النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    25 - 9 - 2004
    المشاركات
    68

    ماذا تعني كلمة علماني ؟؟

    شيخنا الفاضل

    كنت قد كتبت موضوع بعنوان

    يابني علمان يكفي نباحا،،،

    وانتقدني احد الأخوة في منتدى آخر وقال لايبنبغي ان تطلقي عليهم بني علمان انما هم عصاة

    في الحقيقة قد كتبت رد عليه ولكني لم ارسلة

    واردت الفائدة منكم
    قبل ان ارد عليه
    وبما نصفهم ان لم يكونوا علمانيين

    علما بانهم يفصلون الدين عن حياتنا ،،،؟؟


    وجزيت خيراً

    إهداء من أختي الفاضلة زوجة مجاهد حفظها الباري

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,249
    .

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وجزاك الله خيراً

    ونفع الله بك

    يقول الأستاذ مطيع النونو في كتابه : الاستراكية العلمانية تدمير للحضارات ما نصّه :

    إن العلمانية تعني حرفيا في قاموس اللغة " الدنيوية " أو المذهب الدنيوي : فَصْل الدِّين عن الدولة ، أو فَصْل الدِّين عن الحياة ، وقيام الدولة على أُسس دنيوية لا دينية ، تتمثّل هذه ألأسس في العلم الوضعي والعقلي ، ومراعاة المصلحة الحزبية في مختلف شؤون الدولة ، وقد تبلورت العلمانية في الدعوة الصريحة التي تُطالِب بها ألحزاب الاشتراكية الملحدة إلى وضع دستور الدولة على القانون الوضعي . اهـ .

    وهؤلاء الذين وصفتيهم بـ " النّباح " هم أقل منْزِلة من الـنَّـبَّاح !
    لأن الكلب يتميّز بالوفاء ، وهؤلاء لا يَتميّزون به ! لا لِدِين ولا لدولة .

    والعلمانية هي الزندقة المكشوفة ، والزنديق هو الذي يُنكِر معلوما من الدِّين بالضرورة .

    والعلمانيون لم تمكّنوا من السُّلطة لرأينا منهم العَجب ..

    فهم يتبجّحون بدعوات قبول الآخر !
    وبالانفتاح
    وبدعاوى الحريّة ..

    إلى غير ذلك .. لكنهم ما إن يتمكّنوا حتى يُصادِروا الحرّيات ويُقصوا كل ما يتعلّق إلى أفسلام بِصِلَة ..

    وبلاد الإسلام طولا وعرضا شاهدة بذلك !

    فإذا حَكَم العلمانيون بَلَداً أقصوا الإسلام ، وقتلوا أهله ، وعاثوا في الأرض فساداً

    والله المستعان .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    25 - 9 - 2004
    المشاركات
    68
    جزاك الله خيرا شيخنا الفاضل

    ورفع قدرك في الدنيا والأخرة

    واحسن الله اليك

    ونفع بك وبعلمك

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •