النتائج 1 إلى 3 من 3
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    20 - 4 - 2005
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    16

    هل يعتبر هذا التوقيع من التصوف ؟

    [c][/c]



    اتمنى من الله ثم من الأخوة الأعضاء الإجابة على هذا السؤال وجزاكم الله ألف خير مع الأدلة :

    هذا توقيع لأحد الشباب هل هذا التوقيع يعتبر من التصوف ؟


    بمناسبة المولد النبوي
    ملئ الفؤاد محبة وتلهفا .:. شوقاً وشوقاً للحبيب المصطفى
    إنا لتهفوا للرسول قلوبنا .:. والقلب تتبعه الجوارح إن أتى
    ليس الذي أبدى هواه مغنياً .:. كلا ولا من ذاب حباً مسرفاً
    إن المحب لمن يحب لتابع .: فإذا رأى أثرا لمن يهوى اقتفا
    مدت أيادينا لهدي محمد .:. وتلقفت ماجاء منه تلقفا
    ومن نحب ومن أحب نحبه .:. صدقاً وليس تنطعاً وتكلفاً
    جئنا جميعاً نستقي من ورده .:. ونرد عنا مايكون مخالفاً
    ونورث الأجيال حب نبينا .:. من جاء فينا رحمة وتعطفاً
    حبيبي يارسول الله ... يامحمد
    حبي لمملكتي لحناً يسليني

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,249
    .

    أولاً : العبارة التي صُدِّر بها السؤال ليست صحيحة (اتمنى من الله ثم من الأخوة الأعضاء الإجابة على هذا السؤال) .

    ثانياً : ليس في هذه الأبيات من حرج ، إلا ما كان في آخرها ، وهو ليس منها .
    وهو قوله
    ( حبيبي يارسول الله ... يامحمد )
    فإنه لا تجوز مُنادة النبي صلى الله عليه وسلم بعد وفاته ، إلا على سبيل الالتفات لمن كان عارفا بمعنى كلامه .
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : استحضار المنادى في القلب فيُخاطَب لشهوده بالقلب ، كما يقول المصلي السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبركاته والإنسان يفعل مثل هذا كثيرا يخاطب من يتصوره في نفسه إن لم يكن في الخارج من يسمع الخطاب . اهـ .

    فهذا يَجوز لمن كان عارفا بمعنى الخطاب .
    أما هكذا على الإطلاق كما يفعله بعض العامة ، وبعض الصوفية فهذا قد يدخل في الشرك بالله عز وجل .
    لأنهم يُطلقونه على سبيل الاستغاثة والاستعانة ، وهذا باب من أبواب الشِّرك بالله .

    والله تعالى أعلم .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    22 - 4 - 2003
    المشاركات
    4,994
    يُرفَع ونسأل الله أن يرزقنا اتباع هَديه وأن يجنبنا الفِتَن والبِدَع .
    حساب مشكاة الفتاوى في تويتر:
    https://twitter.com/al_ftawa

    :::::::::::::::::::::

    هل يجوز للإنسان أن يسأل عمّا بدا له ؟ أم يدخل ذلك في كثرة السؤال المَنهي عنها ؟
    http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=98060


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •