صفحة 16 من 21 الأولىالأولى ... 6789101112131415161718192021 الأخيرةالأخيرة
النتائج 226 إلى 240 من 314
  1. #226
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,406

    الجامع لأحكام القرءان للقرطبى المعروف بتفسير القرطبى – طبعة دار الكتب المصرية

    الأخوة الكرام
    سعيد بلقائكم مجدداً
    كانت عضويتى باسم " ب مرعي" وشاركت بموضوع " كتاب الجامع لأحكام القرءان - تفسير القرطبى – طبعة دار الكتب المصرية - ملف واحد" , ولكن بعدها فوجئت برسالة من الادارة على بريدى الاليكترونى تفيد بإلغاء العضوية لأن اسم العضوية به مشكلة ولذلك عملت عضوية جديدة باسم " بدوي مرعي" لكى أتمكن من التواصل معكم مجدداً
    الموضوع :

    أقدم لكم كتاب الجامع لأحكام القرءان لأبى عبد الله القرطبى المعروف بتفسير القرطبى – طبعة دار الكتب المصرية .
    الجديد :
    الكتاب فى ملف واحد وليس 20ملفاً
    تم استكمال جميع الصفحات الناقصة
    تم تصحيح جميع الأخطاء المطبعية المنوه بها فى مواضع عدة
    تم استكمال روابط الفهارس
    تم عمل فهرس شامل للكتاب
    الرابط على 4 shared
    ان لم يكن لك حساب على 4 shared سجل لنفسك حساب به ثم سجل دخول لتتمكن من تنزيل الملف

    http://www.4shared.com/office/GIUpiS45ba/___-_.html
    طلب منى الزميل العضو "أبوأحمد عبدالله" رفع الملف على موقع آخر , وأعتذر للتأخير , وقد قمت برفعه على موقع أرشيف بالرابط التالى
    https://archive.org/details/QortpyOneFile
    كما قمت برفعه على ميديافاير بالرابط الآتى
    http://www.mediafire.com/download/b6...8%AD%D8%AF.pdf
    أو
    http://www.mediafire.com/download/b6jy9pvf3lyjaec/الجامع_لأحكام_القرءان_-_تفسير_القرطبي_-_طبعة_دار_الكتب_المصرية_-_ملف_واحد.pdf
    أرجو أن ينفع الله به الجميع
    نسألكم الدعاء
    أرجو نشر الموضوع لتعم الفائدة
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  2. #227
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,406

    التفسير الوسيط للقرآن الكريم ( نسخة مصورة + الشاملة )

    التفسير الوسيط للقرآن الكريم ( نسخة مصورة + الشاملة )
    إشراف مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر
    مجموعة من العلماء بإشراف مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر
    حالة الفهرسة: مفهرس فهرسة كاملة
    • الناشر: الهيئة العامة لشئون المطابع الأميرية
    • عدد المجلدات: 10
    • الحجم (بالميجا): 126
    المكتبة الوقفية
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  3. #228
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,406

    درج الدرر في تفسير الآي والسور ( ط. الحكمة )

    درج الدرر في تفسير الآي والسور ( ط. الحكمة )
    عبد القاهر بن عبد الرحمن الجرجاني
    • المحقق: وليد بن أحمد بن صالح الحسين - إياد عبد اللطيف القيسي
    • حالة الفهرسة: غير مفهرس
    • الناشر: مجلة الحكمة
    • سنة النشر: 1429 - 2008
    • عدد المجلدات: 4
    • رقم الطبعة: 1
    • عدد الصفحات: 1930
    • الحجم (بالميجا): 40
    • نبذة عن الكتاب: - سلسلة إصدارات الحكمة 22
    - أصل هذا التحقيق للكتاب هو رسالتين علميتين.
    المكتبة الوقفية
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  4. #229
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,406
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  5. #230
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,406

    مصحف الحاسوب العملي وتيسير الوصول إلى تفاسير القرآن ومعارفه

    <CENTER> </CENTER><!-- / icon and title --><!-- message -->إعداد فواز زكارنه
    يحتوي هذا الكتاب الإلكتروني على مصحف المدينة المنورة - برواية حفص عن عاصم- بالخط العثماني الحاسوبي الجديد حفص 0.09 ، والمفهرس حسب أرقام صفحات مصحف المدينة وأرقام الآيات فيها معاً . ويحتوي أيضاً على مصحف آخر بالخط الإملائي ومفهرس آية آية مع إمكانية نسخ ولصق الآيات من كلا المصحفين لأغراض النشر المكتبي والتأليف. كما يحتوي الكتاب أيضاً على قوائم بمعظم تفاسير القرآن المهمة، المتداولة والمطبوعة بجودة عالية، وعلى أهم كتب إعرابه، ومعارفه، وأحكام تلاوته، وترجمات معانيه إلى اللغة الإنكليزية. ومعظم التفاسير والكتب المذكورة فيه يمكن تنزيلها مجاناً من مواقع الإنترنت المذكورة في مقدمة الكتاب.
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  6. #231
    تاريخ التسجيل
    19 - 3 - 2002
    الدولة
    مشكاة الخير
    المشاركات
    1,849

    تفسير آيات أشكلت على كثير من العلماء

    تفسير آيات أشكلت على كثير من العلماء
    شيخ الإسلام بن تيمية
    المحقق: عبد العزيز بن محمد الخليفة
    • الناشر: مكتبة الرشد
    • سنة النشر: 1417
    • عدد المجلدات: 2
    • الحجم (بالميجا): 11
    • نبذة عن الكتاب: ( تفسير آيات أشكلت على كثير من العلماء حتى لا يوجد في طائفة من كتب التفسير فيها القول الصواب بل لا يوجد فيها إلا ما هو خطأ)
    - وأصل هذا الكتاب هو رسالة نال بها الباحث درجة الماجستير في القرآن وعلومه من كلية أصول الدين - جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في الرياض
    - تم دمج المجلدين في ملف واحد فقط لمراعاة تسلسل الصفحات


    عندما يعبث اليأس بمصير الكثير من اليائسين، وعندما يكون المستقبل رهين الخوف من الفشل وأسيراً للغموض والضياع، وعندما يتخيل كل هؤلاء اليائسين الخائفين أن الحل أصبح من معجزات الزمان ... عند ذلك كلّه ولأجل ذلك كلّه كانت المشكاة لتعيد طعم الحياة إلى نفوس أنهكها طول الصبر والمعاناة، وتنعش روحاً أثقلتها كثرة الزلات والعثرات، فهي ملاذ الصابرين ودليل التائبين النادمين.
    ومن المشكاة سنبحر جميعاً إلى أمل طالما افتقده الكثير، ومستقبل ظنّ آخرون أنه لن يأتي أبدا.
    ومن المشكاة سنبحر معاً إلى عالم لا تشوبه انتماءات المتحزّبين، ولا يعكره تهوّر الجاهلين، ولا يقبل على أرضه إلا من يأمل منهم أن يكونوا أمة واحدة تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر وتؤمن بالله
    فكانت فِكرة إنشاء الشبكة حُلماً يُراودنا – ونحمد الله إليكم – أن صار واقعا ملموساً .
    كانت البداية صعبة .. وأصعب ما تكون البدايات
    كانت بدايتنا من خلال ( منتديات مشكاة ) واضعين نصب أعيننا كثرة المنتديات وما تَحْويه من غُثائية !
    لذا فقد حرصنا من البداية على ( الكيف ) لا على ( الكمّ ) ..
    حرصنا على نوعية ما يُطرح في ( منتديات مشكاة ) ، كما كُنا شَغوفين بالتجديد والتطوير الْمُؤطَّر بالأصَالة ..
    عَوّدْنا روّاد ( مشكاة ) على التجديد .. حاولنا جاهِدين تقديم كل جديد ومُفيد ..
    فَسِرْنا قُدُماً ننشد طريق الحقّ .. نَرفع شِعار ( عودة إلى الكتاب والسنة ) ..
    ولا زال رَكب ( المشكاة ) يسير .. وقوافله تَتْرَى .. مُستمسكين بِعُرى الإسلام ..
    غير آبِهين بِكُلّ عيّاب ..
    لا نُسَاوِم على المبدأ وإن كَـلّ السَّيْر .. أو طال الطريق ..
    مِن هُنا نقول لِروّاد شبكة مشكاة نحن ننشد طريق الحقّ .. هدفنا العودة إلى الكتاب والسنة بِفَهْمِ سَلَف الأمة .. لِعلمنا ويَقيننا أنه لا يُصلِح آخر هذه الأمة إلا بما صلح به أوّلها ..
    وصلاح أول هذه الأمة كان بالتمسّك بالكتاب والسُّنّة ..
    ولا ثَبات ولا بَقَاء لِشَجَر لا جُذور له !
    فحيّهلا إن كنت ذا همة فَقَد *** حَدَا بِك حَادي الشوق فَاطْوِ المراحلا


  7. #232
    تاريخ التسجيل
    20 - 9 - 2011
    المشاركات
    6
    شكرا لكم..

  8. #233
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,406

    الاستيعاب في بيان الأسباب كاملا pdf

    الاستيعاب في بيان الأسباب
    سليم بن عيد الهلالي و محمد بن موسى آل نصر
    أول موسوعة علمية حديثية محققه في أسباب نزول آي القرآن الكريم
    دار ابن الجوزي للنشر والتوزيع : الدمام
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  9. #234
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,406

    الإكليل على مدارك التنزيل وحقائق التاويل للإمام النسفي ( نسخة مصورة )

    اسم التفسير : الإكليل على مدارك التنزيل وحقائق التاويل للإمام النسفي ( نسخة مصورة )
    اسم المؤلف : محمد عبد الحق ابن شاه الهندي الحنفي 1333 هـ
    رابط التحميل : الإكليل على مدارك التنزيل وحقائق التاويل للإمام النسفي ( نسخة مصورة )
    نبذة عن التفسير :
    المحقق: محيي الدين أسامة البيرقدار
    كتاب في تفسير القرأن يشرح كتاب مدارك التنزيل وحقائق التأويل للإمام النسفي حيث وضح مافيه من معاني مبهمه أو كلمات غامضة مما ييسر فهمه على القارىء
    دار الكتب العلمية - بيروت
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  10. #235
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,406

    معارج التفكر ودقائق التدبر ( تفسير تدبري للقرآن الكريم )

    عنوان الكتاب: معارج التفكر ودقائق التدبر تفسير تدبري للقرآن الكريم بحسب ترتيب النزول وفق منهج كتاب قواعد التدبر الأمثل لكتاب الله عز وجل
    المؤلف: عبد الرحمن حسن حبنكة الميداني
    حالة الفهرسة: غير مفهرس
    الناشر: دار القلم - دمشق
    عدد المجلدات: 15
    المكتبة الوقفية
    الرابط :

    https://archive.org/details/WAQ51112
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  11. #236
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,406

    المختصر في التفسير ( الطبعة الثانية 1435هـ )

    عنوان الكتاب: المختصر في التفسير ( الطبعة الثانية 1435هـ )
    المؤلف: مركز تفسير للدراسات القرآنية
    التحميل : المختصر في التفسير ( الطبعة الثانية 1435هـ )
    نبذه عن الكتاب :
    ميزات المختصر في التفسير :
    -وضوح العبارة وسهولتها , بعيدًا عن الحشو والتعقيد اللفظي .
    -الاقتصار على تفسير الآيات وبيان معانيها دون دخول في مسائل القراءات والإعراب والفقه ونحو ذلك .
    -شرح المفردات القرآنية أثناء التفسير وتلوين الشرح بلون مختلف ليسهل الوقوف عليه لمن أراده . -انتهاج منهج سلف الأمة رضوان الله عنهم باتباع ما دل عليه القرآن والسنة.
    -تحري المعنى الأرجح عند الاختلاف , مع مراعاة ضوابط التفسير وقواعد الترجيح.
    -سياق جملة من هدايات الآيات وفوائدها بما يعين على تدبرها وتمام الانتفاع بها , تحت عنوان مستقل : من فوائد الآيات .
    -التقديم بين يدي كل سورة ببيان مقصدها ومحورها العام الذي تدور حوله .
    -جمع ما سبق كله وكتابته على حاشية المصحف الشريف , ليكون عونًا لقارئ القرآن على فهم كلام الله تعالى بأيسر طريق دون حاجة للرجوع إلى كتاب آخر .
    - نشر الكتاب وبيعه بسعر منخفض ليعم النفع به ويسهل اقتناؤه على جميع الناس.
    حالة الفهرسة: مفهرس فهرسة كاملة
    • الناشر: مركز تفسير للدراسات القرآنية
    • عدد المجلدات: 1
    • عدد الصفحات: 615
    • الحجم (بالميجا): 27

    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  12. #237
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,406

    حاشية الطيبي على تفسير الكشاف ( فتوح الغيب في الكشف عن قناع الريب) للتحميل (17) مجلد

    « حاشية » الإمام شرف الدين الطِّيْبي علىٰ « الكشاف »، المسمّاة بـ«فُتوح الغَيْب في الكشفِ عن قِناع الرَّيْب»، والموسومةِ بأنها أجلُّ الحواشِي علىٰ «الكشاف» وأنْفَسُها.
    قال عنها القاضي الشوكاني :
    « وحاشيته علىٰ «الكشاف» هي أنْفَس حواشيه علىٰ الإطلاق، مع ما فيها من الكلام علىٰ الأحاديث في بعض الحالات إذا اقتضىٰ الحالُ ذلك، علىٰ طريقة المحدِّثين، مما يدل علىٰ ارتفاع طبقته في علْمَي المعقول والمنقول ».
    وقال الفاضل اليمني :
    « ولـمّا وقفْتُ علىٰ حواشي «الكشاف »... للعلّامة الأفضل، المحقّق، شرف الدين الطِّيبي... وجدْتُها مملوءةً بالنكت والفوائد، مشحونةً باللطائف الفرائد، مذكوراً فيها غيرُ ما ذكره صاحب «الانتصاف» و«الإنصاف»، وما ذكره غيرهما من فضائل الأئمة الأشراف، وذلك بعد فراغي من كتابي المسمَّىٰ «درر الأصداف في حلّ عقد الكشاف»، أحببْتُ أن أجمع كتاباً آخر أجمع فيه ما ذُكِر في الكتابَيْن من الأبحاث اللطيفة، والنكات الشريفة ».

    حاشية الطيبي على تفسير الكشاف ( فتوح الغيب في الكشف عن قناع الريب) 17 مجلد
    </SPAN>
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  13. #238
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,406

    تفسير ابن عباس المسمى : صحيفة علي بن أبي طلحة في تفسير القرآن الكريم

    رابط التحميل : تفسير ابن عباس المسمى : صحيفة علي بن أبي طلحة في تفسير القرآن الكريم
    عناية وتحقيق : راشد بن عبد المنعم الرجال
    مؤسسة الكتب الثقافية بيروت
    الطبيعة الاولى 1411هـ
    قال الحافظ ابن حجر في العجاب (1/207) ( وعلي صدوق ولم يلق ابن عباس لكنه إنما حمل عن ثقات أصحابه فلذلك كان البخاري وابن أبي حاتم وغيرهما يعتمدون على هذه النسخة) انتهى.
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  14. #239
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,406

    تفسير كتاب الله العزيز (PDF)

    عنوان الكتاب: التحميل : تفسير كتاب الله العزيز (PDF)
    المؤلف: هود بن محكم الهواري
    عناية وتحقيق : بالحاج بن سعيد شريفي
    نبذه عن الكتاب :
    صاحب هذا التفسير هو الشيخ "هود بن محكم الهواري"، وهو مصنف ضمن الطبقة السادسة من طبقات العلماء، الذين عاشوا في النصف الثاني من القرن الثالث الهجري، التاسع الميلادي. ينتسب هذا العالم إلى قبيلة هوارة البربرية التي كانت تسكن بطون منها، ولا تزال جبال أوراس ونواحيها، بغرب أفريقية الإسلامية، بلاد الجزائر الآن
    وهكذا يعتبر هذا التفسير من التفاسير الأولى التي ظهرت في أوائل عهد التدوين، ومن أقدم التفاسير الجزائرية المعروفة. وعلى الرغم من مكانة هذا التفسير إلا أنه لم يلق العناية المطلوبة وظل بالتالي أحد عشر قرناً منسياً مغموراً إلى أن ظهرت مخطوطاته المتفرقة في بعض الخزائن الخاصة، وهي خزائن لعلماء من القرون الأربعة الأخيرة، يحتفظ بها أبناؤهم، كما أن المصادر الأباضية القديمة هي وحدها التي أشارت إلى وجود هذا التفسير وذكرته بصفة موجزة جداً وهذا الإهمال الشديد من العلماء والمحققين هو الذي دعا "الحاج بن سعيد شريفي" إلى العمل على إخراج هذا التفسير بحلة جديدة منقحة ومصححة على أمهات كتب التفسير والحديث.
    كما واعتنى بتخريج الأحاديث وبعزوها إلى مصادرها، هذا إلى جانب تدوينه مقدمة عامة عرفت بالكتاب وبالمؤلف وبمنهجه في التفسير، كما ودون تعليقات وخواطر أكد فيها على شمولية هذا التفسير، وعلى أنه شرح لتفسير "ابن سلام البصري"، وذلك لكثرة الترابط بين التفسيرين، هذا مع تأكيده على وجود بعض الفوارق والزيادات المضافة في تفسير الشيخ الهواري والتي قصد منها إيضاح معنى غامض، أو دحض شبهة، أو إسناد رأي إلى قائل.
    وهذه أمور يجدها القارىء في أجزاء التفسير كلها، خاصة في تفسير آيات الأحكام، وهي زيادات هامة تدل على فقه واسع لدى المصنف الهواري وإدراك عميق لإسرار التشريع. أما عن منزلة هذا التفسير فيقول المحقق "بأنه يعد بحق أول مختصر لتفسير ابن سلام البصري، ولو لم يكن له من ميزة إلا أنه حفظ لنا تفسير ابن سلام في صورته الكاملة أو القريبة من الكمال لكفاه فخراً وفضلاً، لأن مخطوطات تفسير ابن سلام لا تزال ناقصة. وإذا ما قورن تفسير الهواري بتفسير ابن أبي زمنين فإنه يعتبر أقدم عهداً منه وأقرب إلى زمن المؤلف، وأكبر حجماً وأغزر مادة وأكثر فائدة، لأنه حوى من الآثار ومن الأخبار المفيدة مالا يوجد في تفسير ابن أبي زمنين
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  15. #240
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,406

    الكشاف ومعه الانتصاف لابن المنير وحاشية المرزوقي (تفسير الزمخشري)

    الكشاف عن حقائق غوامض التنزيل وعيون الأقاويل في وجوه التأويل ومعه الانتصاف لابن المنير وحاشية المرزوقي (تفسير الزمخشري)
    المؤلف: محمود بن عمر الزمخشري جار الله أبو القاسم - ابن المنير - المرزوقي
    المحقق: عادل أحمد - علي معوض - فتحي حجازي
    الناشر: مكتبة العبيكان
    سنة النشر: 1418 - 1998
    عدد المجلدات: 6
    رقم الطبعة: 1
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

صفحة 16 من 21 الأولىالأولى ... 6789101112131415161718192021 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •