النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    26-12-2006
    المشاركات
    1,231

    فتاوى العلماء في النمص + قصتان عن عقوبة النمص

    [align=center]

    النمص آآآآآآآآآه منه كم عم وطم بين النساء الصغيرات والكبيرات وأصبح لا يمكن أن تذهبي مكان إلا و تشاهدي فيه نامصة حسبنا الله ونعم الوكيل

    وهنا فتاوى العلماء في النمص بحيث تصبح حجةً على من قرأها ليبلغ من وقعت في هذا الذنب العظيم

    النمص : الأخذ من شعر الحاجبين وهو لا يجوز لأن الرسول صلى الله عليه وسلم لعن النامصة والمتنمصة ويجوز للمرأة أن تزيل ما قد ينبت لها من لحية أو شارب أو شعر في ساقيها أو يديها ( بن باز )
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    إن نتف الحواجب محرم بل من كبائر الذنوب لأنه من النمص الذي لعن النبي صلى الله عليه وسلم فاعله فقد لعن النبي عليه الصلاة والسلام النامصة والمتنمصة النامصة التي تنتف الحواجب من غيرها والمتنمصمة التي تطلب من غيرها أن تنتف حواجبها وكذلك لو أن المرأة فعلته بنفسها هي كانت نامصة متنمصمة فيجتمع في حقها الوصفان والعياذ بالله ولا فرق بين أن تقصد بذلك الزينة أو أن تكون ساخطة لخلقت الله عز وجل وقولها إنها لم تقصد تغيير خلق الله نقول هي وإن لم تقصد فقد حصل منها تغيير خلق الله عز وجل على وجه لم يأذن الله به وعلى هذا فإنني أحذر أخواتي من هذا العمل وأبين لهنّ إن الأمر عظيم لأنه يترتب عليه اللعنة وهي الطرد والإبعاد عن رحمة الله أما لو كثرت الحواجب بحيث كانت تمنع تمام النظر أو ربما تتدلى حتى تصل إلى العين أو تشتبك بالأهداب فإن قص ما طال منه لا بأس به ( بن عثيمين)
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    يحرم على المرأة المسلمة إزالة شعر الحاجبين أو إزالة بعضه بأي وسيلة من الحلق أو القص أو استعمال المادة المزيلة له أو لبعضه لأن هذا هو النمص الذي لعن النبي صلى الله عليه وسلم من فعلته فقد لعن صلى الله عليه وسلم النامصة والمتنمصة،والنامصة هي التي تزيل شعر حاجبيها أو بعضه للزينة في زعمها والمتنمصة التي يفعل بها ذلك , وهذا من تغيير خلق الله الذي تعهد الشيطان أن يأمر به ابن آدم حيث قال كما حكاه الله عنه : ( ولآمرنهم فليغيرن خلق الله ) النساء : 119 – وفي الصحيح عن ابن مسعود – رضي الله عنه – أنه قال : ( لعن الله الواشمات والمستوشمات والنامصات والمتنمصات والمتفلجات للحسن المتغيرات خلق الله عز وجل ) ثم قال : ألعن من لعن رسول الله صلى الله عليه سلم وهو في كتاب الله عز وجل ؟ يعني قوله : ( وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا ) الحشر:7 (الفوزان)
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    ـ لا يجوز أخذ شعر الحاجبين ولا التخفيف منهما، لما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه لعن النامصة والمتنمصة. وقد بين أهل العلم أن أخذ شعر الحاجبين من النمص .( بن جبرين )

    وقفات

    هل تعرفين أن اللعن هو الطرد والإبعاد من رحمة الله :

    أذكرك بحديث الرسول صلى الله عليه وسلم أنه قال : ((سددوا وقاربوا وأبشروا واعلموا أنه لن يدخل الجنة أحد منكم بعمله)) قالوا ولا أنت يا رسول الله ؟ قال ((ولا أنا إلا أن يتغمدني الله برحمة منه وفضل)) هذا قول من ؟ ( انه رسول الله وحبيب الله ومصطفاه من خلقه ) فكيف تعرضين نفسك للعن والطرد من رحمة الله ........ ألآ تتوق نفسك للجنة ونعيمها ......... بالتأكيد ...نعم ...

    النمص مجاهرة بالمعصية :

    أذكرك بالحديث عن ‏سالم بن عبد الله ‏ ‏قال سمعت ‏ ‏أبا هريرة ‏ ‏يقول ‏
    ‏سمعت رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يقول ‏ ‏كل أمتي معافى إلا المجاهرين.....

    عقوبة الله للعاصي

    قصتان عن معصية النمص


    هذة القصة على لسان كوافيرة فى احدى الصالونات فى جدة تقول جاءت سيدة تطلب ان تقوم بترفيع حاجبيها فبدأت الكوافيرة تنزع الشعر لكى يبدوا رفيعا حتى انتهت من نزعه ولم تبقى سوى شعرة واحدة لم تستطيع نزعها فقالت الكوافيرة للسيدة سوف اقوم بتفتيحها حتى لا ترى لأنى لا اقدر على نزعها فقالت لا و صممت على ان تنزع لها الكوافيرة هذه الشعرة فاعادت المحاولة لكى تقوم بنزعها و فعلا نجحت فى نزعها و لكن كانت المفاجاة ان السيدة بعد ان نزعت لها هذه الشعرة سقطت على الارض مغشياً عليها فقاموا بالاتصال بالاسعاف .
    و نقلت هذه السيدة الى المستشفى وكانت المفاجأة الأخرى حيث اخبرهم الدكتور ان هذه السيدة قد ماتت وفارقت الحياة ثم كان الخبر الذي كان كالصاعقة أن سبب الوفاة هو أن
    هذه الشعرة التي أصرت المرأة الميتة على نزعها هي سبب الوفاة حيث كانت متصلة بعرق هذا العرق متصل بالمخ فعند نزعها انقطع هذا العرق وسبب حدوث نزيف داخلى بالمخ مما أدى الى موتها وصدق الصادق المصدوق صلى الله عليه وسلم فقد قال: إن الله ليملي للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته( وهذا ظلم للنفس بفعل المعاصي )
    أنها قصة محزنة حقا لعلها تكون عبرة لكل من تحاول إغضاب الله تعالى ، وفعلاً كانت هذه الحادثة لها أثر كبير في نفس هذه الكوافيرة حيث تابت إلى الله تعالى وأصبحت كما تقول هي ( أقوم بزيارة صالونات النساء وأقص عليهن قصتي هذه حتى يفقن من سباتهن ويرجعن إلى الله تعالى ويتركن فعل المعاصي وأخبرهن أن باب التوبة مفتوح وأن الله تعالى يفرح بتوبة عبده وانه هو التواب الرحيم ( وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ } النور31
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    وهذه قصة أخرى في عقوبة الله عز وجل للعاصي :

    تروي هذه القصة إحدى الداعيات تقول ألقيت محاضرة وتحدثت فيها عن معصية النمص وأن فاعلتها ملعونة ومحرومة من رحمة الله تعالى فقامت إحدى السيدات وقالت بصوت عالٍ أنتي تحرمين النمص وتقولين أن من فعلته ملعونة وقد ورثت ذلك عن أمي عن جدتي عن جدتها {وَإِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً قَالُواْ وَجَدْنَا عَلَيْهَا آبَاءنَا } ثم انصرفت غاضبة وأكملت المحاضرة
    تقول هذه الداعية وبعد عدة شهور أتتني أمرأة تسلم علي وقالت هل تعرفينني قلت : عفواً لا لم اعرفك فذكرتني بذلك الموقف الذي حصل في تلك المحاضرة فتذكرتها ، فقالت : هل تعلمين ماذا حدث لي ، لقد عاقبني الله!!! فبعد أن خرجت من تلك المحاضرة وقع لي حادث سيارة وفقدت بصري في هذا الحادث فعرفت ان هذا عقوبة من الله عز و جل لي على إعتراضي على حكمه ولكن كان ذلك سبب لتوبتي ورجوعي إلى الله تعالى . قال صلى الله عليه وسلم 'إذا أراد الله بعبده الخير عجل له العقوبة في الدنيا، وإذأ أراد بعبده الشر أمسك عنه بذنبه حتى يوافيه به يوم القيامة' (رواه الترمذي وصححه الألباني).

    {إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَن كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ } ق37


    فاعمل لدارٍ غداً رضوان خازنها
    الجار أحمد والرحمن بانيها
    قصورها ذهبٌ والمسك تربتها
    والزعفران حشيشٌ نابتٌ فيها




    [/align]


    إن يختلف ماء الوصال فمـاؤنا *** عذبٌ تحدَّر من غمامٍ واحدِ




    أو يفترق نسب يؤلف بيننا *** دين أقمناه مقام الوالد

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    18-01-2007
    المشاركات
    497


    أخيتي القارورة

    .....وجعله الله في موازين حسناتك ....
    اللهم اعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك .. اللهم آمين


  3. #3
    تاريخ التسجيل
    02-07-2003
    المشاركات
    3,552

    أخيتي القارورة

    بارك الله فيك على التذكير والقصص المؤثرة

    اللهم اهدنا وجميع المسلمات

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •