النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    20 - 9 - 2004
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,473

    حكم (صدق الله العظيم)


    [align=center]شيخنا الفاضل
    أسمع كثيرا من كثير من القراء المشهورين خصوصا المصريين منهم قول (صدق الله العظيم ) بعد القرآن
    وقولهم (صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم ) بعد الحديث

    ولما بحثت فيهما لم أجد لهما أي أصل في الدين في السنة أو حتى في سنة السلف الصالح
    فأفيدوني جزاكم الله خير
    [/align]
    النفسُ تبكي على الدنيا وقد علمت**أن السعادة فيها ترك ما فيها
    لا دارٌ للمرءِ بعد الموت يسكُنها **إلا التي كانَ قبل الموتِ بانيها
    فإن بناها بخير طاب مسكنُه **وإن بناها بشر خاب بانيها

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,315

    بارك الله فيك

    .



    الأمر كما قلت ، وسبق بيان ذلك

    هـُــنــــا

    والله يحفظك .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    20 - 9 - 2004
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,473
    جزاك الله الخير الكثير وثبت الله أجرك
    وبين الله الضلال من الهدي
    النفسُ تبكي على الدنيا وقد علمت**أن السعادة فيها ترك ما فيها
    لا دارٌ للمرءِ بعد الموت يسكُنها **إلا التي كانَ قبل الموتِ بانيها
    فإن بناها بخير طاب مسكنُه **وإن بناها بشر خاب بانيها

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    20 - 9 - 2004
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,473
    يا شيخ عبد الرحمن
    أريد أضافة
    قول ( صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم ) بعد الحديث
    النفسُ تبكي على الدنيا وقد علمت**أن السعادة فيها ترك ما فيها
    لا دارٌ للمرءِ بعد الموت يسكُنها **إلا التي كانَ قبل الموتِ بانيها
    فإن بناها بخير طاب مسكنُه **وإن بناها بشر خاب بانيها

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,315

    وهذه لم تَرِد ، ولم يقلها أحرص الناس على الخير ، أعني الصحابة رضوان الله عليهم

    ..
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    20 - 9 - 2004
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,473
    هذا ما في نفسي لما وجدت ما في صحيح البخاري ومسلم وجميع أمهات الكتب لا يوجد فيها جميعا
    بارك الله فيك
    النفسُ تبكي على الدنيا وقد علمت**أن السعادة فيها ترك ما فيها
    لا دارٌ للمرءِ بعد الموت يسكُنها **إلا التي كانَ قبل الموتِ بانيها
    فإن بناها بخير طاب مسكنُه **وإن بناها بشر خاب بانيها

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •