النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    12 - 6 - 2005
    الدولة
    سلطنة عمان
    المشاركات
    6,509

    هدايا العمال للمسؤولين أو العكس...هل يجوز؟؟

    [align=center]السلام عليكـم ورحمة الله وبركاتـه

    فضيلة الشيخ عبدالرحمن السحيـم حفظك الله تعالـى..كنت أقرا هذا الموضوع الذي تحت وهو عن " هل هذه رشوة ؟؟ "

    http://www.almeshkat.net/vb/showthre...threadid=36236

    فذكرت فضيلة الشيخ (والمحذور أن تكون الهدية أثناء التدريس أو أثناء علاقة العمل لأن هذا له أثر في عمل الإنسان الذي هو مُؤتَمن عليه ، فإن النفوس جُبِلت على محبة من يُحسِن إليها .)

    هنا مسألة: لو كانت الهديـة من المدير للموظف، فهل تقبل؟؟

    طيب لو كانت الهدية من المدير لجميع موظفي القسـم؟؟ فهل يقبلها الموظفيـن؟؟

    ومسألة أخـرى لو كانت الهديـة صادرة من الحكومـة مثلا، أو الوزير بتقديم الهدايا للموظفين؟؟ فما حكم هذا فضيلة الشيـخ؟؟

    كذلك سؤال فرعـي إن صح التعبيـر، شاب يعمل في شركة الإتصالات: وأحيانا يساعد المراجعين ولا قصده شيء إلا الخيـر؟؟ ولكن بعض هؤلاء المراجعين أحيانـا مثلا يهدونـه هديـة ؟؟ وهذا الإهداء يكون بعد إنتهاء مراجعة المشتـرك؟؟ بمعـنى مثل ما يقولوا رد الجميـل؟؟ فما الحكم في هذا؟؟

    وفقكم الله تعالــى[/align]

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,249
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وبارك الله فيك

    بالنسبة للهدية من المدير لا يظهر لي أن فيها بأساً ، إلا أن يكون فيها مُحاباة للمدير ، أو يُراد من ورائها غض الطرف عن أخطائه ، أو السكوت عن زلاته ، ونحو ذلك فلا .
    لأن الإشكال فيما يكون له أثر في النفس ، سواء من قِبل الموظف للمدير أو من قِبل المراجِع أو من له علاقة للموظّف .

    والسؤال الفرعي مُستقلّ !

    والله تعالى أعلم .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    12 - 6 - 2005
    الدولة
    سلطنة عمان
    المشاركات
    6,509
    الرسالة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن السحيم



    والسؤال الفرعي مُستقلّ !

    إن شاء الله تعالى

    :)

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •