صفحة 14 من 21 الأولىالأولى ... 456789101112131415161718192021 الأخيرةالأخيرة
النتائج 196 إلى 210 من 314
  1. #196
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,406

    تفسير الخطيب المكي

    اسم الكتاب : تفسير الخطيب المكي
    اسم المؤلف : السيد عبد الحميد الخطيب
    رابط التحميل : تفسير الخطيب المكي
    نبذة عن الكتاب :
    الطبعة الثانية
    1377هـ - 1957م
    مطابع دار الفكر الإسلامي بدمشق
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  2. #197
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,406

    تفسير القرآن العظيم (تفسير ابن كثير) (ط. دار طيبة)

    رابط التحميل : تفسير القرآن العظيم (تفسير ابن كثير) (ط. دار طيبة)
    تأليف : الحافط ابن كثير
    نبذة : من اهم التفاسير الاثرية، مع وجازة لفظه وشمول معانيه، وقد جعل الله له قبولا عظيما بين الناس، خاصة وعامة.
    ومن أهم مميزات تفسير ابن كثير رحمه الله :
    اختياره أحسن الطرق في تفسير القرآن مثل تفسير القرآن بالقرآن وتفسير القرآن بالسنة وتفسير القرآن بأقوال الصحابة والتابعين .
    اهتمامه باللغة وعلومها وأهتمامه بالأسانيد ونقدها ..
    أهتمامه بذكر القراءات واسباب النزول ..
    قال السيوطي : وله ( أي ابن كثير ) التفسير الذي لم يؤلف على نمطه مثله .
    وقال الشوكاني : وله التفسير المشهور وهو في مجلدات وقد جمع في فأوعى ونقل المذاهب والأخبار ..
    وقال أحمد شاكر في عمدة التفسير عن الحافظ ابن كثير : وبعد فإن تفسير الحافظ ابن كثير أحسن التفاسير التي رأينا ، وأجودها وأدقها بعد تفسير إمام المفسيرين أبي جعفر الطبري .
    المحقق: سامي بن محمد السلامة
    • حالة الفهرسة: مفهرس على السور
    • الناشر: دار طيبة
    • سنة النشر: 1420 - 1999
    • عدد المجلدات: 8
    • رقم الطبعة: 2
    • الحجم (بالميجا): 115
    المكتبة الوقفية ...
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  3. #198
    تاريخ التسجيل
    11 - 8 - 2012
    المشاركات
    16
    جزاكم الله خير ونفع بكم الاسلام والمسلمين

  4. #199
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,406

    قطعة من تفسير الإمام عبد بن حميد

    رابط التحميل : قطعة من تفسير الإمام عبد بن حميد
    المحقق: مخلف بنيه العرف
    حالة الفهرسة: غير مفهرس
    الناشر: دار ابن حزم
    سنة النشر: 1425 - 2004
    عدد المجلدات: 1
    رقم الطبعة: 1
    عدد الصفحات: 137
    الحجم (بالميجا): 3
    المكتبة الوقفية
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  5. #200
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,406

    حاشية الطيبي على الكشاف ( فتوح الغيب في الكشف عن قناع الريب ) دراسة وتحقيق

    اسم الكتاب : حاشية الطيبي على الكشاف ( فتوح الغيب في الكشف عن قناع الريب ) دراسة وتحقيق
    اسم المؤلف : مجموعة من المحققين
    رابط التحميل : حاشية الطيبي على الكشاف ( فتوح الغيب في الكشف عن قناع الريب ) دراسة وتحقيق
    نبذة عن الكتاب :
    مجموعة رسائل علمية
    الرسالة الأولى : من أول الكتاب حتى آية 117 من سورة البقرة / دكتوراه/ إعداد: صالح عبد الرحمن الفايز
    الرسالة الثانية : من الآية 117 إلى آخر سورة البقرة /ماجستير/ إعداد: علي بن حميد بن مسلم السناني الجهني
    الرسالة الثالثة : سورة آل عمران /ماجستير/ إعداد: حسن بن أحمد بلغيث العمري
    الرسالة الرابعة : سورة النساء والمائدة / دكتوراه/ إعداد: صالح بن ناصر الناصر
    الرسالة الخامسة : سورة الأنعام /ماجستير/ إعداد: أمجد علي شاه
    الرسالة السادسة : من سورة الحجر إلى نهاية سورة طه / دكتوراه/ إعداد: محمد الأمين بن الحسين بن أحمد الشنقيطي
    الرسالة السابعة : سورة الأنبياء إلى نهاية سورة الشعراء/ماجستير/ إعداد:عبد القدوس راجي موسى .
    بإشراف :
    (1) د/ حكمت بشير ياسين (من الرسالة الأولى حتى الخامسة 1-5)
    (2) د/ عبد الله بن الشيخ محمد الأمين الشنقيطي (الرسالة 6-7)
    مقدمة إلى قسم التفسير بكلية القرآن في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  6. #201
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,406

    الفواتح الإلهية والمفاتح الغيبية الموضحة للكلم القرآنية والحكم الفرقانية

    اسم الكتاب : الفواتح الإلهية والمفاتح الغيبية الموضحة للكلم القرآنية والحكم الفرقانية
    اسم المؤلف : نعمة الله بن محمود النخجواني
    رابط التحميل :
    الفواتح الإلهية والمفاتح الغيبية الموضحة للكلم القرآنية والحكم الفرقانية
    نبذة عن الكتاب :
    الكتاب: الفواتح الإلهية والمفاتح الغيبية الموضحة للكلم القرآنية والحكم الفرقانية
    المؤلف: نعمة الله بن محمود النخجواني، ويعرف بالشيخ علوان (المتوفى: 920هـ)
    الناشر: دار ركابي للنشر - الغورية، مصر
    الطبعة: الأولى، 1419 هـ - 1999 م
    [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع، وهو ضمن خدمة مقارنة التفاسير]
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  7. #202
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,406

    غاية الأماني في تفسير الكلام الرباني

    اسم الكتاب : غاية الأماني في تفسير الكلام الرباني
    اسم المؤلف : أحمد بن إسماعيل بن عثمان الكوراني
    رابط التحميل : غاية الأماني في تفسير الكلام الرباني
    من أول سورة النجم إلى آخر سورة الناس
    دراسة وتحقيق: محمد مصطفي كوكصو (رسالة دكتوراه)
    الناشر: جامعة صاقريا كلية العلوم الاجتماعية - تركيا
    عام النشر: 1428 هـ - 2007 م
    عدد الأجزاء: 1
    أعده للشاملة/ أبو إبراهيم حسانين
    [ترقيم الكتاب موافق للمطبوع، وهو ضمن خدمة مقارنة التفاسير]
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  8. #203
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,406
    أنوار التنزيل وأسرار التأويل
    المسمى تفسير البيضاوي
    للقاضي ناصر الدين أبي سعيد عبد الله بن عمر البيضاوي
    تحقيق
    محمد صبحي حسن حلاق & محمد أحمد الأطرش



    التحميل
    archive أو 4shared

    بطاقة الكتاب:
    العنوان: أنوار التنزيل وأسرار التأويل المسمى تفسير البيضاوي.
    تأليف: محمد صبحي حسن حلاق ومحمد أحمد الأطرش.
    تحقيق: القاضي ناصر الدين أبي سعيد عبد الله بن عمر البيضاوي.
    دار النشر: دار الرشيد ومؤسسة الإيمان.
    سنة الطبع: الطبعة الأولى (1421 هـ - 2000م) .
    نوع التغليف: ثلاثة مجلدات.
    رقم الكتاب: (585).
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  9. #204
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,406
    رابط التحميل من مكتبة مشكاة :
    أنوار التنزيل وأسرار التأويل المسمى تفسير البيضاوي
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  10. #205
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,406

    فتح الرحمن في تفسير القرآن ( نسخة مصورة ) دار النوادر

    رابط التحميل : فتح الرحمن في تفسير القرآن ( نسخة مصورة ) دار النوادر
    المؤلف: الإمام مجير الدين العليمي الحنبلي 927ﻫ
    نبذة : يعد هذا الكتاب من تفاسير الحنابلة التي سلمت من الضياع، والتي لم يخرج منها إلا النزر القليل، ومؤلفه هو الإمام مجير الدين العليمي من أئمة الحنابلة في القرن العاشر الهجري.
    كان منهج المؤلف ـ رحمه الله ـ في هذا التفسير على النحو الآتي:
    - اهتم بإيراد القراءات وخاصة منها ما يحيل معاني الآيات، ذاكراً اختلاف القرَّاء العشرة وتوجيه هذا الاختلاف.
    - ذكر فيه أربعة وقوف، وهي: التام، والكافي، والحسن، والقبيح.
    - قام بإيراد عقائد أهل السنة على وجه مختصر مفيد.
    - سرد المسائل الفقهيَّة ملخصة، مقتصراً على المهم منها، ملتزماً فقه الأئمة الأربعة وفق منهج قويم، بعيد عن التعصب والتقليد.
    - اعتمد على الصحيح الراجح من أقوال المفسرين.
    - ذكر الفوائد واللطائف المتعلِّقة بالآيات.
    - جاءت عبارته سهلة ميسرة قريبة من العقول والأفهام.
    ومن هنا امتدحه الإمام الغزي بقوله: وقفت له ـ أي: الإمام العليمي ـ على تفسير جليل على القرآن العظيم يشبه تفسير القاضي البيضاوي.
    ينصح به: كل مهتم بمعاني القرآن الكريم، وخاصة في مجال القراءات، كما ينصح باقتنائه في مكتبة كل بيت مسلم، لكونه من التفاسير اللطيفة والتي يسهل الرجوع إليها، والمراجعة فيها.
    •الفن: تفسير
    •الناشر: دار النوادر
    •عنوان الناشر: الكويت _ بيروت _ دمشق
    •سنة النشر: 1430هـ/2009م
    •رقم الطبعة: الأولى
    •لون الورق: شاموا
    •قياس الورق: 17 × 24
    •عدد الصفحات: 7 أجزاء
    •الغلاف: فني
    •الوزن: 6904 غرام
    •ردمك: 8-16-418-9933-978
    •التصنيف: إصدارات وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية _ دولة قطر
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  11. #206
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,406

    درج الدرر في تفسير القران العظيم ( مصور )

    رابط التحميل : درج الدرر في تفسير القران العظيم ( مصور )
    المنسوب لعبدالقاهر الجرجاني
    تحقيق د. طلعت صلاح الفرحان و د. محمد اديب شكور
    طبعة دار الفكر- عمان
    المصدر : جنة السنة
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  12. #207
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,406

    حسن التحرير في تهذيب تفسير ابن كثير

    رابط التحميل حسن التحرير في تهذيب تفسير ابن كثير
    بطاقة الكتاب :
    العنوان : حسن التحرير في تهذيب تفسير ابن كثير .
    تأليف : محمد الحمود النجدي .
    الناشر : جمعية إحياء التراث الإسلامي - مكتبة دار الإمام أحمد بن حنبل - غراس للنشر والتوزيع .
    الطبعة : الأولى ( 1422ﻫ / 2001م ) .
    التجليد : 4 مجلدات .
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  13. #208
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,406

    تفسير القرآن العظيم المسمى تأويلات أهل السنة ( مؤسسة الرسالة )

    رابط التحميل : تفسير القرآن العظيم المسمى تأويلات أهل السنة ( مؤسسة الرسالة )
    المؤلف : أبي منصور الماتريدي
    تحقيق: فاطمة يوسف الخمي
    الناشر: مؤسسة الرسالة للطباعة والنشر والتوزيع

    نبذه عن الكتاب :
    يعد هذا الكتاب من أهم ما صنف أبو منصور الماتريدي لأنه يمثل قمة ما وصل إليه علمه الذي نذر فكره وحياته له لبيان صحة مذهب أهل السنة والجماعة والدفاع عنه تجاه تيارات المذاهب المخالفة الراغبة في زعزعة صرح العقيدة الإسلامية.
    ومن خلال مطالعة سريعة لمقدمة هذا الكتاب يستطيع القارئ أن يستخلص منهج أبي منصور في تصنيفه هذا الكتاب فهو بعد أن يذكر اسم السورة يقول: "قوله تعالى: (...) قيل فيه" أو "يحتمل وجهين أو ثلاثة وجوه..." ويعرض كل وجه، ويناقشه، ويورد أقوال المفسرين من الصحابة والتابعين والمؤولين أهل الثقة، ثم يرجح الوجه الذي يذهب إليه مؤيداً إياه بذكر آية كريمة أو حديث شريف أو خبر صحيح ليثبت صحة ما أراد أن يقرره ومصدراً إياه بقوله: "والأصل عندنا...) أو بقوله (وعندنا...).
    وإذا كان هناك أحد قد فسر ألآية الكريمة بوجه مخالف لرأي أهل السنة فإنه يذكر اسمه صراحة كأبي بكر الأصم أو جعفر بن حرب، أو يسمي الفرقة التي تقول بذلك الوجه كالمعتزلة والكرامية والباطنية والخوارج و...، ويعرض الرأي المخالف، ثم يرد عليه بالأدلة النقلية والعقلية التي يلتزم بها لإيضاح عقيدة أهل السنة الصحيحة متوخياً جادة الصواب والحكمة.
    والحكمة هي صفة العالم الحق الذي يقف أمام ميزان الصواب، لا يحيد عنه قيد أنملة، ويعطي كل ذي حق حقه، ولا يعبأ بغير الحق ويقر لخصمه بصواب رأيه، إن صح لديه، أياً كان خصمه.
    فليس عجيباً إذن أن ينقل أبو منصور قول بعض العلماء مؤيداً أيهم. وليس غريباً أيضاً أن يبرز أبو منصور غلط المعتزلة بهذا الأسلوب التهكمي في قوله: (إبليس أعلم بالله من المعتزلة حين رأوا أن الله لا يغوي أحداً، ولا يختص أحداً إلا بصنع منه)، وذلك في تأويل قوله تعالى : "قال رب بما أغويني".
    وإذا كانت الآية الكريمة في بيان مسألة فقهية كان أبو منصور يفسرها معتمداً على رأي إمامه الفقيه الأكبر أبي حنيفة النعمان بن ثابت، ويرد به على الفقهاء الآخرين.
    وكان أبو منصور يلجأ لتأكيد أفكاره إلى أسلوب الإثبات مرة وإلى الأسلوب الإثبات مرة وإلى أسلوب النفي مرة أخرى ليقربها إلى ذهن القارئ، فيتفهمها تفهماً جيداً.
    وكثيراً ما كان يعود إلى تفسير الآية مكرراً ما أتى به ومضيفاً إليه ما فتح الله عليه من أفكار جديدة تزيد ما بينه وضوحاً وتثبيتاً. وكان يتجاوز أحياناً ذكر آية كريمة أو بعض آية لأنها لم تكن محط اختلاف آراء المؤولين. وكان يشير إلى وجوه قراءة بعض الآيات القرآنية الكريمة حتى وجوه القراءات الشاذة ليؤيد بذلك صحة تأويل أهل السنة. وكان من منهج أبي منصور في هذا التفسير أن يعني بالمواضيع التي لا يؤمن فيها من الوقوع إلى الزيغ.
    ونستطيع أن نقول في نهاية حديثنا عن أبي منصور: إن الألقاب التي أطلقها عليه أصحابه وتلامذته ومترجموه: إمام الهدى وإمام المتكلمين ومصحح عقائد المسلمين ورئيس أهل السنة والجماعة ومهدي هذه الأمة وناصر السنة وقامع البدعة ومحيي الشريعة وموطد عقائد أهل السنة، أفضل إجازة لهذا العالم الإمام الجليل.
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  14. #209
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,406

    في رحاب التفسير ( تفسير الشيخ عبدالحميد كشك )

    التحميل : في رحاب التفسير ( تفسير الشيخ عبدالحميد كشك )
    المؤلف : الشيخ عبدالحميد كشك
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

  15. #210
    تاريخ التسجيل
    22 - 3 - 2002
    الدولة
    الإسلام
    المشاركات
    32,406

    تفسير يحيى بن سلام

    الكتاب: تفسير يحيى بن سلام
    الرابط : تفسير يحيى بن سلام
    المؤلف: يحيى بن سلام بن أبي ثعلبة، التيمي بالولاء، من تيم ربيعة، البصري ثم الإفريقي القيرواني (المتوفى: 200هـ)
    تقديم وتحقيق: الدكتورة هند شلبي
    الناشر: دار الكتب العلمية، بيروت - لبنان
    الطبعة: الأولى، 1425 هـ - 2004 م
    عدد الأجزاء: 2
    وداعا يا من جعلتِ الحب بديلا عن كل شيء
    من المعلوم أن الفراق له وقع فاجع بين المحبين وهو يعكس مشاعر الحزن،ويكرس ألم الفراق هذا إذا كان الغائب حياً تُنتظر عودته فيتجدد نحوه الشوق بحسب طول غيابه ومسافة ابتعاده، ويظل الأمل معلقاً عليه والرجاءُ مرتبطاً به في تعليل للنفس بالآمال المرتجاة لهذه العودة القريبة، والصلة به موصولة على بُعده على أساس عودة منتظرة ورجعة مؤملة كما هو واقعنا في هذه الدنيا..
    فكيف إذا كان الفراق أبدياً لا يُنتظر له إياب ولا يُؤمل بعده عودة؟ وذلك كما هو واقع الحال في رحيل مَن ينتهي أجله ولا رجعة له من رحلته الأبدية إلى دنيا الناس..
    لاشك أن الفاجعة حينئذٍ ستكون فادحة والحزن أعم وأشمل. لانقطاع الأمل وتلاشي الرجاء في أوبة الراحل وعودة الغائب، وهنا يتعمق الحزن فيهزّ كيان المحزون ولا يخفف لواعج الفراق ويهدّئ من توترات المحزون سوى الدموع التي يسفحها، والرثاء الذي يخفّفها ...

صفحة 14 من 21 الأولىالأولى ... 456789101112131415161718192021 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •