صفحة 1 من 15 1234567891011 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 15 من 213

العرض المتطور

المشاركة السابقة المشاركة السابقة   المشاركة التالية المشاركة التالية
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    19 - 3 - 2002
    الدولة
    مشكاة الخير
    المشاركات
    1,849

    عليه الصلاة والسلام

    جزاكم الله خيراً


    عندما يعبث اليأس بمصير الكثير من اليائسين، وعندما يكون المستقبل رهين الخوف من الفشل وأسيراً للغموض والضياع، وعندما يتخيل كل هؤلاء اليائسين الخائفين أن الحل أصبح من معجزات الزمان ... عند ذلك كلّه ولأجل ذلك كلّه كانت المشكاة لتعيد طعم الحياة إلى نفوس أنهكها طول الصبر والمعاناة، وتنعش روحاً أثقلتها كثرة الزلات والعثرات، فهي ملاذ الصابرين ودليل التائبين النادمين.
    ومن المشكاة سنبحر جميعاً إلى أمل طالما افتقده الكثير، ومستقبل ظنّ آخرون أنه لن يأتي أبدا.
    ومن المشكاة سنبحر معاً إلى عالم لا تشوبه انتماءات المتحزّبين، ولا يعكره تهوّر الجاهلين، ولا يقبل على أرضه إلا من يأمل منهم أن يكونوا أمة واحدة تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر وتؤمن بالله
    فكانت فِكرة إنشاء الشبكة حُلماً يُراودنا – ونحمد الله إليكم – أن صار واقعا ملموساً .
    كانت البداية صعبة .. وأصعب ما تكون البدايات
    كانت بدايتنا من خلال ( منتديات مشكاة ) واضعين نصب أعيننا كثرة المنتديات وما تَحْويه من غُثائية !
    لذا فقد حرصنا من البداية على ( الكيف ) لا على ( الكمّ ) ..
    حرصنا على نوعية ما يُطرح في ( منتديات مشكاة ) ، كما كُنا شَغوفين بالتجديد والتطوير الْمُؤطَّر بالأصَالة ..
    عَوّدْنا روّاد ( مشكاة ) على التجديد .. حاولنا جاهِدين تقديم كل جديد ومُفيد ..
    فَسِرْنا قُدُماً ننشد طريق الحقّ .. نَرفع شِعار ( عودة إلى الكتاب والسنة ) ..
    ولا زال رَكب ( المشكاة ) يسير .. وقوافله تَتْرَى .. مُستمسكين بِعُرى الإسلام ..
    غير آبِهين بِكُلّ عيّاب ..
    لا نُسَاوِم على المبدأ وإن كَـلّ السَّيْر .. أو طال الطريق ..
    مِن هُنا نقول لِروّاد شبكة مشكاة نحن ننشد طريق الحقّ .. هدفنا العودة إلى الكتاب والسنة بِفَهْمِ سَلَف الأمة .. لِعلمنا ويَقيننا أنه لا يُصلِح آخر هذه الأمة إلا بما صلح به أوّلها ..
    وصلاح أول هذه الأمة كان بالتمسّك بالكتاب والسُّنّة ..
    ولا ثَبات ولا بَقَاء لِشَجَر لا جُذور له !
    فحيّهلا إن كنت ذا همة فَقَد *** حَدَا بِك حَادي الشوق فَاطْوِ المراحلا


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    21 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسْـلام
    المشاركات
    25,064

    اللهم صلي وسلم على محمد وعلى آله وسلم

    بارك الله فيك أخي الحبيب مســـــــــــك...
    جُروحُ الأمة لا تتوقف عن النّزف !

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    21 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسْـلام
    المشاركات
    25,064
    بـــــــــــــــــارك الله فيك أخي الحبيب مســــــــــــك...

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,406

    لمحات من سيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم

    [c]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته [/c]
    [c]إن عرض القرآن الكريم لسيرة رسول الله (صلى الله عليه وسلم) من أعظم ما يمكن أن يتناوله المشتغلون بالعلم والدراسة والتمحيص ، واستخراج الدرر واللآلىء التي وردت في كتاب الله تتحدث عن حبيبنا المصطفى (صلى الله عليه وسلم) ، وقد عُني القرآن الكريم بسيرة رسول الله (صلى الله عليه وسلم) لأن البعثة المحمدية ، هي أعظم حدث في تاريخ البشرية ، وقد ختم الله تعالى بمحمد أنبياءه ، وبرسالته شرائعه ، وأعلن في كتابه العزيز قوله الحق : (ولكن رسول الله وخاتم النبيين)

    [/c]

    [c]ومن خلال هذه اللمحات التي نقلتها لكم من بعض المواقع الإسلامية سنعيش وإياكم مع خير خلق الله صلى الله عليه وسلم . [/c]

    [c]نسبه الشريف ، وقبيلته ، وأسرته [/c]

    النسب الشريف :
    هو أكرم خلق الله ، وأفضل رسله ، وخاتم أنبيائه محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر بن مالك بن النضر بن كنانة بن خزيمة بن مدركة بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن عدنان .

    قبيلته صلى الله عليه وسلم :
    وقبيلته هي قبيلة قريش المشهود لها بالشرف ، ورفعة الشأن ، والمجد الأصيل ، وقداسة المكان بين سائر العرب ، وهو لقب فهر بن مالك أو النضر بن كنانة .
    وكل من رجالات هذه القبيلة كانوا سادات وأشراف في زمانهم ، وقد امتاز منهم قصي وأسمه زيد بعدة ميزات ، فهو أول من تولى الكعبة من قريش ، فكانت إليه حجابتها وسدانتها ، أي كان بيده مفتاح الكعبة يفتحها لمن شاء ومتى شاء ، وهو الذي أنزل قريشاً ببطن مكة ، وأسكنهم في داخلها ، وكانوا قبل ذلك في ضواحيها وأطرافها ، متفرقين بين قبائل أخرى ، وهو الذي أنشأ السقاية والرفادة .

    والسقاية ماء عذب من نبيذ التمر أو العسل أو الزبيب ونحوه ، كان يعده في حياض من الأديم يشربه الحجاج .

    والرفادة طعام كان يصنع لهم في الموسم

    أسرته :
    أما أسرته صلى الله عليه وسلم فتعرف بالأسرة الهاشمية ، نسبة إلى جده الثاني هاشم ، وقد ورث هاشم من مناصب قصي : السقاية والرفادة ، ثم ورثهما أخوه المطلب ، ثم أولاد هاشم إلى أن جاء الإسلام وهم على ذلك ، وكان هاشم أعظم أهل زمانه ، كان يهشم الخبز ، أي يفتته في اللحم ، فيجعله ثريداً ، ثم يتركه تأكله الناس ، فلقب بهاشم ، واسمه عمرو . وهو الذي سن الرحلتين : رحلة الشتاء إلى اليمن ، ورحلة الصيف إلى الشام ، وكان يعرف بسيد البطحاء .

    وأما والده
    وأما والده صلى الله عليه وسلم عبد الله فكان أحسن أولاد عبد المطلب ، وأعفهم ، وأحبهم إليه ، وهو الذبيح ، وذلك أن عبد المطلب لما حفر بئر زمزم ، وبدت آثارها نازعته قريش ، فنذر لئن آتاه الله عشرة أبناء ، وبلغوا أن يمنعوه ، ليذبحن أحدهم ، فلما تم له ذلك أقرع بين أولاده ، فوقعت القرعة على عبد الله، فذهب إلى الكعبة ليذبحه ، فمنعته قريش ، ولا سيما إخوانه وأخواله ، ففداه بمائة من الإبل ، فالنبي صلى الله عليه وسلم ابن الذبيحين : إسماعيل عليه السلام وعبد الله ، وابن المفديين ، فدي إسماعيل عليه السلام بكبش ، وفدي عبد الله بمائة من الإبل .

    أمه : أما أمه صلى الله عليه وسلم فهي آمنة بنت وهب بن عبد مناف بن زهرة بن كلاب . وكلاب هو الجد الخامس للنبي صلى الله عليه وسلم من جهة أبيه ، فأبوه وأمه من أصل واحد ، يجتمعان في كلاب وأسمه حكيم . وقيل : عروة ، لكنه كان كثير الصيد بالكلاب فعرف بها .

    وللحديث بقية ان شاء الله .
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    11 - 6 - 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    5
    جزاكم الله خيرا علي هذه السيرة العطرة

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    4 - 8 - 2007
    المشاركات
    26
    بارك الله فيك أخي الحبيب

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    6 - 8 - 2007
    المشاركات
    37
    جزاكم الله خيرا

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    7 - 8 - 2007
    المشاركات
    6
    لااله الاالله سبحانك اني كنت من الظالمين.

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    19 - 9 - 2007
    المشاركات
    15
    بسم الله الرحمان الرحيم
    و الصلاة و السلام على أشرف المرسلين

    سيرة المصطفى...تلك السيرة التي لا نمل أبدا من قراءتها..حتى لكأنك تقرأها دائما لأول مرة

    جازاك الله كل الخير أخي...اللهم صل و سلم على سيدنا محمد

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    20 - 11 - 2007
    المشاركات
    59
    جزاك الله كل خير يا اخ مسك .

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    3 - 12 - 2007
    المشاركات
    82
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاكم الله كل خير
    و غفر لنا و لكم
    صلى الله على محمد صلى الله عليه و سلم
    [align=center]سبحان الله و الحمد لله و لااله الا الله
    ولاحول ولاقوة الا بالله
    استغفر الله واتوب اليه
    رب اغفر لي دنبي و يسر لي امري و لاتكلني الى نفسي
    واعني ربي على دكرك و شكرك و حسن عبادتك
    وارزقني عملا صالحا ترضاه
    اللهم انك تعلم ما في انفسنا و لانعلم ما في نفسك فاتي نفوسنا تقواها وزكها انت خير من زكاها
    [/align]

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    25 - 3 - 2008
    الدولة
    بلد الحرمين
    المشاركات
    93
    جزاك الله الف خير على ما نقلت من سيرة حبيبنا ورسولنا صلى الله عليه وسلم

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    8 - 9 - 2003
    الدولة
    الاردن
    المشاركات
    1,630
    شرح مختصر وواف

    بوركت الجهود

    وجزاكم الله كل خير

    يا ليت لو تحذفون (جملة لعنك الله يا خبيث) وذلك لوجودها في منتصف الموضوع فلا يعلم القارئ لماذا كتبت ، مع علمي الاكيد انها كتبت لشيعي قام بكتابة ما يسيء
    اضغط هنا على الرابط
    *******************************
    رحمك الله يا والدي العزيز، واسكنك فسيح جناته
    اللهم اغفر له وارحمه وأرضهِ وارضَ عنه
    إن القلب ليحزن وإن العين لتدمع، وإنا على فراقك يا والدي العزيز لمحزونون ، ولا نقول الا ما يرضي الربّ جل في علاه
    إنا لله وإنا اليه راجعون

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    26 - 2 - 2008
    الدولة
    أرض الله الواسعة
    المشاركات
    1,678

    Red face

    بسم الله الرحمن الرحيم.....أخي في الله مسك .... السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ..... أريد أن أسالك سؤال مهما كانت قسوة المشاركة الحاقدة والتي لا تعبر الا عن كاتبها مهما كان معتقدة ....... تثنيك هذه المشاركة عن أستكمال مسيرتك وعهدك مع الله بنصر ديته ورد ولو واحد في مليار المليار من حق رسول الله علينا وانت ممن من الله عليهم بفضله ومنه بالعلم كم تحمل الحبيب صلي الله عليه وسلم من أذي يا أخي الفاضل لقد سالت دماؤة الشريفة علي الارض ونزل عليه ملك الجبال وقال له ان الله يخيرك لو شئت يامحمد لاطبقت عليهم الاخشدين ولانه من وصفة ربه بالرحيم رقض وقال دعهم عسي ان يخرج من أصلابهم من يوحد الله ..... أليس حبيبك محمد هو قدوتنا أستحلفك بالله أن تكمل سرد سيرة حبيبنا وشفيعنا محمد ............................... أدعوا الله أن تكون ممن يفرحون قلب رسول الله صلي الله عليه وسلم وفقك الله لما يحب ويرضي وأثابك بنعيم الجنة
    {لاَ يُكَلِّفُ اللّهُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْراً كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلاَ تُحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنتَ مَوْلاَنَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ }البقرة286
    اللهم اقسم لنا من خشيتك ما تحول به بيننا وبين معصيتك، ومن طاعتك ما تبلغنا به جنتك، ومن اليقين ما تهون به علينا مصائب الدنيا. اللهم متعنا بأسماعنا وأبصارنا وقوتنا أبداً ما أبقيتنا، واجعله الوارث منا، واجعل ثأرنا على من ظلمنا، وانصرنا على من عادانا، ولا تجعل مصيبتنا في ديننا، ولا تجعل الدنيا أكبر همنا، ولا مبلغ علمنا، ولا غاية رغبتنا، ولا تسلط علينا بذنوبنا من لا يخافك ولا يرحمنا.

    اللهم اغفر لوالدينا وارحمهم كما ربونا صغاراً، اللهم اجزهم عنا خير الجزاء والإحسان، برحمتك يا أرحم الراحمين وأغفر للمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات اللهم اغفر لجميع موتى المسلمين الذين شهدوا لك بالوحدانية، ولنبيك بالرسالة، وماتوا على ذلك، اللهم اغفر لهم وارحمهم، وعافهم واعف عنهم، وأكرم نزلهم، ووسع مدخلهم، واغسلهم من الخطايا بالماء والثلج والبرد، ونقهم من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس. وارحمنا اللهم إذا صرنا إلى ما صاروا إليه. اللهم ارحمنا إذا صرنا إلى ما صاروا إليه. اللهم ارحمنا إذا فارقنا الأهل والأولاد والمال. اللهم ارحمنا إذا صرنا في قبورنا وحدنا. اللهم ارحمنا وآنس وحشتنا في قبورنا. اللهم آنس وحشتنا في قبورنا، برحمتك يا أرحم الراحمين
    اللهم انك كريم عفو تحب العفو فأعفو عنا
    اللهم صلي وسلم وبارك علي سيدنا محمد خير من ارسلته رحمة للعالمين

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    10 - 5 - 2008
    المشاركات
    116

صفحة 1 من 15 1234567891011 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •