النتائج 1 إلى 5 من 5
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    18 - 11 - 2005
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    20

    المحادثة عبر المسينجر بين المرأة والرجل فيمايخص العمل..



    شيخنا الفاضل عبدالرحمن السحيم .. حفظك الله من كل مكروه..


    انا اعمل مع ؛؛؛حملة لتطهير المسنجرات من إيميلات الجنس الآخر؛؛؛

    في مجموعات بريدية..

    وهذاموقع الحملة


    http://www.islamic-msn.net/index.php?p=page&s=makal_1

    لكن هنا من ارسل إلى يحاججني بأن استخدام المحادثة بين المرأة والرجل فيما يخص العمل جائزة ولقد اثبت لهم من الكتاب والسنة لكن هناك من يكابر وقاموا بسؤالى هذا السؤال:


    ( وددت لو إستشهدت بـ حادثة من عهد الرسول صلي الله عليه وسلم ( حرَِم ) فيها أن تخاطب المرأة الرجل !

    وذكر أن حديث المرأة مع الرجل يعتبر خلوة !!


    يعني أنا أتحدث مع زميل عمل لي من خلال المسانجر هل هذا يعتبر حرام !!

    إريد إستناد شرعي ودليل على ماذكر إعلاه )
    ارجوا ياشيخنا الفاضل ان تكتب لى ردآ يسكت تلك الفواه ..

    وجزاك الله الجنة وبارك فيك...
    التعديل الأخير تم بواسطة النووور ; 12-05-05 الساعة 11:44 PM
    النووور

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,249
    ..

    الجواب :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    وحفِظك الله ورعاك .

    إذا كانت المحادَثة مع شخص أجنبي فهي مُحرَّمة ، لأن ما أفضى إلى مُحرَّم فهو مُحرَّم . ولأن النبي صلى الله عليه وسلم نَهى عن أن تُكلَّم النساء إلا بإذن أزواجهن . كما في مسند الإمام أحمد .

    ثم إنه ليست كل مسألة يتكلّم فيها أهل العلم يكون فيها دليل يخصِّها ، لأن الشريعة قواعد كليّة ، فليس كل مُحرّم ذُكِر فيها ، ولا كل مُباح ذُكِر فيها أيضا .
    أما لماذا ؟
    فلأن الشريعة جاءت صالحة لكل زمان ومكان ، فيُراعَى فيها اختلاف الأزمنة ، وتُراعَى فيها النوازل .

    ولذلك فإن العلماء وضعوا القواعد والأصول التي يُرجَع إليها في مثل ذلك .
    ومن هذا الباب قول عمر رضي الله عنه لأبي موسى : واعرف الأشباه والنظائر - وفي لفظ : واعرف الأمثال - ثم اعْمَد فيما تَرى إلى أحبها إلى الله وأشبهها بالحق .

    قال الإمام الشاطبي : كل أصل شرعي لم يشهد له نَصّ مُعَيّن وكان مُلائما لتصرفات الشرع ومأخوذا معناه من أدلته ؛ فهو صحيح يُبنى عليه ، ويُرجَع إليه . اهـ .

    ثم إن الأدلة قد لا تكون صريحة في موضع فيستنبط منها العلماء الدليل ، وهذا أصله في كتاب الله عز وجل .
    قال سبحانه وتعالى : (وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ) .
    قال البغوي في معنى (يَسْتَنْبِطُونَهُ) : أي يَستخرجونه ، وهم العلماء .

    وسبق التفصيل في ذلك هنا :

    التعارف بين الجنسين
    http://www.almeshkat.net/index.php?pg=fatawa&ref=188

    وهنا :
    الوجوه التعبيرية في الكتابة ، والماسنجر بين الجنسين
    http://www.almeshkat.net/index.php?pg=fatawa&ref=189

    وهنا :
    مجموعة أسئلة تتعلق بالتعامل بين الجنسين من خلال الشبكة
    http://www.almeshkat.net/index.php?pg=fatawa&ref=190

    حكم تحدث الشابة مع شاب عبر الماسنجر
    http://www.almeshkat.net/index.php?pg=fatawa&ref=191


    والله تعالى أعلم .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    18 - 11 - 2005
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    20
    شيخنا الفاضل عبدالرحمن السحيم..

    جزاك الله كل خير..

    وسقاك الله من حوض نبيه صلي الله عليه وسلم..
    النووور

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,249

    آمين .. وإياك أيتها الفاضلة ..

    ..

    اليوم كنت أقرأ في تفسير القرطبي ( الجامع لأحكام القرآن ) في تفسير قوله تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآَخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً )

    قال رحمه الله :
    فأمَرَ تعالى بِرَدّ المتنازَع فيه إلى كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم ، وليس لغير العلماء معرفة كيفية الرَّدّ إلى الكتاب والسنة ، ويدل هذا على صحة كون سؤال العلماء واجبا ، وإمتثال فتواهم لازما .
    قال سهل بن عبد الله رحمه الله : لا يزال الناس بخير ما عظموا السلطان والعلماء ، فإذا عظموا هذين أصلح الله دنياهم وأخراهم ، وإذا استخفوا بهذين أفسد دنياهم وأخراهم .


    وفي تفسير قوله تعالى :
    (وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلاَّ قَلِيلا ) ..
    قال رحمه الله : (لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ ) أي يستخرجونه ، أي لَعَلِمُوا ما ينبغي أن يُفْشَى منه ، وما ينبغي أن يُكْتَم ...
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    18 - 11 - 2005
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    20
    جزاك الله الجنة وكثر من امثالك شيخنا الفاضل..

    وجعلها في ميزان حسناتك..

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •