صفحة 39 من 101 الأولىالأولى ... 29303132333435363738394041424344454647484989 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 571 إلى 585 من 1506
  1. #571
    تاريخ التسجيل
    17 - 2 - 2009
    الدولة
    ليبياااااا
    المشاركات
    529
    من أقوال الإمام شقيق البلخي - رحمه الله -

    طلبنا خمسا فوجدناها في خمس :

    طلبنا بركة القوت ، فوجدناها في صلاة الضحى .

    طلبنا ضياء القبور فوجدناها في صلاة الليل .

    طلبنا جواب منكر ونكير ، فوجدناه في قراءة القرآن .

    طلبنا عبور الصراط ، فوجدناه في الصوم والصلاة .

    وطلبنا ظل العرش ، فوجدناه في الخلوة .

  2. #572
    تاريخ التسجيل
    1 - 2 - 2003
    الدولة
    وطن النهار
    المشاركات
    3,223


    ......

    قال زيد ابن أبي الزرقاء ، عن سفيان الثوريّ : خلاف ما بيننا وبين المرجئة ثلاث : نقول : الايمان قـول وعمل ، وهم يقولون : الايمان قول ولا عمل .
    ونقول : الايمان يزيد وينقص ، وهم يقولون : لا يزيد ولا ينقص .
    ونحن نقول النفاق ، وهم يقولون : لا نفاق .

    وقال أبو إسحاق الفزاريُّ ، عن الأوزاعيَّ : قد خاف عمر على نفسه النفاق ، قال : فقلت للأوزاعيَّ : إنهم يقولون : إن عمر لم يخف أن يكون يومئذٍ منافقاً حين سأله حذيفة ، لكن خاف ان يُبتلى بذلك قبل أن يموت
    قال : هذا قول أهل البـدع

    فتح الباري لابن رجب الحنبلي
    _

    مَنْ كانَ مِنْ أهلِ الحَديثِ فإنهُ ::: ذو نـَضرةٍ في وَجههِ نورٌ سَطَعْ
    إنَّ النبيَّ دَعا بنضرةِ وَجهِ مََنْ ::: أدَّى الحَديثَ كَما تحَمَّلَ واستَمَعْ

    _


  3. #573
    تاريخ التسجيل
    30 - 4 - 2003
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    10,546

    مِن رسائل خدمة زاد ..

    .
    حُسن الأدبِ رِفعةٌ ولو أخطأتَ ، وسوءُ الأدبِ منقصةٌ ولو أصبت .

    كان الكسائي في مجلِس هارون الرشيد ، فسُئلَ عن إعراب بيتٍ فأخطأَ في جوابه ..
    فقام أحدُ الجالسين فأعربَ البيتَ ، ثمّ ضربَ بقلنسوته على الأرض وقال :
    أنا أبو محمد !!
    فقال الرشيد : والله ، إنّ خطأ الكسائي مع حُسنِ أدبه لأحبُّ إليَّ مِن صوابك مع سوءِ أدبك .

    [ يُنظَـر وفيات الأعيان 187/6 ] .

    اقتباس
    من احترام النفس واحترام ذوق من تجالسين [اللباس الساتر] فلنجعلها انطلاقة في تصحيح المفاهيم، واعلمي أن سِترك في لباسك واجب عليك وحَقٌ لِمَن يراكِ

    هل أفتى أحد كِبار العلماء بأنَّ عورة المرأة أمام المرأة مِن السُّرة إلى الركبة؟

    ما حكم إظهار الكتفين وأعلى العضد

    ما حكم لبس الفستان دون أكمام ؟

  4. #574
    تاريخ التسجيل
    1 - 2 - 2003
    الدولة
    وطن النهار
    المشاركات
    3,223
    .......

    المرء قليل بنفسه, كثير بإخوانه,وليس كثيراً ألف
    خل و صاحب!

    فقد خلق الإنسان مدنيا بطبعه يحتاج على إلف يعاشره
    وأنيس يسامره, فإذا ما كان فراق الأحبة أحس الإنسان بالوحشة وتمنى الموت بعدهم.

    وللإمام الشافعي أحبة فارقهم رحلاته,فعاش تجربة الغربة, ومرارة الفراق...

    إنه يقول:

    لاسرور يعدل صحبة الإخوان!
    ولا غم يعدل فراقهم!


    والغريب من فقد إلفه, لا من فقد منزله!

    ويقرر حسرته على فراق الإلف في البيتين الآتيين:

    واحسرة للفتى ساعة # # # يعيشها بعد أوِدَّائِـه
    عمر الفتى لو كان في كـفّـهِ # # # رمى بـهِ بعدأَحِـبَّـائه !



    _

    مَنْ كانَ مِنْ أهلِ الحَديثِ فإنهُ ::: ذو نـَضرةٍ في وَجههِ نورٌ سَطَعْ
    إنَّ النبيَّ دَعا بنضرةِ وَجهِ مََنْ ::: أدَّى الحَديثَ كَما تحَمَّلَ واستَمَعْ

    _


  5. #575
    تاريخ التسجيل
    30 - 4 - 2003
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    10,546

    ذكرتِـني يا نور بقول الشاعِر :

    .

    ثلاثٌ يعُزُّ الصَبرُ عِندَ حُلُولِــها = و يَذهلُ عِندها عقلُ كُل لبيبِ
    خروجُ اضطرارٍ مِن بِلادٍ تُحِبها = و فُــرْقةُ إخــــوانٍ و فَقْدُ حبيبِ

    اقتباس
    من احترام النفس واحترام ذوق من تجالسين [اللباس الساتر] فلنجعلها انطلاقة في تصحيح المفاهيم، واعلمي أن سِترك في لباسك واجب عليك وحَقٌ لِمَن يراكِ

    هل أفتى أحد كِبار العلماء بأنَّ عورة المرأة أمام المرأة مِن السُّرة إلى الركبة؟

    ما حكم إظهار الكتفين وأعلى العضد

    ما حكم لبس الفستان دون أكمام ؟

  6. #576
    تاريخ التسجيل
    16 - 2 - 2009
    المشاركات
    1,117
    جاء في ( روضة المحبين ، ص 438 ) للإمام ابن القيم - رحمه الله - أن الله تعالى أوحى إلى داود عليه السلام : (قل لشُبَّان بني إسرائيل : لِمَ تشغلون نفوسكم بغيري ؟! ، ماهذا الجفاء ؟! .. ولو يعلم المدبْرِون عنِّي كيف انتظاري لهم ورفقي بهم ومحبتي لترك معاصيهم لماتوا شوقاً إليَّ وانقطعت أوصالهم من محبتي ! .. هذه إرادتي للمدبرين عني فكيف إرادتي للمقبلين عليَّ !! )

    إذاعــــــــــة الـــقــــرآن الــــــكـــــريـــــم

  7. #577
    تاريخ التسجيل
    17 - 2 - 2009
    الدولة
    ليبياااااا
    المشاركات
    529
    قال ابن القيم رحمه الله : ( لا تتم الرغبة في الآخرة إلا بالزهد في الدنيا، فإيثار الدنيا على الآخرة إما من فساد في الإيمان، وإما من فساد في العقل، أو منهما معا ).

  8. #578
    تاريخ التسجيل
    17 - 2 - 2009
    الدولة
    ليبياااااا
    المشاركات
    529
    قال على بن أبي طالب رضي الله عنه : ( إن الدنيا قد ارتحلت مدبرة، وإن الآخرة قد ارتحلت مقبلة، ولكل منهما بنون، فكونوا من أبناء الآخرة، ولا تكونوا من أبناء الدنيا، فإن اليوم عمل ولا حساب وغدا حساب ولا عمل ، { وتزودوا فإن خير الزاد التقوى } [ البقرة : 197 ] )

  9. #579
    تاريخ التسجيل
    16 - 2 - 2009
    المشاركات
    1,117
    قال ابن القيم رحمه الله (ضياع الوقت أشد من الموت ,لأن الموت يحجبك عن الناس, وضياع الوقت يحجبك عن الله والدار الآخرة)


    إذاعــــــــــة الـــقــــرآن الــــــكـــــريـــــم

  10. #580
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,677
    قال يحي بن معاذ: ليكن حظ المؤمن منك ثلاثة: إن لم تنفعه فلا تضره، وإن لم تفرحه فلا تغمه، وإن لم تمدحه فلا تذمه جامع العلوم والحكم
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  11. #581
    تاريخ التسجيل
    16 - 2 - 2009
    المشاركات
    1,117
    قال ابن الوزير الصنعاني - رحمه الله-: "العزلة عبادة الضعفاء وصيد الشياطين

    إذاعــــــــــة الـــقــــرآن الــــــكـــــريـــــم

  12. #582
    تاريخ التسجيل
    1 - 2 - 2003
    الدولة
    وطن النهار
    المشاركات
    3,223
    ........
    قال ابن رجب رحمه الله في الفتح:
    ومحبة الله على درجتين :
    إحداهما : فرض ، وهي المحبة المقتضية لفعل أوامره الواجبة والانتهاء عن زواجره المحرمة والصبر على مقدوراته المؤلمة ، فهذا القدر لابد منه في محبة الله ، ومن لم تكن محبته على هذا الوجه فهو كاذب في دعوى محبة الله ،

    كما قال بعض العارفين : من ادعى محبة الله ولم يحفظ حدوده فهو كاذب ، فمن وقع في ارتكاب شيء من المحرمات أو أخل بشيء من فعل الواجبات فلتقصيره في محبة الله حيث قدم محبة نفسه وهواه على محبة الله ، فإن محبة الله لو كملت لمنعت من الوقوع فيما يكرهه . وإنما يحصل الوقوع فيما يكرهه الله لنقص محبته الواجبة في القلوب وتقديم هوى النفس على محبته وبذلك ينقص الإيمان كما قال صلى الله عليه وسلم : " لا يزني الزاني حين يزني وهو مؤمن " الحديث .

    والدرجة الثانية من المحبة - وهي فضل مستحب -: أن ترتقي المحبة من ذلك إلى التقرب بنوافل الطاعات والانكفاف عن دقائق الشبهات والمكروهات ، والرضا بالأقضية المؤلمات ،

    كما قال عامر بن عبد قيس : أحببت الله حباً هوّن عليّ كل مصيبة ورضّاني بكل بلية ، فما أبالي مع حبي إياه على ما أصبحت .

    _
    _

    مَنْ كانَ مِنْ أهلِ الحَديثِ فإنهُ ::: ذو نـَضرةٍ في وَجههِ نورٌ سَطَعْ
    إنَّ النبيَّ دَعا بنضرةِ وَجهِ مََنْ ::: أدَّى الحَديثَ كَما تحَمَّلَ واستَمَعْ

    _


  13. #583
    تاريخ التسجيل
    17 - 2 - 2009
    الدولة
    ليبياااااا
    المشاركات
    529
    السلام عليكم ورحمة الله
    قالت عائشة رضي الله تعالى عنها : أول بدعة حدثت بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم ؛ الشبع ، إن القوم لما شبعت بطونهم ، جمحت بهم نفوسهم إلى الدنيا .

  14. #584
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,678
    قال الإمام السمعاني :
    اعلم أن أسماء الله تعالى على التوقيف ، فإنه يُسَمَّى جَوادا ولا يُسَمَّى سَخِيًّا ، وإن كان في معنى الجواد ، ويُسَمَّى رَحِيمًا ولا يُسَمَّى رَقِيقًا ، ويُسَمَّى عَالِمًا ولا يُسَمَّى عَاقِلاً .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  15. #585
    تاريخ التسجيل
    17 - 2 - 2009
    الدولة
    ليبياااااا
    المشاركات
    529
    بسم الله الرحمن الرحيم
    من أقوال الإمام أبو حنيفة النعمان بن ثابت رحمه الله:


    قال أبو حنيفة : ( لا ينبغي لاحد أن يدعو الله إلا به ، والدعاء المأذون فيه ، المأمور به ، ما استفيد من قوله تعالى : { ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها وذروا الذين يلحدون في أسمائه سيجزون ما كانوا يعملون ) [ الدر المختار من حاشية المختار 6/396-397 ] .



    قال أبو حنيفة : ( يكره أن يقول الداعي : أسألك بحق فلان أو بحق أنبيائك ورسلك وبحق البيت الحرام والمشعر الحرام ) [ شرح العقيدة الطحاوية 234، واتحاف السادة المتقين 2/285 ، وشرح الفقه الأكبر للقاري 189 ] .


    وقال أبو حنيفة : ( لا ينبغي لأحد أن يدعوا الله إلا به ، وأكره أن يقول بمعاقد العز من عرشك ، أو بحق خلقك ) . [ وانظر شرح الفقه الأكبرص198]
    ..........

    وقال : ( لا يوصف الله تعالى بصفات المخلوقين ، وغضبه ورضاه صفتان من صفاته بلا كيف ، وهو قول أهل السنة والجماعة ، وهو يغضب ويرضى ، ولا يقال : غضبه عقوبته ، ورضاه ثوابه ، ونصفه كما وصف نفسه ، أحد صمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد ، حي قادر سميع بصير عالم ، يد الله فوق ايديهم ، ليست كايدي خلقه ، ووجهه ليس كوجوه خلقه ) [ الفقه الابسط 56 ] .

صفحة 39 من 101 الأولىالأولى ... 29303132333435363738394041424344454647484989 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •