صفحة 9 من 22 الأولىالأولى 12345678910111213141516171819 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 121 إلى 135 من 324
  1. #121
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,449
    اللهم آمين ..
    وإياك أخي الكريم
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  2. #122
    تاريخ التسجيل
    6 - 11 - 2008
    المشاركات
    3
    جزاكم الله خيرا على هذه الجهود العظيمة

  3. #123
    تاريخ التسجيل
    1 - 5 - 2009
    المشاركات
    1
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاكم الله خيرا ونفع بكم في جهودكم في نشر العلم الشرعي والسنة
    ونسأل الله لنا ولكم الإخلاص والثبات على الكتاب والسنة على فهم سلف الأمة حتى الممات
    أخوكم في الله مجرد طويلب علم

  4. #124
    تاريخ التسجيل
    7 - 4 - 2009
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    538

  5. #125
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,449

    للشاملة : الحَاوِى فى تَفْسِيرِ القُرْآنِ الْكَرِيمِ (840 مجلداً )

    اسم الكتاب : الحاوِى في تفسير القرآن الكريم (840 مجلداً ) للشاملة ويُسَمَّى ( جَنَّةُ الْمُشْتَاقِ فى تَفْسِيرِ كَلَامِ الْمَلِكِ الْخَلَّاقِ )
    اسم المؤلف : عبد الرحمن بن محمد القماش
    رابط التحميل : الحاوِى في تفسير القرآن الكريم (840 مجلداً ) للشاملة
    نبذة عن الكتاب :
    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
    الكتاب : الحَاوِى فى تَفْسِيرِ القُرْآنِ الْكَرِيمِ (840 مجلداً )
    ويُسَمَّى ( جَنَّةُ الْمُشْتَاقِ فى تَفْسِيرِ كَلَامِ الْمَلِكِ الْخَلَّاقِ )
    العاجز الفقير
    عبد الرحمن بن محمد القماش
    إمام وخطيب بدولة الإمارات العربية
    عفا الله عنه وغفر له
    عدد الأجزاء : 840
    حقوق النسخ والطبع والنشر مسموح بها لكل مسلم
    {يا قوم لا أسألكم عليه أجرا}
    الإصدار الأول مايو 2009 م
    تنبيه :
    الكتاب مقسم إلى قسمين نظرا لكبر حجمه
    القسم الأول من أول الفاتحة إلى آخر سورة إبراهيم عليه السلام
    والثانى من أول سورة الحجر إلى ختام القرآن الكريم
    *********
    الحاوى فى تفسير القرآن الكريم
    ويُسَمَّى ( جَنَّةُ الْمُشْتَاقِ فى تَفْسِيرِ كَلَامِ الْمَلِكِ الْخَلَّاقِ )
    أكبر وأضخم موسوعة شاملة لتفاسير القرآن الكريم وعلومه
    كتاب يضم أكثر ما حوته أرحام أمهات الكتب من قراءاتٍ ـ تفاسيرَ ـ إعرابٍ ـ علومِ الكتابِ العزيزِ ـ بلاغةٍ ـ لطائفَ وفرائدَ ... وغير ذلك.
    الحَاوِى فى تَفْسِيرِ القُرْآنِ الْكَرِيمِ
    هَدِيَّةٌ للبَاحِثينَ
    الحَاوِى فى تَفْسِيرِ القُرْآنِ الْكَرِيمِ
    عشرات المراجع من كتب التفاسير ومئات المراجع فى مختلف الفنون والعلوم
    الحَاوِى فى تَفْسِيرِ القُرْآنِ الْكَرِيمِ
    مئات الأبحاث المختلفة والمتنوعة حسب ما تقتضيه الآيات
    أبحاث لغوية ـ أدبية ـ تاريخية ـ عقدية ـ فقهية ـ علمية
    الحَاوِى فى تَفْسِيرِ القُرْآنِ الْكَرِيمِ
    أبحاث متعددة فى الإعجاز القرآنى فى مختلف مجالاته
    اللغة ـ البيان ـ العلم ـ الطب ـ الفلك ـ البحار ـ النفس ـ عجائب المخلوقات ـ الغيب ... وغير ذلك.
    *********
    نقصُ أىِّ كتابٍ دليلٌ على كَمالِ القرآنِ كما أن نقصَ الخلقِ دليلٌ على كَمالِ الخالقِ لا تَعْجبْ من اختلافِ الأسلوبِ فى أىِّ كتابٍ فإنَّه حتْماً يدورُ بينَ حالاتٍ مخْتلفةٍ ، وأطوارٍ متعددةٍ ، وأساليبَ متنوعةٍ بين قوةٍ وضَعْفٍ ، وارتقاءٍ وانحدارٍ ، وعلوٍ وهبوطٍ ، وظهورٍ وأُفولٍ
    إذا عرفتَ هذا وقفتَ صَاغراً ومُنْحنياً أمامَ عظمةِ القرآنِ
    وأدركتَ أنَّه " تَنْزِيلٌ مِنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ "
    *********
    إلى كم تطوف على ساحل البحر مغمضا عينيك عن غرائبها أو ما كان لك أن تركب متن لجتها لتبصر عجائبها وتسافر إلى جزائرها لاجتناء أطايبها وتغوص في عمقها فتستغني بنيل جواهرها أما تعير نفسك في الحرمان عن دررها وجواهرها بإدمان النظر إلى سواحلها وظواهرها أو ما بلغك أن القرآن هو البحر المحيط ومنه يتشعب علم الأولين والآخرين كما يتشعب عن سواحل البحر المحيط أنهارها وجداولها أو ما تغبط أقواما خاضوا في غمرة أمواجها فظفروا بالكبريت الأحمر وغاصوا في أعماقها فاستخرجوا الياقوت الأحمر والدر الأزهر والزبرجد الأخضر وساحوا في سواحلها فالتقطوا العنبر الأشهب والعود الرطب الأنضر وتعلقوا إلى جزائرها واستدروا من حيواناتها الترياق الأكبر والمسك الأذفر أ هـ {جواهر القرآن - الغزالي حـ 1 / صـ21}
    *********
    لو ذاب أهل السموات وأهل الأرض حين يسمعون كلام الله عز وجل أوماتوا خمودا أجمعون لكان ذلك حق لهم ولما كان ذلك كثيرا إذ تكلم الله عز وجل به تكليما من نفسه من فوق عرشه من فوق سبع سمواته فإذا عظم في صدرك تعظيم المتكلم به لم يكن عندك شيء أرفع ولا أشرف ولا أنفع ولا ألذ ولا أحلى من استماع كلام الله جل وعز وفهم معاني قوله تعظيما وحبا له وإجلالا إذ كان تعالى قائله فحب القول على قدر حب قائله أ هـ {فهم القرآن - للحارث المحاسبي حـ 1/ صـ 302}
    *********
    شكرٌ وتقديرٌ
    من باب مَنْ لمْ يَشْكرِ النَّاسَ لمْ يَشْكرِ اللهَ
    فإنى أتوجه بخالص الشكر والتقدير إلى السادة الأفاضل ورثة المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ / يوسف راشد بُورُسْلِى
    الذين قاموا بتوفير كثيرٍ من المصادر والمراجع التى تَطلَّبَها هذا الكتاب وعلى رأسهم
    الأستاذ / راشد يوسف بُورُسْلِى
    الأستاذ / عادل يوسف بُورُسْلِى
    الدكتور / فوزى يوسف بُورُسْلِى
    الأستاذ / يعقوب يوسف بُورُسْلِى
    الأستاذ / نَظيف عبد الرَّحيم العَلَمِى
    جزاهم الله خيرا عن الإسلام وأهله
    وأجزل لهم الأجر والمثوبة
    *********
    رجاءٌ
    من وجد خطأً فليتكرم بمراستلنا لتداركه وإصلاحه
    وذلك عن طريق شبكة مشكاة الإسلامية
    وهذا رابطها
    m_m_nb@hotmail.com
    وفقنا الله وإياكم لما يحب ويرضى
    وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  6. #126
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,449

    حاشية الشهاب على تفسير البيضاوي (المسماه ) عناية القاضى وكفاية الراضى ( موافق للمطبوع

    اسم الكتاب : حاشية الشهاب على تفسير البيضاوي (المسماه ) عناية القاضى وكفاية الراضى ( موافق للمطبوع )
    اسم المؤلف : شهاب الدين الخفاجي
    رابط التحميل : حاشية الشهاب على تفسير البيضاوي (المسماه ) عناية القاضى وكفاية الراضى
    نبذة عن الكتاب :
    هذه حاشية الشهاب الخفاجي على تفسير الإمام البيضاوي "أنور التنزيل وأسرار التأويل" وهي من أعظم الحواشي فائدة وأكثرها نفعاً وأسهلها عبارة، وقد قال الشهاب في مقدمة حاشيته: "نظمتها في سلك التحرير عقداً، واجتهدت في أن أقلد بها جيد هذا العصر العاطل تقليداً، فجاءت مواردها صافية من الكدر ورياضها محروسة بعين القضاء والقدر"، فجاءت هذه الحاشية كما قال.
    ولا بد هنا من كلمة حول تفسير الإمام البيضاوي، فننقل ما قاله حاجي خليفة في كشف الظنون. قال: "وتفسيره هذا كتاب عظيم الشأن غني عن البيان، لخص فيه من الكشاف ما يتعلق بالإعراب والمعاني والبيان، ومن التفسير الكبير ما يتعلق بالحكمة والكلام، ومن تفسير الراغب ما يتعلق بالاشتقاق وغوامض الحقائق ولطائف الإشارات. وضم إليه ما ورى زناد فكره من الوجود المعقول والتصرفات المقبولة فجلا رين الشك عن السريرة وزاد في العلم بسطة وبصيرة".

    قال: "ولكونه متبحراً جال في ميدان فرسان الكلام فأظهر مهارته في العلوم حسبما يليق بالمقام، كشف القناع تارة عن وجوه محاسن الإشارة وملح الاستعارة، وهتك أستار أخرى ممن أسرار المعقولات بيد الحكمة ولسانها وترجمان الناطقة وبنانها، فحل ما أشكل على الأنام، وذلل لهم صعب المرام وأورد في المباحث الدقيقة ما يؤمن به عن الشبه المضلة، وأوضح له مناهج الأدلة...".
    التعريف بتفسير البيضاوي :
    تفسير البيضاوي كتاب عظيم الشأن له مكانة مهمة وعظيمة بين كتب تفسير القرآن العظيم. وهذه حاشية للقاضي الشهاب الخفاجي شرح فيها تفسير البيضاوي شرحا وافيا ومطولا حلل فيه عبارات البيضاوي ووضحها خاصة في الأمور اللغوية والأحكام الفقهية وهذه طبعة مضبوطة مخرجة الآيات والأحاديث.
    دار النشر : دار صادر ـ بيروت
    عدد الأجزاء : 8
    [ ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ]
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  7. #127
    تاريخ التسجيل
    20 - 6 - 2009
    المشاركات
    118
    جزاك الله الخير كله وجعلك من أهل القرآن

  8. #128
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,449

    تفسير الهداية إلى بلوغ النهاية ( موافق للمطبوع )

    اسم التفسير : تفسير الهداية إلى بلوغ النهاية ( موافق للمطبوع )
    اسم المؤلف : مكي بن أبي طالب
    رابط التحميل : تفسير الهداية إلى بلوغ النهاية ( موافق للمطبوع )
    نبذة عن الكتاب :
    المحقق : مجموعة رسائل جامعية بكلية الدراسات العليا والبحث العلمي - جامعة الشارقة ، بإشراف أ.د : الشاهد البوشيخي
    الناشر : مجموعة بحوث الكتاب والسنة - كلية الشريعة والدراسات الإسلامية - جامعة الشارقة
    الطبعة : الأولى ، 1429 هـ - 2008 م
    عدد الأجزاء : 13 (12 ، ومجلد للفهارس )
    [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ، وهو ضمن خدمة مقارنة التفاسير]
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  9. #129
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,449

    التفسير الوسيط ( موافق للمطبوع )

    اسم التفسير : التفسير الوسيط ( موافق للمطبوع )
    اسم المؤلف : أ.د. وهبة الزحيلي
    رابط التحميل : التفسير الوسيط ( موافق للمطبوع )
    نبذة عن الكتاب :
    الناشر: دار الفكر - دمشق
    الطبعة : الأولى - 1422 هـ
    [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع، وهو ضمن خدمة مقارنة تفاسير]
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  10. #130
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,449

    موسوعة الصحيح المسبور من التفسير بالمأثور ( موافق للمطبوع )

    اسم التفسير : موسوعة الصحيح المسبور من التفسير بالمأثور ( موافق للمطبوع )
    اسم المؤلف : أ. د. حكمت بن بشير بن ياسين
    رابط التحميل : موسوعة الصحيح المسبور من التفسير بالمأثور ( موافق للمطبوع نبذة عن الكتاب :
    الناشر : دار المآثر للنشر والتوزيع والطباعة- المدينة النبوية
    الطبعة : الأولى ، 1420 هـ - 1999 م
    عدد الأجزاء : 4
    [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع ، وهو مذيل بالحواشي، وضمن خدمة مقارنة التفاسير]
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  11. #131
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,449

    الوسيط في تفسير القرآن المجيد ( نسخة مصورة )

    اسم الكتاب : الوسيط في تفسير القرآن المجيد ( نسخة مصورة )
    اسم المؤلف : الإمام الواحدي
    رابط التحميل : الوسيط في تفسير القرآن المجيد ( نسخة مصورة )
    نبذة عن الكتاب :
    اعتمد المصنف في تفسيره على تفسير القرآن بالقرآن إن أمكن، والقرآن بالحديث النبوي إن كان هناك حديث يبين معنى الآية، وذكر أقوال الصحابة والتابعين في تفسير الآيات، وتكلم عن أسباب النزول، وأوضح ألفاظ القرآن بأقوال أهل اللغة والمعاني، وتعرض أحيانا لبعض المسائل الفقهية، وتعرض قليلا لبعض مسائل النحو، وذكر في مطلع كل سورة ما ورد من أحاديث في فضلها هذا وقد قمنا بتحقيق هذا الكتاب من مقارنة بنسخ أخرى مخطوطة وتخريج الآيات والأحاديث، وترجمة الأعلام إضافة إلى بعض التعليقات
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  12. #132
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,449

    تفسير الإمام الشافعي

    اسم الكتاب : تفسير الإمام الشافعي ( نسخة مصورة )
    اسم المؤلف : الإمام الشافعي رحمه الله
    رابط التحميل : تفسير الإمام الشافعي
    نبذة عن الكتاب :
    أصل هذا الكتاب رسالة دكتوراة من جامعة القرآن الكريم والدراسات الإسلامية بالخرطوم..
    جمع وتحقيق ودراسة : أحمد مصطفى الفران
    الناشر : دار التدمرية 1427 - 2006
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  13. #133
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,449

    مختصر تفسير السعدي ( تيسير اللطيف المنان في خلاصة تفسير القرآن )

    اسم الكتاب : مختصر تفسير السعدي ( تيسير اللطيف المنان في خلاصة تفسير القرآن )
    اسم المؤلف : الشيخ عبدالرحمن بن ناصر السعدي
    رابط التحميل : مختصر تفسير السعدي ( تيسير اللطيف المنان في خلاصة تفسير القرآن )
    نبذة عن الكتاب :
    يعتبر من أفضل كتب التفسير؛ حيث يتميز بالعديد من المميزات منها سهولة العبارة ووضوحها، ومنها تجنب الحشو والتطويل، ومنها تجنب ذكر الخلاف، ومنها السير على منهج السلف، ومنها دقة الاستنباط، ومنها انه كتاب تفسير وتربية.
    وهذا المختصر يحتوي على خلاصة ذلك التفسير، وأقتصر فيه المصنف - رحمه الله - على الكلام على بعض الآيات التي أختارها وأنتقاها من جميع مواضيع علوم القرآن ومقاصده.

    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  14. #134
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,449

    تفسير الإمام النسائي ( صاحب السنن )

    اسم الكتاب : تفسير الإمام النسائي ( صاحب السنن )
    اسم المؤلف : الإمام النسائي
    رابط التحميل : تفسير الإمام النسائي ( صاحب السنن )
    نبذة عن الكتاب :
    حققه وعلق عليه وخرج أحاديثه مركز السنة للبحث العلمي ..
    صبري عبدالخالق الشافعي و وسيد بن عباس الجليمي
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  15. #135
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,449

    رموز الكنوز في تفسير الكتاب العزيز

    اسم الكتاب : رموز الكنوز في تفسير الكتاب العزيز
    اسم المؤلف : الحافظ عز الدين عبد الرّازق بن رزق الله الرّسْعَني الحنبلي
    رابط التحميل : رموز الكنوز في تفسير الكتاب العزيز
    نبذة عن الكتاب :
    قال الذهبي في تاريخ الإسلام (5/ق143): " صنف تفسيراً حسناً، يروي فيه بإسناده.
    وقال في العبر(3/302): وصنف تفسيراً جيداً ".
    وقال ابن رجب : " وصنف تفسيراً حسناً في أربع مجلدات ضخمة سماه " رموز الكنوز " وفيه فوائد حسنة ، ويروي فيه الأحاديث بإسناده " ا.هـ

    ذيل طبقات الحنابلة (2/275)
    ووقال ابن بدران : " رموز الكنوز تفسير جليل، يذكر فيه المؤلف أحاديث يرويها بالسند، ويناقش الزمخشري في كشافه، ويذكر فروع الفقه على الخلاف بدون دليل . وبالجملة هو تفسير مفيد جداًّ لمن طالعه " وقال : " ويذكر الفروع الفقهية، مبيناً خلاف الأئمة فيها، وله مناقشات مع الزمخشري، ولقد اطلعت عليه، وارتويت من مورده العذب الزلال، وشنفت مسامعي بتحقيقه، وارتويت من كوثر تدقيقه، فرحم الله مؤلفه " اهـ.

    المدخل إلى مذهب الإمام أحمد بن حنبل (ص:415 و 477).
    دراسة وتحقيق : أ. د. عبدالملك بن عبدالله بن دهيش
    الطبعة : الأولى 1429هـ، 2008م
    الناشر : مكتبة الأسدي ، مكة المكرمة/هـ 5570506-5575241
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

صفحة 9 من 22 الأولىالأولى 12345678910111213141516171819 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •