صفحة 100 من 100 الأولىالأولى ... 5090919293949596979899100
النتائج 1,486 إلى 1,500 من 1500
  1. #1486
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,253
    مِن أقبَح أقَوال الرافضة واعتقاداتهم :
    1 - منهم مَن يرى أن فَرْج النبي صلى الله عليه وسلم الذي جامَع به عائشة وحفصة لا بُدّ أن تَمَسّه النار ليطهر بذلك مِن وطء الكَوافِر على زَعمهم .
    (مجموع فتاوى ابن تيمية)

    2 - ما ذَكَرَه الشيخ شمس الدين - الملقّب بالرّائق خطيب مدينة بيروت وإمامها - عن السيد عُمر الحضرمي مِن أهل بيروت أنه اجْتَمَع بِرَافِضيّ مِن أهل جَبَل عَامِلة ، فقال له الرّافضي : نحن نُبْغِض أبا بكر؛ لِتَقَدّمه في الخلافة على عليّ ، ونُبْغِض جبريل ؛ لأنه نَزَل بالرسالة على محمد، ولم يَنْزِل على علي، ونُبْغِض محمدا صلى الله عليه وسلم ؛ لأنه قَدّم أبا بكر في النيابة عنه في الصلاة ، ولم يُقدِّم عَلِيّا ، ونُبْغِض عَلِيّا لِسُكُوته عن طَلَب حَقّه مِن أبي بكر ، وهو قادر عليه ، ونُبْغِض الله ؛ لأنه أرسل محمدا ، ولم يُرْسِل عَلِيّا .
    وهذا أقبح ما يكون مِن الكُفر الذي ما سُمِع بمثله ، والعياذ بالله .
    (مواهب الجليل في شرح مختصر خليل)

    3 - قال الإمام الشوكاني عن الرافضة : ولم نَجِد في مَذهب مِن المذَاهِب الْمُبْتَدَعَة ولا غيرها ما نَجِده عند هؤلاء مِن العداوة لمن خَالَفهم ، ثم لم نَجِد عند أحدٍ ما نَجِد عندهم مِن التّجَرّئ على شَتْم الأعْرَاض الْمُحْتَرَمَة ، فإنه يلعن أقبح اللعن ، ويسب أفظع السب كل مَن تَجْرِي بينه وبينه أدنى خصومة وأحقَر جِدال وأقلّ اختلاف ...
    بل قد يبلغ بعض مَلاعِينِهم إلى ثَلْب العِرْض الشريف النبوي ، صانه الله ، قائلا: إنه كان عليه الإيضاح للناس وكشْف أمْر الخلافة ومِن الأقْدَم فيها والأحَقّ بها !
    ولا غَرْو ؛ فأصل هذا الْمَظْهَر الرّافِضِي مَظْهَر إلْحَاد وزَنْدَقَة ، جَعَلَه مَن أراد كَيْدًا للإسلام سِتْرا له ، فأظْهَر التّشَيّع والْمَحَبّة لآلِ رسول الله صلى الله عليه وسلم اسْتِجْذَابًا لِقُلُوب الناس ؛ لأن هذا أمْر يَرْغَب فيه كُلّ مُسْلم ، وقصدا للتّغْرِير عليهم ، ثم أظهر للناس أنه لا يتم القيام بِحَقّ القَرَابة إلاّ بِتَرْك حَقّ الصحابة ، ثم جاوز ذلك إلى إخراجهم - صانهم الله - عن سبيل المؤمنين .
    ومُعْظَم ما يَقْصده بهذا هو الطّعْن على الشريعة وإبطالها .
    (أدب الطلب ومنتهى الأدب)
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  2. #1487
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,253
    هُم أحق بها ، وهُم أهلها

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه اللَّه عن الرافضة :
    ليس لهم عقل ولا نقل ، ولا دِين صحيح ولا دنيا منصورة ، وهم لا يُصلون جمعة ولا جماعة...
    وأكثر مُحققيهم عندهم - يَرون أن أبا بكر وعمر وأكثر المهاجرين والأنصار وأزواج النبي صلى الله عليه وسلم مثل عائشة وحفصة وسائر أئمة المسلمين وعامتهم ؛ ما آمنوا بالله طرفة عين قط . اهـ .

    🛑 إذا أبو بكر وعمر وعثمان ما آمنوا بالله طرفة عين . يكون ابن السوداء والقرمطي والخميني هُم الذين آمنوا بالله حقا ؟!

    ◀️ إن هذا لشيء عُجاب
    وإنهم ليقولون منكرا مِن القَول وزورا ، ويَغشَون فُجورا .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  3. #1488
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,253
    لم يُقتَل ولم يُروّع الْحُجّاج ولم يُقطع عليهم الطريق إلاّ على يَدِ أبي طاهر القرمطي الرافضي الخبيث - لعنه الله - ابتداء مِن سنة (311 هـ ) إلى سنة (317 هـ ) . وقد ذَكَر المؤرِّخون جرائم الرافضة في هذه السنوات .

    قال ابن كثير عن المجرم الأثيم " أبي طاهر القُرْمُطِي " : وقد ألْحَد هذا اللعين في المسجد الحرام إلْحادًا لم يَسبقه إليه أحد ولا يَلحقه فيه ، وسيُجازيه على ذلك الذي لا يُعذِّب عذابه أحد ، ولا يُوثِق وثاقه أحد .
    وإنما حمل هؤلاء على هذا الصنيع أنهم كانوا كفارًا زنادقة، وقد كانوا ممالئين للفاطميين الذين نَبَغُوا في هذه السنة ببلاد إفريقية من أرض المغرب . اهـ .
    وذَكَر ابن كثير جرائم الرافضة في الْحَرَم ، وقتل الحجاج في أطهر البقاع ، في المسجد الحرام ، ورَدْم بئر زمزم بالقتلى ، وسَرِقة الحجر الأسود .

    وهذه الفِعلة الشنيعة ، والجريمة الكبيرة لم يُسبَق إليها ، ولم يَفعلها أحدٌ في حَرَم الله وفي بيته على مرّ التاريخ ، فلم يَفعلها اليهود ولا النصارى ، ولا فَعَلها المغول .
    فهذا مما تفرّدت به الرافضة !

    ما لكم كيف تحكمون ؟؟ مقارَنة بين المسلمين والرافضة
    https://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=16464
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  4. #1489
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,253
    رحم الله فقهاء الأمة إذا كانوا يقولون : يُعزّر مَن رمَى غيره بألفاظ نابية ، وجعلوا مِن تلك الألفاظ قول : ( يا رافضي ) ! وما ذلك إلاَّ لِخُبْثَ الروافض !

    💎 قال ابن مُفلح في " الفروع " : وَيُعَزَّرُ فِي : يَا كَافِرُ ، يَا فَاجِرُ ، يَا حِمَارُ ، يَا تَيْسُ ، يَا ثَوْرُ ، يَا (رَافِضِّي) !

    ◀️ وفي " تكلمة المجموع " : ومِن الألفاظ الموجبة للتعزير قوله لغيره : يا فاسق ، يا كافر ، يا فاجر ، يا شقي ، يا كلب ، يا حمار ، يا تيس ، يا (رافضي) ! يا خبيث ، يا كذاب .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  5. #1490
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,253
    صيانة وحِفظ النساء

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية :
    المرأة يجب أن تُصان وتُحفظ بما لا يجب مثله في الرجل ، ولهذا خُصّت بالاحتجاب ، وترك إبداء الزينة ، وترك التبرّج ؛ فيجب في حقها الاستتار باللباس والبيوت ما لا يجب في حق الرجل ؛ لأن ظهور النساء سبب الفتنة .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  6. #1491
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,253
    الاعتراض على الأحكام الشرعية : رِدّة

    سُئل شيخنا الإمام العلاّمة الشيخ ابن باز رحمه الله :
    رجل يقول : إن بعض الأحكام الشرعية تحتاج إلى إعادة نظر ، وأنها بحاجة إلى تعديل لكونها لا تناسب تطوّر هذا العصر , مثال ذلك في الميراث للذّكر مثل حظ الأنثيين . فما حكم الشرع في مثل مَن يقول هذا الكلام ؟

    فأجاب رحمه الله :


    الأحكام التي شرعها الله لعباده وبيّنها في كتابه الكريم أو على لسان رسوله الأمين عليه مِن ربه أفضل الصلاة والتسليم ؛ كَأحْكَام الْمَوَارِيث والصلوات الخمس والزكاة والصيام ونحو ذلك مما أوْضَحه الله لعباده ، وأجْمَعَت عليه الأُمّة ليس لأحدٍ الاعتراض عليها ولا تغييرها ; لأنه تشريع مُحْكَم للأُمّة في زمان النبي صلى الله عليه وسلم وبعده إلى قيام الساعة ... فالواجب العمَل بذلك عن اعتقاد وإيمان ، ومَن زَعم أن الأصلح خلافه فهو كافِر ، وهكذا مَن أجاز مُخَالَفته يُعتبر كافِرا ؛ لأنه مُعتَرِض على الله سبحانه وعلى رسوله صلى الله عليه وسلم وعلى إجماع الأمّة ، وعلى ولي الأمر أن يَسْتَتِيبه إن كان مُسْلِمًا ، فإن تاب وإلاّ وَجَب قَتله كافِرا مُرْتدا عن الإسلام ؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم : " مَن بَدّل دِينه فاقتُلوه " رواه البخاري .
    نسأل الله لنا ولجميع المسلمين العافية مِن مُضِلاّت الفتن ومِن مُخَالَفة الشرع المطهّر .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  7. #1492
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,253
    وَصْف أحكام الإسلام بالقسوة : رِدّة

    المصغرات المرفقة المصغرات المرفقة اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	وصف أحكام الإسل&#1.JPG‏ 
مشاهدات:	71 
الحجم:	48.0 كيلوبايت 
الهوية:	11149  
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  8. #1493
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,253
    يا عباد الله اثبُتوا

    💎 كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : اللهم لك أسلمت ، وبك آمنت ، وعليك توكلت ، وإليك أنَبْت ، وبك خاصمت ، اللهم إني أعوذ بعزتك لا إله إلا أنت أن تُضلّني ، أنت الحي الذي لا يموت ، والجن والإنس يموتون . رواه مسلم .

    🔵 دخَل أبو مسعود الأنصاري رضي الله عنه على حذيفة رضي الله عنه فقال : اعْهَد إليّ .
    فقال له : ألم يأتِك اليقين ؟
    قال : بلى وعِزّة ربي .
    قال : فاعْلَم أنّ الضّلالة حقّ الضّلالة أن تَعرِف ما كُنْتَ تُنْكِر ، وأن تُنْكِر ما كُنْتَ تَعرِف ، وإياك والتّلوّن ، فإن دِين الله واحد . رواه معمر بن راشد في " الجامع " وابن بطّة في " الإبانة " واللالكائي في " شرح أصول اعتقاد أهل السّنّة " والبيهقي في " الأسماء والصفات " وقوام السنة في " الحجة في بيان المحجة " ، وابن أبي شيبة مُختَصَرا .

    ◀️ قال ابن كثير : وفي الدعاء المأثور : اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه ، وأرنا الباطل باطلا ووفّقنا لاجتنابه ، ولا تجعله مُلْتبَِسا علينا فنَضِل ، واجعلنا للمتقين إماما .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  9. #1494
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,253
    حقيقة الدنيا

    🛑 قيل لِيزيد بن المهلّب : ألاَ تُنشِئ لك دَارًا ؟
    قال : لا ، إن كنت مُتَوَلّيًا ؛ فَدَار الإمارة ، وإن كنت مَعْزُولا ؛ فالسّجْن !
    قال الإمام الذهبي : قلتُ : هكذا هو ، وإن كان غَازيا فالسّرْج ، وإن كان حَاجّا فَالكُور ، وإن كان مَيّتا فَالقَبْر . فهل مِن عامِر لِدار مَقَرّه ؟!
    (سِيَر أعلام النبلاء)
    في " الصّحاح للجوهري " : الكُور بِالضّمّ : الرّحْل بِأدَاتِه .

    🔵 قال ابن القيم عن الدّنيا :
    السّير فِي طلبَهَا سَير في أَرضٍ مُسبعَة .
    والسّباحة فيها سِبَاحة فِي غَدِير التّمْسَاح .
    الْمَفْرُوح به منها هو عَيْن الْمَحْزُون عليه .
    آلامها مُتَوَلّدَة مِن لَذّاتها ، وأحزانها مِن أفراحِها .

    مَيّزت بَين جمَالها وفِعَالها * فَإِذا الْمَلاحَة بِالقَباحة لا تَفِي
    حَلَفتْ لنا أَن لا تَخُون عُهُودنَا * فكأنّها حَلَفتْ لنا أَن لا تَفِي . اهـ .

    تأمل قوله : (الْمَفْرُوح به منها هو عَيْن الْمَحْزُون عليه)
    يفرح الإنسان بالوَلَد ، ويحزن لِفَقده
    يفرح بالمال ، ويحزن لذهابه
    بل ربما اجتمع سبب الفَرَح مع سبب الحزن ؛ كالذي يُولد له وَلَد ، وتموت زوجته عند الولادة ..

    🔸 ورحم الله أبا الحسن التهامي إذ يقول :
    حُكم المَنيّة في البَرِيّة جاري * ما هذه الدنيا بِدار قرار
    بينا يُرى الإنسان فيها مُخبِرا * حتى يُرى خَبَرا مِن الأخبار
    طُبِعت على كَدَر وأنت تُريدها *** صَفْوًا مِن الأقذاء والأكدار
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  10. #1495
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,253
    لا تتصنّع ولا تجامِل في دِينك

    قال ابن مسعود رضي الله عنه : خَالِط الناس ودِينك لا تَكْلِمَنّه . رواه البخاري تعليقا .

    وقال الحسَن البَصْري : يا ابن آدم بِعْ دُنياك بآخِرتك تَرْبَحهما جميعا ، ولا تَبِيعَنّ آخِرتك بِدُنياك فتَخْسَرهما جميعا . رواه أبو نُعيم في " حلية الأولياء " .

    قال رجل : أتَيْنَا على ابن بَكّار ، فقلنا له : حُذيفة الْمَرْعَشي يَقرأ عليك السلام . فقال : عليكم وعليه السلام ، إني لأعْرِفه يأكُل الحلال منذ ثلاثين سنة ، ولأن ألْقَى الشيطان عيانا أحب إليّ مِن أن يَلْقَاني وألْقَاه , فَقِيل له في ذلك ، فقال : أخاف أن أتَصنّع له فأتزيّن لغير الله فأسْقُط مِن عَيْن الله . رواه أبو نُعيم في " حلية الأولياء " .

    قال ابن القيم : مَن تَزَيّن للناس بما ليس فيه سَقَط مِن عَيْن الله .

    قال القرطبي في " الْمُفْهِم " : الفَرْق بين الْمُدَارَاة والْمُدَاهَنة ، أن الْمُدَارَاة : بَذْل الدنيا لِصَلاح الدنيا أو الدّين ، وهي مُبَاحة ومُسْتَحْسَنة في بعض الأحوال ، والْمُدَاهَنَة الْمَذْمُومَة الْمُحَرّمَة : هي بَذْل الدّين لِصالح الدنيا .

    قال ابن القيم : الْمُدَارَاة صِفَة مَدْح ، والْمُدَاهَنة صِفَة ذَمّ .
    والفرق بينهما : أن الْمُدَارِي يَتَلَطّف بِصَاحِبه حتى يَسْتَخرِج منه الحق أو يَردّه عن الباطل ، والْمُدَاهِن يَتَلَطّف به لِيُقِرّه على بَاطِله ويَتركه على هَوَاه .
    فالْمُدَارَاة لأهَل الإيمان ، والْمُدَاهَنة لأهل النّفاق .

    مداهنة أم مُداراة ؟
    http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=6609
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  11. #1496
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,253
    النبيّ صلى الله عليه وسلم لم يُجَامِل فيما لا يَحِلّ له

    أهْدَى الصّعْب بن جَثّامة الليثي رضي الله عنه لِرَسول الله صلى الله عليه وسلم حِمَارًا وَحْشِيّا ، فَرَدّه عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم .
    قال : فلمّا أن رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم ما في وَجهه ، قال : إنا لم نَردّه عليك إلاّ أنا حُرُم . رواه البخاري ومسلم .

    🔸قال ابن بطّال : دلّ هذا أن الْمُهدِي إذا كان مَعروفًا بِكَسب الحرَام ، أو بالغَصْب والظّلم ؛ فإنه لا يجوز قبول هديته .
    وفيه الاعتذار إلى الصديق ، وإذهاب ما يُخشَى أن يَقع بنفسه مِن الوَحْشة وسُوء الظنّ . اهـ .

    🔴 ولَمّا قالت النساء لِرَسول الله صلى الله عليه وسلم : هَلُم نُبَايِعك يا رسول الله .قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إني لا أُصَافِح النساء . رواه الإمام مالك ومِن طريقه : الإمام أحمد ، ورواه عبد الرزاق والترمذي والنسائي وابن ماجه .
    وقال الترمذي : هذا حديث حسن صحيح لا نعرفه إلاّ مِن حديث محمد بن المنكدر .
    قال : وسَألت محمدا [أي : البخاري] عن هذا الحديث فقال : لا أعرف لأُميمة بنت رُقَيقة غير هذا الحديث . وأُمَيمة امرأة أخرى لها حديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم .
    والحديث صححه الألباني والأرنؤوط .

    🕯 قال ابن عبد البر : وأمّا مَدّ اليَد والْمُصَافَحة في البَيْعة ؛ فَذَلك مِن السّنّة الْمَسْنُونة فَعَلَها رسول الله صلى الله عليه وسلم والخلفاء الراشدون بعده ، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يُصَافِح النّسَاء .

    💡وقال ابن حَجَر : أخرج إسحاق بن رَاهَويه بِسَند حَسَن عن أسماء بنت يزيد مرفوعا : " إني لا أُصَافِح النّساء " ، وفي الحديث أن كلام الأجنبية مُبَاح سَمَاعه ، وأن صَوْتها ليس بِعَورة ، ومَنع لَمْس بَشَرَة الأجنبية مِن غير ضرورة لِذَلك .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  12. #1497
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,253
    عبارة أعجبتني .. تقول للغربيين :
    خُذوا أسوأ ما عندنا مِن مُرتدّين وزنادقة
    وسنأخذ أفضل ما عندكم من أطباء وأساتذة

    طبيب أمريكي مشهور تحوّل من الإلحاد إلى الإسلام.. والسبب..؟!
    https://youtu.be/BeveWIXa7mM

    ‏أسلم وعمره /75 عاما وتوفي قبل أيام وعمره 82 عاما
    إنه المهندس النمساوي هيرمان بايمرو
    من وصاياه :
    أنشروا الإسلام لكل الناس
    https://t.co/6GU0G9j81Y‎

    سياسي هولندي يعلن إسلامه بعد أن كان مِن ألَـدّ أعداء الإسلام
    https://www.youtube.com/watch?v=FB4Qne2YXQY
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  13. #1498
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,253
    صلاح هذه الأمّة

    💎 قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : صلاح أوّل هذه الأمّة بالزّهد واليَقِين ، ويَهلِك آخِرُها بالبُخل والأمَل . رواه الإمام أحمد في " الزّهْد " ، وإسناده حسن .

    🔘 قال إبراهيم بن أدْهَم : إن رَهْبة العبد مِن الله عزّ وجَلّ على قَدْر عِلْمه بِالله ، وإن زَهَادَته في الدنيا على قَدْر رَغْبته في الآخرة . رواه أبو نُعيم في " حلية الأولياء " .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  14. #1499
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    المشاركات
    3,984
    جزاك الله خيراً يا شيخ عبدالرحمن السحيم.

  15. #1500
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,253
    آمين وإياك وأسعدك الله حبيبنا

    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	sLGK2ugFBmd7Ufnm9PEanE8Ml22XBlbZpbnpe7os.jpg 
مشاهدات:	38 
الحجم:	112.8 كيلوبايت 
الهوية:	11160
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

صفحة 100 من 100 الأولىالأولى ... 5090919293949596979899100

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •