النتائج 1 إلى 9 من 9
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    10 - 1 - 2005
    المشاركات
    62

    لاول مرة علي النت حمل مناهل العرفان فى علوم القرآن

    لاول مرة علي النت حمل مناهل العرفان فى علوم القرآن (طبعة دار الفكر )
    كتاب في علوم القرآن ، طبق ما قرره مجلس الأزهر الأعلى في دراسة تخصص الكليات الأزهرية .
    حاول المؤلف بين حاجة الأزهريين إلى البحث والتحليل ، وبين رغبات القراء في تقريب الأسلوب وتعبيد السبل ، ويعرض الشبهات التي أطلقها أعداء القرآن ويعالجها ، ويجتزىء في كل مبحث ببعض أمثلة من القرآن الكريم ، دون أن يحاول محاولة السلف من استيعاب كل فرد لكل نوع ، وحعل نقاط المنهج المقرر عناوين بارزة بين المباحث التي يقوم عليها هذا الكتاب
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,584
    قال الشيخ خالد السبت حفظه الله ...
    وكتاب "مناهل العرفان" من أهم وأشمل ما كتب في هذا الفن؛ فإن مؤلفه وإن لم يستوعب جميع أنواع هذا العلم فقد أحاط بالضروري منها في أسلوب رفيع، وترتيب بديع مع إضافات مهمة، لكن علم البشر لا يسلم من النقص وقد أخذ على المؤلف تقريره لمذهب الأشاعرة في عامة المواضيع الَّتي لها علاقة بالاعتقاد، تأثره بالتصوف في بعض عباراتهم، وإثارته الشبه محاولاً الرد عليها. والكتاب يحتاج إلى توثيق ونسبة كثير من نقوله إلى مصادرها الأصلية، وتحرير وإعادة صياغة كثير من التعريفات الَّتي يوردها المؤلف ....
    وقال الشيخ أبي مجاهد العبيدي حفظه الله
    وكتاب مناهل العرفان من الكتب القيمة في الجملة ؛ وهو يأتي في المرحلة الثالثة بلا شك لأنه كتاب فيه دقة وعمق في جوانب كثيرة .
    وقد عكّر على هذا الكتاب أشعرية مؤلفه وجهله بعقيدة السلف الصالح فتخبط كثيراً في المسائل القرآنية العقدية وخاصة في موضوع المحكم والمتشابه حيث تنقص عقيدة السلف وأتى بما لا يقبل بحال .
    وقد تولى الرد على أخطائه ، وقوم كتابه الشيخ الموفق خالد السبت في رسالته للماجستير بعنوان : كتاب مناهل العرفان للزرقاني دراسة وتقويم .
    وبين الدكتور توفيق علوان أشعريته في رسالة بعنوان : نقض عقائد الأشاعرة في كتاب مناهل العرفان للزرقاني .[ وتوفيق علوان طبيب جراح وأستاذ مشارك في التفسير أيضاً ، وهو مصري] .
    وبين كذلك الشيخ سليمان العلوان تناقضه وأخطاءه في العقيدة في رسالة له بعنوان : القول الرشيد في حقيقة التوحيد .
    وبالجملة فالكتاب في الموضوعات القرآنية جيد وفيه تحرير وعمق ، وأظنه كان في الأصل مذكرات أعدها لطلاب الدراسات العليا في الأزهر .
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,584
    للرفع والنفع

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    22 - 11 - 2006
    المشاركات
    1
    شـــــــــكرا لكـ اخي على هذا الكتاب ..

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    27 - 11 - 2006
    المشاركات
    1
    جزاك الله خيرا

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    7 - 10 - 2009
    المشاركات
    2
    برجاء وضع مكان لتحميل الكتاب لضروره الحاجه اليه
    جزاكم الله خير

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    7 - 10 - 2009
    المشاركات
    2
    اريد تحميل هذا الكتاب (مناهل العرفان فى علوم القران) سريعا جزاكم الله خير الجزاء

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    6 - 10 - 2009
    المشاركات
    59
    كنت أبحث عنه منذ مدة ثم اشتريته من إحدي المكتبات
    كتاب رائع بحق فريد في بابه
    الشيخ الزرقاني صاحب بيان بليغ وعقل راجح
    فتح الله عليه في هذا الكتاب بكل صراحة
    تجد فيه كل خير
    كنت قد عزمت منذ مدة أن أسجل كل الشبهات التي أثارها المستشرقون رود عليها الشيخ الزرقاني لكن للأسف فما أكثر الواجبات وما أقل الأوقات.
    أعانكم الله ورعاكم

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    31 - 3 - 2002
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    17,678
    بوركتم جميعا ..
    رحم الله ابن حزم ، قال ، فَصَدَق ..

    قال ابن حزم رحمه الله في " الفصل في الملل والأهواء والنحل " :

    اعلموا رحمكم الله أن جميع فرق الضلالة لم يُجرِ الله على أيديهم خيرا ! ولا فَتح بهم مِن بلاد الكفر قرية ، ولا رُفع للإسلام راية ، وما زالوا يَسعون في قلب نظام المسلمين ويُفرِّقون كلمة المؤمنين ، ويَسلّون السيف على أهل الدِّين ، ويَسعون في الأرض مفسدين .

    أما الخوارج والشيعة فأمْرُهم في هذا أشهر مِن أن يُتَكَلَّف ذِكْره .

    وما تَوَصَّلَت الباطنية إلى كيد الإسلام وإخراج الضعفاء منه إلى الكفر إلاّ على ألْسِنة الشيعة . اهـ .

    وقال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة : فهل يوجد أضل من قوم يعادون السابقين الأولين من المهاجرين والأنصار، ويُوالُون الكفار والمنافقين ؟!
    وقال رحمه الله : الرافضة ليس لهم سعي إلاّ في هدم الإسلام ، ونقض عُراه ، وإفساد قواعده .
    وقال أيضا : ومَن نَظر في كتب الحديث والتفسير والفقه والسير عَلِم أن الصحابة رضي الله عنهم كانوا أئمة الهدى ، ومصابيح الدجى ، وأن أصل كل فِتنة وبَلِية هم الشيعة ومَن انضوى إليهم ، وكثير مِن السيوف التي سُلّت في الإسلام إنما كانت مِن جهتهم ، وعَلِم أن أصلهم ومادّتهم منافقون ، اختلقوا أكاذيب ، وابتدعوا آراء فاسدة ، ليفسدوا بها دين الإسلام .

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •