صفحة 49 من 101 الأولىالأولى ... 39404142434445464748495051525354555657585999 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 721 إلى 735 من 1506
  1. #721
    تاريخ التسجيل
    12 - 3 - 2014
    المشاركات
    7
    ��يقول الشيخ عبدالكريم الخضير -حفظه الله-
    من عجائب العلم:
    أن علماء المغرب في القرن السابع الهجري عندما ذكروا مسألة: حكم تارك الصلاة ؟

    قالوا: هذه مسألة افتراضية نظرية لا وجود لها في الواقع

    إذ كيف يتصور رجل يقول الشهادتين وهو لا يصلي

    ��"فتاوى: نور على الدرب".��

  2. #722
    تاريخ التسجيل
    12 - 3 - 2014
    المشاركات
    7
    هي انخطبت و لم تقُل !

    هو اترقى في عمله ولم يقُل !!

    هي حامل و لم تقُل !!

    لحظة من فضلك !

    هم ليسوا مجبورين ليقولوا لك

    - الرسول "صل الله عليه وسلم" قال : "استعينوا على قضاء حوائجكم بالكتمان فإن كل ذي نعمة محسود ".

    وانت تسأل وعندكـ فضول و تغضب لعلمك متأخراً !

    إفرح لفرحة غيرك

    لا يلزم ان تعرف كل شئ

    هناك أشخاص وصلوا للنعمة بعد طول صبر وعذاب ..

    و أشخاص عاّنت كتيراً حتي حققت أمنيه من أمانيهـاّ

    دع الخلق للخالق وافرح لغيرك علك بهذا الفرح يكتب الله لك نصيب منه


    أعجبتني هذه العبارة ..جدا !!!!
    لا تحرص على إكتشاف الآخرين أكثر من اللازم ، الأفضل أن تكتفي بالخير الذي يظهرونه في وجهكك دائماً ، و اترك الخفايا لرب العباد..
    (لو اطّلَعَ الناس على ما في قلوب بعضهم البعض لما تصافحوا إلا بالسيوف)..

  3. #723
    تاريخ التسجيل
    12 - 3 - 2014
    المشاركات
    7
    ((( كن ذا أثر جميل )))

    …�� بعد موتك ��
    سيفتقدك //
    •• من كنت ترعاه بصدقة
    ومن كنت توقظه لصلاة
    ومن كنت تواسيه بكلمة ،،
    ومن كنت تنصحه سراً ليزداد قرباً من خالقه… "♥"

    أنت ... على الدنيا عابر سبيل
    فكن ذا أثر جميل

    .....اللهم احسن اعمالنا

  4. #724
    تاريخ التسجيل
    7 - 11 - 2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    5,031
    الباب الوهمي أخطر وأقوى من الباب الحقيقي.

    الباب الحقيقي: يتآكل، يصدأ، يُكسر..

    الباب الوهمي: عليك أن تكسر العقل الذي ابتكره لكي تفتحه!

  5. #725
    تاريخ التسجيل
    7 - 11 - 2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    5,031
    فعل الطاعة اخلاصاً لا تخلصاً ، وحافظ على النفل تقرباً لا تكرماً ... فأنت والله أحوج للطاعة ' "| وربُك سُبحانه غنيٌ عنها

  6. #726
    تاريخ التسجيل
    7 - 11 - 2010
    الدولة
    الرياض .
    المشاركات
    5,031
    هدية الصابر المُبتلى: غمسة في الجنة تُنسيه بؤس الدنيا بأسرها.. ولعل في تأخير الفرج تكفير لم ينتهِ، أو رِفعة لم تكتمل..! "وبشّر الصابرين"..

  7. #727
    قوت القلوب غير متواجد حالياً مُشْرِفَةُ مِشْكَاةِ الْبَيْتِ الْمُسْلِمِ
    تاريخ التسجيل
    26 - 8 - 2004
    الدولة
    حيث يعلو صوت اسلامي
    المشاركات
    5,062
    إن المؤمن بين مخافتين :
    بين ذنب قد مضى، لا يدري ما الله يصنع فيه،
    وبين أجل قد بقى، لا يدري ما يصيب فيه من المهالك.


    الحسن البصري

  8. #728
    قوت القلوب غير متواجد حالياً مُشْرِفَةُ مِشْكَاةِ الْبَيْتِ الْمُسْلِمِ
    تاريخ التسجيل
    26 - 8 - 2004
    الدولة
    حيث يعلو صوت اسلامي
    المشاركات
    5,062
    " إن العبد ليأتي يوم القيامة بسيئات أمثال الجبال ،
    فيجد لسانه قد هدمها من كثرة ذكر الله عز وجل
    وما اتصل به "

    - ابن القيم

  9. #729
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,678
    قال أبو بكر بن أبي داود سمعت أبي يقول: خير الكلام ما دَخل الأُذن بغير إذن .

    وأبو بكر هذا : هو عبد الله بن سليمان بن الأشعث السجستاني ، الإمام ابن الإمام .
    أبوه صاحب السُّنن ..
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  10. #730
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,678
    حُكم المقالب وترويع الناس ..

    روى أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم أنهم كانوا يسيرون مع النبي صلى الله عليه وسلم فنام رجل منهم ، فانطلق بعضهم إلى حَبل معه فأخذه ، ففزع ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لا يحل لمسلم أن يروع مسلما . رواه الإمام أحمد وأبو داود ، وصححه الألباني والأرنؤوط .

    وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لا يأخذن أحدكم متاع صاحبه لعبا جادًّا ، وإذا أخذ أحدكم عصا أخيه فليرددها عليه . رواه الإمام أحمد والبخاري في " الأدب المفْرَد " وأبو داود والترمذي ، وحسّنه الألباني وصححه الأرنؤوط .

    قال أبو عبيد : قوله : " لاعبا جادا " يعني أن يأخذ متاعه لا يُريد سرقته ، إنما يريد إدخال الغيظ عليه ، يقول : فهو لاعِب في مذهب السرقة جادّ في إدخال الأذى والروع عليه ، وهذا مثل حديثه : لا يَحِلّ لمسلم أن يُرَوِّع مُسلِما ...
    وكل هذا كراهة لِروعة المسلم وإدخال الأذى عليه . اهـ .

    وقال الشوكاني : قوله : " لا يَحِلّ لمسلم أن يُروِّع مسلما " فيه دليل على أنه لا يجوز ترويع المسلم ولو بما صورته صورة المزح​ .​



    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  11. #731
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,678
    صلاح الظاهر مَبنيّ على صلاح الباطن ..


    قال شيخ الإسلام ابن تيمية : إذا حسُنت السرائر أصلح الله الظواهر ، فإن الله مع الذين اتقوا والذين هم محسنون .

    ..
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  12. #732
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,678
    الرَّحمة تتنَزّل عند ذِكْر الله ..

    كان سلمان رضي الله عنه في عصابة يَذكرون الله فَمَرّ بِهم رسول الله صلى الله عليه و سلم ، فجاءهم قاصدا حتى دَنا منهم ، فَكَفّوا عن الحديث إعظاما لِرسول الله صلى الله عليه و سلم ، فقال : ما كنتم تقولون ؟ فإني رأيت الرحمة تَنْزِل عليكم ، فأحببت أن أُشَارِكَكم فيها . رواه الإمام أحمد في " الزهد " ومن طريقِه : أبو نُعيم في " الحلية " ، ورواه الحاكم ، وقال : هذا حديث صحيح ولم يُخَرِّجاه ، وقد احتجّا بجعفر بن سليمان ، فأما أبو سلمة سيّار بن حاتم الزاهد فإنه عابد عصره ، وقد أكثر أحمد بن حنبل الرواية عنه .

    والحديث صححه الذهبي .


    ..
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  13. #733
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,678
    نعوذ بالله من سوء الخاتمة ..



    قال ابن رجب : دَسائِس السُّوء الخفيَّة تُوجِب سُوء الخاتمة

    وقال رحمه الله : خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد لا يطلع عليها الناس ؛ إما مِن جهة عمل سيئ ونحو ذلك ، فتلك الخصلة الخفية تُوجب سوء الخاتمة عند الموت .
    قال عبد العزيز بن أبي رواد : حَضَرتُ رجلا عند الموت يُلَقّن لا إله إلا الله ، فقال في آخر ما قال : هو كافر بما تقول ، ومات على ذلك ، قال : فسألتُ عنه ، فإذا هو مدمن خمر . فكان عبد العزيز يقول : اتقوا الذنوب ، فإنها هي التي أوقعته .
    قال ابن رجب : وفي الجملة : فالخواتيم ميراث السوابق .


    ..
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  14. #734
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,678
    الذنوب تخذل صابحها في أحلك الأوقات ..

    بَكَى سُفْيَانُ الثَّوْرِيُّ لَيْلَةً إِلَى الصَّبَاحِ ، فَلَمَّا أَصْبَحَ قِيلَ لَهُ : كُلُّ هَذَا خَوْفًا مِنَ الذُّنُوبِ ؟ فَأَخَذَ تِبْنَةً مِنَ الأَرْضِ ، وَقَالَ : الذُّنُوبُ أَهْوَنُ مِنْ هَذَا ، وَإِنَّمَا أَبْكِي مِنْ خَوْفِ سُوءِ الْخَاتِمَةِ .
    قال ابن القيم : وَهَذَا مِنْ أَعْظَمِ الْفِقْهِ : أَنْ يَخَافَ الرَّجُلُ أَنْ تَخْذُلَهُ ذُنُوبُهُ عِنْدَ الْمَوْتِ ، فَتَحُولُ بَيْنَهُ وَبَيْنَ الْخَاتِمَةِ الْحُسْنَى . اهـ .

    ..
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  15. #735
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,678
    ظُلْم الناس أعظم أسباب سوء الخاتمة ..

    قال القرطبي : مِن الذنوب ما يَستوجب به صاحبه نَزع الإيمان ويُخاف عليه ، مِن ذلك : عقوق الوالدين ... ومِن ذلك : قطيعة الرحم وأكل الربا والخيانة في الأمانة .
    وذكر أبو بكر الوراق عن أبي حنيفة أنه قال : أكثر ما يُنْزَع الإيمان ِمن العبد عند الموت . ثم قال أبو بكر : فنظرنا في الذنوب التي تَنْزِع الإيمان ، فلم نجد شيئا أسرع نَزْعا للإيمان مِن ظُلم العباد .


    ..
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

صفحة 49 من 101 الأولىالأولى ... 39404142434445464748495051525354555657585999 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 2 (0 من الأعضاء و 2 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •