النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    18 - 4 - 2007
    المشاركات
    18

    Question يعاني مِن الشذوذ الجنسي

    [c][/c]





    اخواني اصحاب هذا الموقع الافاضل

    احب احيطكم علماً اني مشرف بالقسم الاسلامي بأحد المواقع

    وقد جاء أحد الأعضاء الجدد بسؤال احترت كيف ارد عليه

    وهذا انا احاول البحث له عن اجابه شافيه عسى الله ان يهديه لخير العمل

    وهذا نص السؤال مع حذف اسم المرسل

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بسم الله الرحمن الرحيم

    انا شاب عمري فوق ال 30 عاما متزوج وعندي اطفال
    مشكلتي بدات منذ صغري , حيث كان عمي يقوم بممارسة اللواط بي وانا لم اتعد ال 7 سنوات , لم اكن ادرك ما يفعله عمي معي استمر هذا الوضع تقريبا سنة وعندما بلغت بدات اشعر بان تفكيري يختلف عن بقية الشباب , فانا اتمنى ان المس هذا الشاب او اقبله او او والشباب جل تفكيرهم البنات ولم يكن للبنات عندي اي اعتبار يذكر
    ثم بعد ذلك فهمت انني ممن يدعونهم الشواذ
    الحمد لله من فضل الله علي انني لم امارس اللواط بعد بلوغي ولكني اتعذب من الداخل فهناك شباب كثيرون وقعت في غرامهم وعندما يتزوجون ابدا بتخيلهم مع زوجاتهم
    وما زلت اعاني من نفس المشكلة حتى بعد زواجي
    انا اعاشر زوجتي بشكل طبيعي ولكن دائما صورة الشباب لا تفارق خيالي ويعلم الله كم اتعذب
    واجد متنفسا في المواقع الجنسية الخاصة بالشواذ
    ودائما ادعو الله ان يغنني بالحلال عن الحرام
    ولكني اتعذب واتعذب واتعذب
    فما ان المس شاب او شاب يلمسني تتحرك غريزتي بقوة
    ارجوكم ما الحل ؟ هل عند الطبيب النفسي الحل ؟



    الرجاء الرد بسرعه وجزاكم الله خيرا
    بارك الله فيكم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,415
    تحال الإجابة للأخ مهذب مشرف القسم ... ...
    ونتمنى من السائل أن ينقل الإجابة فيما بعد كما هي من باب الإمانة ومصدرها حتى لا تقع في إشكالات مع السائل ..
    والله أعلم
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    18 - 4 - 2007
    المشاركات
    18
    ان شاء الله القى عنده الحل الاكيد

    بارك الله فيك اخووي مسك

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    18 - 4 - 2007
    المشاركات
    18
    مازلت أنتظر الرد من الأخ المشرف ........

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477

    أهلا بك أخي ..

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
    أهلا بك أخي ..
    ونشدّ على يدك بقيامك على ثغر مهم من ثغور الدعوة والنصيحة والتوجيه .. زادك الله حرصا وسدادا ونفع بك ..

    أخي ..
    بالنسبة لمشكلة هذا الشاب الذي يعاني من الشذوذ الذي يصطلحون عليه باصطلاح ( المثلية ) والشريعة تسميه ( اللواط ) ...

    هذاالأخ إن كان يتمنى أن يجد حلاًّ فإنه لن يجد حلاًّ ..
    لكن إن كان يريد حلاًّ فالحلو كثيرة ..
    وفرق بين الأمنية والإرادة ..

    الإرادة يتبعها عمل ومجاهدة ..
    والأمنية تتبعها الأماني تلو الماني لتخدّر الهمّة ..

    أخي .. هناك بعض الحلول .. التي أقضّل أن لا تكون على العام ..

    لكن أنصح هذاالأخ :

    1 - ان يتذكّر عظم فعل ( اللواط ) وأن الله أهلك قرية كاملة بسبب هذاالذنب وقال في ختام آية عذاب قوم لوط ( وما هي من الظالمين ببعيد ) يعني من ظلم نفسه من جنس ظلمهم باللواط فإن العقوبة التي حلّت بهم ليست ببعيدة عمن عمل بمثل عملهم ..
    وكلما دعته نفسه لمثل هذا الذنب عليه أن يتذكّر العقوبة والجريمة !!

    2 - عليه أن يقطع كل طريق يربطه بهذه الأمور ( مواقع - أصدقاء - أرقام - اشخاص .. ) وهكذا .. يحتاج إلى أن يجاهد نفسه على قطع أسباب هذا الطريق وهذاالتفكير ..
    وليعلم علم اليقين أن هذا الأمر طارئ على فطرته بل جاء معاكسا للفطرة منقلبا عليها ، وأي أمر يأتي مقلوبا على الفطرة يسهل التخلّص منه بقوة الإرادة وصدق الهمة والعزيمة .

    3 - احرص دائما على قراءة القرآن .. كلما شعرت بمثل هذاالشعور فافزع إلى القرآن واقرأ فيه قراءة هادئة ..

    4 - حاول أن تقضي معظم وقتك بجوار أهلك .. واجتهد في أن تحوّل الشعور التخيّلي نحو اهلك واسمعهم من الكلمات التي تشبع رغبة عندك .
    وحاول جاهدا أن تعمّق الشعور بالحب بينك وبين زوجتك .

    5 - جااهد نفسك على غضّ البصر ..

    6 - تذكّر أن الشذوذ يعني القذر .. لأنه إتيان في محل القذر والنجس .

    7 - أكثر من الدعاء والاستغفار وحسن اللجوء إلى الله ... واصبر ولا تيأس أو تتراجع .

    ممكن إذا رجعت طبيب نفسي يفيدك ..
    لكن يبقى تغذية جانب الروح وملئ القلب بمحبةالله وتعظيمه من أعظم الحلول ..
    أيّهم أعظم في قلبك حب المردان أم حب الرحمن ؟!
    حاول أن تغذّي حب الله في قلبك وان تنمّي تعظيم الله في قلبك وأن يكون هو المحبوب العظيم الجليل !!

    بورك فيك أخي .




  6. #6
    تاريخ التسجيل
    18 - 4 - 2007
    المشاركات
    18
    جزاك الله كل خير اخووي مهذب

    لقد نسخت كلامك بالحرف للأخ السائل

    واذا فيه كلام غيره كما قلت لايقال على العام ارجوا ان ترسل للخاص

    وبارك الله فيك وسدد خطاك

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •