النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    28 - 1 - 2005
    الدولة
    السعوديه
    المشاركات
    88

    إلى الشيخ عبدالرحمن مع التحيه

    السلام عليكم ورحمه الله
    شيخي الكريم

    نقلت لك فتوى عن الصلاه على النبي(سجل دخولك بالصلاه على النبي)


    فتصدر لي واحد يرد ورديت عليه بعلمي المتواضع فأشكل علي هذا الرد

    فهل من رد ومن تعليق




    -----------------------------------------------------------------
    رقم الحديث 101

    المرجع سلسلة الصحيحة1
    الصفحة 210
    الموضوع الرئيسي فضائل القرآن والأدعية والأذكار
    الموضوع الثانوي
    الموضوع الفرعي
    نوع الحديث صـحـيـح
    نص الحديث من سبح الله دبر كل صلاة ثلاثا وثلاثين ، وحمد الله ثلاثا وثلاثين ، وكبر الله ثلاثا وثلاثين ، فتلك تسع وتسعون ، ثم قال تمام المائة : لاإله إلا الله وحده ، لاشريك له ، له الملك ، وله الحمد ، وهو على كل شيء قدير ، غفرت له خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر . ( صحيح ) _ فائدة : أخرج النسائي والحاكم عن زيد بن ثابت قال : امروا أن يسبحوا دبر كل صلاة ثلاثا وثلاثين ن ويحمدوا ثلاثا وثلاثين ، ويكبروا أربعا وثلاثين ، فأتي رجل من الأنصار في منامه ، فقيل له : أمركم رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تسبحوا دبر كل صلاة ثلاثا وثلاثين ، وتحمدوا ثلاثا وثلاثين ، وتكبروا أربعا وثلاثين ؟ قال : نعم ، قال : فاجعلوها خمسا وعشرين ، واجعلوا فيها التهليل ( يعني : خمسا وعشرين ) ، فلما أصبح ، اتى النبي صلى الله عليه وسلم ، فذكر ذلك له ، قال : اجعلوها كذلك . ( صحيح ) _
    الكتاب سلسلة الأحاديث الصحيحة المجلد الأول بقسميه
    المؤلف محمد ناصر الدين الألباني
    الناشر مكتبة المعارف للنشر والتوزيع الرياض
    الطبعة طبعة جديدة منقحة ومزيدة
    تاريخ الطبعة 1415 هـ - 1995 م


    000000000
    0000
    000
    0
    رقم الحديث 1665

    المرجع سلسلة الضعيفة 4
    الصفحة 162
    الموضوع الرئيسي توبه مواعظ رقائق رؤيا
    الموضوع الثانوي
    الموضوع الفرعي
    نوع الحديث ضـعـيـف
    نص الحديث أسد الأعمال ذكر الله على كل حال ، والإنصاف من نفسك ، ومواسات الأخ في المال . ( ضعيف ) _
    الكتاب سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة المجلد الرابع
    المؤلف محمد ناصر الدين الألباني
    الناشر مكتبة المعارف الرياض
    الطبعة الطبعة الأولى
    تاريخ الطبعة 1408 هـ 1988 م
    00000000
    0000
    0

    رقم الحديث 78

    المرجع سلسلة الصحيحة1
    الصفحة 159
    الموضوع الرئيسي فضائل القرآن والأدعية والأذكار
    الموضوع الثانوي
    الموضوع الفرعي
    نوع الحديث صـحـيـح
    نص الحديث من قعد مقعدا لم يذكر الله فيه ، كانت عليه من الله ترة ، ومن اضطجع مضجعا لا يذكر الله فيه ، كانت عليه من الله ترة .
    الكتاب سلسلة الأحاديث الصحيحة المجلد الأول بقسميه
    المؤلف محمد ناصر الدين الألباني
    الناشر مكتبة المعارف للنشر والتوزيع الرياض
    الطبعة طبعة جديدة منقحة ومزيدة
    تاريخ الطبعة 1415 هـ - 1995 م
    00000000
    000000
    0000
    000

    لعلك تهتدى الى رشدك


    هذا حديث من اقوال الرسول المغصوم

    بالذكر على اى شكل وموضع
    انتى يا اخى تهلك نفسك فى شىء ما تدرى عنه فعل صحيح
    انت هالك فى الصوفين والحلقات وهذا مو موجود فى اى منتدى
    فالكل يذكر مفردا دون حلقات كما جاء فى حديث ابن مسعود
    فمن اين عرفت ان الذكر بالمنتديات حلقات
    فهذا لجهلك بالامور وب حديث ابن مسعود رضى الله عنه

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    28 - 1 - 2005
    الدولة
    السعوديه
    المشاركات
    88
    حفظك الله ياالشيخ عبدالرحمن,

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,251
    .

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وبارك الله فيك

    الكلام هنا على مسألة ( سجِّل حضورك بالمنتدى بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ، أو بِذِكْر الله ، ونحو ذلك ) .

    وهذه من العبادات ، والأصل في العبادات التوقيف ، فلا يُفعل منها شيء إلا بدليل خاص .
    فلا يَ:في كون الذِّكر مشروع ولا في مشروعية الصلاة إحداث أذكار أو صلوات أو هيئات للذِّكر أو تخصيص أوقات أو أحوال أو أماكن لم يأتي تخصيصها في الشرع ، فمن فَعَلأ ذلك فقد أحدث في دِين الله ما ليس منه ، وهو مردود عليه .

    ثم إن في هذا الفعل مُضاهاة للطريقة الشرعية ، وهذا هو عين البِدعة كما قال الإمام الشاطبي رحمه الله في تعريف البدعة ، حيث قال :
    البدعة هي : عبارة عن طريقة في الدين مخترعة تضاهي الشرعية ، يُقصد بالسلوك عليها المبالغة في التعبد لله سبحانه .
    وعُرّفت بأنها : طريقة في الدين مخترعة تضاهي الشرعية ، يُقصد بالسلوك عليها ما يقصد بالطريقة الشرعية .

    فهذه الطريقة التي يفعلها هؤلاء يُضاهئون بها الطريقة الشرعية ، فيجعلون المنتديات كالمساجد !
    فالمسجد هو الذي إذا دَخَله المسلم سُنّ له أن يَذكر الله وأن يُصلي على النبي صلى الله عليه وسلم .
    وهؤلاء جَعلوا منتدياتهم كالمساجد ، فهذه بعينها هي مُضاهاة ومُشابهة الطريقة الشرعية .

    وكان العلماء يَنهون عن مُجرّد تشبيه غير الرواتب بالرواتب .
    قال ابن حجر في قول ابن مسعود قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم يتخولنا بالموعظة في الأيام كراهة السآمة علينا : وأخذ بعض العلماء من حديث الباب كراهة تشبيه غير الرواتب بالرواتب بالمواظبة عليها في وقت معين دائما ، وجاء عن مالك ما يشبه ذلك . اهـ .

    وللعلم – حفظك الله – فإنه لا يُوجد صاحب بدعة ولا صاحب باطل بل ولا مُضلّ ! إلا وله ما يتشبّث به من كتاب الله أو من سُنة نبيِّـه صلى الله عليه وسلم .
    بل رأيت نصرانيا يستدلّ بالقرآن !

    والله المستعان .

    وسبقت مناقشة هذه المسألة هنا :
    http://www.almeshkat.net/vb/showthre...threadid=34542

    وهنا :
    http://www.almeshkat.net/vb/showthre...threadid=35727

    والله تعالى أعلم .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •