صفحة 15 من 21 الأولىالأولى ... 56789101112131415161718192021 الأخيرةالأخيرة
النتائج 211 إلى 225 من 303
  1. #211
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,520

    الملخص لمسند الموطأ ( دار الكتب العلمية ) ت علي ابراهيم مصطفى

    رابط التحميل :
    الملخص لمسند الموطأ ( دار الكتب العلمية ) ت علي ابراهيم مصطفى
    حققه وعلق عليه علي إبراهيم مصطفى ..
    دار الكتب العلمية بيروت..
    الطبعة الاولى 1429 هـ
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  2. #212
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,520

    حاشية السندي على صحيح مسلم

    عنوان الكتاب: حاشية السندي على صحيح مسلم
    المؤلف: محمد بن عبد الهادي السندي أبو الحسن
    المحقق: علي بن أحمد الكندري المرر
    حالة الفهرسة: غير مفهرس
    الناشر: مؤسسة بينونة للنشر والتوزيع
    سنة النشر: 1432 - 2011
    عدد المجلدات: 1
    رقم الطبعة: 1
    عدد الصفحات: 788
    الحجم (بالميجا): 12
    رابط التحميل : حاشية السندي على صحيح مسلم / مصور
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  3. #213
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,520

    مصابيح الجامع ( وهو شرح الجامع الصحيح للإمام البخاري المشتمل على بيان تراجمه و أبوابه

    اسم الكتاب : مصابيح الجامع ( وهو شرح الجامع الصحيح للإمام البخاري المشتمل على بيان تراجمه و أبوابه وغريبه و إعرابه )
    اسم المؤلف : الإمام القاضي بدر الدين الدماميني ( أبي عبد الله محمد بن عمر القرشي المخزومي الإسكندراني المالكي)
    تحقيق : نور الدين طالب بالتعاون مع لجنة مختصة من المحققين
    رابط التحميل : مصابيح الجامع ( وهو شرح الجامع الصحيح للإمام البخاري المشتمل على بيان تراجمه و أبوابه وغريبه و إعرابه )
    حجم الكتاب : 57 ميغا
    اصدار : وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في قطر
    نبذة عن الكتاب :
    وصفه مؤلفه بأنه: نكت ساطعة الأنوار، عالية المقدار ماحية ظلم المشكلات البهيمة، هادية إلى أوضح الطرق المستقيمة، مصابيح تحسدها الثريا وتبدو لمجتلي معانيها محاسنها مشرقة المحيا، تحتوي على غريب يؤنس بتفسيره، وإعراب تفتقر أعجاز الكلمات إلى صدوره، وفائدة بيانية يشهد الذوق السليم بحلاوة مجانيها، ودليل يحتمله متن الحديث ، وفرع غريب قلَّ من ذكره من قديم وحديث، وتنبيه طالما كانت العيون عنه وسِنة، ونكت هي في وجه هذا التأليف حسنة، إلى غير ذلك من مباحث حلوة الجنى، وفوائد يصبح مالكها في غنى عن العنى.
    وقد ألف الدماميني هذا الكتاب للسلطان أحمد شاه بن محمد شاه بن مظفر شاه، أحد ملوك الهند، كما أنه قد كتبه وهو على جناح السفر.
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  4. #214
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,520

    اللامع الصبيح بشرح الجامع الصحيح ( ط دار النوادر

    اسم الكتاب : اللامع الصبيح بشرح الجامع الصحيح ( ط دار النوادر )
    اسم المؤلف : الإمام شمس الدين البرماوي
    تحقيق : لجنة مختصة من المحققين بالتعاون مع نور الدين طالب
    رابط التحميل :
    اللامع الصبيح بشرح الجامع الصحيح ( ط دار النوادر )
    حجم الكتاب : 108 ميغا
    نشر: دار النوادر

    نبذة عن الكتاب :
    جمع فيه الإمام البرْماويُّ بين شرحي الإمامين الكبيرين الكرمانيِّ والزركشي على البخاريِّ بإختصار، وحذف الكثير ممَّا وقعَ فيهما من التكرار، ونبه على ما قد يظهرُ أنَّه وهمٌ أو خلافُ الراجحِ المُختار.
    دراسة و تحقيق:نور الدين طالب بالتعاون مع لجنة مختصة من المحققين
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  5. #215
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,520

    إنجاز الحاجة شرح سنن ابن ماجه ( ط دار النور )

    رابط التحميل : إنجاز الحاجة شرح سنن ابن ماجه ( ط دار النور )
    تأليف : الشيخ محمد على جانباز
    نبذة :
    شرح يتصف بالشمول والتفصيل
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  6. #216
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,520
    مرقاة الصعود إلى سنن أبي داود ( ط دار إبن حزم )
    جلال الدين السيوطي
    بعناية محمد شايب شريف
    دار ابن حزم ، بيروت ،
    ط 1 ، 1433 هـ / 2012 م ،
    3 مجلدات (مدمجة برابط واحد)
    1377 صفحة .
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  7. #217
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,520

    المرويات الموقوفة المسندة للخلفاء الراشدين الثلاثة الأول وبقية العشرة فى التفسير

    التحميل المرويات الموقوفة المسندة للخلفاء الراشدين الثلاثة الأول وبقية العشرة فى التفسير
    أ. فيصل عابد عباد اللحيانى
    المرويات الموقوفة المسندة للخلفاء الراشدين الثلاثة الأول وبقية العشرة فى التفسير جمع ودراسة وتخريج من كتب التفسير المأثور المسند ومسانيد الصحابة المشهورة والكتب الستة وأبواب التفسير فى المصنفات الحديثية من أول القرآن الى نهاية سورة طه
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  8. #218
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,520
    الأجزاء الحديثية
    • الناشر: دار العاصمة
    • سنة النشر: 1416 - 1996
    • عدد المجلدات: 1
    • رقم الطبعة: 1
    • عدد الصفحات: 364
    • الحجم (بالميجا): 3
    • نبذة عن الكتاب: - يحتوي الكتاب على:
    الحوالة
    مسح الوجه باليدين
    زيارة النسآء للقبور
    حديث العجن
    مرويات دعاء ختم القرآن
    المكتبة الوقفية
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  9. #219
    تاريخ التسجيل
    7 - 4 - 2009
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    538

  10. #220
    تاريخ التسجيل
    9 - 8 - 2011
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    29
    بارك الله فيكم ونفع بكم

  11. #221
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,520
    جائزة الأحوذي في التعليقات على سنن الترمذي
    العلامة ثناء الله عيسى خان المدني
    قال – حفظه الله – في المقدمة ( ص 14 ) :
    و قد ركزت فيه على الأمور التالية :
    1- اختصار كتاب " تحفة الأحوذي " مع جمع فوائد غزيرة من باقي الشروح والحواشي .
    2- شرح غريب ألفاظ الحديث و الآثار نقلا عن أئمة هذا الفن .
    3- تلخيص معاني الأحاديث عند الضرورة اعتمادا على ما بينه الأسلاف من هذه الأمة .
    4- الإيماء عند البحث والفحص في مسائل كثيرة إلى مظانها من الكتب المطولة .
    5- ذكرت أحيانا المسائل المستبطة والمستخرجة من الأحاديث من دقائق مسائل الخلاف مما اختلفت فيه أنظار العلماء و دق وجه الصواب فيه .
    6- أوردت الأشياء المهمة الكثيرة بعنوان " التنبيه " و الفوائد " .
    7- حاولت الجمع والتطبيق والتوفيق بين الأحاديث المتخالفة والمتعارضة بقدر الاستطاعة .
    8- التعليق على المذاهب المتنوعة ، وبيان الراجح منها ، مبينا على النهج القويم الذي سار عليه أئمتنا من أهل الحديث ، و هو أنه لا حجة إلا فيما قال الله أو قال رسوله ، وكل أحد يؤخذ من قوله ويرد إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم .
    9- لم آل جهدا في إعادة النظر على المتون والأسانيد على طريقة أهل الحديث وفي حدود مصطلحهم مع قصد الاختصار و عدم الإطالة ما أمكن إلا فيما لا بد منه ، ولم أقلد الإمام الترمذي – رحمه الله – في الحكم –أعني – في التصحيح والتحسين والتضعيف ، وإنما أحكم بما أداني إليه بحثي و نقدي .
    أما الطريقة التي سلكتها فهي :
    • إذا كانت الموافقة مع المصنف في الحكم سكت بتاتا .
    • و إذا هو لم يحكم على الحديث اجتهدت للحكم عليه .
    • وفي صورة عدم الموافقة والمطابقة أشرت إلى ما وقع له في ذلك من الأوهام والعصمة لله الواحد القهار ، و و ضحت سبب الاختلاف والترجيح لما ادعيته استنادا مما ذكره أئمة هذا الشان .
    10- منهجي في اختصار كتاب " تحفة الأحوذي " في النقاط الآتية :
    * إذا نسخت أي عبارة منه منسوبه إلى المرجع الموثوق به : حاولت الرؤية والنظر إليها في المظان سواء أحال بها العلامة المباركفوي أو سكت عنها و ذلك ليطمئن قلبي ، لأنه كثيرا ما يتغير المعنى بتغير الألفاظ ، شاهدتها فعلا عند المراجعة في بعض الأمكنة .
    * رأيت أحيانا الموصوف ينقل عبارة عن الأشاعرة أو الماتريدة وغيرهم المؤولين ويكون فيها نوع من التأويل والتحريف في مسألة الأسماء والصفات و هو لم ينتبه لذلك : أصلحته على منهج سلفنا الصالح أو حذفته و أتيت بعبارة مناسبة يقتضيها المقام .
    * قد يحصل منه ذهول في بعض الشئ عقبته و أصلحته بنية خالصة لله عز و جل المرجو منه الأجر و المثوبة .
    * استدركته بعض الأحاديث فات عنه شرحها .
    11- رددت ردا علميا على من تحامل على صاحب " التحفة " بالسب والشتم من متعصبي الحنفية إن دعت الضرورة إليه كمثل ما فعله الشيخ البنوري في " معارف السنن " حيث شتمه و شنعه بغير جريمة ارتكبها .
    12- أدخلت في هذا السفر الجليل فتاوى العلماء الثقات و آرائهم بالمناسبات أمثال :
    • سماحة الوالد العطوف الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز رحمهما الله تعالى .
    • العلامة فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تعالى .
    • مربي الأول المحدث الشهير الحافظ عبد الله الأمرتسري الروبري رحمه الله تعالى الذي يدور عليه رياسة الإفتاء في زمانه في شبه القارة الهندية .
    • محدث العصر العلامة محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله تعالى .
    • اللجنة الدائمة ، وما إلى ذلك .
    وإذا كان الخلاف مع أحدهم في وجهة النظر أبديت رأيي حسبة لله عز و جل .
    هذا ، وإنني في هذا قد بذلت كل ما في وسعي و إمكاناتي من جهد و وقت ، فإن وفقت فيما قدمت فهو بتوفيق من البارئ تبارك و تعالى و فضل منه و إن كان غير ذلك فهو من نفسي فذلك عمل بشري يعتريه القصور و النقصان ولا أستطيع أن أقول إلا كما قال الشاعر :
    وعين الرضا عن كل عيب كليلة
    كما أن عين السخط تبدي المساويا
    انتهى كلام شيخنا - حفظه الله - من المقدمة .

    طبعة الكتاب :

    الكتاب طبع من قبل إدارة البحوث الإسلامية بالجامعة السلفية ، بنارس ، الهند بتعاون من جمعية إحياء التراث الإسلامي بدولة الكويت .
    سنة الطبع : رجب المرجب 1426 هــ / أغسطس 2005م .
    ونفدت نسخ الكتاب كلها بعد طبعه بزمن قليل و إلى الآن لم يوجد من يعيد طبعه


    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  12. #222
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,520
    شواهد التوضيح والتصحيح لمشكلات الجامع الصحيح
    جمال الدين بن مالك الأندلسي
    المحقق: طه محسن
    كتاب يبحث في الجامع الصحيح المعروف بصحيح البخاري من حيث تراكيب بعض الألفاظ الحديثية التي يرد الإشكال حولها، أو من الناحية الإعرابية مثل استعمال "إذ" مكان "إذا"، واستعمال (القول) مكان (فعل الظن) . وحذف عامل الجر مع بقاء عمله وهكذا، وهو يشتمل على 71 بحثا في هذا الموضوع
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  13. #223
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,520
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  14. #224
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,520
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  15. #225
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,520
    للتحميل مصورا:
    الكتاب: سنن ابن ماجه
    الناشر: دار التأصيل
    سنة النشر: 1435هـ - 2014م
    الرابط:
    http://saaid.net/book/19/12685.pdf
    [المصدر: مكتبة صيد الفوائد]
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

صفحة 15 من 21 الأولىالأولى ... 56789101112131415161718192021 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •