صفحة 8 من 22 الأولىالأولى 123456789101112131415161718 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 106 إلى 120 من 317
  1. #106
    تاريخ التسجيل
    27 - 3 - 2008
    المشاركات
    4
    ضروري أيها الأخوة إضافة تفسير محدث الشام جمال الدين القاسمي لأنه مهم جدا جدا

  2. #107
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,417

    زهرة التفاسير / موافق للمطبوع

    اسم التفسير : زهرة التفاسير / موافق للمطبوع
    اسم المؤلف : الشيخ محمد أبو زهرة
    رابط التحميل : زهرة التفاسير / موافق للمطبوع
    نبذة عن التفسير :
    دار النشر : دار الفكر العربي
    عدد الأجزاء / 10
    [ ترقيم الشاملة موافق للمطبوع ]
    تنبيه :
    أولا : مصدر الكتاب : المكتبة الوقفية
    ثانيا : قام بتحويله إلى الشاملة الأخ المفضال أبو عبد الله السنى جزاه الله خيرا
    ثالثا : الكتاب بحاجة إلى تصحيح الآيات القرآنية أما باقى التفسير فدقة تحويله يغلب عليها الجودة لكنها ما زالت بحاجة إلى بعض التصحيح

    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  3. #108
    تاريخ التسجيل
    1 - 5 - 2008
    المشاركات
    393
    بارك الله تعالى فيكم وثقل موازينكم .

    سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا

  4. #109
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,417

    تفسير القاسمي المسمى ( محاسن التأويل )

    اسم الكتاب : تفسير القاسمي المسمى ( محاسن التأويل )
    اسم المؤلف : محمد جمال الدين القاسمي
    رابط التحميل : تفسير القاسمي المسمى ( محاسن التأويل )
    نبذة عن الكتاب :
    يعد تفسير علامة الشام (القاسمي) موسوعة حديثة في التفسير، لأنه رحمه الله من المتأخرين (1866-1914م)، فاطلع على تفاسير السابقين، وعرف ما تخللها من غث وثمين، فضمن تفسير الكثير من نوادر الفوائد والفرائد، واختار اصح الآراء وأدقها، وعرضها بلغة العصر وأسلوبه.
    اعتمد فيه مصنفه على الاستشهاد بالقرآن الكريم والحديث الشريف وكثيرا من أقوال أئمة المسلمين الغابرين، ولم يقتصر في نقوله عن الأئمة الأربعة المعروفين بل كان يعتمد الرأي الحسن أين ما وجده سواء عند زيدي أو معتزلي أو خارجي أو حتى عند علماء الإفرنج لأن الحكمة ضالة المؤمن وهو يضفي على كتابه هذا وجميع كتبه اللون الأدبي البليغ الجميل.
    مصدر الكتاب : برنامج تاج الأصول من أحاديث الرسول
    [الكتاب] مرقم آليا غير موافق للمطبوع
    أعده للشاملة: أبو عبد الله السسقي ومحمد الألخاسي.
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  5. #110
    تاريخ التسجيل
    11 - 6 - 2008
    المشاركات
    4
    جزاكم الله خيراً على هذا المجهود الرائع وجعله الله في ميزان حسناتكم يوم القيامة

  6. #111
    تاريخ التسجيل
    3 - 12 - 2008
    المشاركات
    5
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاكم الله خيرا
    لقد حملت تفسير الطبري والقرطبي بنجاح والحمد لله
    جعل الله عملكم هذا في ميزان حسناتكم -ونفعكم ونفع بكم

  7. #112
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,417

    تفسير مراح لبيد ( التفسير المنير لمعالم التنزيل ) موافق للمطبوع

    اسم التفسير : تفسير مراح لبيد ( التفسير المنير لمعالم التنزيل ) موافق للمطبوع
    اسم المؤلف :
    محمد نووي الجاوي
    رابط التحميل : تفسير مراح لبيد ( التفسير المنير لمعالم التنزيل ) موافق للمطبوع
    نبذة عن الكتاب :
    اعتمد فيه مصنفه على شرح المعاني اللغوية وإيراد القراءات وأسباب النزول ووجوه الإعراب، والآراء الفقهية في آيات الأحكام وقد اقتبس تفسيره هذا من تفسير الرازي وتنوير المقباس، والتفسير المنير، والفتوحات الإلهية وتفسير أبي السعود .
    قال مؤلفه :
    قد أمرني بعض الأعزة عندي أن أكتب تفسيرا للقرآن المجيد، فترددت في ذلك زمانا طويلا خوفا من الدخول في قوله صلى الله عليه وسلم {مَنْ قَالَ فِيْ القُرْآنِ بِرَأيِهِ فَأَصَابَ فَقَدْ أَخْطَأَ} وفي قوله صلى الله عليه وسلم {مَنْ قَالَ فِيْ القُرْآنِ بِرَأيِهِ فَلْيَتَبَوَّأ مَقْعَدَه مِنَ النَارِ}، فأجبتهم إلى ذلك للإقتداء بالسلف في تدوين العلم إبقاء على الخلق وليس على فعلي مزيد ولكن لكل زمان تجديد وليكون ذلك عونا لي وللقاصرين مثلي وأخذته من الفتوحات الإلهية ومن مفاتيح الغيب ومن الرسراج المنير ومن تنوير المقباس ومن تفسير أبي السعود. (وسميته) مع الموافقه لتاريخه "مراح لبيد لكشف معنى قرآن مجيد"، وعلى الكريم الفتاح اعتمادي وأليه تفويضي واستنادي. والآن أشرع بحسن توفيقه وهو المعين لكل من لجأ به.
    الناشر: دار الكتب العلمية
    مكان الطبع : بيروت
    سنة الطبع : 1417 ق
    عدد الأجزاء : 2
    تحقيق : محمد أمين الصناوى
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  8. #113
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,417

    كتاب تفسير القرآن ( تفسير ابن المنذر ) موافق للمطبوع

    اسم التفسير : كتاب تفسير القرآن ( تفسير ابن المنذر ) موافق للمطبوع
    اسم المؤلف : الإمام ابن المنذر
    رابط التحميل : كتاب تفسير القرآن ( تفسير ابن المنذر ) موافق للمطبوع
    كتب أخرى للمؤلف :

    كتاب الإجماع
    نبذة عن التفسير :
    سلك الإمامُ ابن المنذر النّيسابوريُّ في تأليف كتابه هذا منهج السّلف الصّالحين في تفسير القرآن، فسّر القرآن بالقرآن، وبالأحاديث النّبوية، وبالآثار الثابتة المسندة، من أقوال الصحابة رضي الله عنهم والتابعين، وأتباعهم رحمهم الله تعالى، وهذه هي طريقةُ السّلف الصّالحين في تفسير القرآن- كما قلت-، وعلى هذا الطراز تفسيرُ الإمام الطّبري وتفسيرُ ابن أبي حاتم وغيرهما.
    لقد أثنى على كتاب ابن المنذر هذا عددٌ من أهل العلم:
    فقال الحافظُ الذّهبيُّ: و"لابن المنذر تفسير كبير في بضعة عشر مجلداً، يقضي له بالإمامة في علم التأويل أيضاً" .
    ونقل الحافظ ابن حجر منه في كتابه "العُجَاب في أسباب النّزول"، وعدّه ابن حجر في مقدّمة "العُجَاب" أحد الكتب الأربعة التي يدور عليها التّفسيرُ بالمأثور . كما نَقَل منهُ السّيوطيُّ في كتابيه "الدّرّ المنثور"، و"اللّباب"، ويتبيّنُ من خلال نقولهم أنّ "تفسير ابن المنذر" كان كاملاً لديهما من أوّل سورة الفاتحة إلى سورة النّاس.
    وذَكَره السّبكيُّ في "طبقاته" ، والسّيوطيُّ والدّاووديُّ في "طبقاتهما". وقال الدّاووديّ: " لم يصنّف مثله " .
    قدم له الأستاذ الدكتور : عبد الله بن عبد المحسن التركي
    حققه وعلق عليه الدكتور : سعد بن محمد السعد
    دار النشر : دار المآثر - المدينة النبوية
    الطبعة : الأولى 1423 هـ ، 2002 م
    عدد الأجزاء : مجلدان في ترقيم مسلسل واحد
    [ترقيم صفحات وأحاديث الكتاب موافق للمطبوع، وهو ضمن خدمة مقارنة التفاسير]
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  9. #114
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,417

    تفسير القرآن الحكيم ( تفسير المنار ) لـ محمد رشيد رضا موافق للمطبوع

    اسم التفسير : تفسير القرآن الحكيم ( تفسير المنار ) موافق للمطبوع
    اسم المؤلف : الشيخ محمد رشيد رضا
    رابط التحميل : تفسير القرآن الحكيم ( تفسير المنار ) موافق للمطبوع
    نبذة عن التفسير :
    كتاب في تفسير القرآن الكريم، وضع مصنفه حواشي واستدراكات وتوضيحات كثيرة يدعم فيها تفسيره ..
    الناشر : الهيئة المصرية العامة للكتاب
    سنة النشر : 1990 م
    عدد الأجزاء : 12 جزءا
    ترقيم الكتاب موافق للمطبوع، وهو ضمن خدمة مقارنة التفاسير، وتم ربطه بنسخة مصورة أخرى (لدار المنار)

    كتب أخرى للمؤلف :

    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  10. #115
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,417

    التفسير الواضح / موافق للمطبوع

    اسم التفسير : التفسير الواضح / موافق للمطبوع
    اسم المؤلف : الدكتور / محمد محمود حجازى
    رابط التحميل : التفسير الواضح / موافق للمطبوع
    نبذة عن التفسير :
    عدد الأجزاء : 3
    تنبيه [ الترقيم داخل الصفحات موافق للمطبوع ]
    مصدر الكتاب : برنامج جامع التفاسير [ نور الأنوار 2 ]
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  11. #116
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,417

    تفسير القرآن العظيم ( المنسوب ) للإمام الطبراني

    اسم التفسير : تفسير القرآن العظيم ( المنسوب ) للإمام الطبراني
    اسم المؤلف : منسوب للإمام الطبراني رحمه الله ( صاحب المعاجم )
    رابط التحميل : تفسير القرآن العظيم ( المنسوب ) للإمام الطبراني
    نبذة عن التفسير :
    وللمزيد من التحقيق حول نسبة الكتاب للإمام الطبراني يرجى زيارة هذا الرابط :
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showth...372#post787372
    وهذا الرابط كذلك :
    http://www.tafsir.org/vb/showthread.php?t=11566
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  12. #117
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,417

    صفوة الآثار والمفاهيم من تفسير القرآن العظيم

    عنوان الكتاب: صفوة الآثار والمفاهيم من تفسير القرآن العظيم
    المؤلف: الشيخ عبدالرحمن بن محمد الدوسري -رحمه الله-
    رابط التحميل : صفوة الآثار والمفاهيم من تفسير القرآن العظيم ( تفسير الشيخ الدوسري )
    دار النـشر: دار المغني للنشر والتوزيع
    رقم الطبعة: الطبعة الأولى 1425 هـ - 2004م
    عدد المجلدات: 9
    حجم الملف: 95.9 ميغابايت
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  13. #118
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,417

    تفسير المراغي / موافق للمطبوع

    اسم التفسير : تفسير المراغي / موافق للمطبوع
    اسم المؤلف : أحمد مصطفى المراغى
    رابط التحميل : تفسير المراغي / موافق للمطبوع
    نبذة عن الكتاب :
    هذا الكتاب يعتبر من أهم كتب التفسير التي صنفت في هذا العصر، فإضافة إلى أنه شرح المفردات وذكر المعنى الجملي للآيات، وأسباب النزول، فإنه أعرض عن ذكر مصطلحات العلوم مما أدخله المفسرون السابقون في تفاسيرهم حتى لا يكون هناك هوة بين جمهرة القراء والكتاب، إضافة إلى أنه سلك في التفسير أسلوبا معاصرا، فكان له استشارات في الآيات التي أشارت إلى بعض النظريات مع الأطباء وعلماء الفلك والمؤرخين والحكماء ليدلي كل برأيه فيما تمهر فيه .
    دار النشر : شركة مكتبة ومطبعة مصطفى البابى الحلبي وأولاده بمصر
    عدد الأجزاء : 30
    تنبيه : [ الترقيم داخل الكتاب موافق للمطبوع ]
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  14. #119
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,417

    تفسير السراج المنير للشربيني مفهرس للشاملة + وورد وموافق للمطبوع

    اسم الكتاب : السراج المنير
    اسم المؤلف : شمس الدين محمد بن أحمد الشربيني
    رابط التحميل : تفسير السراج المنير
    نبذة عن الكتاب :
    تفسير قيم اقتصر فيه المؤلف على أرجح الأقوال وإعراب ما يحتاج إليه عند السؤال، وترك التطويل بذكر أقوال غير مرضية وأعاريب محلها كتب العربية، وحيث ذكر فيه شيئاً من القراءات فهو من السبع المشهورات، وقد يذكر بعض أقوال وأعاريب لقوّة مداركها أو لورودها ولكن بصيغة قيل ليعلم أن المرضي أوّلها وسماه «السراج المنير» في الإعانة على معرفة بعض معاني كلام ربنا الحكيم الخبير.

    عدد الأجزاء / 4
    دار النشر / دار الكتب العلمية ـ بيروت
    تنبيه
    أولا : الكتاب موافق للمطبوع
    ثانيا : الترقيم داخل الصفحات
    ثالثا : الترقيم لذيل الصفحات وليس لأولها
    رابعا : ترقيم الشاملة للكتاب آلى
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  15. #120
    تاريخ التسجيل
    31 - 12 - 2007
    المشاركات
    116
    سلمت يمناك

صفحة 8 من 22 الأولىالأولى 123456789101112131415161718 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •