النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    26 - 4 - 2007
    المشاركات
    1

    ما صحة هذا الاستنتاج عن الطواف حول الكعبة ؟؟

    ماصحة هذا الاستنتاج للطواف حول الكعبة ؟








    يقول الدكتور محمد علي البار "مستشار قسم الطب الإسلامي بمركز الملك فهد للبحوث الطبية وجامعة الملك عبد العزيز بجدة:

    إن صفة الطواف هذه، بجعل البيت عن يسار الطائف، وبابتدائه بالحجر الأسود، إنما هي حركة دائرية تسمى "ضد عقارب الساعة"

    وإذا نظرنا إلى الكون بأكمله وجدناه في حركة دائرية أو إهليليجية لا تتوقف.. وان هذه الحركة هي على هيئة الطواف.

    فالإليكترونات، في مداراتها حول النواة، تدور بنفس حركة الطواف حول البيت،

    فإذا ارتفعنا من الإليكترونات وجدنا البويضة في لحظة التلقيح، والحيوانات المنوية محيطة بها وقبل أن تختار يد القدرة الإلهية واحدة منها ليلقحها، نجد البويضة تدور نفس تلك الدورة العجيبة المشابهة لحركة الطائف بالبيت، أي إننا نجد عند تكون النطفة ـ وهي بداية تكون الإنسان ـ تلك الحركة الدائرية العجيبة التي تجعل مركز الدائرة عن يسارها فتدور شوطا بعد شوط.

    ثم ننتقل إلى مستوى الكرة الأرضية بكاملها، فإننا نجد لها دورتين: أما الأولى فحول محورها وتتمها في أربع وعشرين ساعة.. وعنها ينتج الليل والنهار.. وتعطينا يومنا الأرضي المقدر بـ 24ساعة. والدورة الثانية تتم في 365يوما لتكمل الدورة حول الشمس وتعطينا بذلك ما نعرفه باسم السنة.. وعن هذه الدورة ينتج اختلاف الفصول..

    والعجيب أننا نرى الأرض في دورتها حول نفسها وحول الشمس، كأنما هي طائف يطوف بالبيت خاشعا متبتلا يجعل البيت عن يساره ويدور حول البيت تلك الحركة الفذة العجيبة التي تسمى دورة ضد عقارب الساعة.

    إن كل ما في الكون يدور هذه الدورة من شحنات كهربائيه وخلايا وأقمار وكواكب ونجوم.. ومجموعات شمسية.. و مجرات.. ثم بعد ذلك نجد الملائكة يطوفون بالبيت المعمور لا يتوقفون عن ذلك ولا يخلو البيت منهم أبدا،

    وهكذا البيت في مكة المكرمة لا يخلو من الطائفين أبداً وكلهم منسجمون في طوافهم مع كل ذرة من ذرات هذا الكون البديع .....


    سبحان الله الذي لاإله الاهو !!!





    (( نرجوكم بحثي يتوقف على تفنيد هذا الخبر ))
    الحمدلله

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477

    عاية ما في الموضوع أنه فهوم واستنتاج بشري ليس نصّاً

    والفهم والاستنتاج دام أنه في محيط عدم وجود المحظور الشرعي أو المخالفة .. فيبدو لي أنها محاولة لا باس بها .

    الطواف على هذه الحالة اوضح ما يبدو لكل مسلم في حكمته هو التعبّد لله تعالى بهذه الهيئة التي فعلها النبي صلى الله عليه وسلم .

    ليس معنى هذا هو ردّ الاستنتاج السابق .. فإن البحث في الحِكمة والتعليل واستنباط ذلك أمرٌ لا بأس به إذا خلا من التكلّف ولم يجرّ إلى محظور شرعي .



    لكن السؤال : لماذا لم تكن دورة عقارب الساعة على هيئة دوران الطائف ؟!
    السؤال بطريقة أخرى : الا يمكن اختراع ساعة تدلّ على الوقت تدور بشكل دوران الطائف ؟!




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •