الرئيسية  I  المنتديات  I  الفتاوى  I  المكتبة  I  المقالات  I  الدروس العلمية  I  البحوث العلمية  I  سجل الزوار  I  اتصل بنا

العودة   مُنْتَدَيَاتُ مِشْكَاة الأَقْسَامُ الرَّئِيسَـةُ مِشْكَاةُ الْكُتُبِ وَالْبُحُوثِ الْعِلْمِيَّةِ
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الملاحظات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 3محرم1426هـ, 12:12 مساء
اسم العضو وصف الحالة التواجد عدد المشاركات تاريخ الانتساب النجوم
فتحي الأثري
مشكاتي جديد فتحي الأثري غير متواجد حالياً
3
22-01-2005
أصول وقواعد المنهج السلفي
[c]

الحمد لله والصلاة والسلام على أشرف المرسلين :
أما بعد :
فإن أصدق الكلام كلام الله ،وخير الهَدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم،وشرّ الأمور محدثاتها ،وكل محدثة بدعة ،وكل بدعة ضلالة ،وكل ضلالة في النار . ()
فيا أيها الإخوة والأخوات في منتدى الإمارات ، فإن الله عز وجل خلقنا لعبادته وبيّن لنا السبيل لذلك على لسان نبيه
صلى الله عليه وسلم ، فالقرآن والسنة متلازمان في الأخذ منهما معاً ،ومن فرق بين القرآن والسنة فقد كفر بهما ،وذلك لقوله تعالى : {وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا } () . والخلاف الذي أشار إليه النبي صلى الله عليه وسلم في قوله :"ستتفرق هذه الأمة إلى ثلاث وسبعين فرقة كلها في النار إلاّ واحدة ،قيل : وما هي ،قال:التي هي ما أنا عليه وأصحابي " .
ففي عصرنا هذا كثرت الأحزاب والفرق، فتَاهَ الشباب وتخلف عن دينه وذلك بسبب بعض المغرضين الذين أظهروا أنفسهم أنهم هم الدعاة الداعين إلى الله ،ووسموا علماء هذه الأمة بالخونة ،أذناب السلاطين وعباد الدولار ،فليقف كل شاب عند قائل هذه المقالة أين يقيم ومن يدعمه ،فهو بين اثنين ،إما عند الكفرة كبريطانيا () أو مبتدعة فجرة .

فيا شباب العقيدة الإسلامية ،لمعرفة الخلل وأسباب الإختلاف يجب تحديد معالم وقواعد المنهج والسبيل الذي به النجاة من الزيغ والهلاك ،فالكثير يدّعي الإلتزام بالكتاب والسنة ولكن هل يستقل في فهمهما أم هناك فهم أرشدنا إليه نبينا صلى الله عليه وسلم .
إن النبي صلى الله عليه وسلم قال :" خير الناس قرني ، ثم الذين يَلُونَهُم ،ثم الذين يَلُونَهُم ،ثم الذين يَلُونَهُم "،قال العلماء المحققون في معنى هذا الحديث أن المعنون فيه هم :أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم،ثم التابعون ،ثم أتباع التابعين وهم السلف الصالح لهذه الأمة .
فمنهج السلف الصالح هو السبيل السالم من كل عيب ،الموصل إلى الجنة ،الداعي إلى التوحيد الخالص الذي دعى إليه خير الناس الأنبياء والرسل ،فتوحيد الألوهية هو المقصود بقوله تعالى : {وما خلقت الجن والإنس إلاّ ليعبدون } ،قال ابن عبّاس :إلاّ ليوحدون.
فيا إخواني لا أريد أن أطيل عليكم ،ومن أراد الإستزادة لمعرفة منهج السلف الصالح أنصحه بالإطّلاع على رسالة طيبة مختصرة لفضيلة الشيخ عبيد بن عبد الله الجابري " قواعد وأصول في المنهج السلفي " فقد أجاد فيها ولست من يزكي عالما مثله شهدت له الأمة ،و الإستماع إلى الشريط الأول من شرح سنن أبي داود للعلاّمة الشيخ عبد المحسن العباد حفظهما الله
وكتب الأئمة :ككتب شيخ الإسلام إبن تيمية وتلميذه إبن القيم رحمهما الله ،وكتب المجدد الإمام محمد بن عبد الوهاب ..
وعليك يا أخي ويا أختاه من التجرد من أي فكر لقراءة هذه الكتب ، لأن الوعاء المملوء لا يحتمل الزيادة .

فأسرد مجمل قواعد منهج السلف الصالح فيه بيان السبيل والسنة :
القاعدة الأولى : الإنتساب إلى السلفية
إنه من المؤسف أن الأمة نفرت من منهج السلف ومن الإنتساب إليه ،وهذا راجع إلى الإصغاء إلى بعض المغرضين الذين نفروا من هذا المنهج بكذبهم عليه و رميهم بالألقاب ،وعدم دراسة منهج السلف والابتعاد عن الأثر .
فقد جاء من أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم ما يدل على الإنتساب لهذا المنهج :من ذلكم قوله عليه الصلاة والسلام:لابنته فاطمة الزهراء رضي الله عنها "فنعم السلف أنا لك " . فلو كان محدثا الإنتساب إلى المنهج السلفي لما قال شيخ الإسلام -رحمه الله- في المجموع (ص149 جـ4 ) :" لا عيب على من أظهر مذهب السلف،وانتسب إليه ،و اعتزى إليه ؛ بل يجب قبول ذلك اتفاقا؛فإنّ مذهب السلف لا يكون إلاّ حقّاً..." ويقول في ص155 "من علامات أهل البدع ،ترك انتحال السلف الصالح " .
فالتسمي بالسلفية لا يعد دعوة إلى الحزبية بمفهومها المعاصر ،وإنّما دعوة إلى حزب الرحمن ،فالحق واحد لا يتعدد ؛فهذه الدعوة قائمة على أصلين الإخلاص لله تعالى وتجريد المتابعة للنبي صلى الله عليه وسلم ،فمعبود هم واحد و متبوعهم واحد .
القاعدة الثانية : يُعرف الرجال بالحق ولا يُعرف الحق بالرجال
ومعنى هذه القاعدة ،أن الإنسان يوصف بالتمسك ،وأنّه من أهل السنة ،وأنه على الحق الذي لم تشبه شائبة البدعة والخرافة إذا كان على الحق .العلامة الدالة عليه : ما انتهجه من حقٍّ في أقواله وأعماله ؛وهذا هو الشطر الأول .
ولا يعرف الحق بالرجال :والمعنى أنّه ليس مجرد سلوك الرجل بقول أو فعل هو دلالة على أنّه مصيب () ...بل إنما الميزان النص والإجماع ،حتى قال بعض السلف :إذا قيل لك فلان طار في الهواء ومشى على الماء فلا تأخذ بما عنده حتى تعرضه على الكتاب والسنة ( ) .
القاعدة الثالثة : في الولاء والبراء
فلا يكون الولاء لشيخ طريقة ولا لرئيس حزب وإنما الولاء للحق وأهله والبراء من الباطل ،فللأسف انتشرت الحزبية والطائفية المقيتة ،تجد كل حزب بما لديهم فرحون ،إذا كنت منضما فأنت محَبٌّ وإلاّ فأنت مُبغضٌ .
فالمحب لذاته الله عزّ وجل وكل تابع له في المحبة ،حتى النبي صلى الله عليه وسلم يحب لأنه رسول هذه الأمة من رب العالمين،فما بالك بعامة الناس . فتجد الناس إذا بيّن عالم عور شخص هو مفخم عن طريق الإعلام الكاذب تجده يثور ويسب دون أن يرجع إلى كلام العام المتكلم ولا إلى خطأ ذلك الشخص .فاحذروا يا شباب من الأصوات المتعالية لنسف منهج الولاء والبراء ؛الولاء لأهل السنة والجماعة السلفيين واعل البدعة والفرقة الخلفيين .
القاعدة الرابعة : الرد على المخالف
سيتم الكلام عليه بالتفصيل في موضوع خاص به إن شاء الله .
القاعدة الخامسة : الدعاء لولاة الأمور
يقول الإمام أحمد -رحمه الله- : "لو أعلم أن لي دعوة مستجابة لصرفتها لولي الأمر " .فتأمل قول إمام أهل السنة والجماعة في ولي أمره الذي عذبه في محنته التي فصل فيها العلماء فلتراجع في مظانها .
سمعت الشيخ عبد القادر شيبة الحمد يقول : أنَّ عبد الله بن سبأ اليهودي قبل أن يخرج بفتنته حرض على ولاة الأمور وأظهر عيوبهم ،لإثارة العامة عليهم كما هو حال المسلمين الآن همهم الطعن في ولاة الأمور وتصيد عثراتهم ،وإذا راجعت هذا الطاعن لا تجده حكم شرع الله في شخصيين أو أقل من أسرته .


ملاحظة: هذا السرد للأصول ليس على سبيل الحصر ،وإنما العلماء من ألف فيها مجلدات .


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


التوقيع
السنة مثل سفينة نوح من ركبها نجا ومن تخلف عنها غرق
رد مع اقتباس
إضافة رد

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.


الرئيسية  I  المنتديات  I  الفتاوى  I  المكتبة  I  المقالات  I  الدروس العلمية  I  البحوث العلمية  I  سجل الزوار  I  اتصل بنا