النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    6 - 5 - 2005
    الدولة
    الرياض-السعودية
    المشاركات
    28

    بخصوص مواضيع الأذكار في المنتديات

    بسم الله الرحمن الرحيم


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة


    فضيلة الشيخ عبدالرحمن السحيم حفظه الله


    قرأت الردود والنقاش حول الإعتراضات في مواضيع الأذكار في المنتديات والتي كتبها ونقلها الأخ العارض

    المهم

    أن الكلام كان يخص تسجيل الحضور بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ومشروعيتها

    وبصفتي مشرف عام على أحد المنتديات قمت بإغلاق جميع المواضيع الخاصة بالأذكار في المنتدى مع إرفاق ماكتبته حول البدعه ورأييك حول الموضوع والتعديل على مواضيع الصلاة بتخصيصها بيوم الجمعه

    ولكن جاءتني عدة إعتراضات واني الفتوى خاصه بالصلاة وتسجيل الحضور بالموضوع او المنتدى يعني الأذكار خارجه عن ذلك

    كمواضيع "سجل حضورك بكتابة دعاء أو تهليل او ذكر "

    "اكسب الحسنات بذكر دعاء"

    فأرجوا منكم توضيح هذا اللبس

    ودمتم بحفظ الله

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,315
    .

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وحفظك الله ورعاك


    الأمر لا يَختلف في الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم أو بِذكر الله ، أو الدعاء ، فكل هذه من العبادات التي لا توقّت بتوقيت إلا بدليل .
    ومن فعل عبادة من العبادات والتَزم بها في وقت من الأوقات دون دليل فهي من البِدع ، وقد أتى باباً من أبواب البِدع .

    فإما أن يُقصد بذلك العبادة ، والعبادات توقيفية ، كما يقول العلماء ، أي متوقِّفة على الدليل .
    وإما أن يُقصد بها العبث ، ويجب تنْزيه العبادات عن العبث .

    والله تعالى أعلم .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •