النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    16,105

    مُقدِّمة كتاب " المجموع شرح المهذب " للإمام النووي رحمه الله .. فوائد مهمة

    .

    مُقدِّمة كتاب " المجموع شرح المهذب " للإمام النووي رحمه الله ..

    مُقدِّمة نفيسة .. حَوَتْ دُرراً !

    هي بمثابة العِقد !

    تتلألأ في مقدمته

    افتتح المقدِّمة بعرض طريقته في الكتاب وشرحه للمهذَّب للإمام الشيرازي الشافعي

    ثم عقد فَصْلاً في نسب رسول الله صلى الله عليه وسلم . قال : وقَدَّمْتُه لمقاصد منها : تبرك الكتاب به ... - ثم ذَكَر مقاصد أخرى -

    ثم عقد باباً في نسب الشافعي رحمه الله ، وطرف من أموره وأحواله

    ثم أتبعه بـ فصل في مولد الشافعي رضي الله عنه ووفاته وذكر نبذ من أموره وحالاته

    ثم أردفه بـ فصل في تلخيص جملة من حال الشافعي رضي الله عنه

    وعَقَد فصلاً في نوادر من حكم الشافغى وأحواله أذكرها أن شاء الله تعالى رموزا للاختصار

    ثم ذَكَر فصلا في أحوال الشيخ أبى اسحاق مصنف الكتاب

    كما عقد فصلاً في الإخلاص والصدق وإحضار النية في جميع الاعمال البارزة والخفية

    وبوّب بـ " باب في فضيلة الاشتغال بالعلم وتصنيفه وتعلمه وتعليمه والحث عليه والارشاد إلى طُرُقِه "

    وأتبعه بـ " فصل في ترجيح الاشتغال بالعلم على الصلاة والصيام وغيرهما من العبادات القاصرة على فاعلها "

    وأردفه بـ " فصل فيما أنشدوه في فضل طلب العلم "

    وأتْبَع ذلك بـ

    " فصل في ذم من أراد بفعله غير الله تعالى :

    و " فصل في النهي الاكيد والوعيد الشديد لمن يؤذى أو ينتقص الفقهاء والمتفقهين والحث على اكرامهم وتعظيم حرماتهم "

    و " باب أقسام العلم الشرعي "

    و " باب آداب الْمُعَلِّم "

    و " باب أداب الْمُتَعَلِّم "

    و " فصل في آداب يشترك فيها العالم والمتعلم "

    و " باب آداب الفتوى والمفتى والمستفتي "

    و " فصل في أحكام المفتين "

    و " فصل في آداب الفتوى "

    و " فصل في آداب المستفتي وصفته وأحكامه "

    و " باب في فصول مهمة تتعلق بالْمُهَذَّب "

    ثم ذَكَر نُتَفاً من فوائد متفرِّقة بدأها بـ :

    " فصل . قال العلماء: الحديث ثلاثة أقسام صحيح وحسن وضعيف"

    ثم بـ :

    " فصل إذا قال الصحابي أمرنا بكذا أو نهينا عن كذا أو من السنة كذا أو مضت السنة بكذا أو السنة كذا ونحو ذلك فكله مرفوع إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ..."

    ثم بـ :

    " فصل الحديث المرسل لا يحتج به عندنا وعند جمهور المحدثين وجماعة من الفقهاء " ...

    إلى غير ذلك مما حوته تلك المقدِّمة النفيسة من دُرر نووية !

    رحم الله الإمام النووي برحمته الواسعة ، وأسكنه فسيح جناته
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    16,105

    هذا .. ويَحسُن بِطالِب العلم أن يقرأ تلك المقدِّمة .. لما فيها من فوائد ودُرر

    ..

    وإليكم المقدِّمة مرفقة بهذا الردّ ..

    وهي مُستلّة من كتاب المجموع شرح المهذب

    فمن أراد نُسخة الكتاب كاملة ، فهي على الرابط السابق ..

    وهذه هي المقدِّمة ..
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    31-03-2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    16,105

    وهذه المقدِّمة النفيسة .. حُذِفَتْ من ( مكتبة الفقه وأصوله ) التي أصدرها مركز التراث

    ..

    [c]وحذفها جناية على الكِتاب .. وتفويت لهذه النفائس والدُّرر ..[/c]
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    16-05-2005
    الدولة
    الإســـلام
    المشاركات
    2,106

    جزيت خيرآ شيخي الفاضل . وشكرآ جزيلآ لك . دلالة خيّرة ..الله يرضى عليك. آمين.

    الدال على الخير كفاعله .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    05-11-2005
    الدولة
    ليبيا
    المشاركات
    25
    جزاكم الله خيرا ...
    يمنع وضع روابط في التوقيع لمواقع أخرى

  6. #6
    ابو عمير زائر
    كتب الله اجرك ياشيخ عبدالرحمن

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •