النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    6 - 4 - 2005
    المشاركات
    288

    ما حكم هذه الصورة من البيع

    عندنا في مصر تقوم المحافظات ، بعمل مسابقات بين المواطنين لتمليك بعض الوحدات السكنية ، بحيث يدفع المتقدم مبلغا من المال ، وليكن 3000 جنيه ، ويتم عمل قرعة بين المتسابقين لتمليك عدد محدد من الوحدات ، فمن خرج من القرعة ، فإنه يسترد نقوده خلا المصاريف الإدارية ، ومن وقعت عليه القرعة ، فإنه يدفع مبلغا إضافيا وليكن 4000 جنيه ، ومن ثم يدفع إيجارا شهريا ، لمدة معينة ، تصبح الوحدة السكنية بعدها ملكا له ،فما حكم هذه الصورة ، وما حكم بيع هذه الوحدة ، قبل تمام المدة التي يدفع فيها الإيجار ، لشخص آخر يتحمل إيجار باقي المدة ، أرجو التفصيل ، وجزاكم الله خيرا

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,300
    .

    وجزاك الله خيراً
    وبارك الله فيك
    سبق أن صدر بيان من اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء ، وقد تضمن قرار مجلس هيئة كبار العلماء بتحريم الإيجار المنتهي بالتمليك .
    والفتوى هنا :
    http://www.saaid.net/fatwa/f29.htm


    وهذا العقد المذكور في السؤال من هذا النوع ، فهو يَتضمّن بيعتين في بيعة ، ويتضمّن الغرر والجهالة .

    والله تعالى أعلم .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •