الرابطة أهل السنة في إيران الذين يشكلون ثلث السكان أي حوالي 15 إلى 20 مليونا ويمنعون من إقامة ولو مسجد واحد لهم في طهران وغيرها من المدن الكبرى الشيعية وطهران هي العاصمة الوحيدة في العالم لا يوجد فيها مسجد واحد للسنة مع وجود عشرات الأديرة و الكنائس و المعابد لليهود والنصارى و الهندوس والمجوس فيها،مع أن عدد هؤلاء مجموعا لايصل عشر معشار السنة سواء في طهران أو في إيران كلها، هذا فضلا عن عدم إشراك أهل السنة في الحكم، ومنعهم حقوقهم السياسية والاجتماعية وحتى المدنية في بعض الموارد، وهدم مساجدهم ومدارسهم الدينية، واضطهادهم المبرمج، وحرق شبابهم حيا وإبادة رموزهم بشتى الطرق وباسم الوحدة الإسلامية تقية و نفاقا،والله المستعان