النتائج 1 إلى 7 من 7
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    23 - 2 - 2005
    المشاركات
    870

    ترجمة الشيخ رضا أحمد صمدي(حفظه الله)

    [c][/c]
    ترجمة الشيخ رضا أحمد صمدي


    الإسم : رضا أحمد صمدي

    الكنية : أبو محمد

    اللقب : المعتز بالله

    الجنسية : تايلندي

    مكان الميلاد : بانكوك - تايلند

    تاريخ الميلاد : عام 1970م


    المؤهلات العلمية :

    - حاصل على بكالوريوس من كلية الشريعة بجامعة الأزهر بمصر .
    - حاصل على ماجستير الحديث من جامعة القرويين بالمغرب ، وكان عنوان الرسالة "منهج النقد عند المحدثين ..." .

    بعض المعلومات عن حياته:

    في عام 1978م انتقل الشيخ مع العائلة إلى السعودية ، نظرا لعمل والده بالسفارة التايلندية هناك .
    وفى السعودية اجتاز الشيخ بتفوق ملموس المرحلة الإبتدائية والمتوسطة ( الإعدادية ( .
    وفي عام 1986م انتقل الشيخ مع عائلته إلى مصر ، بحي الهرم ، كإقامة مستديمة ، ثم التحق بمدرسة النيل الثانوية بنين بالمنيل ، والتي شهدت تفوقه .
    وبدأت ميوله الدينية والشرعية تظهر بوضوح في تلك الآونة.

    بداية طلبه للعلم:
    - ثم يسر الله له فحفظ القرآن ، وطلب علم القراءة والتجويد ، على يد الشيخ أسامة بن عبد الوهاب حفظه الله ، واستمر في ملازمته والقراءة عليه ، حتى نال منه الإجازة في عام 1987م - أي في أقل من سنة- ! وبينه وبين النبي صلى الله عليه وسلم في هذه الإجازة سبع وعشرون (27) رجلا ، فتبدأ بالشيخ أسامة عن شيخه عن شيخه إلى أن تنتهي إلى حفص عن عاصم عن أبي عبد الرحمن السلمي عن زيد وعثمان وعلي وأبي بن كعب رضي الله عنهم عن النبي صلى الله عليه وسلم ، عن جبريل ، عن رب العزة تبارك وتعالى.
    ( وللشيخ أسانيد خاصة بالأحاديث إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، يسر الله الوقوف على معلومات عنها ) .

    - ثم إنه التحق في الوقت نفسه بالأزهر ، وتقدم فيه بخطوات ثابتة متزنة ، كان فيها علما بين أقرانه ، حتى حصل على البكالوريوس من كلية الشريعة.
    - ثم التحق بالدراسات العليا ، واجتاز السنة الأولى بجدارة ، في تخصص أصول الفقه.

    وفي نهاية السنة الثانية ، وفي يوم لا ينساه أحد من محبيه ، وقع المقدور ذلك يوم 17/5/1999م ، حيث رجع الشيخ مرة أخرى إلى بلده بأوامر عليا.
    - لم يفتر الشيخ ولم تضعف همته ، فأكمل جهاده ، وسافر إلى المغرب ، ليتلقى العلم عن الشيوخ هناك ، كما وُفق في الحصول على الماجستير من جامعة القرويين .

    شيوخه:

    - الشيخ / محمد حسين يعقوب

    - الشيخ / سيد حسين العفانى

    - الشيخ / ياسر برهامى

    ثناء كبار الدعاه عليه :

    منهم الشيخ / محمد حسين يعقوب فى تقديمه لكتابيه : " 30 طريقة" و "القواعد الحسان" و الشيخ / سيد حسين العفانى فى تقديمه للكتاب الأول .

    إجازاته:

    - سبق أن للشيخ إجازة في القرآن من الشيخ أسامة بن عبد الوهاب فى رواية حفص عن عاصم .

    - وله إجازة بالإسناد المتصل ، في كتب الأحاديث وعلوم الشرع قاطبة من الشيخ عاصم القريوتي المحدث المعروف بالمدينة المنورة .
    - وله إجازة في كتاب "المجموع" للنووي وتكملته للسبكى ثم المطيعى ، أخذها عن شيخه حسن أبي الأشبال الزهيري عن شيخه محمد عمرو عبد اللطيف عن شيخه محمد نجيب المطيعي رحمه الله .
    - وله إجازة بكتب الرواية والدراية المعروفة المشتهرة في الملة عن الشيخ الأجل محدث المغرب وأديبها الشيخ العلامة محمد أبو خبزة الحسني ، المحدث المعروف ، تلميذ الألبانى والغمارى .
    - وله إجازة لبعض مؤلفات الشيخ الألباني - منها كتاب الصلاة - ، من شيخه العلامة أبو خبزة ، الذي أخذها من الألباني مناولة - إحدى طرق الإجازة - .

    مؤلفاته :

    - " ثلاثون طريقة لخدمة الدين "

    - " القواعد الحسان فى أسرار الطاعة والإستعداد لرمضان "

    - " وجاء دور شباب الصحوة "

    - "السبيكة فى أصول الفقة"

    - وللشيخ عدد من المقالات النافعة، مثل : " ما واجبنا لو أغلقت المساجد ؟ هل تموت الدعوة ؟ " ، و " البَوَارِقُ المَرْعِيَّةُ المَرْئِيَّةُ في العُمْرَةِ المَرْضِيَّة ومناسك الحج العلية " وغيرها ، وله صفحة متواضعة على الشبكة بالموقع الشقيق " صيد الفوائد" ، كما أن له مشاركات ومناقشات مثمرة فى المنتديات الإسلامية مثل : " منتدى أنا المسلم " ، " منتدى السلفيون " وغيرهما .

    وقد كان للشيخ دروسه المشهورة في حيه - الهرم - ، فشرح كتب عدة نخص منها بالذكر :

    شرح تهذيب الطحاوية ( الطحاوي _ ابن أبي العز _ صلاح الصاوي )
    شرح رياض الصالحين ( النووى )
    شرح فقه السنة ( السيد سابق )
    شرح مذكرة في أصول الفقه ( ابن قدامة _ الشنقيطي _ عطية سالم )
    شرح الأشباه والنظائر ( السيوطي )
    شرح رفع الملام عن الأئمة الأعلام ( ابن تيمية )
    شرح القواعد الحسان ( رضا صمدى )

    وأغلبها لم يكتمل ، بسبب خروجه من مصر _ رده الله إليها سالما _. بالإضافة إلى العدد الكبير من الخطب والمحاضرات العلمية والوعظية .

    بريد الشيخ للمراسلة : rdsamadi@maktoob.com

    http://www.saaid.net/Doat/rida-samadi/0.htm
    إنا لنفرح بالأيام نقطعها
    وكل يوم مضى يدني من الأجل
    فاعمل لنفسك قبل الموت مجتهدا
    فأنما الربح والخسران في العمل


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    10 - 10 - 2003
    المشاركات
    1,577
    جزاك الله خيرا ..أول مرة أسمع بالشيخ ..و الله المستعان

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,528
    جزاك الله خير أخي ..
    مجهود قيم في نقل تراجم العلماء ..
    ولو قمت بجمع هذه التراجم في موضوع واحد لكان أفضل من إفراد كل ترجمة في موضوع مستقل ..
    على الأقل من باب جمع التراجم تحت عنوان واحد .
    مجرد اقتراح والأمر لك .
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    19 - 3 - 2005
    الدولة
    المشتاقون إلى الجنة
    المشاركات
    866
    جزاك الله خير جزاء
    وانا ايضا لم اسمع به
    يا طالب العلم



    جدِّد نيتك ، وقوي عزيمتك ، واهجر الراحة لتحصل على الراحة ، واترك الوسادة لتنال السعادة .
    ومن يتهيب صعود الجبال يعش أبد الدهر بين الحفر

    إن العلم باب خطير ، يحتاج إلى رجل خطير .

    كذا المعالي إذا مادُمتَ تدركها اعبر إليها على جسر من التعب

    فابدأ من الآن ... يكفي إضاعة للأوقات وليكن شعارك " أنا الذي سأنفع الأمة " .


    وكن ممن يحمل هم تعليم الناس ، ونفعهم ، وتوجيههم ولا شك أن ذلك لا يكون إلا على يد رجل عالم .










  5. #5
    تاريخ التسجيل
    23 - 2 - 2005
    المشاركات
    870

    سأقوم بذالك يا أخي الكريم مسك أن شاء الله.

    الله المستعان.
    إنا لنفرح بالأيام نقطعها
    وكل يوم مضى يدني من الأجل
    فاعمل لنفسك قبل الموت مجتهدا
    فأنما الربح والخسران في العمل


  6. #6
    تاريخ التسجيل
    19 - 3 - 2003
    المشاركات
    1,222
    الأخ الكريم
    جزاكم الله خيرا
    قال نبينا محمد عليه الصلاة والسلام ( إن الرجل ليتكلم بالكلمة من رضوان الله تعالى،ما كان يظن أن تبلغ ما بلغت، يكتب الله له بها رضوانه إلى يوم يلقاه، وإن الرجل ليتكلم بالكلمة من سُخط الله، ما كان يظن أن تبلغ ما بلغت،يكتب الله له بها سُخطه إلى يوم يلقاه)
    السلسلة الصحيحة 888

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    19 - 3 - 2003
    المشاركات
    1,222
    من لقاء المنتدى مع فضيلة الشيخ نبه على هذه الامور:

    الأحبة الكرام ...
    بدءا أحب تصحيح بعض ما ورد في ترجمتي والتي كتبها بعض المحبين ولكنه
    وقع في بعض الأخطاء غير المقصودة لأنه قد يكون أخذها بغير المشافهة .
    فمن ذلك :
    1- انتقالي من تايلند إلى السعودية ليس عام 1978 بل كان في عام
    1974 ، والواقع أنني خرجت من تايلند عام 1972 أي كان عمري سنتان
    إلى ماليزيا حيث عمل الوالد في السلك الدبلوماسي في كوالالمبور .
    ومن هناك انتقل إلى السعودية عام 1974 وكنت معه .

    2- مكثت في السعودية حتى صيف عام 1985 وفيها انتقلت إلى مصر بعد
    إتمام الشهادة المتوسطة في متوسطة عمر بن عبد العزيز في منطقة
    الشرفية بجدة .

    3- المدرسة الثانوية التي التحقت بها هي مدرسة المنيل الثانوية
    للبنين في منطقة المنيل بالقاهرة ودرست فيها حتى الصف الثاني الثانوي
    ثم التحقت بالثانوية الأزهرية واستكملت فيها السنتين الثالثة والرابعة
    الثانوية .

    4- الإسناد والإجازة التي حصلت عليها من شيخي الشيخ المبارك أسامة
    بن عبد الوهاب بيني وبين النبي أكثر من ثلاثين وليس سبعة وعشرون ،
    والواقع أن شيخ شيخي هو الشيخ أحمد الزيات وشيخه غنيم الجنايني
    تلميذ محمد المتولي المشهور سنده .
    وكانت الإجازة في رواية حفص عن عاصم من طريق الطيبة بقصر المنفصل
    على شروط كتاب الروضة لابن المعدل .

    5- الإجازات التي حصلت عليها كانت باستدعاء وطلب مني وأولها إجازة
    شيخي الشيخ حسن أبو الأشبال الزهيري آل مندوه . ثم تليها إجازة
    الشيخ عاصم القريوتي واستدعيتها وطلبتها من فضيلتة فأرسلها إلي
    جزاه الله خيرا ، كما أنني طلبت الإجازة من الشيخ الأجل محمد بو خبزة
    التطواني فأجازني ، وهي إجازات في كتب الشريعة وليست إجازات في
    تدريس علوم الشريعة .

    6- من مؤلفاتي :
    كتاب السبيكة في أصول الفقه لم يستكمل ، والذي اكتمل هو المختصر
    في أصول الفقه والذي كنت أدرسه في معهد إعداد الدعاة في مسجد الرحمة
    في الهرم .

    7 - مشايخي الذين ذكروافي الترجمة كالشيخ محمد حسين يعقوب والشيخ
    سيد العفاني والشيخ ياسر برهامي هم مشايخي الذين استفدت منهم في
    الدعوة والعمل الدعوي وبهذا الاعتبار هم بحق مشايخي وقدوتي جزاهم الله
    عني خير الجزاء .

    أما مشايخي الذين أخذت عنهم العلوم الشرعية فمنهم مشايخ في الأزهر
    وخارج الأزهر .





    رابط اللقاء

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •