الرئيسية  I  المنتديات  I  الفتاوى  I  المكتبة  I  المقالات  I  الدروس العلمية  I  البحوث العلمية  I  سجل الزوار  I  اتصل بنا

العودة   مُنْتَدَيَاتُ مِشْكَاة الأَقْسَامُ الرَّئِيسَـةُ مِشْكَاةُ الفَتَاوى الشَّرْعِيَّـةِ
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 26رجب1426هـ, 08:09 صباحاً
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
داعيه
أخت فاضلة داعيه غير متواجد حالياً
2,088
16-05-2005
ما هي علامات الإخلاص وعلامات الرياء والعياذ بالله ؟
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

حفظه الله ...

شيخي الفاضل : عبدالرحمن ..

ممكن سؤال توضيحي هام إن امكن :

ما هي علامات الإخلاص وما هي علامات الرياء ؟

لانه البعض منا قد يشك في إخلاص عمله ..

وبعضهم قد يكون صالحاً .. ولكنه يذكر انه وضع المئات من المواضيع وزاره كذا زائر .. والله إنه ليحزنني ما اراه .. لانه سبب من اسباب الغرور الذي قد يدخله الإنسان على الصالحين والعياذ بالله .

وهل إذا طلب الشخص بنفسه ان يُلقي مُحاضرة ما .. ونيته : هو ايصال العلم الذي علّمه الله .. لاهله واقاربه .. قد يدخل فيه شيئاً مما ذكرناه ؟

لذلك وجب عليّ ان استفسر عن ذلك ..

مع بعض الامثلة التوضيحية إن امكن ..

وجزاك الله خيراً .. وشكرآ جزيلآ لك .

ورضي الله عنكم وارضاكم آمين .
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 27رجب1426هـ, 07:13 صباحاً
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
عبد الرحمن السحيم
أنا الفقير إلى رب البريات عبد الرحمن السحيم غير متواجد حالياً
16,288
31-03-2002
.

الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وحفِظكِ الله ورعاك .
ورضي عنكِ وأرضاك .

قال سفيان الثوري : ما عالجت شيئا أشدّ عليّ من نِـيَّتِي ، لأنها تنقلب عليّ .
وقال يوسف بن أسباط : تخليص النية من فسادها أشدّ على العاملين من طول الاجتهاد .
وقيل لنافع بن جبير : ألا تشهد الجنازة ؟ قال : كما أنتَ حتى أنوي . قال : فَفَكَّرَ هنيهة ثم قال : امضِ .
وقال مطرف بن عبد الله : صلاح القلب بصلاح العمل ، وصلاح العمل بصلاح النية .
وعن بعض السلف قال : مَن سَرَّه أن يَكْمُل له عمله فليحسن نيته ، فإن الله عز وجل يأجر العبد إذا حَسّن نيته حتى باللقمة .
و قال ابن المبارك : رب عمل صغير تُعَظِّمُه النية ، ورب عمل كبير تصغره النية .
[ أفاده الحافظ ابن رجب في جامع العلوم والْحِكَم ] .

وعلامة الإخلاص أن يكون أصل العمل لله ، أي يكون الباعث على العمل هو طلب رِضا الله ، والفوز بجنّتِه ، مع مُدَافَعة العامِل للرياء بِقَدْرِ الإمكان .

وعلامة الرياء حُبّ الثناء ، والتطلّع إلى مدح المخلوقين ، وكون النية مَشُوبة بِغرَضٍ دنيويّ !
ومحاولة الإنسان إظهار نفسه !
ونِسبَة نفسه دائما إلى الكمال ، ونسيان عيوبها !

أما أن تَسُرّ الإنسان حسَنَته ، أو يَعمل العَمَل فيُثنى عليه به بعد ذلك ، فيسرّه ؛ فليس هذا من الرياء ، ولا هو قادِح في الإخلاص .

وهذا سَبَقتِ الإشارة إليه هنا :
عاجل البشرى

وكنت كتبت كُليمات في الإخلاص ، تجدينها مرفقة بهذا الجواب .
والله تعالى أعلم .
الملفات المرفقة
نوع الملف: zip الخلاص في الإخلاص.zip‏ (الحجم 15.6 كيلوبايت , المشاهدات 1380)


التوقيع
هل مِن كلمة لِمَـن يَـقدح في العلماء ؟
http://almeshkat.net/index.php?pg=qa&cat=1&ref=1568

هل يجوز الدعاء على من يقدح في علمائنا ويذمهم ؟
وهل يُنكّر عليهم أم تُهجَر مجالسهم ؟

http://almeshkat.com/vb/showthread.php?t=101649
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 27رجب1426هـ, 07:30 صباحاً
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
داعيه
أخت فاضلة داعيه غير متواجد حالياً
2,088
16-05-2005
[align=right]جزاك الله خير الجزاء شيخي الفاضل حفظه الله .

وشكرآ جزيلآ لك ..

وبارك الله فيك .. وسُبحان الله !!

مُحاضرة ( الإخلاص) التي بالملف المرفق قيمة جدآ حفظك الله .. ونحن بحاجة إلى امثالها بموضوعات مُتنوعة .. يسّر الله لك امورك كُلها للخيرا آمين .

ولكن يا شيخ وقفت عند الحديث الشريف والقول الذي يليه :: فهل من تعليق من فضيلتك !!

(( ويَدلّ على ذلك قوله عليه الصلاة والسلام : مَن سَمَّعَ سَمَّعَ الله به ، ومن راءى راءى الله به . رواه البخاري ومسلم .

قال العـز بن عبد السـلام : الرياء أن يَعْمَلَ لِغير الله ، والسُّمْعَـة أن يُخْفِي عَمَلَه لله ، ثم يُحَدِّث به الناس .))) إنتهــى ..


--

قرآت ان امثله ذلك : ان يقول احدنا سمعت كذا .. وقرآت كذا .. وحفظت كذا ... واحيانا نضطر ان نقول ذلك .. حتى نتنافس مع اخواتنا في بعض امور الدين ... او حتى نُبيّن لهم اننا مُقصّرون وينبغي العمل والإجتهاد او ماشابه ذلك ..

ممكن تعليق بسيط على ذلك بارك الله فيكم وزادكم علماً وحفظكم آمين.

والسموحة
[/align]
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 15شوال1426هـ, 04:09 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
داعيه
أخت فاضلة داعيه غير متواجد حالياً
2,088
16-05-2005
للتذكير حفظكم الله ... ويسّر لكم اموركم للخيرات آمين.
والسموحة .
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 17شوال1426هـ, 06:44 صباحاً
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
عبد الرحمن السحيم
أنا الفقير إلى رب البريات عبد الرحمن السحيم غير متواجد حالياً
16,288
31-03-2002
الصورة الرمزية عبد الرحمن السحيم
قبل أيام .. سُئلت عن هذه المسالة
..

فأقول : ليكن الحديث بتجريد شخص من شخص الإنسان !

كيف ؟

يتحدّث عن نفشه ، ولكن يكون الحديث عن شخص فَعَل كذا وكذا من الخيرات ، فيُجرِّد شخصا من نفسه ، ويتحدّث عنه ..

وهذا أسلوب معروف لدى العرب ، قال سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه : أعطى رسول الله صلى الله عليه وسلم رهطا وسَعْدٌ جالس ... الحديث . رواه البخاري ومسلم .

فهذا أسْلَم من الرياء ، وأبعد عن طُرُق الشيطان ، وتزيينه !

إلا أن يكون الإنسان مَحَلّ قُدوة ، ويُريد أن يُقتَدى به في ذلك الفِعل ، فيجوز ذلك ، ويُقدّر بِقدره

وسبق :

إظهار العمل أو إخفاؤه

و

بعض أحوال الصالحين في إخفاء العمل .


حافظ قرآن يسأل عن تعاهد حِفظه ، وعن مدافعة الرياء ، وسبيل الإخلاص


وعُذرا .. فلم أرَ ردّك إلا الآن !


التوقيع
هل مِن كلمة لِمَـن يَـقدح في العلماء ؟
http://almeshkat.net/index.php?pg=qa&cat=1&ref=1568

هل يجوز الدعاء على من يقدح في علمائنا ويذمهم ؟
وهل يُنكّر عليهم أم تُهجَر مجالسهم ؟

http://almeshkat.com/vb/showthread.php?t=101649
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 17شوال1426هـ, 02:31 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
داعيه
أخت فاضلة داعيه غير متواجد حالياً
2,088
16-05-2005
بوركت جهودك يارب
شيخي الفاضل .. حفظك الله وزادك علماً آمين..

شكرآ جزيلآ لك .. على هذا التوضيح وزيادة !

عُذراً شيخي لم اقصد العجلة بل التذكير لانني خشيت ان تفوتني الإجابة فينتقل السؤال للصفحات الخلفية ..

جزاك الله خير الجزاء على الروابط التي تُفيدني دومآ .. الله يرضى عليك .

وقد وقفت عند حال احدهم رحمه الله : وهو ما ذكرته في إحدى الروابط التالية :

قال محمد بن القاسم : صحبت محمد بن أسلم أكثر من عشرين سنة لم أره يصلي حيث أراه ركعتين من التطوع إلا يوم الجمعة ، وسمعته كذا وكذا مرة يحلف : لو قدرت أن أتطوع حيث لا يراني مَلَكاي لفعلت خوفاً من الرياء ، وكان يدخل بيتا له ويُغلق بابه ، ولم أدرِ ما يصنع حتى سمعت ابناً لـه صغيرا يحكي بكاءه ، فنهته أمُّه ، فقلت لها : ما هذا ؟ قالت : إن أبا الحسن يدخل هذا البيت فيقرأ ويبكي فيسمعه الصبي فيحكيه ، وكان إذا أراد أن يخرج غسل وجهه واكتحل فلا يرى عليه أثر البكاء .



نسال الله القبول و الإخلاص في القول والعمل حتى الممات آمين..


التوقيع
رد مع اقتباس
إضافة رد

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.


الرئيسية  I  المنتديات  I  الفتاوى  I  المكتبة  I  المقالات  I  الدروس العلمية  I  البحوث العلمية  I  سجل الزوار  I  اتصل بنا