صفحة 12 من 21 الأولىالأولى ... 23456789101112131415161718192021 الأخيرةالأخيرة
النتائج 166 إلى 180 من 302
  1. #166
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,504

    سنن الاصفهاني ( نسخة مصورة )

    اسم الكتاب : سنن الاصفهاني ( نسخة مصورة )
    اسم المؤلف : عبد السلام بن محمد بن عمر بن علوش

    رابط التحميل : سنن الاصفهاني ( نسخة مصورة )
    نبذة عن الكتاب :
    سنن الاصفهاني السنن الوارده في روايه الحافظ الامام الجليل ابي نعيم صاحب الحليه

    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  2. #167
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,504
    اسم الكتاب : مسند الإمام الطحاوي ( نسخة مصورة )
    اسم المؤلف : الإمام الطحاوي
    رابط التحميل : مسند الإمام الطحاوي ( نسخة مصورة )

    نبذة عن الكتاب :
    مجموع مرويات الإمام الحافظ أبي جعفر أحمد بن محمد بن سلامة الأزدي الطحاوي الحنفي رحمه الله
    جمعه واعتنى به: فضيلة العلامة المحدث الشيخ لطيف الرحمن البهدائجي القاسمي

    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  3. #168
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,504

    مسند الشاشي ( نسخة مصورة )

    اسم الكتاب : مسند الشاشي ( نسخة مصورة )
    اسم المؤلف : أبي سعيد الهيثم بن كليب الشاشي
    رابط التحميل : مسند الشاشي ( نسخة مصورة )
    نبذة عن الكتاب :
    تحقيق وتخريج: د. محفوظ الرحمن زين الله
    وصدر مكتبة العلوم والحكم - المدينة المنورة
    توثيق نسبة الكتاب إلى مؤلفه
    اشتهرت نسبة هذا المسند إلى الإمام الشاشي رحمه الله ويدل على صحة هذه النسبة ما يلي:
    1 - رواية الكتاب بالسند الصحيح المتصل إلى المؤلف.
    2 - اشتهار الكتاب عند العلماء، وتتابعهم على الاستفادة منه والعزو إليه، ونسبتهم إياه إلى المصنف؛ كما فعل ابن ماكولا في الإكمال(476)، والذهبي في السير(187، 373)،(28)،(159)، وميزان الاعتدال(57)، وابن حجر في تعجيل المنفعة(1)، والإصابة(4722)، وغيرهما من العلماء. ونسبه إليه إسماعيل باشا في هداية العارفين، و سزگين في تاريخ التراث العربي(18).
    3 - اهتمام العلماء بالكتاب سماعًا وإسماعًا؛ كما في التقييد لابن نقطة(19، 396، 444)، وتكملة الإكمال له(387)، ومعجم البلدان لياقوت الحموي(1)، وسير أعلام النبلاء(1974)،(2060)، والمعجم المفهرس لابن حجر برقم(495). هذا فضلًا عن السماعات الكثيرة المثبتة على النسخة.
    وصف الكتاب ومنهجه
    1 - والكتاب الذي بين أيدينا عبارة عن مسند من جمع الإمام الشاشي رحمه الله وقد عمد في هذا المسند - شأنه شأن بقية المسانيد - إلى جمع أحاديث الصحابة رضي الله عنهم، بحيث تكون أحاديث كل صحابي على حدة، إلا أنه لم يستوعب كل الصحابة، كما أنه لم يستوعب أحاديث الصحابي الواحد.
    2 - قدم مسانيد الخلفاء الأربعة، ثم أردفها بمسانيد بقية العشرة، ثم بقية الصحابة، ولم يلتزم فيها ترتيبًا معينًا.
    3 - رتب مسانيد الصحابة على الرواة عنهم؛ وقدم رواية الصحابة عن الصحابة - إن وجدت - ثم أردفها برواية أبنائهم عنهم - إن وجدت - ثم يسوق بعد ذلك أحاديث بقية الرواة.
    4 - لم يلتزم الصحة فيما يورده من أحاديث.
    4 - اكتفى بسرد الأحاديث فقط، ولم يعلق على الأسانيد ولا على المتون إلا نادرًا.
    ===========
    المصدر :
    موقع جامع الحديث

    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  4. #169
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,504

    اسطوانات الكتب المصورة - السنة وعلومها

    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  5. #170
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,504

    "صحيح ابن حبان" (بتحقيق الشيخ شعيب الأرناؤوط كاملا) (للشاملة موافقا للمطبوع)

    المؤلف: محمد بن حبان بن أحمد بن حبان بن معاذ بن مَعْبدَ، التميمي، أبو حاتم، الدارمي، البُستي (المتوفى: 354هـ)
    ترتيب: الأمير علاء الدين علي بن بلبان الفارسي (المتوفى: 739 هـ)
    حققه وخرج أحاديثه وعلق عليه: شعيب الأرنؤوط
    الناشر: مؤسسة الرسالة، بيروت
    الطبعة: الأولى، 1408 هـ - 1988 م
    عدد الأجزاء: 18 (17 جزء ومجلد فهارس)
    [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع وهو مذيل بالحواشي، ويمكن الانتقال للجزء والصفحة ورقم الحديث]
    كان به نقص متفرق يصل مجموعه حوالي 6 مجلدات! (تم إكماله)
    المصدر : الإصدار الرسمي الأول للمكتبة الشاملة
    رابط التحميل : صحيح ابن حبان بترتيب ابن بلبان / موافق للمطبوع
    التعديل الأخير تم بواسطة مســك ; 11-21-10 الساعة 6:44 AM سبب آخر: "صحيح ابن حبان" (بتحقيق الشيخ شعيب الأرناؤوط كاملا) (للشاملة موافقا للمطبوع)
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  6. #171
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,504

    النور الساري من فيض البخاري ( نسخة مصورة )

    اسم الكتاب : النور الساري من فيض البخاري ( نسخة مصورة )
    اسم المؤلف : حسن العدوي الحمزاوي المالكي
    رابط التحميل : النور الساري من فيض البخاري ( نسخة مصورة )
    نبذة عن الكتاب :
    النور الساري من فيض البخاري ( نسخة مصورة )
    وهو شرح على الصحيح
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  7. #172
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,504

    شرح الطيبي على مشكاة المصابيح المسمى ( الكاشف عن حقائق السنن ) للتحميل

    اسم الكتاب : شرح الطيبي على مشكاة المصابيح ( الكاشف عن حقائق السنن )
    اسم المؤلف : الحسين بن محمد الطيبي
    رابط التحميل : شرح الطيبي على مشكاة المصابيح ( الكاشف عن حقائق السنن )
    نبذة عن الكتاب :
    بين يدينا كتاب حوى درراً من معاني الحديث الكريم وشرح غريبه وفقهه، دلّت مادته على علوّ قدر صاحبه وسعة اطلاعه وغزير علمه، إلا وهو كتاب "الكاشف عن حقائق السنن" للإمام شرف الدين حسين بن عبد الله الطيبي، شرح فيه كتاب "مشكاة المصابيح" الذي صنفه الخطيب التبريزي بإيعاز من شيخه، وهو الإمام الطيبي، كما ذكر ذلك في آخر كتابه "الإكمال في أسماء الرجال"، وذكر ذلك أيضاً الإمام الطيبي في مقدمة شرحه على الكتاب. وقد تمّ الخطيب التبريزي بهذه المشكاة كتاب "مصابيح السنة" للإمام البغوي حيث أنه سار فيها على نهجه، وزاد فيها على ما أنتجه الإمام البغوي زيادات نافعة، فقد أضاف الراوي للحديث، وأيضاً ذكر مصدر الحديث من كتاب الأئمة الأعلام، وكذلك زاد فيها فصلاً ثالثاً عما وضعه الإمام البغوي، وذكر فيه ما يختصّ الباب الذي ترجمه الإمام البغوي من الأحاديث التي قد تحوي الصحيح وغيره. وذلك بالرجوع إلى مصنفات الأئمة المشهورين، مما لم يذكره الإمام في مصابيحه.

    ولما كان كتاب شرح الطيبي من المصنفات الهامة التي يحتاج إلى مطالعتها كلّ طالب ومطّلع على كتب التراث الإسلامي، لهذا عني المحقق "محمد علي سمك" بتخريجه في هذه الطبعة التي بين يدينا، محققاً، أما عمله في التحقيق فيتجلى بـ:
    أولاً: تخريج أحاديث المشكاة جميعها.
    ثانياً: تخريج معظم الأحاديث التي أوردها الطيبي في شرحه.
    ثالثاً: تخريج الآيات القرآنية التي أوردها الطيبي في شرحه على المشكاة.
    رابعاً: إثبات الفروق بين نسخة دار الكتب المصرية والكتاب المطبوع.
    خامساً: وضع التعليقات التي تبين منهج أهل السنة والجماعة في الاعتقادات، مثل عقيدة الأسماء والصفات، حيث أن الإمام الطيبي كثيراً ما يتجه إلى تأويل الصفة إلى غير ظاهرها، خلافاً لطريقة أهل السنة والجماعة في إقرارها كما جاءت عن الله وعن رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم دون تأويل أو تعطيل أو تشبيه.
    سادساً: وضع بعض التعليقات اللغوية لبعض الكلمات التي وردت أثناء شرح الشيخ على المشكاة.
    سابعاً: وضع ترجمة مختصرة للإمام الطيبي، وكذلك للخطيب التبريزي.
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  8. #173
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,504

    المصفى والمسوى شرح الموطأ ( نسخة مصورة )

    اسم الكتاب : المصفى والمسوى شرح الموطأ ( نسخة مصورة )
    اسم المؤلف : العلامة الدهلوي الهندي

    رابط التحميل : المصفى والمسوى شرح الموطأ ( نسخة مصورة )
    نبذة عن الكتاب :
    المصفى شرح الموطأ بالفارسية وبهامشه المسوى شرح الموطا بالعربية كلاهما من تاليف العلامة أبي عبد الله العزيز احمد شاه ولي الله بن عبد الرحيم العمري الدهلوي الهندي (1176 1114 هـ)

    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  9. #174
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,504

    مبارق الأزهار على مشارق الأنوار في الجمع بين الصحيحين للصغاني

    اسم الكتاب : مبارق الأزهار على مشارق الأنوار في الجمع بين الصحيحين للصغاني
    اسم المؤلف : ابن الملك

    رابط التحميل : مبارق الأزهار على مشارق الأنوار في الجمع بين الصحيحين للصغاني
    نبذة عن الكتاب :
    يمثل هذا الشرح "مبارق الأزهار" لكتاب مشارق الأنوار شرحاً جليلاً من شروح الصحيحين المهمة للعلامة ابن المك وهو يدل دلالة واضحة على مدى الاعتناء بفهم وفقة أحاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم. ومشارق الأنوار هو كتاب "مشارق الأنوار النبوية لى صحاح الأخبار المصطفوية" للإمام الصناني والذي رتب فيه أحاديث الصحيحين على أبواب وفصول النحو.
    لقد جمع العلامة ابن الملك في شرحه لهذا الكتاب عدداً وفيراً من النقول المختلفة عن شراح الحديث والفقهاء وعلماء العربية، فجاء شرحه متميزاً مشتملاً على فوائد شتى من حل مشكل، وتفسير غريب، وبيان حكم وما إلى ذلك مما يمتّ لفقه الحديث بصلة، وكذا ما هو ظاهر من شرح لأحوال رواة الحديث من الصحابة وبيان أحوالهم وعدد ما لهم من الأحاديث عامة وفي الصحيحين خاصة.
    ولأهمية هذا الشرح النفيس؛ اتجهت عناية العلماء والدارسين له. ويأتي هذا الشرح في طبعته هذه في هذا السياق حيث قام المحقق بالاعتناء به وجاء عمله على النحو التالي:
    1-اعتماده في طبعته هذه على النسخة المطبوعة في أنقرة سنة 1328هـ بمطبعة كامل أفندي،
    2-إصلاحه لما جاء في هذه النسخة من أخطاء واضحة وكثيرة ووضعه علامات الإملاء التي لم تكن موجودة.
    3-القيام باستخراج متن الحديث من خلال الشرح، ثم ضبطه ضبطاً كاملاً بالرجوع إلى المصادر، ثم وضعه متن الحديث أعلى الشرح، وفصله بينه وبين الشرح بكلمة "شرح الحديث" تسهيلاً لمهمة القارئ في القراءة،
    4-القيام بتخريج الآيات القرآنية الموجودة في الشرح ثم تخريج أحاديث المتن ضمن شرحه فتح الباري، وكذا نسخة صحيح مسلم ثم القيام بمراجعة التخريج على "تحفة الإشراف بمعرفة الأطراف" للمزي وكذا مسند "الشهاب" للقضاعي حيث استخدمه الصناعي في عزوه أحياناً.
    5-تعليق المحقق عند الحاجة على بعض المواضيع التي تحتاج لتعليق من بيان غريب أو فائدة.
    6-تنبيهه على المواضع التي تحتاج لتعليق من بيان غريب أو فائدة.
    7- تقديمه للكتاب بمقدمة مختصرة بيّن فيها منهج التحقيق مع ترجمة مختصرة للصنعاني وابن الملك، ومميزات وأوهام الصنعاني في كتابه مشارف الأنوار وكذا منهجه فيه.
    8-القيام بعمل فهارس لأطراف أحاديث المتن، وكذا فهرس للموضوعات الخاص بالأبواب والفصول بالاستفادة من مقدمة الشارح، ووضع هذا التبويب في أماكنه بالكتاب.
    وعلى ذلك كله جاء الكتاب منسقاً تمام التنسيق.
    تحقيق: أبي محمد أشرف بن عبد المقصود بن عبد الرحيم
    الطبعة الأولى - دار الجيل 1995م-1415هـ

    <RIGHT>
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  10. #175
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,504

    لؤلؤ الأصداف بترتيب المنتقى لابن الجارود على الأطراف

    اسم الكتاب : لؤلؤ الأصداف بترتيب المنتقى لابن الجارود على الأطراف
    اسم المؤلف : ابن الملك
    رابط التحميل : لؤلؤ الأصداف بترتيب المنتقى لابن الجارود على الأطراف
    نبذة عن الكتاب :
    الكتاب ترتيب لكتاب منتقى ابن الجارود على الأطراف كمثل ترتيب الحافظ المزى لكتابه تحفة الأطراف
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  11. #176
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,504

    التعليق الصبيح على مشكاة المصابيح ( نسخة مصورة )

    اسم الكتاب : التعليق الصبيح على مشكاة المصابيح ( نسخة مصورة )
    اسم المؤلف : الشيخ محمد ادريس الكاندهلوي
    رابط التحميل :
    التعليق الصبيح على مشكاة المصابيح ( نسخة مصورة )
    نبذة عن الكتاب :
    طبعة مطبعة الاعتدال دمشق بنفقة المجلس العلمي الإسلامي الشهير بمجلس إشاعة العلوم الكائن بحيردآباد الدكن الهند
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  12. #177
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,504

    نفثات صدر المكمد وقرة عين الأرمد لشرح ثلاثيات مسند الإمام أحمد

    اسم الكتاب : نفثات صدر المكمد وقرة عين الأرمد لشرح ثلاثيات مسند الإمام أحمد
    اسم المؤلف: محمد بن أحمد بن سالم السفاريني الحنبلي
    رابط التحميل : نفثات صدر المكمد وقرة عين الأرمد لشرح ثلاثيات مسند الإمام أحمد
    نبذة عن الكتاب :
    "شرح ثلاثيات مسند الإمام أحمد" كتاب عظيم الفائدة للعلماء وطلاب العلم على السواء، وهو يضمّ شرحاً هو للإمام أبي العون شمس الدين محمد بن أحمد بن سالم السفاريني الحنبلي من أعلام القرن الثاني عشر الهجري في الفقه والحديث والمتوفى سنة (1188هـ) بنابلس , وقد بين السفاريني في هذا الكتاب شرح ثلاثيات مسند الإمام أحمد بن محمد بن حنبل رضي الله عنه.
    وقد مكث في شرحه برهنة من الزمن وسماه (نفثات صدر المكمد، وقرة عين الأرمد، لشرح ثلاثيات مسند الإمام أحمد). ذكر فيه ثلاثة مقاصد:
    المقصد الأول منها في ترجمة الإمام أحمد
    والمقصد الثاني في ترجمة مخرِّج أكثر الثلاثيات من المسند، وهو الإمام المحدث محب الدين إسماعيل بن عمر بن أبي بكر المقدسي المتوفى سنة (613هـ).
    والمقصد الثالث في ترجمة الحافظ ضياء الدين أبي عبد الله محمد بن عبد الواحد الصالحي محدث عصره، مخرج بعض الثلاثيات، المتوفى سنة (643هـ) ودفن بسفح قاسيون بدمشق.
    وخاتمة في بيان الحديث الثلاثي وهو أنه ما كان بين المخرّج وبين النبي صلى الله عليه وسلم في فضل هذه القرون الثلاثة.
    بالإضافة إلى ذلك يتحدث السفاريني في شرحه لهذه الثلاثيات عن الصيغ التي يستعملها المحدثون، كما يذكر أصول مذهب الإمام أحمد، شارحاً الحديث شرحاً واسعاً، ومترجماً للأئمة، ذاكراً ما في الحديث من استنباطات العلماء والفوائد والتنبيهات والفروع ويأتي في شرحه بالأحاديث النبوية الكثيرة التي في الصحيحين وكتب السنن المشهورة وغيرها، ناقلاً هذه الأحاديث عن العلماء في شروحهم كما ينقل عن كتب الحديث الأخرى، ناقلاً أحاديث المتن كما جاءت في "مسند الإمام أحمد" ذاكراً الأحاديث الثلاثية التي جاءت في "مسند الإمام أحمد". ذاكراً الأحاديث الثلاثية التي جاءت في "مسند عبد الله بن عمر بن الخطاب" و"مسند جابر بن عبد الله" و"مسند أنس بن مالك" وقد استغرقت هذه المسانيد الثلاثة في شرحها المجلد الأول وقسماً كبيراً من المجلد الثاني هذا وقد تمّ تحقيق نصوص الكتاب بالرجوع إلى مصادرها، كما تمّ التعليق على بعض الأمور التي خالف فيها المؤلف ضبطها ولا سيما ما يتعلق باللغة، وكذلك تمّ تخريج أحاديث المتن وأحاديث الشرح التي استشهد المؤلف فيها، وتمّ الحكم عليها حسب قواعد علم مصطلح الحديث، وما قاله العلماء المحققون في علم الحديث من الأئمة المعتبرين، والذين هم مرجع في هذا الفن.
    • المحقق: عبد القادر الأرناؤوط
    • حالة الفهرسة: غير مفهرس
    • الناشر: المكتب الإسلامي
    • سنة النشر: 1426 - 2005
    • عدد المجلدات: 2
    • رقم الطبعة: 5
    • عدد الصفحات: 1420
    • الحجم (بالميجا): 31
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  13. #178
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,504

    المداوى لعلل الجامع وشرحي المناوي

    اسم الكتاب : المداوى لعلل الجامع وشرحي المناوي
    اسم المؤلف: الحافظ أحمد بن الصديق الغماري
    رابط التحميل : المداوى لعلل الجامع وشرحي المناوي
    نبذة عن الكتاب :
    كتاب يتضمن نكتاً وفوائد وتعليقات وزوائد تتعلق بما وقع في التيسير وفيض القدير على الجامع الصغير للشيخ عبد الرؤوف المناوي فتكلم على طرق احاديث المتن وعللها وما يتعلق بالاسانيد ورجالها وقد صحح الكتاب ما وقع في الكتب المذكورة من اخطاء
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  14. #179
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,504

    سنن إبن ماجة ومعه ( مفتاح الحاجة بشرح سنن ابن ماجة ) نسخة مصورة

    اسم الكتاب : سنن إبن ماجة ومعه ( مفتاح الحاجة بشرح سنن ابن ماجة ) نسخة مصورة
    اسم المؤلف: الشيخ محمد بن عبد الله العلوي الهندي
    رابط التحميل : سنن إبن ماجة ومعه ( مفتاح الحاجة بشرح سنن ابن ماجة ) نسخة مصورة
    نبذة عن الكتاب :
    سنن الحافظ ابن ماجة القزويني, ومعه كتاب: مفتاح الحاجة بشرح سنن ابن ماجة للشيخ محمد بن عبد الله العلوي الهندي, فرغ من كتابته بتاريخ 10 جمادى الوالى سنة 1312 هـ
    طبعة مطبع اصح المطابع ببلدة بلكنو الهند
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  15. #180
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,504

    سلم القارى لشرح صحيح البخارى ( مخطوط )

    عنوان المخطوط : سلم القارى لشرح صحيح البخارى
    اسم المؤلف : لمحمد بن احمد الاهدل
    رابط التحميل : سلم القارى لشرح صحيح البخارى ( مخطوط )
    نبذة عن المخطوط :
    عنوان المخطوطة: سلم القارى لشرح صحيح البخارى
    المؤلف: محمد بن احمد بن عبدالبارى الاهدل الحسينى التهامى
    اسم الناسخ:
    تاريخ النسخ: 1293 هـ
    التاريخ المقترن بإسم المؤلف:
    رقم الصنف: 213.4 س . أ
    الوصف: نسخة حسنة ، خطها معتاد ، مطبوع
    الرقم العام: 754
    الوصف المادي: ج 2 في مج 319 ق ، مختلفة المسطرة ، 33 × 22.5 سم
    المراجع: الاعلام 6 : 244 ، معجم المطبوعات 496
    الموضوع: الكتب الستة ، حديث
    الإحالات: أ. الأهدل ، محمد بن احمد - 1298 هـ ب. تاريخ النسخ
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

صفحة 12 من 21 الأولىالأولى ... 23456789101112131415161718192021 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •