النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    7 - 1 - 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    10

    رسمت صورة خيالية لزوجة المستقبل و لم أجـِـدها حتى الآن

    الحمد لله وحده
    والصلاة والسلام على من لا نبي بعده
    أرجو النصيحة

    كنت من قبل أتمنى أن اتزوج أتقى النساء وأجملهن وأن أختار بدقة شريكة حياتي وعندما أذهب لخطبة أحد البنات أدقق جدا ولا أرضى الا بالصورة التي قد رسمتها في مخيلتي مذ زمن بعيد
    وكان أهلي وأصدقائي يقولون لي أن هذه الشخصية التي تريدها غير موجودة في هذا العالم اللهم الا في خيالك وفقط وبع بحث طويل
    بدأت أتنازل شيئا عن الصورة الكاملة لما مللت من كثرة البحث واخيرا حتى لاأطيل عليكم جزاكم الله عني خيرا
    وجدت طلبي لكن ناقص 40% وقلت كفى حيرة واتوكل على الله وأتزوجها لكن أخشى فيما بعد أن أندم واشعر أنني تسرعت في الأختيار ويحدث شيئا ما أخشاه
    فهل افعل أم أكمل البحث عن أم البطل التي في خيالي
    وهل حقا فكرة البحث عن أم البطل شيئا خيالي

    وما هي مواصفاتها

    وجزاكم الله عني خيرا

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    23 - 5 - 2002
    المشاركات
    5,477
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مؤنس الجهيني مشاهدة المشاركة
    الحمد لله وحده
    والصلاة والسلام على من لا نبي بعده
    أرجو النصيحة

    كنت من قبل أتمنى أن اتزوج أتقى النساء وأجملهن وأن أختار بدقة شريكة حياتي وعندما أذهب لخطبة أحد البنات أدقق جدا ولا أرضى الا بالصورة التي قد رسمتها في مخيلتي مذ زمن بعيد
    وكان أهلي وأصدقائي يقولون لي أن هذه الشخصية التي تريدها غير موجودة في هذا العالم اللهم الا في خيالك وفقط وبع بحث طويل
    بدأت أتنازل شيئا عن الصورة الكاملة لما مللت من كثرة البحث واخيرا حتى لاأطيل عليكم جزاكم الله عني خيرا
    وجدت طلبي لكن ناقص 40% وقلت كفى حيرة واتوكل على الله وأتزوجها لكن أخشى فيما بعد أن أندم واشعر أنني تسرعت في الأختيار ويحدث شيئا ما أخشاه
    فهل افعل أم أكمل البحث عن أم البطل التي في خيالي
    وهل حقا فكرة البحث عن أم البطل شيئا خيالي

    وما هي مواصفاتها

    وجزاكم الله عني خيرا

    اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم باإحسان إلى يوم الدين . .
    أخي الكريم : مؤنس الجهني .. آنسك الله بما تحب في رضاه ..
    اسمحي لي بداية أن أسألك - وتحمّل ما أكتبه لك - :
    أنت تبحث عن ( أم البطل ) ورسمت لها صورة في ذهنك وتشعر أنها صورة مكتملة ..
    سؤالي : هل الصورة التي رسمتها في خيالك وذهنك لشريكة حياتك تتناسب مع واقع ذاتك ؟!
    بصورة أدق .. :
    هل شخصيتك فيها من الواقع ( المخملي الجميل ) ما يوازي الصورة المخمليّة لشريكة حياتك ؟!
    كثيرون أولئك الشباب الذين يرسمون مثل هذه الصور الجميلة المخملية لشريكة الحياة .. لكنهم عندما يرسمون هذه الصورة تغيب عنهم صورة أنفسهم عن انفسهم !!
    أريد أن اصل معك إلى حقيقة مهمّة وهي : بقدر ما يكون في الشخص من مميزات جميلة لابد وان يكون معه مميزات غير جميلة !
    وهذا المعنى الذي يؤكّده صلى الله عليه وسلم بقوله : " لا يفرك مؤمن مؤمنة إن كره منها خلقاً رضي منها آخر "
    وبقدر ما نُشعر أنفسنا أن هناك ( شريكا أفضل ) بقدر ما نعيش الحيرة .. لأنه ما من أفضل إلاّ وهناك أفضل منه ، وهكذا سنعيش في دوّامة البحث عن الأفضل !!
    هذا شيء . .

    الشيء الآخر :
    يا أخي الكريم العلاقة الزوجية هي علاقة ( بناء ) وحركة دؤوبة نحو الاستقرار وتحقيق السّكن .
    فليس في هذه العلاقة طرف ( جاهز ) ( كامل ) لا يُحتاج في العلاقة معه إلى البناء والتطوير والتنمية والارتقاء في كل مجال من مجالات هذه العلاقة .
    وتلك من الحِكم العظيمة التي شُرعت لأجلها القوامة وجعلت في يد الرجل لتكون مهمّته ووظيفته في هذه المملكة الصغيرة هي ( الرعاية ) و ( الوقاية ) الرعاية التي تعني السعي إلى الارتقاء بهذه الأسرة ، والوقاية التي تحافظ على خط هذا التقدّم والإرتقاء .
    مما يعني أن البحث عن طرف كامل يتعارض مع الحسّ والواقع والمهمّة .

    شيء ثالث أخي الكريم . .
    الله سبحانه وتعالى في كتابه لما ندب العباد إلى النكاح قال : " فانكحوا ما طاب لكم من النساء " .. رجائي أن تتأمل وتعيد قراءة هذا المقطع من الآية الكريمة ..
    ماذا تلاحظ ؟!
    لاحظ أنه يقول جل وتعالى : " ما طاب لكم من النساء " ولم يقل ( من طاب لكم من النساء ) !
    وفرق بين ( ما ) و ( من ) لأن ( ما ) تطلق على غير العاقل ، و ( من ) تطلق على العاقل .. مما يدل على أن الاعتبار في مقياس ( الطيب ) في المرأة هو ما يكون في الأمور ( الأخلاقية ) في الصفات لا في الأوصاف .
    ولهذا تأتي الوصية النبوية " فاظفر بذات الدين تربت يداك " .. وتبقى كل الأوصاف الشكلية من جمال وغيره تبلى وتنتهي بمرور الأيام ، وتقادم العلاقة لكن الصفات هي معيار التقدّم والارتقاء ..
    لذلك لا أقول لك لا تبحث عن امرأة جميلة .. لكن لا يكن كل همّك هو ذات الجمال لأنه ينتهي ويبلى !!
    حتى في الصفات الأخلاقية ليس المطلوب أن تبحث عن تقيّة زمانها وعالمة دهرها .. بل المقصود أن تبحث عن ثلاث صفات مهمّة في الفتاة :
    - حسن التديّن .
    - الحياء .
    - الودّ .
    فالفتاة ( الحييّة الودودة ) هي التي يصدق عليها وصف ( الصالحين من إمائكم ) ووصف ( الطيبات للطيبين ) ووصف ( فالصالحات قانتات حافظات للغيب بما حفظ الله ) .
    هذا في الجملة .. فإن اجتمع معها صفات أخرى فحسن . . لكن يبقى أن الواقعيّة والاتزان أن لا نغلو في طلب الأكمل إذا وًجد في الطرف الآخر أصل الأخلاق التي تحقق في جملتها السكن والاستقرار في مستقبل الحياة .

    يا أخي ... الحياة الزوجية فيها من الطموحات ما يدفع كل شاب أن لا يقف عند حدود بعض الصفات الشكليّة .. فيفوّت على نفسه فرصة العمر أو يفوته القطار !!
    أنت تريد أن تكوّن أسرة .. وكل سنة تمرّ من عمرك بل كل يوم يمرّ من عمرك إنما ينعكس على مستقبل ( رعايتك لأسرتك ) .. ففرق بين شاب يكون عمره في الثلاثين وولده في سن المراهقة ..
    وإنسان عمره يصل الستين وولده بدأ في عمر المراهقة .. هل تتوقّع أن الثاني أقدر على حماية ابنه وتربيته وتوجيهه بالطريقة التي تحميه من غوائل هذه المرحلة أم الأول أقرب إلى ذلك ؟!
    المقصود .. أن لا يُشغلك التفكير والبحث عن الصورة الجميلة في مخيلتك عن أن تراعي جانب التوازن في ما هو ( مطلوب ) وما هو ( ممكن ) .

    أخيرا يا أخي ..
    الحياة الزوجية لن تتأثّر - تأثّراُ كبيراُ - عند التنازل عن بعض الاشتراطات مالم تكن جوهريّة .. طالما وأن الهدف واضح لك من هذه العلاقة .
    لأنه بقدر سمو الأهداف بقدر ما يكون هناك من التغاضي والتنازل والمرونة في سبيل تحقيق الهدف .

    أسأل الله العظيم أن يوفقك .
    رابط مفيد في نفس الموضوع :

    http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=41948




معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •