النتائج 1 إلى 10 من 10
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    المشاركات
    580

    المـــــــــــــحــــــــــــبـــــــــــــــــوب

    بسم الله الرحمن الرحيم

    ان الله سبحانه وتعالى فطر الانسان على جبلة لا تتغير في كثير من الاحيان وهذه الجبلة وهذا الطبع هو طبع الاجتماعيه فمن طبع الانسان أن يكون إجتماعيا بين الناس يختلط بهم ويعاشرهم ..

    ومن ميزات هذه المعاشرة للانسان أستطيع ان أقول ان الشخص تمر عليه كثير من النوعيات في هذه الحياة فمنها


    يمر الانسان في هذه الحياة على كثير من الاصناف وكثير من النوعيات ولكن تمر عليك نوعيه من البشر لا تعلم من أين هم هؤلاء ...

    أول ما تراهم تحبه في الله أول ما تسمع الى حديثهم تقول هذا الشخص يوجد له سر عظيم اذا فرِح فَرَح بفرحه الناس وإذا مرض حزن بمرضه الناس ..

    يا عجبي على هؤلاء من اين أتاهم هذا الحب ومن أين أُلهموا هذا الخير .؟؟


    ان المتأمل الى أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم ليجد الجواب جاهزا وبل مصاغا في أحسن حله وفي أحسن طريقه واسهل الى العقول مما نريد ان تصوره ..

    فلا يعجب الانسان بعد هذا من ما يراه فلنتأمل في هذا الحديث لنعرف السبب ..

    ‏‏ حدثنا ‏ ‏زهير بن حرب ‏ ‏حدثنا ‏ ‏جرير ‏ ‏عن ‏ ‏سهيل ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏قال ‏
    ‏قال رسول ‏ الله ‏ ‏صلى ‏ الله عليه وسلم( ‏ ‏إن الله إذا أحب عبدا دعا ‏ ‏جبريل ‏ ‏فقال إني ‏أحب فلانا ‏‏ فأحبه ‏ قال ‏فيحبه ‏ ‏ ‏جبريل ‏ ‏ثم ينادي في السماء فيقول إن ‏‏ الله يحب فلانا ‏ فأحبوه فيحبه ‏ أهل السماء قال ثم يوضع له القبول في الأرض وإذا ‏ أبغض عبدا دعا ‏ ‏جبريل ‏ ‏فيقول إني أبغض فلانا فأبغضه قال فيبغضه ‏ ‏جبريل ‏ ‏ثم ينادي في أهل السماء إن الله ‏ يبغض فلانا فأبغضوه قال فيبغضونه ثم توضع له البغضاء في الأرض) ( صحيح مسلم بشرح النووي 16/183ـ184)


    فبعد هذا الحديث وهذه البشارة من النبي صلى الله عليه وسلم بمحبة الله سبحانه وتعالى للبشر وكيف ان الله سبحانة وتعالى خلق البشر وهو رحيم بهم يسخر كل الامور لاجله ولراحته ... ؛

    وأيضا بعد هذا الحديث تتحرك النفس التواقه النفس العامله وتتحرك تلك اتلروح الابية المطيعة ذو الهمة العالية لتبحث وتفتش عن هذا السر الذي يجعل الله سبحانه وتعالى يحب البشر ويطوع كل ما حوله لمحبته

    ولن يجد هذا الجواب الا عند من أعلمنا بحب الله لنا وحبة للبشر ألا وهو حديث النبي صلى الله علية وسلم

    فلنتأمل سويا مرة أخرى هذا الحديث الاخر لنعلم سبب المحبة ...
    حدثني ‏ ‏محمد بن عثمان بن كرامة ‏ ‏حدثنا ‏ ‏خالد بن مخلد ‏ ‏حدثنا ‏ ‏سليمان بن بلال ‏ ‏حدثني ‏ ‏شريك بن عبد الله بن أبي نمر ‏ ‏عن ‏ ‏عطاء ‏ ‏عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ ‏قال ‏
    ‏قال رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏( ‏إن الله قال ‏ ‏ من عادى لي وليا فقد ‏ ‏آذنته ‏ ‏بالحرب وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضت عليه وما يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه فإذا أحببته كنت سمعه الذي يسمع به وبصره الذي يبصر به ويده التي يبطش بها ورجله التي يمشي بها وإن سألني لأعطينه ولئن استعاذني لأعيذنه وما ترددت عن شيء أنا فاعله ترددي عن نفس المؤمن يكره الموت وأنا أكره مساءته ‏) ( البخاري ، التواضع 6021)


    فيا عظم هذا الدين ويا لشفقه هذا الرب يخلقنا ويدلنا الطريق للوصول اليه والوصول الى قربه فسبحان الله تعالى ولا نملك الا الشكر له والحمد

    فهذا الامر قد وضعه الله سبحانة وتعالى وهو العبادة وهو المستجلب لحب الله ولحب الخلق ... فمن التزم في هذه الامور فالله يرزقه ما وعده به ...

    ولي وقفه ايضا في بعض الصفات التي تحبب الانسان للخلق وهي من الامور التي تستخلص من الحديث

    الامر الاول هو الأخلاق الحسنة والتبسم في وجه الاخرين ..

    والاخلاق لا تأتي الا بعد طاعة الله وتهذيب النفس بالعبادة

    الامر الاخر هو خدمة الاخرين ..

    وهذا الامر يحبب الشخص للاخرين فالانسان بطبعه يحب من أكرمة ومن عمل له خيرا وهذا يزيد فضله وخيره للناس
    قال الشافعي :

    وأفضل الناس ما بين الورى رجل ****** تقضى على يده للناس حاجاتُ

    والكلام في هذا يطول ولكن اقتصرت على ما جال في خاطري

    وصلى الله علي محمد

    وجزاكم الله خيرا على قراءة الموضوع واسف على الاطاله ..

    المصدر

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    21 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسْـلام
    المشاركات
    25,064
    بارك الله فيكم.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,442
    جزاك الله خيرا ونفعنا الله بما قلتي

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    20 - 3 - 2002
    المشاركات
    649
    مشكوره أختي العفيفه ونفع بك

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    المشاركات
    580
    أخي ابن السيح

    و فيك بارك الله

    أخي مسك

    وإياك

    أخي مشهور

    و نفع بك

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    المشاركات
    2,366
    شكرا لك على هذا الموضوع القيم جدا

    جعله الله في ميزان اعمالك.

    شكرا لك.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    المشاركات
    580
    أخي القاطع

    لا شكر على واجب

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    المشاركات
    3,565
    جزاك المولى خير الجزاء .. نسأل الله أن يجعل هذا العمل في ميزان حسناتك ..
    بالأخلاق نصل إلى كل القلوب
    إشارة : رب حقيقة مرت كطيف جال في الخلجات؛ فتزودا فالعيش ظل زائل؛ وهناك ينعم صاحب الحسنات
    إن القلب ليحزن وإن العين لتدمع . رحمك الله يا أمي الحبيبة
    موعدنا الجنة
    كم افتقدكِ أمي

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    المشاركات
    580
    أختي الحبيبة أينور الإسلام

    وإياك و بارك الله فيك

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    المشاركات
    580
    للرفع ..
    [c]we must be the change we wish to see

    The sincerest kinds of the sadness ... A smile in teary's eyes
    [/c]


معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •