النتائج 1 إلى 11 من 11
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    31 - 8 - 2002
    المشاركات
    2,588

    آلآن وقد عصيت قبل وكنت من المفسدين ...إلغاء مقاطعة آرلا لفضيلة الشيخ: د محمد طرهوني

    [align=center]
    *****

    الحمد لله معز المؤمنين ومذل الكافرين والصلاة والسلام على إمام المجاهدين الذي قال بعثت بالسيف بين يدي الساعة وقال جعل رزقي تحت ظل رمحي وجعلت الذلة والصغار على من خالف أمري

    أما بعد

    فما قل ودل خير مما كثر وألهى وقد ابتليت الأمة بكثرة الكلام وقلة العمل ولا حول ولا قوة إلا بالله

    اختلفت مفاهيم الكثيرين حول الدعوى المعلنة من قبل بعض المشايخ لإيقاف مقاطعة شركة آرلا الدانمركية تثمينا لموقفها من استنكار الرسومات واعتذارها للمسلمين عبر الصحف وغيرها ولكي نوضح وجهة نظرنا في هذه القضية التي تمس شرائح المسلمين كافة نحب أن نلفت الانتباه إلى أن العلماء والدعاة وطلبة العلم ليسوا على اتفاق في مناهجهم وبناء عليه فهذه الدعوى إنما تمثل توجها وحيدا لمنهج معروف في الساحة ويكفي لتوضيح ذلك أن نأخذ مثالا لرأس وقمة المؤتمر الذي أوصى بذلك وهو الشيخ القرضاوي ونرى وجهة نظر حوله لمنهج آخر يمثله علماء أجلاء

    فيقول الشيخ العلامة الألباني رحمه الله : اصرف نظرك عن القرضاوي واقرضه قرضًا.

    ويقول : يوسف القرضاوي دراسته أزهرية وليست دراسته منهجية على الكتاب والسنة وهو يفتي الناس بفتاوى تخالف الشريعة ، وله فلسفة خطيرة جدًا ، إذا جاء الشيء محرمًا في الشرع يتخلص من التحريم بقوله: ليس هناك نص قاطع بالتحريم

    إلخ كلامه رحمه الله

    وعلامة اليمن ومفتيها ومحدثها الشيخ مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله تعالى ألف كتابه إسكات الكلب العاوي المسمى يوسف القرضاوي ويكفي البيان من العنوان وإن كنا لا نوافق شيخنا في ذلك مع علمنا أن الشيخ انتزع الاسم من قوله تعالى : واتل عليهم نبأ الذي آتيناه آياتنا فانسلخ منها فأتبعه الشيطان فكان من الغاوين ... إلى قوله : فمثله كمثل الكلب ... الآية

    وكتاب الشيخ القرضاوي المسمى الحلال والحرام يطلق عليه بعض العلماء الأفاضل : الحلال والحلال لما فيه من إباحة لمحرمات لا ينتطح فيها عنزان

    وأما فتاواه المستهجنة وأقواله المستقبحة ومواقفه المشينة فكثيرة وقد رد عليه كثيرون من أهل العلم في رسائل ومؤلفات ولا ننسى دفاعه عن أصنام بوذا وفتواه للمسلمين الأمريكان بالعمل مع الجيش الأمريكي المحارب في العراق وكلامه في الهالك بابا الفاتيكان وغير ذلك كثير .

    إذن المؤتمر يمثل توجها أحاديا في عالم المسلمين وقد غاب عنه بقية التوجهات .

    وأختصر كلامي عن هذه التوصية في نقاط سريعة بعد تلكم المقدمة المهمة :

    أولا : الدانمرك دولة كافرة محاربة قد أجلبت بخيلها ورجلها للمشاركة في احتلال بلاد الإسلام فقتلت وشردت وانتهكت وغصبت فوجبت محاربتها بكل طرق الحرب الممكنة التي لا تستثني أحدا طالما كان في معسكرها وضمن منظومتها ومن ذلك المقاطعة الاقتصادية الشاملة .

    ثانيا : الحكم الشرعي في قضية الرسوم محسوم منذ زمن بإجماع الأمة وهو وجوب قتل هؤلاء الرسامين ومطالبة دولتهم بتسليمهم لمحاكمتهم فوضعهم أخطر من أي مجرم تطالب به الدول لإقامة أحكامها عليه إذا أجرم جرما عظيما في حقها وما قضايا الإرهاب المزعومة منا ببعيد .

    ثالثا : هذه الشركة المعتذرة هي من كبرى الشركات المؤثرة في اقتصاد هذه البلد فمقاطعتها ليست لها في حد ذاتها وإنما للضغط على الحكومة والشعب المنتفعين باقتصاد هذه الشركة إنتاجا وتوظيفا وما إلى ذلك فرفع المقاطعة عنها يضعف هذا الضغط فيزول التأثير المطلوب .

    رابعا : لنا أن نتساءل تساؤلات أظنها لا تخفى على عاقل : هل صدر هذا الاعتذار من الشركة بمجرد نشر هذه الرسومات وظهور الغضب منها وقبل المقاطعة أم أنه بعد أن ذاقت مرارة الخسارة وضياع الأموال ؟؟ هل هذا الاعتذار حقيقي أم مناورة ؟ وهل الاعتذار مبني على احترام لذات رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم لمشاعر المسلمين أم عبادة للدينار والدرهم اللذين طارا في خبر كان مع المقاطعة ؟؟؟ وهل إذا استمرت المقاطعة لها نتوقع أن تنقلب علينا الشركة فتلعن إسلامنا وتقدح في رسولنا صلى الله عليه وسلم أم هي ذات مبدأ تحترم فيه شريعتنا سواء دفعنا لها أم لم ندفع ؟؟؟

    خامسا : إذا رفعنا المقاطعة عن هذه الشركة ووجدت الشركات التي تعبد المال مثلها أن ضحكة على ذقون المسلمين لا تكلف كثيرا تعيد لها برنامجها المالي الذي يخدمها ويخدم مصالح الكافرين المحاربين فهل نتجاوب معها أيضا ونثمن هذا الموقف الجبار الذي أعاد لرسول الله صلى الله عليه وسلم منزلته وأعاد للمسلمين هيبتهم ؟؟

    وكما يقول أحدهم : نخشى أن تصبح المقاطعة في نهاية المطاف فقط للجريدة التي لم نكن نسمع بها أصلا ولم ولن نشتريها يوما من الدهر !!!!

    سادسا : يلزمنا - كما قرأت لأحد الإخوة - أن ننادي برفع الحظر التجاري مع الشركات اليهودية ونسمح لإخواننا اليهود - بتعبير القرضاوي - ممن يعارضون الأفعال الإجرامية لهؤلاء الملعونين للتبادل التجاري والثقافي وهلم جرا ؟؟؟

    سابعا : ليت شعري لو أننا كنا أولي قوة وأولي بأس شديد والأمر إلينا وانتصرنا لديننا ولنبينا صلى الله عليه وسلم كما يجب شرعا بتجهيز الجيوش لتأديب هؤلاء الرعاع هل وقتها نستطيع التفرقة في إلقاء القنابل والقصف الجوي والبري والبحري بين آرلا المعتذرة وMAERSK غير المعتذرة ؟

    وياترى كيف سنفرق بين الدانمركي الكاره والدانمركي الموافق ؟؟

    وهل كان رسول الله صلى الله عليه وسلم في حروبه يفرق في هدم الدور وحرق الأشجار بين دور العجوز وشجرة اليتيم وبين دور وشجر الكافر المناوئ ؟؟ أو كان عندما يبيت الكافرين فيسأل عن الذرية يقول : هم منهم ؟؟

    تكفي هذه النقاط السريعة ، والذي يظهر لي أن الكلمة التي ينبغي أن تقال لشركة آرلا :

    آلآن وقد عصيت قبل وكنت من المفسدين ..

    ولا عزاء لأصحاب التمييع والمنهج الفضفاض وخاطبي ود الغرب والمستجدين لتكثير المسلمين بهذه الأساليب ليكثروا لنا الغثاء ... غثاء السيل ...

    وكتبه

    د. محمد بن رزق بن طرهوني

    في 29 /2 /1427هـ[/align]


    http://www.tarhuni.com/images1/mqalat/others/arla.htm
    عن العباس بن الوليد قال : حدثنا أبي قال سمعت الأوزاعي يقول : * عليك بآثار من السلف و إن رفضك الناس ، و إياك و آراء الرجال ، و إن زخرفوه لك بالقول ، فإن الأمر ينجلي و أنت على طريق مستقيم *.
    اللهم إحدى الحسنيين.
    أحبّتي في الله أدعوا للوالدة و للوالد بالشفاء





    إن شئت أن تحظى بجنَّة ربنا"="وتفوز بالفضل الكبير الخالد
    فانهض لفعل الخير واطرق بابه"="تجد الإعانة من إلهٍ ماجد
    واعكف على هذا الكتاب فإنه"="جمع الفضائل جمع فذٍ ناقد
    يهدي إليك كلام أفضل مرسل"="فيما يقرب من رضاء الواحد
    فأدم قراءته بقلب خالص"="وادع لكاتبه وكلِّ مساعد

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    12 - 6 - 2005
    الدولة
    سلطنة عمان
    المشاركات
    6,515
    بارك الله فيك اخي الكريـم ابا البـراء
    مـوضوع مهم
    وللأسف اخي هؤلاء هم من يتصدون الفـتوى
    يفتون على غير الكتاب والسـنة
    وللأسف ان لهم رواد كثيـر
    وربـما السبب لأنهم يفتون على ما يطلبه المشاهـدون
    وليس على ما يريده الله ورسولـه
    فإلى الله المشتكى
    وجزى الله خيرا الدكتور محمد على هذه الكلمات المؤثـرة
    وتبين صراحة امور كانت خافيـة عليـنا
    والله المستعان

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    10 - 10 - 2003
    المشاركات
    1,577
    جزى الله خيرا من كتب و نقل و قرأ

    أصلح الله أحوال المسلمين ..

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    31 - 8 - 2002
    المشاركات
    2,588
    و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

    جزاكم الله خيرا على حسن تواصلكم وصلكم الله بطاعته

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    31 - 8 - 2002
    المشاركات
    2,588


    و هذا بيان من شيخنا الفاضل حامد بن عبد الله العلي وفقه الله

    [align=center]المقاطعة مستمرة وشاملة والإعتذار لايكفي



    ( فالذين آمَنُواْ بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُواْ النُّورَ الَّذِيَ أُنزِلَ مَعَهُ أُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ)



    رداً على البيان المزعوم في المؤتمر العالمي لنصرة النبيّ صلى الله عليه وسلم المنعقد مؤخرا في البحرين



    الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه



    وبعــــــد ،،،


    فإن ماجاء في بيان " المُؤتمر العالمي لنُصْرة النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم" ، وفيه التَّوصية باستثناء مُنتجات إحدى الشَّركات الدّنمركيَّة الكبرى مِن المقاطعة ( آرلا ) ، لمجرد أن الشركة المذكورة أعلنت استنكارَها للرُّسوم وإدانتِها لها ، وأنهـا ترفضها ، بيانٌ مخالفٌ للشرع ، ومناقضٌ لأهداف المقاطعة ، وهو مع لذلك لايمثّل إلاّ من أصدره ، وليس له أي صفة تمثيلية شرعية للمقاطعة التي تدَاعى إليها المسلمون في مشارق الأرض ومغاربها ،



    وهو مع مخالفته ، ثمرته سيئة ، وآثاره تعود بنتيجة تضاد مقصود المقاطعة الإسلامية للدنمرك ،



    وذلك للأسباب التالية :



    1ـ أنه يُتوقع أن يفتح باب توهين المقاطعة ، ويُضعفها ، ويفتّ في عضد الحماسة الإسلامية التي غمرت العالم الإسلامي لمعاقبة الدنمرك على جرمها الشنيع .



    2ـ أنه يُنقذ الحكومة الدنمركية من ورطتها التي لو استمرت المقاطعة ستؤدي إلى سقوطها بسبب التأثر البالغ للاقتصاد الدنمركي ، ففتح الباب لقبول إعتذار أيّ شركة ، بمثابة طوق النجاة للحكومة الدنمركية وهو خطأ كبيــر .



    3ـ من قال إن الاعتذار يكفي ؟! فالمقاطعة لم يكن هدفها قط ، الحصول على إعتذار رخيص من أيّ شركة ثم ترفع المقاطعة عنها ، وهكذا حتى يفشل مشروع المقاطعة بهذه الطريقة الساذجة ؟!!



    والعجب من هذا الفهم الغريب لهدف المقاطعة ، فهل وصلت حرمة النبيّ صلى الله عليه وسلم فينا إلى أن يُتطاول عليه بتلك الوقاحة المشينة ،مع تحدٍ سافر لايزال يزداد فيهم ، وسخرية بأمتنا لاتزال تبدو على ألسنتهم ، ثم يزول كلّ شيء بمجرد إعتـذار ، فإنا لله وإنا إليه راجعون ،



    بل كان هدف المقاطعة الأعظم ، والأهمّ ، هو إنزال العقوبة الرادعة بالحكومة الدنمركية ، بواسطة خنق الإقتصاد الدنمركي ، ذلك أنها حكومة منتخبة من شعب ، ومرتبطة بمؤسساته ، فإذا تدهور الإقتصاد الدنمركي بشكل عام ، صار في ذلك من النكال بهذه الدولة ، والعبرة لغيرها ما يحقّق بعض المقصود الشرعي ، وليس كلّه ، وإلاّ فإن حكم شاتم النبي صلى الله عليه وسلم معروف ، وإنما المقاطعة بعض الحكم مما يقدر عليه المسلمون ، ولهذا وجبت عليهم ، وحَرُم توهينها بأيّ شكل من أشكال التوهين ، وهو من أعظم الإثم ، لأنّه نوع من خذلان النبي صلى الله عليه وسلم .



    4ـ الشركات الدنمركية التي تعتذر بعد حصارها بالمقاطعة الإسلامية ، وخوفها من الخسارة الاقتصادية ، لم تفعل ذلك بدافع احترام حرمات المسلمين ، بل ما حصل منها ، إنما هـو دليل على أن المقاطعة تؤتي ثمارها ، وتسير بنجاح نحو هدفها ، فعندما نبدأ بقبول إعتذاراتهم ، فإننا نسعى في هدم الهدف الذي وجدت المقاطعة من أجله ، فهذا التصرف ضربٌ من الغفلة يجب أن يتجنبه الداعون إلى المقاطعة .


    5ـ ومما يثير الأسى أن المؤتمر بدل أن يصدر توصيات تقوي عزائم المسلمين ، لمقاطعة دولة استمرت حكومتها بكل وقاحة تهزأ بنبي الأمة صلى الله عليه وسلم ، وتسخـر من المسلمين ، حتى قال قائل منهم : إنهم لايستغنون عنا فكيف يمكنهم مقاطعتنا !



    بدل ذلك ، أصبح المؤتمر كأنّه يريد أن يجد مخرجاً لهذه الدولة ، وكأنّ المسلمين مكلّفون أن يبحثوا لها عن مخرج ؟! وأصبح الإنطباع العام لهذا المؤتمر يقتصر على هذا ، وهذا مما يثير الريبة ، فحسبنا الله ونعم الوكيل .


    6ـ إنّ توهين المقاطعة ، وفتح الثغور فيها ، بلا ريب سيؤدي إلى إضعاف هذا السلاح الفتّاك والمهم في غير حالة الدنمرك ، وهذا ما يريده أعداء الإسلام ، فهم يريدون أن تكون مقاطعة الدنمرك مثالا فاشلا لم يعطِ نتيجةً فعّالة ، مما يؤدي إلى تردد المسلمين مرة أخرى في مقاطعة الدول التي تسمح قوانينها بالتطاول على نبينا صلى الله عليه وسلم .


    وفي الختام ندعو المسلمين إلى الثبات على المقاطعة الشاملة لكل الشركات الدنمركية وذلك واجب عليهم ذوداً عن حمى الدين وعرض النبيّ الأمين صلى الله عليه وسلم ،، إلى أن تسقط هذه الحكومة الدنمركية ، حكومة راسموسن الصليبي الحاقد وحزبه المتعصّب ، ويبقي في ذاكرة تاريخها كلّه ، بل تاريخ العالم ، أن دولة تطاولت على نبي المسلمين صلى الله عليه وسلم ، فأصابها إختناق إقتصادي أدى إلى سقوط حكومتها ، ونزل بها النكال العظيم من أمّة الإسلام .



    ثم حتى يبقى هذا الحدث ، ماثلا أمام غيرها من الدول ، عبرةً للمعتبرين ،إلى يوم الدين ،



    وهذا أقل ما يجب لنصرة نبّيا صلى الله عليه وسلم ، وردّ بعض الحق إليه .



    كما نهيب بتجار المسلمين أن يبقوا على موقفهم الصلب ، فقريبا سيؤتي ثماره بإذن الله ، فنهيب بهم أن يكملوا ما بدؤوه من موقف مشرّف ، هو أقل الواجب في حق نبّينا صلى الله عليه وسلم ، وذلك نصرة له ، وقياما بواجب الدفاع عن الإسلام ، رجاء ثواب الآخرة ، وما عند الله خير وأبقى للذين آمنوا وعلى ربهم يتوكلون .



    قال الحق سبحانه ( إلا تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُواْ ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا فَأَنزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَّمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُواْ السُّفْلَى وَكَلِمَةُ اللَّهِ هِيَ الْعُلْيَا وَاللَّهُ عَزِيزٌ حكيمٌ )



    هذا ما ندين الله به ، نبلغه إبراءً للذمة ، وأداء للأمانة والله المستعان



    وصلى الله على نبيا محمد وعلى أله وصحبه وسلم تسليما كثيرا .



    حامد بن عبدالله العلي غرة ربيع الأول 1427هـ[/align]
    عن العباس بن الوليد قال : حدثنا أبي قال سمعت الأوزاعي يقول : * عليك بآثار من السلف و إن رفضك الناس ، و إياك و آراء الرجال ، و إن زخرفوه لك بالقول ، فإن الأمر ينجلي و أنت على طريق مستقيم *.
    اللهم إحدى الحسنيين.
    أحبّتي في الله أدعوا للوالدة و للوالد بالشفاء





    إن شئت أن تحظى بجنَّة ربنا"="وتفوز بالفضل الكبير الخالد
    فانهض لفعل الخير واطرق بابه"="تجد الإعانة من إلهٍ ماجد
    واعكف على هذا الكتاب فإنه"="جمع الفضائل جمع فذٍ ناقد
    يهدي إليك كلام أفضل مرسل"="فيما يقرب من رضاء الواحد
    فأدم قراءته بقلب خالص"="وادع لكاتبه وكلِّ مساعد

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    31 - 8 - 2002
    المشاركات
    2,588


    و هذا بيان من شيخنا الفاضل حامد بن عبد الله العلي وفقه الله

    [align=center]المقاطعة مستمرة وشاملة والإعتذار لايكفي



    ( فالذين آمَنُواْ بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُواْ النُّورَ الَّذِيَ أُنزِلَ مَعَهُ أُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ)



    رداً على البيان المزعوم في المؤتمر العالمي لنصرة النبيّ صلى الله عليه وسلم المنعقد مؤخرا في البحرين



    الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه



    وبعــــــد ،،،


    فإن ماجاء في بيان " المُؤتمر العالمي لنُصْرة النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم" ، وفيه التَّوصية باستثناء مُنتجات إحدى الشَّركات الدّنمركيَّة الكبرى مِن المقاطعة ( آرلا ) ، لمجرد أن الشركة المذكورة أعلنت استنكارَها للرُّسوم وإدانتِها لها ، وأنهـا ترفضها ، بيانٌ مخالفٌ للشرع ، ومناقضٌ لأهداف المقاطعة ، وهو مع لذلك لايمثّل إلاّ من أصدره ، وليس له أي صفة تمثيلية شرعية للمقاطعة التي تدَاعى إليها المسلمون في مشارق الأرض ومغاربها ،



    وهو مع مخالفته ، ثمرته سيئة ، وآثاره تعود بنتيجة تضاد مقصود المقاطعة الإسلامية للدنمرك ،



    وذلك للأسباب التالية :



    1ـ أنه يُتوقع أن يفتح باب توهين المقاطعة ، ويُضعفها ، ويفتّ في عضد الحماسة الإسلامية التي غمرت العالم الإسلامي لمعاقبة الدنمرك على جرمها الشنيع .



    2ـ أنه يُنقذ الحكومة الدنمركية من ورطتها التي لو استمرت المقاطعة ستؤدي إلى سقوطها بسبب التأثر البالغ للاقتصاد الدنمركي ، ففتح الباب لقبول إعتذار أيّ شركة ، بمثابة طوق النجاة للحكومة الدنمركية وهو خطأ كبيــر .



    3ـ من قال إن الاعتذار يكفي ؟! فالمقاطعة لم يكن هدفها قط ، الحصول على إعتذار رخيص من أيّ شركة ثم ترفع المقاطعة عنها ، وهكذا حتى يفشل مشروع المقاطعة بهذه الطريقة الساذجة ؟!!



    والعجب من هذا الفهم الغريب لهدف المقاطعة ، فهل وصلت حرمة النبيّ صلى الله عليه وسلم فينا إلى أن يُتطاول عليه بتلك الوقاحة المشينة ،مع تحدٍ سافر لايزال يزداد فيهم ، وسخرية بأمتنا لاتزال تبدو على ألسنتهم ، ثم يزول كلّ شيء بمجرد إعتـذار ، فإنا لله وإنا إليه راجعون ،



    بل كان هدف المقاطعة الأعظم ، والأهمّ ، هو إنزال العقوبة الرادعة بالحكومة الدنمركية ، بواسطة خنق الإقتصاد الدنمركي ، ذلك أنها حكومة منتخبة من شعب ، ومرتبطة بمؤسساته ، فإذا تدهور الإقتصاد الدنمركي بشكل عام ، صار في ذلك من النكال بهذه الدولة ، والعبرة لغيرها ما يحقّق بعض المقصود الشرعي ، وليس كلّه ، وإلاّ فإن حكم شاتم النبي صلى الله عليه وسلم معروف ، وإنما المقاطعة بعض الحكم مما يقدر عليه المسلمون ، ولهذا وجبت عليهم ، وحَرُم توهينها بأيّ شكل من أشكال التوهين ، وهو من أعظم الإثم ، لأنّه نوع من خذلان النبي صلى الله عليه وسلم .



    4ـ الشركات الدنمركية التي تعتذر بعد حصارها بالمقاطعة الإسلامية ، وخوفها من الخسارة الاقتصادية ، لم تفعل ذلك بدافع احترام حرمات المسلمين ، بل ما حصل منها ، إنما هـو دليل على أن المقاطعة تؤتي ثمارها ، وتسير بنجاح نحو هدفها ، فعندما نبدأ بقبول إعتذاراتهم ، فإننا نسعى في هدم الهدف الذي وجدت المقاطعة من أجله ، فهذا التصرف ضربٌ من الغفلة يجب أن يتجنبه الداعون إلى المقاطعة .


    5ـ ومما يثير الأسى أن المؤتمر بدل أن يصدر توصيات تقوي عزائم المسلمين ، لمقاطعة دولة استمرت حكومتها بكل وقاحة تهزأ بنبي الأمة صلى الله عليه وسلم ، وتسخـر من المسلمين ، حتى قال قائل منهم : إنهم لايستغنون عنا فكيف يمكنهم مقاطعتنا !



    بدل ذلك ، أصبح المؤتمر كأنّه يريد أن يجد مخرجاً لهذه الدولة ، وكأنّ المسلمين مكلّفون أن يبحثوا لها عن مخرج ؟! وأصبح الإنطباع العام لهذا المؤتمر يقتصر على هذا ، وهذا مما يثير الريبة ، فحسبنا الله ونعم الوكيل .


    6ـ إنّ توهين المقاطعة ، وفتح الثغور فيها ، بلا ريب سيؤدي إلى إضعاف هذا السلاح الفتّاك والمهم في غير حالة الدنمرك ، وهذا ما يريده أعداء الإسلام ، فهم يريدون أن تكون مقاطعة الدنمرك مثالا فاشلا لم يعطِ نتيجةً فعّالة ، مما يؤدي إلى تردد المسلمين مرة أخرى في مقاطعة الدول التي تسمح قوانينها بالتطاول على نبينا صلى الله عليه وسلم .


    وفي الختام ندعو المسلمين إلى الثبات على المقاطعة الشاملة لكل الشركات الدنمركية وذلك واجب عليهم ذوداً عن حمى الدين وعرض النبيّ الأمين صلى الله عليه وسلم ،، إلى أن تسقط هذه الحكومة الدنمركية ، حكومة راسموسن الصليبي الحاقد وحزبه المتعصّب ، ويبقي في ذاكرة تاريخها كلّه ، بل تاريخ العالم ، أن دولة تطاولت على نبي المسلمين صلى الله عليه وسلم ، فأصابها إختناق إقتصادي أدى إلى سقوط حكومتها ، ونزل بها النكال العظيم من أمّة الإسلام .



    ثم حتى يبقى هذا الحدث ، ماثلا أمام غيرها من الدول ، عبرةً للمعتبرين ،إلى يوم الدين ،



    وهذا أقل ما يجب لنصرة نبّيا صلى الله عليه وسلم ، وردّ بعض الحق إليه .



    كما نهيب بتجار المسلمين أن يبقوا على موقفهم الصلب ، فقريبا سيؤتي ثماره بإذن الله ، فنهيب بهم أن يكملوا ما بدؤوه من موقف مشرّف ، هو أقل الواجب في حق نبّينا صلى الله عليه وسلم ، وذلك نصرة له ، وقياما بواجب الدفاع عن الإسلام ، رجاء ثواب الآخرة ، وما عند الله خير وأبقى للذين آمنوا وعلى ربهم يتوكلون .



    قال الحق سبحانه ( إلا تَنصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُواْ ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لاَ تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا فَأَنزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَّمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُواْ السُّفْلَى وَكَلِمَةُ اللَّهِ هِيَ الْعُلْيَا وَاللَّهُ عَزِيزٌ حكيمٌ )



    هذا ما ندين الله به ، نبلغه إبراءً للذمة ، وأداء للأمانة والله المستعان



    وصلى الله على نبيا محمد وعلى أله وصحبه وسلم تسليما كثيرا .



    حامد بن عبدالله العلي غرة ربيع الأول 1427هـ[/align]


    http://www.h-alali.net/npage/fatwa_o...?cat=&id=15394
    عن العباس بن الوليد قال : حدثنا أبي قال سمعت الأوزاعي يقول : * عليك بآثار من السلف و إن رفضك الناس ، و إياك و آراء الرجال ، و إن زخرفوه لك بالقول ، فإن الأمر ينجلي و أنت على طريق مستقيم *.
    اللهم إحدى الحسنيين.
    أحبّتي في الله أدعوا للوالدة و للوالد بالشفاء





    إن شئت أن تحظى بجنَّة ربنا"="وتفوز بالفضل الكبير الخالد
    فانهض لفعل الخير واطرق بابه"="تجد الإعانة من إلهٍ ماجد
    واعكف على هذا الكتاب فإنه"="جمع الفضائل جمع فذٍ ناقد
    يهدي إليك كلام أفضل مرسل"="فيما يقرب من رضاء الواحد
    فأدم قراءته بقلب خالص"="وادع لكاتبه وكلِّ مساعد

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    10 - 4 - 2006
    المشاركات
    453

    انتكاسة فى مصر اسمها الازهر

    علماء الازهر ! القرضاوى ازهرى ! اين هو هذا الازهر .. واين علماؤه الذين تتكلمون عنهم .. اين علماؤه وطلابه واساتذته وخريجيه .. اين هم من قضايا الامة وهمومها .. اين هم من الشارع المصرى .. يقال والله اعلم ان الازهر يضيف الى مصر كل عام الالاف من العلماء .. اين اصواتهم وتواجدهم على الساحة المصرية بالمقارنة بتواجد خريجى معاهد السينما والمسرح الذى لا يتجاوز اعدادهم العشرات .. اين خطبهم ومواعظهم وامرهم بالمعروف ونهيهم عن المنكر .. وقد وصلت مصر الى تلك الحالة التى عليها من تفشى المنكر والمدارس الفكرية المنحلة والمرتدة عن اسس العقيدة .. ان عدد خريجى جامعة الازهر والمدارس الازهرية على مدار 50 سنة وصل الى مايقارب ربع مليون خريج ويزيد .. هل يعقل ان يصل حال بلد بها هذ الكم من دارسى الدين وعلماؤه الى تلك المرحلة المخزية والحال الرث من الخواء الدينى والاعلام الفاسد المنحط اخلاقيا والتعليم العلمانى المزدرى والمهمش للاسلام .. عار على الازهر وعلماؤه ان يصل حال مصر المتواجد فيه الى تلك المرحلة من العلمانية والديمقراطية المنحلة والمدارس الفكرية الاخرى الالعن والاضل سبيلا .. اين الازهر من قرى العرى والفسق والفجور السياحية .. اين علماؤة من الفضائيات الاباحية المنحطة وفنونها وفنانيها الذين يعثون فى ديارنا الفساد .. اين هؤلاء العلماء والخريجين والمعلمين والطلبه على خريطة مصر .. اين هؤلاء الموتى واللغة العربية لغة القرآن كتاب الله تذبح فى مصر وتستبدل بلغات الكفرة والمشركين .. ولو كان بهم حياه لاجتمعوا على قلب اتقى رجل واعادوا لمصراسلامها ... ولو احتجوا فى مسيرة باصواتهم فقط لزلزلوا اولياء العلمانية وذيولها .. عار على خريجى الازهر وعلماؤه ان ينتسبوا له .. ولو كان به او بهم خيرا لما اصبحت مصر على ماهى عليها الآن .. ولا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم .. وحسبنا الله ونعم الوكيل

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    31 - 8 - 2002
    المشاركات
    2,588
    الله المستعان

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    8 - 2 - 2006
    الدولة
    دمشق
    المشاركات
    4

    Post

    [align=center]السلام عليكم

    إلى الله المشتكى

    بدأ الإسلام غريبا وسيعود غريبا فطوبى للغرباء

    ولكن أبشروا فالصبح قريب

    والسلام
    [/align]

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    27 - 6 - 2004
    الدولة
    اعالي الجبال
    المشاركات
    15
    بسم الذي لا يضر مع اسمه شيء في الارض ولا فالسماء



    اخي الفاضل

    نور الله دربك وسدد خطاك ربي


    اخي ان لـــحـــوم العلماء مسموومه

    وان اخطووا فهم بشر كما هو الحال بنا بشر لهم الاجر على ما يفعلووا


    اخي الفاضل لا يليق بمقامكم الكريم ان يقول على عالم مثل

    (( يوسف القرضاوي )) كما قال وان كان ذكر على لسان احد من

    العلماء ،،،،،


    نحن امة واحد لا فرق بين هذا العالم ولا ذاك او تلاميذ ذا وذاك




    وجزاك ربي خير الجزى






    حامل المشكاة

    .
    كثير من الناس يتكلم بدون فائده

    لو يغلق فمه افضل له

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    29 - 11 - 2003
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    657
    إنا لله و إنا إليه راجعون



    جزاكم الله خيرا أخي .. و جزاك الله خيرا شيخنا



    للتنبيه فقط في موضوع المقاطعة .. شركة (CAT) الأمريكية و التي تقوم بصنع السيارات الثقيلة ، هي التي تقوم بعمل جرارات الهدم التي تستخدمها إسرائيل لهدم منازل الفلسطينيين ، و قد وجه لها اللوم عن ذلك و لم يكن لها أية رد فعل.

    و ما زال من يومها حتى الآن تتعامل مع إسرائيل ، و كأن شيئا لم يكن.
    --------------------------
    بسم الله الرحمن الرحيم
    {حَتَّى إِذَا اسْتَيْأَسَ الرُّسُلُ وَظَنُّواْ أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُواْ جَاءهُمْ نَصْرُنَا فَنُجِّيَ مَن نَّشَاء وَلاَ يُرَدُّ بَأْسُنَا عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ }
    (110) سورة يوسف

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •