا وخصوصا بعدما حصل له الحادث الخطير وانجاه الله تذكر الكثير مما كنت اقوله له عن الحياة وديننا الحنيف.

    ادعولي ان يستر الله علي امري ويكتب لي الخير بل كل الخير وانا اي شي سيكتبه الرحمن لي راضية به لان واثقه تمام الثقه ان الله يحبني مثل ما احبه ولن يكتب لي غير الخير وما اتمناه هو ان التقي بالله ذو الجلال والإكرام بوجه بشوش ومشرق يتوق للنظر للرحمن.

    وشكرا لكم

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •