صفحة 7 من 21 الأولىالأولى 1234567891011121314151617 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 91 إلى 105 من 302
  1. #91
    تاريخ التسجيل
    19 - 3 - 2002
    الدولة
    مشكاة الخير
    المشاركات
    1,849

    بغية الباحث عن زوائد مسند الحارث / موافق للمطبوع

    اسم الكتاب : بغية الباحث عن زوائد مسند الحارث / موافق للمطبوع
    اسم المؤلف : الحارث بن أبي أسامة

    رابط التحميل : بغية الباحث عن زوائد مسند الحارث / موافق للمطبوع
    نبذة عن الكتاب :
    لقد لخص الحافظ الذهبي وصف كتاب مسند الحارث بقوله " لم يرتبه على الصحابة ولا على الأبواب" ومن ثم فالكتاب كما وضعه المؤلف من الصعب الانتفاع به، وقد لمس الحافظ نور الدين الهيثمي هذا الأمر فعمل على تقريبه للناس بأن استخرج زوائده على الكتب الستة المعروفة ورتبها على الكتب والأبواب.
    وقد بلغ عدد الكتب التي رتب عليها الكتاب في صورته الجديدة (37) كتابًا اندرج تحت أبوابها
    (1124) نصًا مسندًا.
    بدأت بـ" كتاب الإيمان " فـ" كتاب العلم "...وختم بـ" كتاب البعث ".
    الناشر : مركز خدمة السنة والسيرة النبوية - المدينة المنورة
    الطبعة الأولى ، 1413 - 1992
    تحقيق : د. حسين أحمد صالح الباكري
    عدد الأجزاء : 2


    عندما يعبث اليأس بمصير الكثير من اليائسين، وعندما يكون المستقبل رهين الخوف من الفشل وأسيراً للغموض والضياع، وعندما يتخيل كل هؤلاء اليائسين الخائفين أن الحل أصبح من معجزات الزمان ... عند ذلك كلّه ولأجل ذلك كلّه كانت المشكاة لتعيد طعم الحياة إلى نفوس أنهكها طول الصبر والمعاناة، وتنعش روحاً أثقلتها كثرة الزلات والعثرات، فهي ملاذ الصابرين ودليل التائبين النادمين.
    ومن المشكاة سنبحر جميعاً إلى أمل طالما افتقده الكثير، ومستقبل ظنّ آخرون أنه لن يأتي أبدا.
    ومن المشكاة سنبحر معاً إلى عالم لا تشوبه انتماءات المتحزّبين، ولا يعكره تهوّر الجاهلين، ولا يقبل على أرضه إلا من يأمل منهم أن يكونوا أمة واحدة تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر وتؤمن بالله
    فكانت فِكرة إنشاء الشبكة حُلماً يُراودنا – ونحمد الله إليكم – أن صار واقعا ملموساً .
    كانت البداية صعبة .. وأصعب ما تكون البدايات
    كانت بدايتنا من خلال ( منتديات مشكاة ) واضعين نصب أعيننا كثرة المنتديات وما تَحْويه من غُثائية !
    لذا فقد حرصنا من البداية على ( الكيف ) لا على ( الكمّ ) ..
    حرصنا على نوعية ما يُطرح في ( منتديات مشكاة ) ، كما كُنا شَغوفين بالتجديد والتطوير الْمُؤطَّر بالأصَالة ..
    عَوّدْنا روّاد ( مشكاة ) على التجديد .. حاولنا جاهِدين تقديم كل جديد ومُفيد ..
    فَسِرْنا قُدُماً ننشد طريق الحقّ .. نَرفع شِعار ( عودة إلى الكتاب والسنة ) ..
    ولا زال رَكب ( المشكاة ) يسير .. وقوافله تَتْرَى .. مُستمسكين بِعُرى الإسلام ..
    غير آبِهين بِكُلّ عيّاب ..
    لا نُسَاوِم على المبدأ وإن كَـلّ السَّيْر .. أو طال الطريق ..
    مِن هُنا نقول لِروّاد شبكة مشكاة نحن ننشد طريق الحقّ .. هدفنا العودة إلى الكتاب والسنة بِفَهْمِ سَلَف الأمة .. لِعلمنا ويَقيننا أنه لا يُصلِح آخر هذه الأمة إلا بما صلح به أوّلها ..
    وصلاح أول هذه الأمة كان بالتمسّك بالكتاب والسُّنّة ..
    ولا ثَبات ولا بَقَاء لِشَجَر لا جُذور له !
    فحيّهلا إن كنت ذا همة فَقَد *** حَدَا بِك حَادي الشوق فَاطْوِ المراحلا


  2. #92
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,504

    مسند عبد الرحمن بن عوف / موافق للمطبوع

    اسم الكتاب : بغية الباحث عن زوائد مسند الحارث / موافق للمطبوع
    اسم المؤلف : أحمد بن محمد بن عيسى البرتي

    رابط التحميل : مسند عبد الرحمن بن عوف / موافق للمطبوع
    نبذة عن الكتاب :
    الناشر : دار ابن حزم - بيروت
    الطبعة : الأولى ، 1414
    تحقيق : صلاح بن عايض الشلاحي
    عدد الأجزاء : 1


    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  3. #93
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,504

    مسند أمة الله مريم بنت عبد الرحمن الحنبلية / موافق للمطبوع

    اسم الكتاب : مسند أمة الله مريم بنت عبد الرحمن الحنبلية / موافق للمطبوع
    اسم المؤلف : مريم بنت عبد الرحمن الحنبلية
    رابط التحميل :
    مسند أمة الله مريم بنت عبد الرحمن الحنبلية / موافق للمطبوع
    نبذة عن الكتاب :
    الناشر : مكتبة القرآن - القاهرة
    تحقيق : مجدي السيد إبراهيم
    عدد الأجزاء : 1
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  4. #94
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,504

    مسند المقلين من الأمراء والسلاطين / موافق للمطبوع

    اسم الكتاب : مسند المقلين من الأمراء والسلاطين / موافق للمطبوع
    اسم المؤلف : الإمام الحافظ أبي القاسم الدمشقي
    رابط التحميل :
    مسند المقلين من الأمراء والسلاطين / موافق للمطبوع
    نبذة عن الكتاب :
    الناشر : دار الصحابة - مصر
    الطبعة الأولى ، 1989
    تحقيق : مجدي فتحي السيد
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  5. #95
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,504

    مسند عائشة رضي الله عنها / موافق للمطبوع

    اسم الكتاب : مسند المقلين من الأمراء والسلاطين / موافق للمطبوع
    اسم المؤلف : الإمام الحافظ أبو داود
    رابط التحميل :
    مسند عائشة رضي الله عنها / موافق للمطبوع
    نبذة عن الكتاب :
    الناشر : مكتبة الأقصى - الكويت
    الطبعة : الأولى ، 1405
    تحقيق : عبد الغفور عبد الحق حسين
    عدد الأجزاء : 1
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  6. #96
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,504

    مسند أبي بكر الصديق / موافق للمطبوع

    اسم الكتاب : مسند أبي بكر الصديق / موافق للمطبوع
    اسم المؤلف : الإمام المروزي
    رابط التحميل : مسند أبي بكر الصديق / موافق للمطبوع
    نبذة عن الكتاب :
    كتاب مهم خرج فيه رحمه الله الأحاديث المسندة من طريق الصحابة والتابعين عن أبي بكر الصديق رضي الله عنه. مفرداً أحاديث كل صحابي أو تابعي على حدة، ثم أدرجها تحت عنوان يذكر فيه اسم الصحابي أو التابعي الذي رواها عن أبي بكر، وقد ترسم ذلك المنهج، ولم يخرج عنه إلا من بعض الأحاديث.
    ولأهمية هذه المخطوطة عني "شعيب الأرناؤوط" بتحقيقها تحقيقاً علمياً وفق مناهج التحقيق الحديثة فصحح النص وضبطه ورقمه وفصله، وبين في التعليق درجة كل حديث من الصحة وغيرها، وخرج ما وجده منها في دواوين السنة ومصادرها المطبوع منها والمخطوط، وتكلم عن بعض الرواة، وأورد ما وقف عليه من الطرق والشواهد التي تؤكد صحة النص الذي يسوقه المصنف بسند ضعيف، وعلق على بعض المواطن من مثل بيان مغلق، وشرح غريب، وتوجيه رأي، ثم صنع فهرساً للأحاديث وأسماء الرواة مرتبة بحسب أوائلها عن حروف المعجم تيسيراً للإفادة بما فيه.
    الناشر : المكتب الإسلامي - بيروت
    تحقيق : شعيب الأرناؤوط
    عدد الأجزاء : 1
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  7. #97
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,504

    مختصر شعب الإيمان / موافق للمطبوع

    اسم الكتاب : مختصر شعب الإيمان / موافق للمطبوع
    اسم المؤلف : القزويني
    رابط التحميل : مختصر شعب الإيمان / موافق للمطبوع
    نبذة عن الكتاب :
    يحتوي هذا الكتيب والذي هو من تأليف الشيخ عمر بن عبد الرحمن القزويني على اختصار وتهذيب لكتاب الحافظ البيهقي "شعب الإيمان" والذي يحتوي على مجموعة منتقاة من الأحاديث النبوية بلغ عددها سبعة وسبعون شهبة من شعب الإيمان ومن أهمها ما يلي: إصلاح ذات البين، الجود والسخاء، رحم الصغير وتوقير الكبير، وجوب التورع في المطاعم والمشارب والاجتناب عمّا لا يحل منها، قبض اليد عن الأموال، تحريم الملاعب والملاهي المخالفة للشريعة، تحريم الملابس والزي والأواني وما يكره منها، الإيمان بالملائكة العتق بوجه التقرب إلى الله عز وجل، الإيمان بالبعث بعد الموت، الإيمان بوجوب محبة الله عز وجل، الإيمان بوجوب الخوف من الله عز وجل، طلب العلم وغيرها من الشعب الإيمانية العظيمة...
    الناشر : دار ابن كثير - دمشق
    الطبعة : الثانية ، 1405
    تحقيق : عبد القادر الأرناؤوط
    عدد الأجزاء :
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  8. #98
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,504

    مسند أبي عوانة / موافق للمطبوع

    اسم الكتاب : مسند أبي عوانة / موافق للمطبوع
    اسم المؤلف : أبو عوانة الإسفراييني

    رابط التحميل : مسند أبي عوانة / موافق للمطبوع
    نبذة عن الكتاب :
    هذا السفر الجليل الذي ألفه الإمام أبو عوانة رحمه الله ثابت النسبة إليه، دون شك أو ريب، فهو أشهر المُستخرَجات على صحيح الإمام مسلم، وقد تتابع العلماء على نسبته إليه، والنقل عنه، والاستفادة منه، فهو أشهر من أن يُستدل عليه، ولا تكاد تخلو ترجمة للمصنف إلا ويُذكر في مصنفاته هذا المُستخرَج العظيم.
    وصف الكتاب ومنهجه:
    أما عن موضوع الكتاب؛ فهو "مُستخرَج" وضعه الإمام أبو عوانة على صحيح مسلم، ومعنى المستخرج هو : أن يعمد مصنِّف إلى أحاديث كتاب فيرويها بإسناده من غير طريق صاحب الكتاب، وفي ذلك عدة فوائد ولعل من أهمها : الوقوف على هذه الأحاديث من طريق عالية لم يكن قد وقف عليها صاحب الكتاب، وكذلك الوقوف على زيادات في المتون لم تكن موجودة في الكتاب، وتعيين مبهمات كانت في الكتاب الأصلي ولكنها جاءت مسماة من طريق صاحب المستخرج، وغير ذلك من الفوائد التي نبه عليها أهل العلم.
    والمطالع لهذا الكتاب يلمح ما يلي :
    1- ذكر المصنف في الكتاب أحاديث كثيرة مستقلة أثناء الأبواب ، لم يخرِّجها مسلم في الصحيح، وقد نبَّه المصنف على كثير منها، وفيها الصحيح والحسن والضعيف والموقوف، وقد نبه على ذلك الحافظان الذهبي وابن حجر رحمهما الله تعالى.
    2- قسَّم المؤلف الكتاب إلى كتب فقهية، ثم قسم الكتاب الواحد إلى أبواب، وأورد في كل باب جملة من الأحاديث؛ كما هي عادة الأئمة .
    3- بلغ عدد النصوص الواردة بالكتاب (7065) نصًّا مسندًا.
    الناشر : دار المعرفة
    سنة النشر
    مكان النشر : بيروت
    عدد الأجزاء : 5
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  9. #99
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,504

    التيسير بشرح الجامع الصغير / موافق للمطبوع

    اسم الكتاب : التيسير بشرح الجامع الصغير / موافق للمطبوع
    اسم المؤلف : محمد عبد الرؤوف المناوي
    رابط التحميل : التيسير بشرح الجامع الصغير / موافق للمطبوع
    نبذة عن الكتاب :
    شرح موجز محدد، واف بمعنى الحديث وفقهه، دون إسهاب ولا استطراد، فلا يدع القارئ في متاهة في فهم معنى الحديث، وإلى جانب هذه المزية أخرى أن المؤلف اعتنى فيه ببيان درجة الحديث من الصحة أو الحسن أو الضعف، بوضوح وجلاء في كل حديث تمكن من الحكم عليه، فغدا النفع بهذا الشرح أتم وأيسر للقارئ المثقف المتعلم، وللأستاذ المدرس والمعلم، ومن أجل هذا اعتنت به مكتبة الإمام الشافعي،
    ( الكتاب مختصر لفتح القدير ـ لنفس المؤلف )
    دار النشر / مكتبة الإمام الشافعي - الرياض - 1408هـ - 1988م
    الطبعة: الثالثة
    عدد الأجزاء / 2
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  10. #100
    تاريخ التسجيل
    19 - 3 - 2002
    الدولة
    مشكاة الخير
    المشاركات
    1,849

    شرح الزرقاني على موطأ الإمام مالك / موافق للمطبوع

    اسم الكتاب : شرح الزرقاني على موطأ الإمام مالك / موافق للمطبوع
    اسم المؤلف : الزرقاني
    رابط التحميل : شرح الزرقانى على موطأ مالك / موافق للمطبوع
    نبذة عن الكتاب :
    الناشر : دار الكتب العلمية
    سنة النشر : 1411هـ
    مكان النشر: بيروت
    عدد الأجزاء : 4


    عندما يعبث اليأس بمصير الكثير من اليائسين، وعندما يكون المستقبل رهين الخوف من الفشل وأسيراً للغموض والضياع، وعندما يتخيل كل هؤلاء اليائسين الخائفين أن الحل أصبح من معجزات الزمان ... عند ذلك كلّه ولأجل ذلك كلّه كانت المشكاة لتعيد طعم الحياة إلى نفوس أنهكها طول الصبر والمعاناة، وتنعش روحاً أثقلتها كثرة الزلات والعثرات، فهي ملاذ الصابرين ودليل التائبين النادمين.
    ومن المشكاة سنبحر جميعاً إلى أمل طالما افتقده الكثير، ومستقبل ظنّ آخرون أنه لن يأتي أبدا.
    ومن المشكاة سنبحر معاً إلى عالم لا تشوبه انتماءات المتحزّبين، ولا يعكره تهوّر الجاهلين، ولا يقبل على أرضه إلا من يأمل منهم أن يكونوا أمة واحدة تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر وتؤمن بالله
    فكانت فِكرة إنشاء الشبكة حُلماً يُراودنا – ونحمد الله إليكم – أن صار واقعا ملموساً .
    كانت البداية صعبة .. وأصعب ما تكون البدايات
    كانت بدايتنا من خلال ( منتديات مشكاة ) واضعين نصب أعيننا كثرة المنتديات وما تَحْويه من غُثائية !
    لذا فقد حرصنا من البداية على ( الكيف ) لا على ( الكمّ ) ..
    حرصنا على نوعية ما يُطرح في ( منتديات مشكاة ) ، كما كُنا شَغوفين بالتجديد والتطوير الْمُؤطَّر بالأصَالة ..
    عَوّدْنا روّاد ( مشكاة ) على التجديد .. حاولنا جاهِدين تقديم كل جديد ومُفيد ..
    فَسِرْنا قُدُماً ننشد طريق الحقّ .. نَرفع شِعار ( عودة إلى الكتاب والسنة ) ..
    ولا زال رَكب ( المشكاة ) يسير .. وقوافله تَتْرَى .. مُستمسكين بِعُرى الإسلام ..
    غير آبِهين بِكُلّ عيّاب ..
    لا نُسَاوِم على المبدأ وإن كَـلّ السَّيْر .. أو طال الطريق ..
    مِن هُنا نقول لِروّاد شبكة مشكاة نحن ننشد طريق الحقّ .. هدفنا العودة إلى الكتاب والسنة بِفَهْمِ سَلَف الأمة .. لِعلمنا ويَقيننا أنه لا يُصلِح آخر هذه الأمة إلا بما صلح به أوّلها ..
    وصلاح أول هذه الأمة كان بالتمسّك بالكتاب والسُّنّة ..
    ولا ثَبات ولا بَقَاء لِشَجَر لا جُذور له !
    فحيّهلا إن كنت ذا همة فَقَد *** حَدَا بِك حَادي الشوق فَاطْوِ المراحلا


  11. #101
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,504

    الفتح الكبير في ضم الزيادة إلى الجامع الصغير / موافق للمطبوع

    اسم الكتاب : الفتح الكبير في ضم الزيادة إلى الجامع الصغير / موافق للمطبوع
    اسم المؤلف : جلال الدين السيوطي

    رابط التحميل : الفتح الكبير في ضم الزيادة إلى الجامع الصغير / موافق للمطبوع
    نبذة عن الكتاب :
    دار النشر : دار الفكر - بيروت / لبنان - 1423هـ - 2003م
    الطبعة : الأولى
    تحقيق : يوسف النبهاني
    عدد الأجزاء / 3
    [ ترقيم الشاملة موافق للمطبوع ]
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  12. #102
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,504

    فتح الباري شرح صحيح البخاري لابن رجب الحنبلي / موافق للمطبوع

    اسم الكتاب : فتح الباري شرح صحيح البخاري / موافق للمطبوع
    اسم المؤلف : ابن رجب الحنبلي

    رابط التحميل : فتح الباري شرح صحيح البخاري / موافق للمطبوع
    نبذة عن الكتاب :
    قال ابن عبدالهادي :
    وشرح(يعني ابن رجب) قطعة من البخاري الى كتاب الجنائز وهي من عجائب الدهر ولو كمل كان من العجائب .
    وقد اعتنى ابن رجب رحمه الله بالأسانيد والمتون عناية فائقة ، مع حرصه على المباحث الفقهية والحديثية ، ولا عجب فهو المحدِّث الفقيه ، وهو صاحب كتاب ( القواعد الفقهية )
    وشرحه هذا لو أتمّـه لكان أفضل شروح صحيح البخاري ، لسلامة معتقد ابن رجب ، ولقوّته وتمكّنه في غير علم .
    دار النشر : دار ابن الجوزي - السعودية / الدمام - 1422هـ
    الطبعة : الثانية

    تحقيق : أبو معاذ طارق بن عوض الله بن محمد
    عدد الأجزاء / 6
    [ ترقيم الشاملة موافق للمطبوع ]
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  13. #103
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,504

    جامع الأصول في أحاديث الرسول / موافق للمطبوع

    اسم الكتاب : جامع الأصول في أحاديث الرسول / موافق للمطبوع
    اسم المؤلف : ابن الأثير
    رابط التحميل : جامع الأصول في أحاديث الرسول / موافق للمطبوع

    نبذة عن الكتاب :
    جمع ابن الأثير في كتابه هذا أحاديث الكتب الستة المعتمدة في الحديث وهي : الموطأ، وصحيح البخاري ، وصحيح مسلم، وسنن أبي داود ، وسننالترمذي ، وسنن النسائي.
    وقد حذف أسانيد الأحاديث ولم يثبت إلا اسم الصحابي الذي روى الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم إن كان خبراً ، أو اسم من يرويه عن الصحابي إن كان أثراً ، اللهم إلا أن يعرض في الحديث ذكر اسم أحد رواته فيما تمس الحاجة إليه ، فإنه يذكره لتوقف فهم المعنى المذكور في الحديث عليه .

    وأما متون أحاديث الكتب الستة ، فقد أثبت منها ما كان حديثاً عن رسول الله صلى لله عليه وسلم ، أو أثراً عن الصحابي ، ولم يذكر ما في تلك الكتب من أقوال التابعين والأئمة المجتهدين إلا نادراً .

    وقد عمد المؤلف إلى الأحاديث جميعاً التي في الكتب الستة ، فاعتبرها وتتبعها ، واستخرج معانيها، ووضع كل حديث في الباب الذي يناسبه ، فإذا كان للحديث انفراد بمعنى أثبته في باب يخصه ، وإن اشتمل على أكثر من معنى واحد وغلب أحد معانيه على بقية المعاني فإنه يثبت الحديث في الباب الذي هو أخص به وأغلب عليه ، وإن كانت المعاني المشتمل عليها الحديث متساوية فإنه يضع الحديث في آخر الكتاب في باب سماه كتاب اللواحق .
    وقد فصل الكتاب الواحد إلى أبواب، والأبواب إلى فصول ، والفصول إلى أنواع ، والأنواع إلى فروع ، والفروع إلى أقسام .
    وقد عمد إلى كل فصل وكل فرع وكل باب ، فرتب الأحاديث فيه ، كل حديث يتلو ما يشبهه ، أو يماثله ، أو يقاربه.
    وقد رتب أبواب الكتاب على حروف المعجم ( أ، ب، ت، ث،…) طلباً للتسهيل ، وقد لزم في الترتيب الحرف الذي هو أول الكلمة ، سواءً كان أصلياً أو زائداً ، ولم يحذف من الكلمة إلا الألف واللام التي للتعريف فحسب .
    تحقيق : عبد القادر الأرنؤوط
    الناشر : مكتبة الحلواني - مطبعة الملاح - مكتبة دار البيان
    الطبعة : الأولى
    الجزء [1 ،2] : 1389 هـ ، 1969 م
    الجزء [3 ، 4] : 1390 هـ ، 1970 م
    الجزء [5] : 1390 هـ ، 1971 م
    الجزء [6 ، 7] : 1391 هـ ، 1971 م
    الجزء [8 - 11] : 1392 هـ ، 1972 م
    الجزء [12] (التتمة) : ط دار الفكر ، تحقيق بشير عيون
    أعده للشاملة : موقع مكتبة المسجد النبوي الشريف
    [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ، وهو مفهرس فهرسة موضوعية]
    [ملاحظات]
    1 - ترقيم الكتاب موافق للمطبوع
    2 - يمكن الانتقال للجزء والصفحة أو رقم الحديث
    3 - الكتاب مفهرس فهرسة موضوعية تفصيلية
    4 - أضيفت تعليقات أيمن صالح شعبان (ط : دار الكتب العلمية) في مواضعها من هذه الطبعة]
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  14. #104
    تاريخ التسجيل
    30 - 3 - 2008
    المشاركات
    4
    جزاك الله خيراً ونفع الله بك الأسلام والمسلمين و جمعنا في جناته أجمعين . آمين

  15. #105
    تاريخ التسجيل
    31 - 12 - 2007
    المشاركات
    116
    جزاك الله خيرا ونفعنا بك

صفحة 7 من 21 الأولىالأولى 1234567891011121314151617 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •