النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    16 - 10 - 2005
    المشاركات
    2

    توجهت للعمرة و لم أعتمر

    السلام عليكم و رحمة الله،

    ذهبت الى العمره بعد الحج مباشره وكان عمر ولدي شهرين وهو مريض من صدره واحرمت من الميقات ولم اقول فان حبسني حابس فمحلي حيث حبستني...
    وعندما وصلنا مكه ذهب زوجي وامه لاداء العمره وانا بقيت بالفندق وعندما رجعوا قال لي زوجي نترك الولد مع امي وتذهبين معي للعمره ولكن امه رفضت ان تمسك الولد ولم نستطيع ان ندخله الحرم بسبب الزحام وخفت عليه من العدوى لم اعتمر لخوفي على ولدي ولان ام زوجي لم توافق على ان تمسكه الى ان اعتمرقام زوجي بالذبح((فديه )) وقمت باحلال الاحرام ورجعنا للبيت في منطقة ابها .
    ....

    وجزاكم الله خيرا

    هل علي شئ ؟
    اعيد العمره ام الفدي يكفي؟
    لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    22 - 4 - 2003
    المشاركات
    4,994

    للرفع

    0

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,230

    بارك الله فيك

    .

    الجواب :

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    سألت شيخنا الشيخ عبد الكريم الخضير – حفظه الله – فأجاب بأنها لا تزال مُحرِمَة ، وإن كانت اعتمَرَتْ فيما بعد .
    فيلزمها المضي في تلك العمرة والتحلل منها . وعليها ذبح شاة .

    فعليك الآن إكمال تلك العمرة ، وفِدية ، وهي شاة تُذبَح في مكة وتوزّع على فقراء الحرم .

    والله تعالى أعلم .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •