صفحة 11 من 21 الأولىالأولى ... 234567891011121314151617181920 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 151 إلى 165 من 303
  1. #151
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,520

    أوجز المسالك إلى موطأ مالك ( نسخة مصورة )

    اسم الكتاب : أوجز المسالك إلى موطأ مالك ( نسخة مصورة )
    اسم المؤلف : محمد زكريا الكاندهلوي

    رابط التحميل : أوجز المسالك إلى موطأ مالك ( نسخة مصورة )
    نبذة عن الكتاب :
    إن كتاب « أوجز المسالك إلى موطأ مالك » لشيخ المحدثين في العصر الحديث , و بقية السلف , العلامة الشيخ « محمد زكريا الكاندهلوي المدني المتوفي سنة 1402 هجرية بالمدينة المنورة» هو شرح جامع للنفائس العلمية و المباحث اللطيفة , والتحقيقات العجيبة , وهو بذلك من الكتب المستفيضة في شرح موطأ الإمام مالك , الذي يجدر بأن يعتبر موسوعة في علم الحديث , و مذهب الإمام مالك ـ رحمه الله ـ , و مؤلفه القيم هذا قد نال اعتراف المشتغلين بعلم الحديث , والمنخرطين بمسلك المذهب المالكي.
    المحقق تقي الدين الندوي
    حالة الفهرسة مفهرس على العناوين الرئيسية فقط
    دار النشر دار القلم
    بلد النشر دمشق - سوريا
    رقم الطبعة الأولى
    سنة الطبع 1424 - 2003
    عدد المجلدات 17
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  2. #152
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,520

    شفاء العي بتخريج وتحقيق مسند الإمام الشافعي بترتيب العلامة السندي

    اسم الكتاب : شفاء العي بتخريج وتحقيق مسند الإمام الشافعي بترتيب العلامة السندي
    اسم المؤلف : مجدي بن محمد بن عرفات المصري

    رابط التحميل : شفاء العي بتخريج وتحقيق مسند الإمام الشافعي بترتيب العلامة السندي
    نبذة عن الكتاب :
    شفاء العي بتخريج وتحقيق مسند الإمام الشافعي بترتيب العلامة السندي
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  3. #153
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,520

    النفح الشذي في شرح جامع الترمذي ( نسخة مصورة )

    اسم الكتاب : النفح الشذي في شرح جامع الترمذي ( نسخة مصورة )
    اسم المؤلف : ابن سيد الناس
    رابط التحميل : النفح الشذي في شرح جامع الترمذي ( نسخة مصورة )
    نبذة عن الكتاب :
    المحقق: أحمد معبد عبد الكريم
    حالة الفهرسة: غير مفهرس
    الناشر: دار العاصمة سنة
    النشر: 1409
    عدد المجلدات: 2
    رقم الطبعة: 1
    عدد الصفحات: 1112 الحجم
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  4. #154
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,520

    المسالك في شرح موطأ مالك

    عنوان الكتاب: المسالك في شرح موطأ مالك
    المؤلف: أَبو بَكرٍ مُحَمَّدِ بنِ عَبدِ اللهِ بنِ العَرَبِي المُعافِريّ . المُتَوَفَّى سَنَةَ 543 هِـ

    وصف الكتاب: طُبِعَ فِي ثَمانِي مُجَلَّداتٍ ، فِي دارِ الغَربِ الإِسلامِي [ ط 1 ] 1428-2007
    حَقَّقَهُ : مُحَمَّدُ وَعائِشَةُ ابنَي الحُسَينِ السُّلَيمانِيّ
    رابط التحميل: المسالك في شرح موطأ مالك ( نسخة مصورة )
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  5. #155
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,520

    المعلم بفوائد مسلم ( نسخة مصورة )

    اسم الكتاب : المعلم بفوائد مسلم ( نسخة مصورة )
    اسم المؤلف : الإمام المازري
    رابط التحميل : المعلم بفوائد مسلم ( نسخة مصورة )
    نبذة عن الكتاب :
    نال الحديث النبوي من الأصحاب الكرام اهتماماً وتتبعاً للدقيق، والجليل، وهو ما امتاز به الإسلام عن الديانات السماوية الأخرى، إذ لم يحتفظ المتصلون بأصحاب الرسالات بالمحيطات النبوية حيث لم تتمكن رسالتهم حين الظهور ولم تتصل بالأنبياء المرسلين؛ لأن رسالة موسى عليه السلام عاشت في التيه، ورسالة المسيح عليه السلام بلغت بوسائط. أما الإسلام فإن الصحابة حافظوا على الأطوار النبوية كلها المتعلقت بنزول التشريع فلذلك حافظ الإسلام على التشريع الإلهي صافياً ناقياً لم تكدره الشوائب.
    هذا وإن المعنى الكامن في السنة النبوية وهي الروح التشريعية التي امتاز بها الإسلام ركز عليها الإمام المازري في "المعلم" الكتاب الذي نقلب صفحاته، وهو ابتداءً لما اختصت به السنة في أنها مصدر فريد للاجتهاد الإسلامي الصحيح مما يدعو الفكر إلى أن يعرف ما في الإسلام من نظام كفيل بالحياة الاجتماعية في كل جوانبها مما يعزّ وجوده في غيره. هذا وإن إظهار "المعلم" ستكون له آثار في التشريع الفقهي لما له من نظرات تسمو به لأنه انبنى على إبداء أفكار اجتهادية صحيحة مبنية على الروح الإسلامية المتماشية مع السهولة والآخذة بعين الاعتبار لكل ما يحفظ للإنسان أن يكون في إطار من أحكم الإطارات وفيه يتمتع المجتمع بنظام يكفل كل وسائل الإصلاح.
    والكتاب هذا "المعلم" هو في الحقيقة يبهر الأبصار من هذه الناحية، وقد استوعب كثيراً من الأفكار، حتى أن ما كان له من إكمالات مثل إكمال القاضي عياض هي من نواح تتعلق بجوانب أخرى هي المصدر المعين الثري في الاستنتاج من بيان الأسوة الأولى الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم فقد صرف لها الإمام المازري عناية بالغة لم تفتقر إلى تكميل أساسي، بل إلى ما هو من الإفاضة من نبعه ذاته.
    هذا وقد انصرف جهد المحقق لإخراج هذا التأليف في ثوب لائق به من حيث صحة النص، وتسهيل الوقوف على مسائله بإبرازها بصورة تتمثل فيها كل مسألة على حدة، معرّفاً بها مع ما يحتاجه تحقيق النصوص من عمل. ويمكن القول بأن الاطلاع على "المعلم" سيعزز شهرته التي أطبقت إفريقية والمغرب بقسميه الأوسط والأقصى، والأندلس، وحتى المشرق، ويتحقق ما يتمتع به هذا الفذ الشهير في أن إمامته إمامة حقة، وأن اختصاصه بها اختصاص عن جدارة وقيمة.
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  6. #156
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,520

    مختصر زوائد مسند البزار على الكتب الستة ومسند أحمد ( نسخة مصورة )

    اسم الكتاب : مختصر زوائد مسند البزار على الكتب الستة ومسند أحمد ( نسخة مصورة )
    اسم المؤلف: الحافظ ابن حجر العسقلاني
    رابط التحميل : مختصر زوائد مسند البزار على الكتب الستة ومسند أحمد ( نسخة مصورة )
    نبذة عن الكتاب :
    تحقيق : صبري عبدالخالق أبو ذر
    بيروت : مؤسسة الكتب الثقافية
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  7. #157
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,520

    تيسير الوصول إلى جامع الأصول من حديث الرسول ( نسخة مصورة )

    اسم الكتاب : تيسير الوصول إلى جامع الأصول من حديث الرسول ( نسخة مصورة )
    اسم المؤلف : ابن الدبيغ الشيباني
    رابط التحميل : تيسير الوصول إلى جامع الأصول من حديث الرسول ( نسخة مصورة )
    نبذة عن الكتاب :
    وقد اختصر فيه المؤلف ابن الدبيغ الشيباني كتاب ابن الأثير جامع الأصول من حديث الرسول
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  8. #158
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,520

    بغية كل مسلم من صحيح مسلم ( نسخة مصورة )

    اسم الكتاب : بغية كل مسلم من صحيح مسلم ( نسخة مصورة )
    اسم المؤلف : السيد محمد بن محمد بن عبد الله المراكشي
    رابط التحميل : بغية كل مسلم من صحيح مسلم ( نسخة مصورة )
    نبذة عن الكتاب :
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  9. #159
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,520

    إمداد المنعم شرح صحيح مسلم ( نسخة للشاملة )

    اسم الكتاب : إمداد المنعم شرح صحيح مسلم ( نسخة للشاملة )
    اسم المؤلف : أ.د نزار بن عبد القادر العسقلاني

    رابط التحميل : إمداد المنعم شرح صحيح مسلم ( نسخة للشاملة )
    نبذة عن الكتاب :
    جزء من شرح الشيخ تقبله الله في الشهداء لصحيح الإمام مسلم
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  10. #160
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,520

    فتح المنان شرح وتحقيق كتاب الدارمي ( 1/10 ) نسخة مصورة

    اسم الكتاب : فتح المنان شرح وتحقيق كتاب الدارمي ( 1/10 ) نسخة مصورة
    اسم المؤلف : نبيل هاشم الغمري
    رابط التحميل :
    فتح المنان شرح وتحقيق كتاب الدارمي ( 1/10 ) نسخة مصورة
    نبذة عن الكتاب :
    فهذا كتاب (فتح المنان شرح وتحقيق كتاب الدارمي أبي محمد عبدالله بن عبدالرحمن المسمى بالمسند الجامع)، شرحه وقابله على الأصول الخطية: أبو عاصم نبيل بن هاشم الغمري ، وطبعته دار البشائر الإسلامية والمكتبة المكية.
    وهو تحقيق لمسند (أو: سنن) الدارمي على أصوله الخطية، مع شرح وتخريج له، ويقع في 10 مجلدات، واعتُبرت طبعته أفضل طبعة لكتاب الدارمي في ضبط النص والتخريج.
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  11. #161
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,520

    الكواكب الوهاجة بشرح سنن أبي عبد الله بن ماجه ( نسخة مصورة )

    اسم الكتاب : الكواكب الوهاجة بشرح سنن أبي عبد الله بن ماجه ( نسخة مصورة )
    اسم المؤلف : محمد المنتقى الكشناوي الكوماسي

    رابط التحميل : الكواكب الوهاجة بشرح سنن أبي عبد الله بن ماجه ( نسخة مصورة )
    نبذة عن الكتاب :
    طبعة دار العربية بيروت الطبعة الاولى 1409 هـ
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  12. #162
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,520

    المهذب في اختصار السنن الكبرى للبيهقي ( نسخة مصورة )

    اسم الكتاب : المهذب في اختصار السنن الكبرى للبيهقي ( نسخة مصورة )
    اسم المؤلف : الإمام الذهبي

    رابط التحميل : المهذب في اختصار السنن الكبرى للبيهقي ( نسخة مصورة )
    نبذة عن الكتاب :
    في هذا الكتاب قام الحافظ الذهبي باختصار السنن الكبري للحافظ البيهقي ، وأضاف تعليقاته وانتقاداته الهامة على الأحاديث
    المحقق : أبو تمام ياسر بن إبراهيم
    الناشر : دار الوطن
    عدد المجلدات : 10
    الحجم الإجمالي تقريباً : 106 ميجا
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  13. #163
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,520

    مسند الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه على أبواب العلم

    اسم الكتاب : مسند الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه على أبواب العلم
    اسم المؤلف : الحافظ ابن كثير
    رابط التحميل : مسند الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه على أبواب العلم
    نبذة عن الكتاب :
    تحقيق إمام علي
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  14. #164
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,520

    كتاب المعجم ( نسخة مصورة )

    اسم الكتاب : كتاب المعجم ( نسخة مصورة )
    اسم المؤلف : ابن الأعرابي
    رابط التحميل : كتاب المعجم ( نسخة مصورة )
    نبذة عن الكتاب :
    اسم الكتاب الذي طبع به، ووصف أشهر طبعاته:
    طبع باسم: كتاب المعجم
    بتحقيق عبد المحسن بن إبراهيم بن أحمد الحسيني، وصدر عن دار ابن الجوزي، الطبعة الأولى ، 1418هـ - 1997م.
    توثيق نسبة الكتاب إلى مؤلفه:
    ثبتت صحة نسبة هذا الكتاب إلى مؤلفه من خلال عدة أمور ؛ من أهمها:
    1- رواية الكتاب بالسند الصحيح المتصل إلى المؤلف.
    2- نص على نسبته إليه الذهبي في السير(158) ، ونقل عنه في ميزان الاعتدال(37)، (58) ، والمغني في الضعفاء(2).
    3- نقل عنه ابن حجر في تغليق التعليق(29) ، (390، 499) ، (4، 471)، وذكره ضمن مسموعاته في المعجم المفهرس(778).
    وصف الكتاب ومنهجه:
    1- هذا الكتاب وما كتب على طريقته يعرف عند علماء الحديث بالمعجم، والمعجم كتاب يذكر فيه المصنف الأحاديث مُرتَّبةً على حروف المعجم على ترتيب الصحابة أو الشيوخ أو البلدان، وقد رتبها المصنف في هذا الكتاب على ترتيب مشايخه.
    2- بدأ المصنف براوية من اسمه محمد ، وهي عادة الأكثرين ممن يجمع الحديث على طريقة المعاجم؛ وإنما يفعلون ذلك تيمنًا باسم النبي صلى الله عليه وسلم، وبعد الانتهاء منها أورد أحاديث من اسمه أحمد، وذلك لنفس الغرض.
    3- لم يلتزم المصنف الصحة في الأحاديث التي أوردها، وكذا لم يجعلها في موضوع واحد، بل كانت في موضوعات متعددة.
    4- لم يتكلم على الأحاديث تصحيحًا وتضعيفًا، وكذا لم يتناولها بالشرح والتعليق.
    5- لم يقتصر على إيراد المرفوع فحسب، بل ذكر المرفوع والموقوف والمقطوع، وقد بلغ جملة ما أورده من نصوص(2390) نصًّا.
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  15. #165
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,520

    زوائد مصنف الصنعاني على الكتب الستة ( نسخة مصورة )

    اسم الكتاب : زوائد مصنف الصنعاني على الكتب الستة ( نسخة مصورة )
    اسم المؤلف : عبدالرحمن أحمد الخريصي

    رابط التحميل : زوائد مصنف الصنعاني على الكتب الستة ( نسخة مصورة )
    نبذة عن الكتاب :
    زوائد مصنف الإمام عبدالرزاق الصنعاني على الكتب الستة من الاحاديث المرفوعة من اول المصنف الى نهاية كتاب المناسك دراسة دراسة وتخريج وتعليق
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

صفحة 11 من 21 الأولىالأولى ... 234567891011121314151617181920 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •