النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    16 - 5 - 2005
    الدولة
    الإســـلام
    المشاركات
    2,112

    متى يقال إن فلاناً قاطع للرحم ؟

    السؤال :

    قطيعة الأرحام من كبائر الذنوب


    متى يقال إن فلاناً قاطع للرحم ؟


    الجواب :

    -الذي يبغض أقاربه ويهجرهم ويبتعد عنهم ولا يزورهم ولا يجيب دعوتهم ولا يسلم عليهم ولا يتصل بهم يسمى قاطعاً,وقطيعة الرحم من كبائر الذنوب , جاء في الحديث القدسي أن الله جل وعلا قال للرحم (ألا ترضين أن أصل من وصلك وأقطع من قطعك .قالت نعم .قال فذلك لك)ويقول الله تعالى :{فهل عسيتم إن توليتم أن تفسدوا في الأرض وتقطعوا أرحامكم{۲۲}أولئك الذين لعنهم الله فأصمهم وأعمى أبصارهم {۲۳}}(محمد).

    والمسلم مأمور بصلة رحمه والإحسان إليهم والنفقة عليهم ومساعدتهم كل بحسب استطاعته والصدقة على أولى الأرحام مقدمة على غيرهم وحين تصدق الصحابي أبو طلحة –رضي الله عنه –بنخله وأنفس ماله وتسمى (بيرحاء ) قال له الرسول صلى الله عليه وسلم وإني أرى أن تجعلها في الأقربين ) فقسمها أبو طلحة في أقاربه وبني عمه فتكون بذلك صدقة وصلة .


    أجاب عليها الشيخ الدكتور / عبد الله بن عبد الرحمن بن جبرين . الدعوة .العدد ۱۹۸۸


    www.denana.com

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    21 - 5 - 2005
    الدولة
    جميع بلاد المسلمين
    المشاركات
    3,116
    يمنع وضع روابط في التوقيع ...

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    16 - 5 - 2005
    الدولة
    الإســـلام
    المشاركات
    2,112

    آمين ولك بمثله . شكرآ ، وجزاك الله خيرا أخي الكريم

    ==

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •