النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    8 - 4 - 2005
    الدولة
    ^*؛.الــكـويــــت.؛*^
    المشاركات
    285

    هل قيء الطفل الرضيع نجس...؟






    شيخي الفاضل ووالدي القدير ...... جزاك الله خير الجزاء واسكنك فسيح الجنان ......

    " سؤالي ::

    هل قيء الطفل الرضيـــع " في اشهره الاولى من عمره "

    اذا اصاب يدي او ثوبي ... يلزمني اعادة الوضـــوء او تـــغير الثــووب ...؟


    افتونا مأجورين ... وباركم الله بكم


    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته....



    روي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بصق يوما على كفه

    ووضع إصبعه عليه وقال :

    " يقول الله تعالى : ابن آدم أتعجزني وقد خلقتك من مثل هذه حتى

    إذا سويتك وعدلتك ، مشيت بين بردين وللأرض منك وئيد ، جمعت ومنعت

    حتى إذا بَلغت التراقي قلت أتصدق وأنى أوان الصدقة !! "


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,311
    .

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    وبارك الله فيك

    الصحيح أن القئ ليس بنجس ، ولا ينقض الوضوء أيضا .
    فإذا أصاب قئ الطفل ثياب أمّـه فلا يجب غسله ، ولها أن تُصلي في تلك الملابس .
    ولا ينقض الوضوء ، فليس من نواقض الوضوء ، بل لو لَمَسَتِ المرأة النجاسة لم يكن ذلك ناقضا للوضوء .

    والله تعالى أعلم .
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •