صفحة 89 من 96 الأولىالأولى ... 39798081828384858687888990919293949596 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1,321 إلى 1,335 من 1426
  1. #1321
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    16,683
    في القرآن كِفاية وشِفاء


    قال الله عزّ وَجَلّ : (أَوَلَمْ يَكْفِهِمْ أَنَّا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ يُتْلَى عَلَيْهِمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَرَحْمَةً وَذِكْرَى لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ)
    قال ابن القيم : فَمَن لم يَشْفِه القرآن ، فَلا شَفَاه الله ، ومَن لم يَكْفه فَلا كَفَاه الله .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  2. #1322
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    16,683
    لا يدخل الجنة إلاّ مُؤمِن صالح

    قال الله عزّ وَجَلّ عن المؤمنين : (جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا وَمَنْ صَلَحَ مِنْ آَبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ) .

    وقال تبارك وتعالى : (الَّذِينَ تَتَوَفَّاهُمُ الْمَلائِكَةُ طَيِّبِينَ يَقُولُونَ سَلامٌ عَلَيْكُمُ ادْخُلُوا الْجَنَّةَ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ) .

    وقال رسول الله : لا يَدخل الجنة إلاّ نَفْسٌ مُسْلِمَة . رواه البخاري ومسلم .
    وفي رواية : لا يَدخل الجنة إلاّ مُؤمِن .

    🔸وأمّا أهل الفساد فَلَهم العذاب الشديد
    قال الله جلّ جلاله : (الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ زِدْنَاهُمْ عَذَابًا فَوْقَ الْعَذَابِ بِمَا كَانُوا يُفْسِدُونَ) .
    🔹قال الإمام السمعاني : (وَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ) يَعْنِي : مَنعُوا النَّاس مِن طَرِيق الْحق . اهـ .

    ومَنْع الناس من طَرِيق الْحق وصَدّهم عنه ؛ يكون بالقول ، ويكون بالعمل .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  3. #1323
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    16,683
    علاج الْـهَمّ


    قال مُطَرِّف بن عبد الله بن مطرف - ابن أخت مالك بن أنس- : دَخَلْتُ على المنصور فوَجَدْته مَغْمُوما حَزِينا قد امتنع من الكلام ؛ لِفَقْد بعض أحَبّتِه ، فقال لي : يا مُطرف رَكِبَني مِن الْهَمّ ما لا يَكشفه إلاّ الله الذي ابتلاني به ، فهل مِن دُعاء أدعو به عَسى يَكشفه الله عَنّي ؟
    فقلت : يا أمير المؤمنين حَدّثني محمد بن ثابت عن عمرو بن ثابت البصري قال :
    دَخَلَتْ في أُذُن رَجُل مِن أهل البصرة بَعوضة حتى وَصَلتْ إلى صِماخِه ، فأنْصَبَته وأسْهَرَته ليله ونهاره ، فقال له رجل مِن أصحاب الحسن البصري : يا هذا ، ادعُ بِدُعاء العَلاء بن الحضرمي صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي دَعا به في المفَازَة وفي البَحر فخَلّصَه الله تعالى .
    فقال له الرجل : وما هو رحمك الله ؟
    فقال : قال أبو هريرة رضي الله تعالى عنه : بُعِث العلاء بن الحضرمي في جيش كُنتُ فيهم إلى البحرين ، فَسَلَكوا مَفَازة وعطِشوا عطشا شديدا حتى خَشُوا الهلاك ، فَنَزَل العلاء وصَلّى ركعتين ثم قال: يا حليم يا عليم يا علي يا عظيم اسْقِنا ، فجاءت سحابة كأنها جناح طائر ، فَقَعْقَعَتْ علينا وأمْطَرَتنا حتى مَلأنا كل إناء وسِقاء ، ثم انطلقنا حتى أتينا على خليج مِن البحر ، ما خِيضَ قبل ذلك اليوم ، ولا خِيض بعده ، فلم نجد سُفُنًا ، فَصَلّى العلاء ركعتين ، ثم قال : يا حليم يا عليم يا علي يا عظيم أجِزنا ، ثم أخذ بِعنان فَرَسه ، ثم قال : جُوزُوا بِسم الله .
    قال أبو هريرة رضي الله عنه : فَمَشَينا على الماء ، فو الله ما ابْتَلّ لنا قَدَم ولا خُف ولا حافر . وكان الجيش أربعة آلاف فارس .
    قال : فَدَعا الرجل بها ، فو الله ما بَرِحْنا حتى خَرَجَت مِن أذنه لها طَنين ، حتى صَكَّت الحائط ، وبَرِئ الرَّجُل .
    قال : فاستقبل المنصور القِبْلة ودَعَا بهذا الدعاء ساعة ، ثم أقبل بوجهه إلي وقال : يا مُطرّف ، قد كَشَف الله عني ما كنت أجِده مِن الْهَمّ ، ودعا بالطعام فأجْلَسَني فأكَلْتُ معه .
    (كتاب الدعاء للإمام أبي بكر الطرطوشي)
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  4. #1324
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    16,683
    أجمع آية في القرآن للخير والشر

    في بعض المسانيد : أن شُتَيْرا جاء إلى مَسْرُوق ، فقال له : إما أن تُحَدّثني عن عبد الله فأُصَدّقك ، أو أُحَدّثك عن عبد الله فتُصَدّقني ، فقال : حَدِّث أنت ، فقال : سمعت عبد الله يقول : أجْمَع آيَة في القرآن للخير والشرّ : قوله تعالى : (إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ) [النحل:90] ، فقال له مَسروق : صَدَقْت .

    ويُقال : إن العَدل زكاة الولاية ، والعَفو زكاة القُدرة ، والإحسان زكاة النّعمَة ، والكَتْب إلى الإخوان زكاة الْجَاه ؛ يعني : كَتْب الوسيلة .
    (تفسير السمعاني)

    قوله : " إما أن تُحَدّثني عن عبد الله " يعني : عن ابن مسعود رضي الله عنه .

    وخَبَر ابن مسعود : رواه ابن جرير في تفسيره عَنْ شُتَيْرِ بن شَكَل دون ذِكْر القصة .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  5. #1325
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    16,683
    في عُرف جميع الأمَم : الباطِل مذموم ، والأخلاق المرذولة مذمومة


    قال مَلِك السَّحَرة عن موسى عليه الصلاة والسلام : (إِنَّ هَذَا لَسَاحِرٌ عَلِيمٌ) ، وقال عنه : (سَاحِرٌ أَوْ مَجْنُونٌ) .
    وقال أكابر قوم فرعون عن موسى عليه الصلاة والسلام : (سَاحِرٌ كَذَّابٌ)
    و(قَالَ الْمَلأُ مِنْ قَوْمِ فِرْعَوْنَ إِنَّ هَذَا لَسَاحِرٌ عَلِيمٌ) .


    وهكذا في جميع الأمم إذا أرادوا اتِّهام شخص أو تشويه سُمعته رَمَوه بالسِّحْر والكذب والجنون
    قال عزّ وَجَلّ : ( كَذَلِكَ مَا أَتَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ مِنْ رَسُولٍ إِلاَّ قَالُوا سَاحِرٌ أَوْ مَجْنُونٌ) .


    وهذا يدلّ على أن الباطِل والأخلاق المرذولة ممقوتة عند جميع الأمم .

    وبذلك اتَّهم المشرِكون نبيّنا ﷺ : (وَعَجِبُوا أَنْ جَاءَهُمْ مُنْذِرٌ مِنْهُمْ وَقَالَ الْكَافِرُونَ هَذَا سَاحِرٌ كَذَّابٌ) ، (وَقَالُوا يَا أَيُّهَا الَّذِي نُزِّلَ عَلَيْهِ الذِّكْرُ إِنَّكَ لَمَجْنُونٌ)
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  6. #1326
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    16,683
    يقول بعضهم : سأكافئ نفسي !! كافأت نفسي !!


    بينما كان السلف يتعاملون مع أنفسهم تعامل العدو مع عدوه،
    يكونون منها على حذر؛ لأن النفس أمارة بالسوء إلاّ ما رحم ربي
    ولذلك كانوا يقولون : أعدى عدو لك : نفسك التي بين جَنْبَيك !


    قال سفيان الثورى : ليس عدوك الذى إن قَتَلْتَه كان لك به أجر ، إنما عدوك نفسك التى بين جَنْبَيْك ، فقَاتِل هَوَاك أشدّ مما تُقاتِل عدوك .


    وقال عمرو بن عثمان المكي : العِلْم قائد ، والخَوف سائق ، والنّفْس حَرُون بين ذلك خَدّاعة رَوّاغة ؛ فاحذَرها ورَاعِها بسياسة العِلم ، وسُقْها بِتهديد الخَوف يتم لك ما تريد .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  7. #1327
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    16,683
    عيد الأم الفضيلة التي سبقنا إليها طفل غربي!
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=44265

    ما حكم ما يسمّى بـ "عيد الأم" ؟
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=26341



    ما حكم إنشاء مسابقة لعمل تصميم لليوم الوطني فى المنتديات ؟
    http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=104262
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  8. #1328
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    16,683
    اللهم إنّا نُحبّه ؛ فأحْبِبْنَا
    رَوى أبو هُريرة رضي الله عنه عن النبي ﷺ أنه قال لِحَسَن : اللهم إني أُحِبّه فأحِبّه وأحبِب مَن يُحبّه . رواه البخاري ومسلم .
    وفي رواية : قال أبو هريرة : فَمَا كان أحدٌ أحَبّ إليّ مِن الْحَسَن بن عليّ بعد ما قال رسول الله ﷺ ما قال .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  9. #1329
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    16,683
    وهذا حُبّ الرافضة المزعوم لآل البيت

    قال الحسن بن علي رضي الله عنهما : يا أهل الكوفة ، والله لو لم تَذْهَل نَفْسِي عنكم إلاّ لِثلاث لَذَهِلت :
    انتهابكم ثَقَلي ، وقَتْلكم أَبِي ، وطَعْنِكم في فَخِذي . رواه الخطيب البغدادي في " تاريخ بغداد " وابن عساكر في " تاريخ دمشق " .
    وهو مُثبَت في كُتب الرافضة كـ الاحتجاج للطّبَرْسي .

    وفي الإرشاد للمُفيد (رافضي) : أن الشيعة قالوا للحسن بن عليّ رضي الله عنهما لَمّا تنازل لمعاوية رضي الله عنه : كَفَر والله الرَّجل !
    ثم شدّوا على فُسطاطِه فانْتَهَبُوه ، حتى أخذوا مُصلاّه مِن تحته ! ثم شدَّ عليه عبد الرحمن بن عبد الله بن جعال الأزدي ، فَنَزَع مِطرَفه مِن عاتقه ، فبَقي جالِسًا مُتَقَلّدا السيف بغير رداء ، ثم دعا فَرسه فَرَكِبه وأحدقت به طوائف مِن خاصته وشِيعته ومَنعوا مِنه أرادَه بِسوء ، فخرج عليه السلام إلى المدائن.. فلما مرَّ في مُظلِم سَابَاط بَدَرَ إليه رَجل مِن بني أسد يقال له الجراح بن سنان ، فأخذ بِلِجَام بَغْلَته وبيده مِغْول ، وقال : الله أكبر ، أشركت يا حَسَن كمَا أشرك أبُوك مِن قَبل !
    ثم طَعنه في فَخِذه فَشَقّه حتى بَلَغ العَظم ، ثم اعتنقه الحسَن عليه السلام مِن الوَجَع وخَرّا معًا إلى الأرض ...
    فازدادت بَصيرة الْحَسَن عليه السلام بخذلان القَوم له، وفسَاد نِيَّات الْمُحَكِّمة فيه بما أظهروه له مِن السّب والتكفير واستحلال دمه ونَهْب أمواله .

    هذا مُثبَت في كُتب الرافضة !!
    وهذه مَحبّتهم المزعومة لآل البيت !!
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  10. #1330
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    16,683
    الحجاب في الإسلام والحجاب في الجاهلية

    قالت عائشة رضي الله عنها : لَمّا نَزَلت هذه الآية : (وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ) أخَذْن أُزُرُهنّ فَشَقَقنها مِن قِبَل الحواشي ، فاخْتَمَرْن بها . رواه البخاري .
    وفي رواية له : قالت : يَرْحَم الله نساء المهاجرات الأُوَل ، لَمّا أنزل الله : (وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ) شَقَقْن مُرُوطَهن ، فاخْتَمَرن بها .

    قال ابن حَجَر : قوله : " فَاخْتَمَرن " أي : غَطّينَ وُجُوههن ...
    ولم تَزل عادة النساء قديما وحديثا يَسْترن وُجُوههن عن الأجانب .

    قال الفَرّاء : كانوا في الجاهلية تُسْدِل المرأة خِمَارها مِن ورائها وتَكْشِف مَا قُدّامها ؛ فَأُمِرْنَ بِالاستتار .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  11. #1331
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    16,683
    العلامة ابن عثيمين -يرحمه الله- الصحوة ستقض مضاجع زعماء الكفر السياسيين والدينيين وسيحاربونها فعلى من وفّق إليها أن يصبر

    https://youtu.be/m9tO7xugt9U
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  12. #1332
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    16,683
    فَهْم الصحابيات وُجوب تغطية الوَجه عن الرجال الأجانب 2

    أوْرَد الشيخ الشنقيطي في " أضواء البيان " قول عائشة رضي الله عنها : يَرحم الله نساء المهاجرات الأُوَل لَمّا أنْزَل الله : (وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ) شققن مُرُوطهنّ فَاخْتَمَرْن بها . رواه البخاري .
    ثم قال الشيخ :

    وهذا الحديث الصحيح صريح في أن النساء الصحابيات المذكورات فيه فَهِمْنَ أن معنى قوله تعالى: (وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ) ، يقتضي سَتْر وُجُوهِهن ، وأنهن شَقَقن أُزُرهنّ فَاخْتَمَرن ، أي : سَتَرن وُجُوههن بها امتثالا لأمْر الله ..
    وهو دليل واضح على أن فَهْمَهن لُزوم سَتر الوُجوه مِن قوله تعالى: (وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ) مِن تصديقهن بِكتاب الله وإيمانهن بِتَنْزِيله ، وهو صريح في أن احتجاب النساء عن الرجال وسَترهن وجوههن تصديق بِكتاب الله وإيمان بِتَنْزِيله ، كما ترى .
    فالعجب كل العجب ممن يَدّعي - مِن المنتسبين للعِلم - أنه لم يَرد في الكتاب ولا السّنة ما يدل على سَتر المرأة وجهها عن الأجانب ، مع أن الصحابيات فَعَلْنَ ذلك مُمْتَثِلات أمر الله في كتابه إيمانا بِتَنْزِيله ، ومعنى هذا ثابت في الصحيح ، كما تقدم عن البخاري .

    وهذا مِن أعظم الأدلة وأصرحها في لُزوم الحجاب لجميع نساء المسلمين ، كما ترى .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  13. #1333
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    16,683
    الأصل في لباس المرأة أن تضعه على رأسها ، وتُسْدِله على بدنها ، فلا يَظهر معه تحجيم لأي شيء من أعضائها ، ويكون سابِغا يُغطِّي قدميها .

    ولذا لَمّا قال النبي : مَن جرّ ثوبه من الخيلاء لم ينظر الله إليه . قالت أم سلمة : يا رسول الله ، فكيف تَصنع النساء بذيولهن ؟ قال : يُرخينه شِبرًا . قالت : إذا تنكشف أقدامهن ! قال : يُرْخِينه ذِراعًا ، لا يَزدن عليه . رواه الإمام أحمد والترمذي والنسائي . وصححه الألباني والأرنؤوط .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  14. #1334
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    16,683
    رُبّ كاسِية عارِيَة

    قال رسول الله ﷺ : رُبّ كاسِية في الدّنيا عَارِيَة في الآخِرَة . رواه البخاري .

    قال ابن حَجَر : كَاسِية جَسدها ، لكنها تَشُدّ خِمَارَها مِن وَرَائها فَيبْدُو صَدْرَها ، فَتَصِير عَارِيَة ؛ فَتُعَاقَب في الآخرة . اهـ .

    وهذا ينطبق على مَن تَلْبَس الضَّيِّق ، وعلى مَن تَلْبس العَبَاءة على الكَتِف ، لأنّهَا لا تَسْتُر تَقَاطِيع جَسَدِها .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  15. #1335
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    16,683
    قال ابن عبد البر عن حديث " رُبّ كاسِية في الدّنيا عَارِيَة في الآخِرَة" : وفي هذا الحديث دليل على أن لِباس الخفيف الذي يَصِف ولا يَستر مِن الثياب لا يجوز للنساء ، وكذلك ما وَصَف العَورة ولم يسترها مِن الرِّجال .
    وأما قوله : " عَارِيَة يوم القيامة " فيُحتَمل أن يكون أراد ما يُحشَر الناس عُراة يوم القيامة ، ويُحتَمل أن يكون عارِيَة مِن الحسنات .

    وسبق :
    هل يجوز أن ألبس عباءة كتف فضفاضة ؟
    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=4589
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

صفحة 89 من 96 الأولىالأولى ... 39798081828384858687888990919293949596 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •