صفحة 7 من 8 الأولىالأولى 12345678 الأخيرةالأخيرة
النتائج 91 إلى 105 من 109
  1. #91
    تاريخ التسجيل
    30 - 12 - 2011
    الدولة
    قلب االعروبة النابض مصر
    المشاركات
    7
    جزاك الله خيرا وشكرا جزيلا لكم

  2. #92
    تاريخ التسجيل
    30 - 12 - 2011
    الدولة
    قلب االعروبة النابض مصر
    المشاركات
    7
    جزاكم الله عظيم الأجر والثواب

  3. #93
    تاريخ التسجيل
    17 - 2 - 2012
    المشاركات
    2
    مشكور وجزاك الله خير

  4. #94
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,500
    المصباح في علم النحو
    ناصر بن أبي المكارم المطرزي
    المطرزي أحد أعلام عصره، عالم بالعربية، وله مؤلفات عدة تشهد له بمكانته العلمية:
    وكتابة "المصباح" أشبه بما عرف عند القدماء بالمقدمة، جمع فيه أصول النحو ومبادئه، وصنف موضوعاته بلغة سهلة واضحة موجزة، وأمثلة مألوفة بعيدة عن الغريب والشاذ. وجعل الكتاب في خمسة أبواب هي: باب الاصطلاحات النحوية، وباب العوامل اللفظية القياسية، وباب العوامل السماعية، وباب العوامل المعنوية، وباب في فصول من العربية، تناول فيه: المعرفة، والنكرة، والمذكر، والمؤنث، والتوابع، والإعراب..
    والكتاب، على صغر حجمه، كثير الوفائد يلبي حاجات طلاب العربية، ويأخذ بأيديهم إلى علم النحو برفق ويسر. وهو كتاب يعين غير المختص، ويبدأ به طالب التخصص، ليكون مصباحاً ينير الطريق لكليهما فيما يطلبه
    تحقيق د. عبد الحميد السيد
    طلب ، مكتبة الشباب
    ط 1
    173 صفحة
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  5. #95
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,500
    كتاب الواضح
    أبو بكر الزبيدي الإشبيلي النحوي
    وقد قّسّم أبو بكر الزبيدي كتابه (179) مائة وتسعة وسبعين بابا ،تنوعت طولا وقصرا حسب تصنيفه ومعطيات الباب الذي يذكره من عدة أسطر إلى عدة صفحات شأنه في باب أقسام الكلام قصرا، والأفعال التي لا يتعدى فاعلها إلى مفعول كما في صفحتي (46) و (50)على التوالي .

    أمَّا موضوع الكتاب فنحو وصرف،كما عني بالصوتيات ؛ووقف عند مخارج الحروف والوقف والإنشاد وكان قصده أن يعالج قضايا في اللغة العربية ، كما كان غرضه من تأليفه تربويا تعليميا في الفترة التي عاش فيها هذا العالم النحوي الكبير ،وقد بسَّط أبوابه لنفع طلبة العلم ،وإيصال المعلومات إليهم بسهولة ويسر ؛ ليتخلص طلبة العلم من كثير من تعقيدات النحو ،كما كان قصده من تأليفه تقديم ما يحتاجه المرء في قراءة الكتب، وتسهيل مخاطبة الناس في عصره .وقد فتح الزبيدي صاحب "الواضح "بابَ التسهيل لابن حزم الأندلسي من بعده ، فاختار ابن حزم كتاب" الواضح"أنموذجا لتعليم الناشئة، وتكوينهم الثقافي والعلمي.

    وكان الزبيدي يرى معنى النحو انه معرفة تنقل هجاء اللفظ ، وتنقل حركاته الذي يدل كل ذلك على اختلاف المعاني ،نحو رفع الفاعل ونصب المفعول وخفض المضاف وجزم الأمر والنهي ، والألف في رفع المثنى ،وإذا جهل المتعلم هذا العلم عسُر عليه علمُ ما يقرؤه من العلم.

    وقصد الزبيدي في كتابه "الواضح"تسهيل اللغة وتوضيحها ، كأنه كان اسما على مسمى ، فاتجه به اتجاها عمليا، يسهل على المتعلمين مخاطبة الناس بسهولة ويسر ، ولم يكلف الزبيدي نفسه بالتزام مدرسة من مدارس النحو ، وكان حرا في اختياره مما سهَّل من مسائل النحو عند المدارس الكوفية والبصرية المختلفة ،لقد كان إعرابه لنائب الفاعل غيرَ إعرابنا نحن اليوم فيرى في "كُسِر الزجاجُ " أن الزُّجاج مفعول به مرفوع لفعل لم يذكر فاعله ، كأنه يخضعه للمنطق ،وذلك لان الزجاج قد وقع عليه فعل الكسر ، وعندما يُعرب الأفعال المضارعة المسبوقة ب"سين " و"سوف"يعربها فعلا واحدا "فعل مستقبل "ولا يفصلُ السين عنها حرفا للاستقبال ، ونحو إعرابه "حبذا "فيعربُها فعلا ماضيا ؛فصارت ذا كالباء من الفعل "ضرب "لكثرة الاستعمال، وكتابه يشمل غير فرع من فروع العربية فهو كتاب نحو ، وفيه أبواب من الصرف، وفيه أبواب من القوافي في الإنشاد والحُداء وفيه عن الروي والوصل والردف

    ويمكن أن يلحظ متلقي هذا الكتاب النافع السهل الميسر لموضوعات النحو التي غلبت على أبوابه ،أن باب أقسام الكلام عنده ثلاثة هي اسم وفعل وحرف جاء لمعنى (ص47) ولكنه لم يذكر الرابع من أقسامه وهي اسم الفعل الماضي من نحو هيهات ، واسم فعل أمر من نحو صه بمعنى اسكت ، واسم فعل مضارع كقولك "أف"بمعنى أتضجر ،هذه ملحظة ،وملحظة أخرى هي تسميته باب أدوات الخفض، وقد جمعها حروفا وظروفا وأسماء (59)ولعل الصواب أن تسمى حروف الخفض؛ إذ إن الحروف من أقسام الكلام وليس ذلك للأدوات، من جهة، ولو فصلها عن الأسماء من نحو شيه وشبيه وند وشكل وبعض ومثل وكل وغير وقرن وقرين (ص60) ولو عد الظروف من الحروف ، لما خرج عن باب أقسام الكلام الذي بدأ به أبواب كتابه ولكان بمنهجه أولى ، وثمة ملحظة نختم بها قولنا إن هذا الكتاب "الواضح "لأبي بكر الزبيدي ،يعد من كتب النحو الميسرة ،التي تسهل على متلقي النحو درس النحو بيسر وسهولة ، لان في الكتاب تركيزا على ربط قواعد اللغة بالحياة العصرية ، فتنبلج من ابوابه فلسفة ترى في اللغة والنحو وحدة متماسكة لا تتجزأ ، ولذا ينصح باقتناء هذا الكتاب في مكتباتنا المدرسية والجامعية وينصح بتدريسه لسهولته، ولا سيما أن المؤلف الزبيدي حرص على ضبطه بدقة متناهية من أولى ثم يسر الله للكتاب أستاذا جليلا دقيقا حققه على نسختين له ، ثم ضبطه ضبطا دقيقا ،وأخرجه بحلة قشيبة ؛مجلدا زاهيا وأنيقا وتحاشى الأستاذ الدكتور عبد الكريم خليفة ، وهو العالم المصنف حرص على عدم ذكر آراء النحاة وشروحهم في حواشي الكتاب ، بغية أن تبقى هوية الزبيدي واضحة ، وتجنبا من أن يضيع صوته في النحو الميسر، بين أصوات النحاة الآخرين ،ليظل هذا الكتاب تعليميا؛ يقوم على نظرة علمية ، تربط قواعد اللغة بحياتنا العملية.


    تحقيق أ.د. عبد الكريم خليفة
    دار جليس الزمان
    عمّان
    ط 2 ، 2011 م
    339 صفحة
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  6. #96
    تاريخ التسجيل
    1 - 12 - 2012
    المشاركات
    5
    موسوعةٌ قيّمةٌ، كتبَ اللهُ أجوركم وجزاكم خيرًا، آمين.
    لي عودةٌ لتحميل ما أودّ إن شاء اللهُ ...

  7. #97
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,500
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  8. #98
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,500

    التبيين عن مذاهب النحويين البصريين والكوفيين

    عنوان الكتاب: التبيين عن مذاهب النحويين البصريين والكوفيين
    المؤلف: أبو البقاء العكبري
    المحقق: عبد الرحمن بن سليمان العثيمين
    حالة الفهرسة: غير مفهرس
    الناشر: دار الغرب الإسلامي
    سنة النشر: 1406 - 1986
    عدد المجلدات: 1
    رقم الطبعة: 1
    عدد الصفحات: 499
    الحجم (بالميجا): 7
    نبذة عن الكتاب: - أصل هذا الكتاب رسالة ماجستير
    رابط التحميل من موقع Archive: اضغط هنا
    التحميل المباشر: الكتاب (نسخة للشاملة)
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  9. #99
    تاريخ التسجيل
    20 - 9 - 2011
    المشاركات
    6
    بارك الله فيك

  10. #100
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,500

    "الإيضاح في علل النحو لأبي القاسم الزجاجي"

    الإيضاح في علل النحو
    أبو القاسم الزجاجي
    تحقيق مازن المبارك
    ط4
    دار النفائس بيروت
    1982-1402
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  11. #101
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,500

    شرح ابن عقيل وبهامشه كتاب إعراب الشواهد القرآنية في كتاب شرح ابن عقيل
    الإمام أبي عبد الله محمد جمال الدين بن مالك الجياني المالكي
    الشيخ محمد جعفر الشيخ إبراهيم الكرباسي
    الناشر: إحياء الكتب الإسلامية - إيران
    1428 هـ

    صفحة الأرشيف
    http://archive.org/details/ibn.3aqil
    رابط الأرشيف مباشر
    https://archive.org/download/ibn.3aqil/ibn.3aqil.01.pdf
    https://archive.org/download/ibn.3aqil/ibn.3aqil.02.pdf


    ملاحظة: الكتاب منقول وليس لي إلا إعادة رفعه
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  12. #102
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,500
    للتحميل
    المنهاج في القواعد والإعراب
    تأليف : محمد الأنطاكي الحلبي
    الناشر : دار البشرى - باكستان
    سنة الطبع : 1432 هـ

    أهمية الكتاب ( منقول )
    يشتمل على أهم الأبواب النحوية ، مدروسة بطريقة حديثة سهلة مع الأمثلة والتمارين الكثيرة ، بالاضافة إلى كل الأدوات النحوية مع شواهدها مُعربة ومشروحة .
    إن مايميز هذا الكتاب عن أي كتاب آخر صدر فى موضوعه هو : أنه عالج النحو بأسلوب حديث سهل ، وابتعد عن كل التعقيدات التى تجعل الطالب يشعر بالنفور من النحو و قواعده .
    فالكتاب واضح وسهل ، ويحتوى على المئات من نماذج الإعراب المحلولة وغير المحلولة
    فهو مفيد جدا للمبتدئ ، وهذا الكتاب تتلمذ عليه كثير من شُداة العلم في بداية الطلب .
    طبع أكثر من مئة مرة
    في المشرق والمغرب


    وقد ذكر بعض الدكاترة العراقيين من الموصل : أنه كان ينصح به الأساتيذُ منذ أكثر من ثلاثين عاما
    وكانوا يقدمونه هدية لتلاميذهم المتفوقين
    وأنه طبع في العراق أكثر من (10) طبعات


    تنبيه
    وجدت للكتاب طبعة قديمة مشوهة ناقصة ملفقة من كتابين ، وهي المتداولة على أكثر من موقع
    فلا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم





    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  13. #103
    تاريخ التسجيل
    12 - 5 - 2014
    المشاركات
    220
    جزاكم الله خيرا ،
    وسوف أحاول الاستفادة - إن شاء الله تعالى - ممّا ورد ويرد هنا من معلومات قيّمة ، وذلك في تحريري القادم لموسوعة ( وسلسلة ) العدل والظلم ، والعدل والظلم في ميزان الإسلام ، التي أقوم بتأليفها - وفي إضافة أجزاء ومعلومات جديدة إليها ...
    بارك الله فيكم
    عبدالله سعد اللحيدان

  14. #104
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,500
    رابط التحميل التقفية فى اللغة ( وزارة الأوقاف - العراق ) PDF
    المؤلف: اليمان بن أبي اليمان البندنيجي أبو بشر
    المحقق: خليل بن إبراهيم العطية
    نبذه عن الكتاب:

    • حالة الفهرسة: غير مفهرس
    • الناشر: وزارة الأوقاف - العراق
    • سنة النشر: 1976
    • عدد المجلدات: 1
    • عدد الصفحات: 800
    • الحجم (بالميجا): 14
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  15. #105
    تاريخ التسجيل
    21 - 3 - 2015
    المشاركات
    5
    جزاكم الله عظيم الأجر والثواب

صفحة 7 من 8 الأولىالأولى 12345678 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •