صفحة 8 من 8 الأولىالأولى 12345678
النتائج 106 إلى 114 من 114
  1. #106
    تاريخ التسجيل
    02-09-2007
    المشاركات
    8
    اني وإن كنت شاكر فلن يكن الشكر وافي
    ولكن اسأله تعالى أن يكن للمحسن مجازي

  2. #107
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,300

    شذى الياسمين في فضائل أمهات المؤمنين

    رابط التحميل شذى الياسمين في فضائل أمهات المؤمنين
    تأليف : مركز البحوث في مبرة الآل والأصحاب
    نبذة: تناول هذا البحث وقفات في عظم شأن أمهات المؤمنين رضي الله عنهن، ثم فضائلهن رضي الله عنهن من القرآن والكريم والسنة المطهرة
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  3. #108
    تاريخ التسجيل
    20-01-2011
    المشاركات
    48
    جزاكم الله خيرا

  4. #109
    تاريخ التسجيل
    30-01-2011
    المشاركات
    99
    جزاكم الله خير على المجهود الطيب

    وبارك الله فيكم

  5. #110
    تاريخ التسجيل
    29-10-2014
    المشاركات
    690
    جزاكم الله خيراً.

  6. #111
    تاريخ التسجيل
    12-05-2014
    المشاركات
    220
    جزاكم الله خيرا ،
    وسوف أحاول الاستفادة - إن شاء الله تعالى - ممّا ورد ويرد هنا من معلومات قيّمة ، وذلك في تحريري القادم لموسوعة ( وسلسلة ) العدل والظلم ، والعدل والظلم في ميزان الإسلام ، التي أقوم بتأليفها - وفي إضافة أجزاء ومعلومات جديدة إليها ...
    بارك الله فيكم
    عبدالله سعد اللحيدان

  7. #112
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,300

    موسوعة حياة الصحابة من كتب التراث ( الطبعة الأولى ) مؤسسة الريان 7أجزاء

    رابط التحميل موسوعة حياة الصحابة من كتب التراث ( الطبعة الأولى ) مؤسسة الريان 7أجزاء
    إعداد وتنسيق / محمد سعيد مبيض
    نبذه عن الكتاب :
    الصحابي هو من لقي النبي صلى الله عليه وسلّم مؤمناً ومات على الإسلام فيدخل فيمن لقيه من طالت مجالسته له أو قصرت ومن روى عنه أو لم يرو ومن غزا معه أو لم يغز ومن رآه رؤية ولم يجالسه ومن لم يره لعارض كالعمى.
    ويخرج بقيد الإيمان من لقيه كافراً ولو أسلم بعد ذلك اذا لم يجتمع به مرة أخرى.
    والقول يخرج به من لقيه مؤمناً بغيره كمن لقيه من مؤمني أهل الكتاب قبل البعثة. وهل يدخل من لقيه منهم وآمن بأنه سيبعث أولاً يدخل محل إحتمال. ومن هؤلاء بحير الراهب ونظراؤه. ويدخل في القول "مؤمناً به" كل مكلف من الجن والإنس فحينئذ يتعين ذكر من حفظ ذكره من الجن الذين آمنوا به بالشرط المذكور.
    ويخرج بالقول ومات على الإسلام من لقيه مؤمناً به ثم ارتد ومات على ردته. وقد وجد من ذلك عدد يسير كعبيد الله بن جحش الذي كان زوج أم حبيبة، فإنه أسلم معها وهاجر الى الحبشة فتنصر هو ومات على نصرانيته، وكعبد الله بن خطل الذي قتل وهو متعلق بأستار الكعبة وكربيعة بن أمية بن خلف على ما سيأتي شرح جنّده في ترجمته في القسم الرابع من حرف الراء، ويدخل فيه من ارتد وعاد الى الإسلام قبل أن يموت سواء اجتمع به صلى الله عليه وسلم مرة أخرى أم لا وهذا هو الصحيح المعتمد.
    هذا وإن الصحابة هم خير القرون حافظوا على التراث النبوي العظيم والتزموه قولاً وعملاً فكانوا منارات هدى أناروا برسالتهم العقول وفتحوا بحسن معاملتهم وكريم أخلاقهم قلوب العباد والبلاد. وقد اهتم علماء السلف بسير الصحابة وألفوا فيها الكثير، فكانت كتبهم بمثابة ضياء أضاء للمتقدمين ما خفي عنهم من سيرهم ليكونوا القدوة والمثل الأعلى للمثلمين المخلصين.
    وتأتي موسوعة الصحابة التي هي بين يدي القارىء وعلى نفس الخطى وقد ضمت أكبر عدد ممكن من الصحابة، لأن بعض المؤلفين يذكر أسماء لا يعتبرها الآخرون من الصحابة، فجمع واضع هذه الموسوعة ما سجل في كافة هذه المراجع فبلغ عددهم (9333) تسعة آلاف وثلاثمائة وثلاث وثلاثون صحابياً.
    كما شملت هذه الموسوعة كافة المعلومات التي وردت في هذه المراجع، فقد يذكر أحدهم خبراً لم يذكره الآخر، ويفصل أحدهم حديثاً أشار اليه غيره بإختصار ونظراً لأن لكل كاتب إهتماماته، من حيث الأنساب والرواية والأحداث والصفات، فجاءت هذه الموسوعة متضمنة كافة الإهتمامات.
    كما أن ترتيب الموسوعة جاء ألفبائياً وذلك تسهيلاً على القارىء عند إستخراج إسم الصحابي دون الرجوع الى الفهرس


    7أجزاء
    الطبعة الأولى 1421 ـ 2000
    مؤسسة الريان
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  8. #113
    تاريخ التسجيل
    22-03-2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,300

    مختصر تطهير الجنان واللسان عن الخوض والتفوه بثلب معاوية بن أبي سفيان

    رابط التحميل مختصر تطهير الجنان واللسان عن الخوض والتفوه بثلب معاوية بن أبي سفيان
    ابن حجر الهيتمي - سليمان الخراشي
    حالة الفهرسة: غير مفهرس
    • الناشر: دار علوم السنة للنشر والتوزيع
    • سنة النشر: 1422 - 2001
    • عدد المجلدات: 1
    • رقم الطبعة: 1
    • عدد الصفحات: 123
    • الحجم (بالميجا): 2
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  9. #114
    تاريخ التسجيل
    08-06-2008
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    1,838

    بارك الله فيكم
    مدونة لبعض الموضوعات في المنتديات الشرعية

    http://aboabdulazizalslfe.blogspot.com/

    قال ابن الجوزي رحمه الله ( من أحب أن لاينقطع عمله بعد موته فلينشر العلم ) التذكرة 55.

صفحة 8 من 8 الأولىالأولى 12345678

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •