النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    7 - 4 - 2002
    المشاركات
    26

    هل تنهار امريكا؟؟؟؟؟

    عبد الله النفيسي

    --------------------------------------------------------------------------------

    سيطرة اليهود في الولايات المتحدة على مرافق الرأي العام الأمريكي (الجامعات والكنائس والصحف ومحطات التلفاز والاذاعات والنوادي الثقافية والمهنية) يعتبرها وليام بيرس W.Pearce المسؤول في الحزب النازي الأمريكي منشطاً مهماً للميليشيات البيضاء في سعيها الدؤوب لتقويض الدولة الفدرالية في الولايات المتحدة التي تخدم -في نهاية المطاف- الطاعون الليبرالي اليهودي حسب تعبيره the Jewish Liberal Plague. يؤكد بيرس أن الحياة في الولايات المتحدة اصبحت قميئة وقبيحة لأنها في كل يوم تصبح أكثر يهودية:


    (Life is Uglier and Uglier these days, more and more (Jewish.
    انظر: مذكرات تيرنر The Turner Diaries ص.64 مشكلة الميليشيات مع الجمهوركبيرة فـ99% من الأمريكان -حسب بيرس-غرقوا في بحر الماديات والحيازة المادية للأشياء وغرقوا بفيضان الدعاية اليهودية:
    ص101the flood of Jewish materialist Propaganda. بحيث أصبح المواطن الامريكي العادي لا يتشوف إلى حياة حرةوكريمة للأمة بأسرها بقدر ما يتشوف إلى صك الصرف (الشيك) الذي يقبضه من المصلحة التي يعمل بها:
    (what is really Precious to the average American)
    (is not his Freedom or his honor or the Future)
    ص 101 (of his race,but his pay check).
    ومهما يفعل النظام الفدرالي الأمريكي بالجمهور -يقول بيرس-، فإنه فقد الجمهور الامريكي إرادة الاعترض وتمكنت منه أخلاقيات الانقياد وبدون تردد يقول بيرس إن الجمهورالأمريكي يفضل التفرج والجلوس مع المتفرجين: ص 100 (the bastards just sat on their asses)
    عبارات بيرس حادة ومتوترة وبتارة بحيث يؤكد أن الميليشيات - في سعيها لتقويض الفدرالية الأمريكية- سوف تضطر لقتل أعداد كبيرة من الأمريكان:
    (there is no way we can destroy the System without
    ص42 hurting many thousands of peopleـno way).
    ويمضي في باقي يومياته يجدد معالم التخريب الاستراتيجي strategic sabotage والارهاب السياسي Political terro الذي يجب أن يمارسه الحزب.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    2 - 4 - 2002
    المشاركات
    283
    نعم وعن قريب جدا وانا سداح



    إن كلماتنا ستبقي ميتة أعراسًا من الشموع لا حراك فيها جامدة حتى إذا متنا من أجلها إنتفضت حية وعاشت بين الأحياء، كل كلمة عاشت كانت قد اقتادت قلب إنسان حي فعاشت بين الأحياء والأحياء لا يتبنون الأموات

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •